في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان - الفصل الحادي والعشرون

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان
الفصل الحادي والعشرون
»
الفصل العشرون الفصل الثاني والعشرون

قاعدة 21-- كن عامود تستند به لنفسك ** التفكير بالذي سوف يحدث معنا , قبل ان نحكم على الاشخاص الذين يتواجدون في حياتنا , سبب لانقاذ ارواحنا من التعب و الشعور بالخذلان , بغض النظر عن الاشخاص الذين يتواجدون في حياتنا فأننا جميعاً بشر , وكل ما نفكر او نشعر به , نعرفه جميعاً , فكلنا لنا قلوب تنبض مثل بعض ,حبنا للاشخاص , تعكس شعوراً داخلنا لا ارادي , يخبرنا بأن هذا الشخص كل ما يقوله صحيح , دون ان نفهم او نفكر بين وجهات النظر , نجد انفسنا اعمياء لا نرى ما نود ان نراه , الشعور بهذه اللحظات بفرحة صغيرة مؤقته تنتهي بخذلان , عند معرفة الوجه الحقيقي لهذا الشخص . لذا علينا ان نكون راغبين في النظر لما خارج الدائرة , وسنجد الكثير من العيوب والواقع الحقيقي , غير المزيف بالاوهام , وهنا نكون قد حافظنا على داخليتنا لنصبح اقوياء من الداخل والخارج . لا تضيع وقتك ان تتطيل بمكان انت غير مرغوب بك ,لانهم لا يقدرون ما تفعلة لأجلهم , وكن بالمكان المرغوب بك , واحط بنفسك باشخاص واجواء ايجابية , قيم جميع العلاقات التي توجد داخل حياتك واوجد كل السلبيات , وضع ميزان بين سلبياتهم وايجابيتهم , فأذا ترجحت السلبيات ابتعد عنهم , واذا ترجحت كفة الايجابيات ابقى معهم , ولكن لا تتأثر بسلبياتهم وكن حذر ,ولا بد دور للاحترام المتبادل احد المقومات الاساسية التي تدوم للصداقات . تذكر انها حياتك , وانت الوحيد الذي تمتلك التحكم بها , من اجل ان تحيا بحياة تحبها انت وكما تريدها , لذا استغل كل شيء تتعلمة من اجل ان تجعل منك عالم خاص بك , لذا اتخذ قراراتك بذكاء و بتأن , ودائماً شجع نفسك على ان تحدد خياراتك للمستقبل الذي تحلم به بنفسك .