في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان - الفصل الحادي عشر

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان
الفصل الحادي عشر
»
الفصل العاشر الفصل الثاني عشر

قاعدة -11- انا ذات الصخور الصلبة من بين مواقف وأسباب عديدة تسببت بتعاستي التي استمرت لايام وليالي عديدة ، كان سببها انني لم اسمح لنفسي بأن اعطها الحق الكافي بأن تفهم وتتقبل مشاعرها ، وان في كل مرة كنت اقيس الامور واعيش حياتي واحلم ؛ لما اراة مناسباً لي فحسب ، وما كان لا بد لي بأن اكمل المسير ولا يمكنني الوقوف ، ولكن في كل مرة كنت اسير بطريق بعيني وكيف ترى الامور ، كنتُ في كل مرة اتعرض بها بطريقة خذلان بشكل اقوى من المرة السابقة و بشكل غير معتاده عليه ، واصدم بقوة مما سبب لي الكثير من الالم والجروح ، ولكن في كل مره كنتُ اكتشف من جديد سراً من اسرار هذا الكون ، وعرفت بأنني ما علي الا ان اسير لمن اشعر به وبما احس به و بأيماني بقلبي وان انصت واستمع جيداً ماذا يقول . اتذكر جيداً عندما عدتُ الى البيت وانا في قمة التعاسة والخذلان سببب موقف ما حصل معي ، قالت لي امي ذاك يوم ، مهما كان الرياح في وجهك قوياً .. كوني اعصار ، فمن من الاعصار الا ان يقف في وجه الرياح . وقتها ذاك يوم فهمتُ جيداً كيف يمكنني ان احقق حلمي واعيش بالطريقة التي ارغبها لا التي يرغبونها واني في كل مرة احقق جزأ من هدفي ، واخبر نفسي بأن هدفي بين يدي انا فقط ، طالما وثقتُ بما افعل وامنتُ به ، و امنتُ بنفسي . وفي كل مرة قابلت في حياتي الكثير من الاشخاص الذين اخبروني دوماً بأنني لا اصلح لشيء وانني لستُ قادرة على القيام بأمر ما ، و في كل مره كانو يحاولون ان يقلصو من طاقتي و يهدمو عزيمتي ، كنتُ اثبت لهم عكس ذلك و في كل مرة كنتُ اصدمهم ولا اسمح لهم بأن يحبطوني ، اما الان اشكر الاصدقاء الحقيقيون الذين ساعدوني على ان اتقدم واتطور و أمنو بقدراتي ، ولن اسمح لي احد بأن يقول لي انتي لستُ قادرة على تحقيق حلمك ، لان عدم ايماني بنفسي سبب كافي لعدم ايمان بي احد .