محمد صلاح

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

محمد صلاح حامد غالي طه (من مواليد 15 يونيو 1992، بمدينة نجريج في مصر)، هو لاعب كرة قدم دولي مصري،، يلعب في مركز الجناح الأيمن مع نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر لكرة القدم.[4][5] يعد أحد أبرز اللاعبين العرب والأفارقة، حيث حصد العديد من الجوائز أبرزها جائزة أفضل لاعب في إنجلترا 2018، وجائزة أفضل هدف في الموسم 2018، وجائزة الاتحاد الأفريقي لأفضل لاعب في أفريقيا لعامي 2017[6] و2018[7]، جائزة أفضل لاعب أفريقي بواسطة البي بي سي لعامي 2017[8] و2018،[9] وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لعام 2018[10]. اختير من قبل مجلة تايم الأمريكية في عام 2019 ضمن 100 شخصية تأثيرًا في العالم.[11]

بدأ مسيرته في صفوف الناشئين في نادي المقاولون العرب حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول،[12] ثم اتجه للاحتراف في أوروبا وانضم لنادي بازل السويسري وتشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا وروما الإيطاليان وناديه الحالي ليفربول الإنجليزي. حقق صلاح مع ناديه الأوروبي الأول بازل العديد من الألقاب،[13][14] فحصل معه على لقب دوري السوبر السويسري موسم 2012–2013، وجائزة أفضل لاعب في دوري السوبر السويسري لعام 2013، ثم انضم محمد صلاح إلى نادي تشيلسي الإنجليزي وحصل معهم على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2014–2015 وكذلك كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة 2014–2015 ولكنه لم يشارك بصفة أساسية مع الفريق ثم انتقل على سبيل الإعارة لنادي فيورنتينا الإيطالي ثم انتقل إلى نادي روما وشارك معه طوال موسمي 2015–16 و2016–17 في 83 مباراة أحرز فيها 34 هدفاً.

وفي 2017 انضم لنادي ليفربول بصفقة بلغت 42 مليون يورو بالإضافة إلى 8 مليون يورو كحوافز.[15][16][17] ليصبح حينها أغلى لاعب عربي[18][19] وأفريقي عبر التاريخ[15][20][21][22][23][24] وثاني أغلى لاعب في تاريخ النادي،[25] وحقق معهم موسمًا قويًا للغاية حيث أختير 3 مرات كلاعب الشهر في الدوري الإنجليزي ونجح في تسجيل 43 هدفاً خلال موسم واحد ليصبح أحد أكبر هدافي الفريق من حيث عدد الأهداف في موسم واحد.

وعلى المستوى الدولي لعب محمد صلاح مع منتخب مصر للشباب في كأس العالم للشباب 2011، ثم المنتخب الأوليمبي المصري في أولمبياد لندن 2012 وحصل جائزة أفضل لاعب صاعد في إفريقيا لعام 2012[26] ثم شارك مع المنتخب المصري الأول وكانت مباراته الدولية الأولى خلال التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2013 ضد سيراليون ثم شارك في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2014 والتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2015 ولم ينجح المنتخب المصري في التأهل لأي من البطولات الثلاث ولكن صلاح كان هداف بإحرازه 6 أهداف بالمشاركة مع أسامواه جيان ومحمد أبو تريكة.[27] وتم اختياره ضمن فريق العام في إفريقيا في 2016.[28] عقب ذلك نجح المنتخب المصري في التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2017 ونجحوا في تلك البطولة في الوصول إلى نهائي البطولة لكن حققوا مركز الوصيف بعد الخسارة من الكاميرون بنتيجة 1–2 في النهائي وتم اختياره ضمن التشكيلة المثالية لكأس الأمم الإفريقية 2017.[29] وشارك أيضاً بشكل فعال في تأهل المنتخب المصري لكأس العالم 2018 بعد غياب منذ كأس العالم 1990.

نشأته و حياته[عدل]

ولد محمد صلاح في 15 يونيو 1992 في قرية نجريج التابعة لمدينة بسيون في محافظة الغربية، ولم يساعد الحظ صلاح على الالتحاق بجامعة كبيرة، بل فضل الانضمام إلى معهد اللاسلكي بسبب الظروف المالية الصعبة التي عاشها، بالإضافة إلى عشقه لكرة القدم، ولم يقدر على الالتحاق بالثانوية العامة في مدينة بسيون، بسبب رغبته في البقاء بالقاهرة للانضمام إلى نادي المقاولون العرب.[31]

مسيرته الكروية[عدل]

المقاولون العرب

بدأ صلاح مسيرته الكروية في أندية اتحاد بسيون و عثماثون طنطا،[32] قبل أن ينضم كناشئ في نادي المقاولون العرب عام 2006، حيث كانت أولى محطاته الإبداعية.[12] خاض محمد صلاح أول مباراة له في الدوري المصري الممتاز في 3 مايو 2010 وكان في الثامنة عشر من عمره أمام نادي المنصورة في لقاء انتهى بالتعادل 1–1 وشارك صلاح كبديل في هذا اللقاء. في موسم 2010–11، أصبح صلاح لاعباً أساسياً بالفريق، وسجل أول أهدافه في 25 ديسمبر 2010 أمام النادي الأهلي في لقاء انتهى بالتعادل 1–1. ساهمت قدراته ومهاراته العالية وسرعته الفائقة بجعله محل اهتمام وسائل الإعلام.

كان على وشك الانتقال لنادي الزمالك قبل الانتقال لصفوف نادي بازل السويسري، قبل أن يعرقِل انتقاله رئيس نادي الزمالك في هذا الوقت ممدوح عباس، معللاً رفضه بصغر سنه وقلة خبرته

بازل موسم 2012-13

في عام 2012 وبعد مستواه اللافت مع نادي المقاولون العرب، أتم بازل السويسري تعاقده مع صلاح في أبريل 2012 في الصفقة التي بلغت مليوني يورو حيث تابعه نادي بازل السويسري لبعض الوقت، وبعد أحداث كارثة ستاد بورسعيد قام بازل بترتيب مباراة ودية مع منتخب مصر تحت 23 سنة. أقيم اللقاء في 16 مارس 2012 باستاد رانكوف في بازل. لم يشارك محمد صلاح إلا في الشوط الثاني فقط، لكنه سجل هدفين، وانتهت المباراة بفوز بازل بنتيجة 4–3.[33] بعد اللقاء، دعى نادي بازل محمد صلاح ليتدرب مع الفريق الأول لمدة أسبوع، وفي 10 أبريل 2012، وقع محمد صلاح لنادي بازل السويسري، بعقد لمدة أربع سنوات ابتداءً من 15 يونيو 2012.[13][14] وانتقل محمد صلاح إلى صفوف بازل السويسري في صفقة قياسية بالنسبة لنادى المقاولون العرب، حيث بلغت قيمة الصفقة 2 مليون يورو، بالإضافة إلى احتفاظ النادي المصري بنسبة إذا ما قرر بازل بيعه بالمستقبل.

لم يبدأ محمد صلاح مشاركاته مع بازل أساسياً، وإنما بدأها من مقاعد البدلاء، ففي 23 يونيو 2012 شارك في مباراة ضد نادي ستيوا بوخارست الروماني في المباراة التي انتهت بهزيمة بازل 4–2. ثم لعب أول مباراة رسمية مع بازل في الدور التمهيدي من بطولة دوري أبطال أوروبا، ضد نادي مولده النرويجي في يوم 8 أغسطس 2012، ودخل بديلاً في الدقيقة 74. لم ينتظر محمد صلاح طويلاً ليسجل أول أهدافه في الدوري السويسري، ففي الأسبوع الثاني من منافسات الدوري، وأمام نادي لوزان سجل محمد صلاح الهدف الأول له والثاني لفريقه، مؤكداً فوز بازل باللقاء بنتيجة 2–0. استمر محمد صلاح بالتسجيل، لكن هذه المرة كان في الدور الربع النهائي من بطولة الدوري الأوروبي ففي 11 أبريل عام 2013، سجل أول أهدافه الأوروبية ضد توتنهام هوتسبير، ليتأهل فريقه بازل للدور المقبل بعدما تخطوا توتنهام هوتسبير بركلات الترجيح بعد التعادل 4–4 في مجموع المباراتين.[34] وفي الدور نصف النهائي من بطولة الدوري الأوروبي، سجل محمد صلاح ضد تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج، ولكن بازل تعرضت للخسارة 2–5 في مجموع المباراتين.[35] على الرغم من خيبة الأمل في المنافسات الأوروبية، فاز بازل بموسم 2012–13 من الدوري السويسري،[36] وحل وصيفاً في مسابقة كأس سويسرا.[37] أصبح محمد صلاح محل اهتمام الصحف المصرية والعالمية، بعد مشاركته في بطولة دوري أوروبا، وتسجيله هدفين في مرمى كلا من توتنهام هوتسبير وتشيلسي الإنجليزيين. حصل محمد صلاح على لقب أفضل لاعب في الدوري السويسري عن عام 2013، كما حصل على جائزة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم لأفضل لاعب صاعد في أفريقيا عام 2012.[26]

موسم 2013–14 مع بداية موسم 2013–14، سجل محمد صلاح في أول ظهور ضد آرو في 13 يوليو 2013.[38] وسجل أول هدف له في دوري أبطال أوروبا بعد شهر ضد نادي مكابي تل أبيب في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.[39] ثم سجل هدفين في مرمى بطل الدوري البلغاري الممتاز نادي لودوجوريتس رازجراد في الدور الفاصل.[40] في 18 سبتمبر 2013، سجل محمد صلاح هدف التعادل ضد تشلسي في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 2–1، على ملعب ستامفورد بريدج بالعاصمة الإنجليزية لندن. خلال مرحلة الإياب من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، وتحديداً في 26 نوفمبر وعلى سانت جاكوب بارك، أكد صلاح موهبته وسجل مرة أخرى هدف الفوز الوحيد، ليفوز نادي بازل للمرة الثانية على نادي تشلسي.[41] إجمالًا، قضى صلاح مع نادي بازل موسما ونصف خاض خلالها 79 مباراة محرزاً 20 هدفاً في مختلف البطولات.[42]

تشيلسي

موسم 2013–14


Mohamed Salah.JPG

للمرة الثانية..صلاح بين عدة عروض أكثرهم جدية من ناديي تشيلسي وليفربول الإنجليزيين، وعلى عكس رغبة جميع متابعيه، جاء اختيار صلاح اللعب لأصحاب القميص الأزرق، ليكون أول مصري ينضم إلى نادي تشيلسي بينما كان يفضل جمهوره أن يذهب صلاح إلى نادي أقل من تشيلسي، لتكون فرصة اللعب أفضل. وفي 26 يناير 2014، أعلن نادي تشيلسي عن إتمام صفقة انتقال محمد صلاح إلى النادي اللندني،[43] بصفقة لم يعلَن عنها، لكن قدرتها الصحافة الإنجليزية بما يقارب 11 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 13.25 مليون يورو، واستطاع خطفه من نادي ليفربول الذي تفاوض معه لمدة تزيد عن شهرين.[44][45] وفي 8 فبراير 2014 سجل صلاح ظهوره الأول مع تشيلسي حيث حل كبديل في مباراة الفوز 3–0 على نيوكاسل يونايتد، وأحرز صلاح أول أهدافه مع فريق تشيلسي في مباراة أرسنال التي انتهت بنتيجة 6–0 لصالح تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج. وفي 5 أبريل 2014 افتتح صلاح التسجيل ثم حصل على ضربة جزاء أتى عن طريقها الهدف الثاني ثم قام بصناعة الهدف الثالث في فوز فريقه على ستوك سيتي بنتيجة 3–0، ولكن لم يجد صلاح فرصة للمشاركة كأساسي مع تشيلسي حيث شارك في بعض المباريات فقط وكان يشارك كبديلاً ولفترات قليلة جداً.

ليفربول موسم 2017–18

وفي 22 يونيو 2017،[16] _ونتيجة للتألق اللافت لصلاح في موسمه الأخير مع روما_أعلن نادي ليفربول الإنجليزي عن تعاقده مع محمد صلاح بصفقة تاريخية على جميع المستويات،[17] حيث بلغت قيمة الصفقة 42 مليون يورو (36 مليون جنيه إسترليني)[15][22][24] بالإضافة إلى 8 ملايين يورو تدخل من ضمن بند المكافآت.[23] هذه الصفقة جعلت محمد صلاح أغلى صفقة في تاريخ نادي ليفربول، متفوقاً على الرقم القياسي السابق الذي كان بحوزة أندي كارول،[25] والذي انضم في 2011 بصفقة بلغت 35 مليون جنيه إسترليني، قادماً من نادي نيوكاسل.[62][63][64][65] أيضاً هذه الصفقة جعلت محمد صلاح أغلى لاعب أفريقي، بعد أن حطم رقم زميله في الفريق، السنغالي ساديو ماني، والذي انتقل في صيف 2016 قادماً من نادي نادي ساوثهامبتون مقابل 34 مليون جنيه إسترليني.[20][21][66] استمر محمد صلاح بكسر الأرقام القياسية، وهذه المرة عندما أصبح أغلى لاعب عربي، متفوقاً على مهاجم ليستر سيتي الجزائري إسلام سليماني والذي قَدِمَ من نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي بصفقة كلفت ما يقارب 30 مليون جنيه استرليني، ويصبح بذلك أغلى لاعب عربي في تاريخ كرة القدم.[18][19] علاوة على ذلك أصبح محمد صلاح صاحب أغلى صفقة بيع في تاريخ نادي روما الإيطالي،[67][68] متفوقاً على البوسني ميراليم بيانيتش الذي رحل لصفوف يوفنتوس الإيطالي مقابل 32 مليون يورو في صيف 2016.[69] وارتدى محمد صلاح القميص رقم 11 بعدما تنازل له زميله روبرتو فيرمينو البرازيلي عن الرقم في حين ارتدى فيرمينيو القميص رقم 9.

Mo Salah 2018 (cropped).jpg

واستطاع صلاح منذ مباراته الأولى بل منذ شوطه الأول مع ليفربول أن يثبت أقدامه في التشكيلة الأساسية للفريق حيث استطاع في مباراته الأولى مع الفريق بتاريخ 14 يوليو 2017 أمام نادي ويجان أتليتيك أن يسجل هدفاً في المباراة الودية التي انتهت بالتعادل،[71] 1–1 كما تمكن في مباراته الثالثة بتاريخ 22 يوليو من تسجيل هدف الفوز لفريقه في مرمى ليستر سيتي في المباراة التي انتهت بالفوز لليفربول بنتيجة 2–1،[72] وسجل هدفه الثالث في مرمى هيرتا برلين في المباراة التي أقيمت في 29 يوليو وانتهت بفوز ليفربول بثلاثية نظيفة،[73] وسجل صلاح هدفه الرابع مع ليفربول في فوزه بثلاثية نظيفة على بايرن ميونخ بتاريخ 1 أغسطس وذلك في نصف نهائي كأس أودي الودية،[74] ومع بداية المباريات الرسمية كان صلاح علي موعد مع موسم تاريخي هو أفضل مواسمه ففي مباراته الرسمية الأولى في الدوري الإنجليزي في يوم 12 أغسطس تمكن صلاح من تسجيل هدف في مرمى واتفورد لتنتهى المباراة بالتعادل بثلاثة أهداف لكل فريق،[75] وفي مباراته الثانية في دوري أبطال أوروبا سجل هدفاً في مرمي هوفنهايم الألماني، وفي مباراته الثالثة في الدوري سجل هدفاً في مرمى أرسنال بعد انطلاقة لمسافة 65 متر بسرعة 10 متر في الثانية أي ما يعادل 36 كيلومتر في الساعة، وقد اختير ذلك الهدف كأفضل هدف لنادي ليفربول في شهر أغسطس 2017.[76] وتم اختيار محمد صلاح كأفضل لاعب في النادي في نفس الشهر.

واستمر صلاح على هذه الحال حتي تمكن في الجولة الحادية عشرة من الدوري الإنجليزي أن يصبح هداف البطولة بوصوله للهدف السابع، وفي 18 نوفمبر 2017 تمكن صلاح من تحقيق رقم قياسي كبير عندما سجل هدفين في مرمي نادي ساوثهامبتون رفع بهما رصيده إلى 9 أهداف ليعزز صدارته لقائمة هدافي الدوري الإنجليزي وذلك في 12 مباراة[77] وبذلك حطم صلاح رقم أسطورة ليفربول روبي فاولر الذي تمكن من إحراز 8 أهداف في أول 12 مباراة للفريق في الدوري،[78] وتمكن صلاح بعد ذلك من تعزيز صدارته لقائمة الهدافين بعدما سجل هدفًا في مرمي تشيلسي[79] في مباراة التعادل 1–1 ليصل لهدفه العاشر في 13 مباراة، ويصبح أسرع لاعبي ليفربول عبر التاريخ وصولًا إلى 10 أهداف[80]، وسجل هدفين في مرمى ستوك سيتي في مباراة فاز بها ليفربول 3–0،[81] وظل صلاح هدافًا للبطولة حتى الجولة 19 برصيد 15 هدف وفي الجولة العشرين تمكن الإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام من تخطي صلاح حيث وصل إلى 18 هدف، وفي الجولة التالية وصل صلاح إلى الهدف ال17 بهدفيه في مرمي ليستر سيتي، ثم سجل هدفًا مهمًا في فوز فريقه علي مانشستر سيتي 4–3 في الجولة الثالثة والعشرين –والذي يعد أول خسارة لهذا النادي في البطولة– وفي نهاية الموسم تمكن صلاح من الفوز بجائزة هدَاف الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفًا في 36 مباراة ليكون أول مصري يحصد الجائزة. وفي 17 مارس 2018 سجل محمد صلاح أول سوبر هاتريك (4 أهداف) له مع ناديه ليفربول ضد نادي واتفورد في مباراة الفوز 5–0.[82][83] ليصبح أول لاعب عربي في التاريخ يحقق هذا الإنجاز[84]. وفي 31 مارس 2018 حقق صلاح رقمين قياسيين بهدفه في مرمى كريستال بالاس في مباراة فوز فريقه بنتيجة 2–1 حيث صار صلاح أكثر لاعب إفريقي تسجيلًا للأهداف في موسم واحد من الدوري الإنجليزي برصيد 29 هدفًا بالتساوي مع النجم الإيفواري ديدييه دروجبا[85]، ثم نجح في تخطي هذا الرقم بوصوله إلى 32 هدفًا بحلول نهاية الموسم. كما نجح صلاح في أن يصبح أكثر لاعب يسجل في عدد مختلف من المباريات في الموسم في تاريخ الدوري الإنجليزي برصيد 24 مباراة[80] بعدما تخطى الهولندي روبن فان بيرسي الذى سجل في 21 مباراة مختلفة مع نادي أرسنال والبرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حقق نفس الرقم مع نادي مانشستر يونايتد[86]، ونجح صلاح أيضًا في تحقيق العديد من الأرقام القياسية الأخرى في هذا الموسم ومنها أنه أصبح أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف بالقدم اليسرى في موسم واحد في تاريخ الدوري الإنجليزي[87]، وهو ثاني أكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في موسم واحد مع ليفربول عبر التاريخ برصيد 44 هدفًا بعد أسطورة النادي أيان راش الذي سجل 47 هدفًا، وصلاح أكثر اللاعبين تسجيلًا مع ليفربول في موسمه الأول، وبعد ذلك نجح صلاح في تخطى كل هذه الأرقام حيث وصل إلى 44 هدفًا في الموسم بواقع 32 في الدوري ليصبح أكثر لاعب تسجيلًا للأهداف في موسم واحد من الدوري الإنجليزي متخطيًا ألان شيرر و كريستيانو رونالدو ولويس سواريز أصحاب ال 31 هدفًا. وسجل صلاح هدفًا في كأس الاتحاد الإنجليزي بالإضافة إلى 11 هدف في دوري أبطال أوروبا بدوره التمهيدي، وسجل صلاح أهدافًا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم أكثر من ثلاثة أندية في البطولة، وهي ويست بروميتش ألبيون (31 هدفاً) وسوانزي سيتي (28 هدفاً) وهدرسفيلد تاون (28 هدفاً).

وعلى المستوى الجماعي نجح صلاح مع فريقه في الحصول على المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 75 نقطة و 84 هدفًا كثاني أقوى هجوم في البطولة بعد مانشستر سيتي الفائز باللقب والذي سجل 106 هدفًا، وساهم صلاح في 42 هدفًا من أهداف فريقه في الدوري مسجلًا 32 وصانعًا عشرة أهداف أي أنه ساهم في نصف أهداف فريقه في الدوري أي بنسبة 50%، ممَّا ساهم في حصول صلاح على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي 2018 من رابطة اللاعبين المحترفين.[88]

ويعد أكبر إنجاز لصلاح مع ليفربول في هذا الموسم هو الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ نهائي 2007 أي منذ 11 سنة، وحصل ليفربول على المركز الثاني بعدما هُزِمَ من نادي ريال مدريد الإسباني بنتيجة 3–1، في نهائي تعرض فيه محمد صلاح للإصابة في الكتف بعد تدخل مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس الذي أقبض على ذراع صلاح ليسقط الأخير أرضاً بعد مرور نصف ساعة فقط من عمر اللقاء، ليسقط الأخير أرضاً، وبسبب خلع الكتف الذي أصاب صلاح تم استبداله بآدم لالانا بعد أربعة دقائق من لحظة سقوطه.[89][90] مما أثر بالسلب في أداء فريقه وساهم في استقباله لثلاثة أهداف.[91] حقق ليفربول في هذه البطولة رقمًا قياسيًّا بتسجيل 47 هدفًا كأكبر عدد من الأهداف في نسخة واحدة من دوري الأبطال،[92] سجل منها صلاح 11 هدفًا بالتساوي مع زميله البرازيلي روبيرتو فيرمينو كأول هدَّافي ليفربول وثاني هدافي المسابقة بعد البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الذي سجل 15 هدفًا.[93][94] وسجل ثلاثي ليفربول الهجومي المتمثل في المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني ما يبلغ مجموعه 32 هدفًا بواقع 11 هدفًا لصلاح ومثلهم لفيرمينو و10 أهدافٍ لماني،[95] ليحقق الثلاثي رقمًا قياسيًّا كأكثر ثلاثي هجومي تسجيلًا للأهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا.[96]