الكون الأنيق/الجاذبية الخارجية

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« الكون الأنيق
الجاذبية الخارجية
»
مقدمة همسات الكون

العلماء يعرفون أن الكون ما زال ينمو ويتمدد للخارج في كل اتجاه. والتمدد الكوني والانتفاخ الذي عليه قد يكون بسبب جاذبية كونية خارجية تمدده حسب اتجاهها وشدتها، فانتفاخه ليس من ذاته، لأنه من المفروض أن الكون يبرد، ويقلُّ في حجمه ليتقلص على ذاته. وهذه الجاذبية الخارجية التي تشد كوننا أكبر من الجاذبية داخله، وتؤثر عليه من عدة اتجاهات مضادة من جميع الاتجاهات لتحقق التوازن الوجودي بالفضاء والتناسق الداخلي ليصبح كوناً معلَّقاً يدور حول نفسه. لهذا فهو كروي الشكل وليس منبعجاً كالكمثرى أو مخروطي الشكل، ولو كانت الجاذبية من جانبين متضادين فسيصبح أقل حجماً وأطول بفعل الشد الوتري، فينضغطُ على ذاته. وقد اكتشف علماء فضاءٍ أستراليون مجرات كونية جديدة، تبعد مسافة 10,800 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وقد تم رصدها باستخدام تلسكوبات في شيلي وأستراليا، وفقاً لسرعة الضوء المقدَّرة بحوالي 9.5 تريليون كيلومتر في كل سنة ضوئية، فوجدوا أن الكون نشأ منذ نحو 13.7 بليون سنة. والمجرات الجديدة ستقدم معلومات حول الفترة التي كان فيها عمر الكون خُمسَ عمره الحالي، فلقد اكتشف العلماء 37 مجرة متوهجة من بينها مجرات زائفة، بينما توجد الآلاف من تلك المجرات لم تر حتى الآن.