قصص خيالية لمؤلفته شذى الروسان- القصة العاشرة

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« قصص خيالية لمؤلفته شذى الروسان
القصة العاشرة
»
القصة التاسعة الفهرس

السَّاحِرَةُ * كَانَ يَا مَا كَانَ فِي قَدِيمُ الزَّمَانِ يُحْكَى انَّ فَتَاةَ دَخِلَتْ ذَاتُ يَوْمِ إلى قَرْيَةَ كَانَتْ مَهْجُورَةٌ وَلَا اُحْدُ مِنْ سُكَّانِ الْمَدِينَةِ يَرْغُبُ فِي دُخُولِهَا لَكِنَّ فُضُولَ هَذِهِ الْفَتَاةِ اِرْغَمْهَا إلى زِيَارَتَهَا, دَخِلَتِ الْفَتَاةُ وَهِي خَائِفَةٌ مِنَ الاحداث الَّتِي رَوَى النَّاسُ عَنْهَا, دَخِلَتِ الْفَتَاةُ فِي الْقَرْيَةِ وَنَظَرَتْ واذ هِي فَارِغَةٌ وَلَكِنَّ يُوجَدُ قَصْرُ ضَخْمُ مَهْجُورُ وَهُوَ مُخِيفٌ, وَقَفَتِ الْفَتَاةُ عِنْدَ بَابِهِ وَطَرَّقَتِ الْبَابُ وَلَمِ اُحْدُ يُرِدْ عَلَى طُرُقِهَا لِلِبَابٍ, فَضَنَّتِ اِنْهَ مَهْجُورَ. دَخِلَتِ الفتاه فِي ارجاء الْقَصْرَ وَاذَا قَدَمِيَّهَا تَدُوسُ عَلَى حَجَرٍ, بِسَيْفِ يُخْرِجُ عَلَى عُنْقِهَا, وَسِتْرَ اللهِ الفتاه مِنَ الْمَوْتِ, خَرَجَ صَوْتُ مُزْعِجُ وَضَحِكُ غَرِيبُ, كاصوات اشباح, شَعَّرَتْ بِرُعْبٍ وَخَوْفٍ, وَاذَا فَوْقَ رَأْسِهَا ثَلَاثَةَ اشباح وَعَلَى رَأْسِهِمْ سَاحِرَةَ عَجُوزَ قَذَرَةٍ مُتَّسِخَةٍ وَشِعْرِهَا شَايِبَ اللَّوْنِ, مُمْتَلِئَةً بِالْغُبَارِ وَالتُّرَابِ والاوساخ. نَظَرَتِ الفتاه وَقَالَتْ لَهَا مَا اُجْمُلْكَ فَلَنِ ارى اُجْمُلْ مِنْكَ ايتها الْجَمِيلَةَ, فَتَعَجَّبَتِ السَّاحِرَةُ لَمَّا قَالَتِهِ لَهَا الْفَتَاةُ, وَنَظَرَتِ الِيُّهَا وَقَالَتْ بِخَجَلٍ, مَا اِسْمِكَ ؟ فَرَدَّتِ الْفَتَاةُ قَائِلَةٌ كَهَذَا تَعَامُلَيْنِ ضَيَّفَكَ ! فَقَالَتْ لَهَا السَّاحِرَةُ لَمْ يَأْتِي اُحْدُ لِلْقَصْرِ قَطُّ لِأُجَرِّبُ كَيْفَ اعاملة, فَجَلَسَتْ وَقَدَّمَتْ لِلَفَّتَاهُ شَرَابٌ. لَمْ تُشْرِبِ الفتاه الشَّرَابَ فَهِي خَائِفَةٌ مِنَ السَّاحِرَةِ, فَسَأَلَتِ الفتاه الساحره لَمَّا تُسَكِّنِينَ مَعَ اشباح وَتُعَيِّشِينَ فِي هَذَا الْقَصْرِ الْمُهْتَرِئِ, فَرَدَّتْ وَكَيْفَ تجرأيين بِقَوْلِ هَذَا! قَالَتِ الفتاه اريد الْخُرُوجَ مِنْ هَذَا الْقَصْرِ, فَرَدَّتْ عَلِيُّهَا قَائِلَةٌ سَوْفَ اريكي كَيْفَ سَتُخْرِجِينَ مِنْ هَذَا الْقَصْرِ, فاولاً سَأُعَرِّفُكَ عَلَى ارجاء جَمِيعَ الْقَصْرِ, وَثَانِيًا: ساقطع لحمكِي واقدمه حَسَاءَ للاصدقائي الاشباح. قَالَتِ الفتاه انا اُسْفُهْ لانني دَخِلَتْ قَصْرُكَ وَلَكِنَّ طَرَّقَتِ الْبَابُ عِدَّةَ مَرَّاتٍ, فَظَنَنْتُ اِنْهَ لَا يُوجَدُ اُحْدُ, اريد الْخُرُوجَ لَا تأذيني.. وَاذَا بِالسَّاحِرَةِ الْبُكَاءَ وَالصُّرَّاخَ وَتَقَوُّلَ لَمْ يَأْتِي اُحْدُ مِنْ قَبْلَ عُنَّدِيٍّ لِيُكَلِّمُنِي وانا فَتَاةً فِي سِنِّ الْخَامِسِ عُشُرٌ مِنْ عُمَرِيٍّ وَكَانَتْ بِدَايَةُ حَيَاتِي, فَتَحَوَّلَتِ إلى سَاحِرَةَ شِرِّيرَةَ تُرِيدُ الْاِنْتِقَامُ. جَلَسَتِ الفتاه بِهُدُوءٍ وَزَالَ الرُّعْبُ وَقَالَتْ لَهَا اخبريني ايتها الساحره عَنْ حِكَايَتِكَ ؟ انا اِسْمِيَّ زَهْرَةٍ وَاتِيَّةٍ مِنْ كَوْكَبِ زُمُرُّدٍ, كُنْتُ اعيش مَعَ وَالِدِيٍّ وَتَوَفَّيَا واتيت إلى هَذِهِ الْقَرْيَةِ وانا رَضيعَةَ واعتنو بِي اهْل هَذِهِ الْقَرْيَةِ. عِنْدَ بُلُوغِيُّ سِنِّ الْعَاشِرَةِ, اِبْتَعَدُو عَنِيٌّ حَتَّى اِنْهَمِ أصبحو خَائِفِينَ مُنِّيِّ, كُنْتُ انام وانا جَائِعَةَ بِدُونِ مَأْوًى, يُنْقِصُنِي الْكَثِيرُ مِنَ الْحَنَانِ والامان, كُنْتُ اخاف مِنْ شَكْلِي لَانَ لَا اُحْدُ يَهْتَمُّ بِي, وَعَنْدَمًا كَبَّرَتِ أصبحت اريد الْاِنْتِقَامَ مِنَ اهْل الْقَرْيَةَ وَتَحَوَّلَتِ إلى سَاحِرَةَ شِرِّيرَةَ, وَاُقْتُلْ جَمِيعَ الأطفال, وَهَا اُنْتِي ايتها الفتاه تُظْلِمِينَنِي مُجَدَّدًا. قَالَتِ الفتاه للساحره لَا تُظْلِمِينِي فَأَنَا لَمِ اُعْرُفْ مَا حِكَايَتِكَ الًا الَانِ مِنْكَ, انا احببتك وَسَأَجْعَلُ الْبَسَمَةَ تَعُودُ لِكَيْ وَتَعُودُ عَلَى جَمِيعِ أطفال الْقَرْيَةَ, وَاِجْعَلِ اهْل الْقُرَيَةَ يَحْبُونَكَ, وَتَكُونِي لهم صريقه وَهُمْ لِكَيْ كَذَلِكَ, وَافَقَتِ الساحره لَمَّا قَالَتْ لَهَا الفتاه وَوَثَّقَتْ فِيهَا. قَالَتِ الفتاه أولاً يَجِبُ انَّ نُنَظِّفُ الْبَيْتَ وَنُرَتِّبُهُ وَنَحْضُرُ اثاث يَلِيق بِقَصْرِ ضَخْمِ مِثْلُ هَذَا, وَعَنْدَمًا قَامَتِ الفتاه والساحره والاشباح بِتَرْتِيبِ الْقَصْرِ وَتَنْظِيفَةٍ, البستها ثَوْبَ جَمِيلَ وَلَوْنَهُ اِزْرَقَّ وَجَمَلَتْ شِعْرُ الساحره واغسلته جِيدًا, وأصبحت الساحره كالاميرة وَامَا الْقَرْيَةِ فتساعدو فِي تَزَيُّنِهَا, وَدَعَتِ الفتاه اهْل الْقَرْيَةَ وَعَادَتِ القرية بَاهِلَهَا اُجْمُلْ وَبِاِتِّسَامَةٍ أطفالها وَعَمَّتِ السعاده عَلَى هَذِهِ الْقَرْيَةِ وَ عَلَى الساحره الَّتِي تَحَوَّلَتْ لاميره وَ عَادَتْ بِسِمَةِ الفتاه مِنْ جَديدٍ.. نِهَايَةُ سَعِيدَةُ