في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان - الفصل الخامس

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان
الفصل الخامس
»
الفصل الرابع الفصل السادس

قاعده -5 - بأفكارنا نصنع عالمنا لا بد لك عزيزي القارئ ان تعطي نفسك فرصة مرةٍ اخرى لتمنح اهتمامك لأي شيء مهما كان بسيطاً ما دام يضيف لمسه سحريه على روحك , ان افضل هدية تقدمها لنفسك الابحار في داخلها , والغوص بها مما يخلق روحك المليئه بالحب والحيويه , والمغامره بإكتشاف حقول جديده في ذاتك , ازرع فيها بذرة واسمها بي بذرة الحياة , لتنمو وتفيض عليك بحياه قوية , تغير مسرى حياتك بمفاجأت سارة تعيد لك الحماس تجاه ما تفعله قوتك العظمى فلا تتخلى عنها , وبذلك اذ بك تواجهه هزائمك الصغيرة . حفز نفسك دائماً على المكافئة بشيءٍ تحبه , بأن تعيش مثلاً بلا تفسيرات مرهقه , بل العيش كل يوم كأنك بمغامرة جديده , حتى اذا ما حل المساء وجدت نفسك تغفو مثل طفل من دون ان تشعر , ما عليك الا ان تمارس عملك بشيءٍ من الجنون غير المعتاد عليه يومياً , فأكثر ما يقتل حب الحياه داخلنا الروتين المتكرر يومياً يقلل شغف النفس والروح , مما يصبح عملك ومهمامك بكثير من الشغف والتميز وتسير رحلتك في الحياة بشكل استثنائي , دون تردد افتح خزائنك بين وقت واخر بهدوء واعد ترتيبها من جديد بطريقة اخرى بشكل غير المعتاد عليه , واملأ الظروف المهمله والصناديق الفارغة , املئها جميعاً لا تدع شيئاً فارغ . كن شغوفاً بحياتك ومعطاء , كلما اصبح العالم شغوفين بك اكثر وكلما انجزت عملك اي كان نوعه , كلما اهتم العالم بما تفعله وكلما انتبهو لك وأبدو لك الاهتمام . لا بد لنا بالمحافظه على برائتنا وشبابنا وحريتنا , لكن امر ليس بسهل لانه سبب من اسباب اسرار السعاده لنبقى سعداء , حيث اننا جميعاً لنا القوه الفطرية لخلق حياتنا وتشكيلها , تماماً مثل المعجون , لذا لنحرص على تشكيلها كما نرغب , غير ان سر المهنة في التحكم على عقلنا الباطن الذي يعمل كأنه مستقل عنا , ويقرر ميولنا وتصرفاتنا بل هو الذي يكون اخلاقنا وكثيراً ما يأثر على نفسيتنا بشكل ايجابي ام سلبي , غير ذلك يعمل على غير وعي منا وبه نحلم ونحن نائمون , وبه تخطر علينا الخواطر ونحن في اليقظه نائمون , حين لا نكون مدركين , اي حين يكون عقلنا غير مستيقظ , فلا بد لنا من السيطره عليه والتحكم به وليس التحكم بنا , وهنا نبدأ بأكتشاف نظرية التطور لكل منا مفهوم , لكن يقود الى نقطه واحده وهي العلو والارتقاء , نعم لنرتقي من حال الى حال . من اسرار الحياه الهادئة المليئة بالحب ان تنظر الى ما بداخلك , وترى الصور الجميلة التي ترسمها بخيالاتك الواسعة , دون ان تحس تترجم افعالك على ارض الواقع واذ هي بصوره اجمل , بلا حاجة الى استعطاف والقبول من الاخريين , يجب العيش بما بداخلنا برغبتنا ان نصبح محبوبين من الاخريين , يجب الاكتفاء واقناء النفس بأنها وحدها من توجهنا بدلاً من الاخريين .