قصة البؤساء prefix:ويكي الطفال:

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

حكم على بطل الرواية جان فالجان سجن لتسعة عشر عاماً بسبب محاولته لسرقة قطعة خبز، ليحاول بها إسكات معدة أخته وأولادها السبعة ، بعد قضائه لهذه المدة في السجن يحاول جان فالجان [ Jean Valjean] بدأ حياة جديدة لكن خلال محاولته لبدء حياته الجديدة يتهم بتهمتين ويعود مطلوباً للعدالة كالسابق يتعرف جان فالجان على الطفلة الرائعة كوسيت [ Cosette ] والتي تتوفى والدتها فانتين بسبب المرض... فلم يعد للصغيرة أحد سوى عائلة تينارديه [Thenardier] التي استأمنتهم فانتينعلى ابنتها كوسيت وبالمقابل قامت هذه العائلة باستغلال الصغيرة وإرغامها على العمل كخادمة...

فيقوم جان فالجان بأخذ الصغيرة برعايت هو الآن...كيف سيستطيع محكوم سابق بالأشغال الشاقة...هارب من العدالة بتهمتي سرقة... أن يربي فتاة صغيرة بمفرده وبنفس الوقت أن يخفي نفسه عن أعين الشرطة وفوق ذلك...مطارد من قبل شرطي عنيد يدعي جافيير [Javert]... وملاحق من قبل تيناردييه والذي عرف بظروف جان فالجان فيقرر استغلاله... من هم البؤساء؟؟؟؟؟؟ جان فالجان

Jean Valjean ولد من أسرة فقيرة من منطقة بري...يتوفى والداه في صغره ويتركانه وحيداً مع أخته الكبرى المتزوجة والتي تتعهد برعايته لكن سرعان ما تترمل أخته وهي أم لسبعة أولاد...وينقلب الدور ويتعهد جان فالجان برعاية أخته وأطفالها...فيضطر للعمل في مختلف الأشغال ذات يوم وعندما كان جان فالجان عاطلاً عن العمل ولم يكن في البيت حتى قطعة خبز... يسرق رغيفاً من الخبز، ولسوء حظه يقبض عليه ويتهم بالسطو على بيت آهل بالسكان ويحكم عليه بالسجن خمس سنوات مع الأشغال الشاقة وقد حاول الهرب عدة مرات مما أدى لتمديد فترة عقوبته لتسعة عشرة سنة يستقر في إحدى المدن ويكون له الفضل هناك في رفع أجور العمال وتحسين أوضاع المدينة...فيعين هناك كعمدة وطبعاً باسم آخر وهو "السيد مادلين"

لكن سرعان ما يكشف أمره فيهرب مرة أخرى بعدما يأخذ بعهدته الطفلة كوسيت... شارل فرانسوا بيينفيوميرييل

Charles Francois Biebvenu Myriel هو أسقف مدينة ديني، في الخامسة والسبعين من عمره، يعيش مع أخته غير المتزوجة باتيستين وخادمته ماماغلوار رجل طيب بكل ما للكلمة من معنى...غمر أهل المدينة بكرمه الشديد بالرغم من أنه ليس بالرجل الغني، وربما الشيء الثمين الوحيد الذي يملكه هو ما ورثه من أخت لجده وهو عبارة عن أواني فضية وشمعدانان كبيران...

في إحدى الليالي يدخل عليه فجأة رجل في حالة يرثى لها وقد اعترف هذا الرجل بنفسه بأنه محكوم سابق بالأشغال الشاقة...هذا الرجل هو جان فالجان ويستقبله الأسقف بحفاوة ويقدم له الطعام والمأوى... فانتين

Fantine فتاة جميلة حيوية حكيمة رائعة...ولدت في مونتروي ، لا تعرف والديها ، وقد عثر عليها عابر سبيل في صغرها وأطلق عليها اسم فانتين. عندما بلغت الخامسة عشر ذهبت لباريس لتبحث عن الحظ والرزق...وتعرفت هناك على حبها الأول تولومييس Tholomyes وقد أحبته بكل جوارحها،لكن اتضح أنه لا يستحق هذه المشاعر النبيلة فقد تركها تولومييس ولم يعرف أن المسكينة حامل بطفلته...فتضطر فانتين للعمل بعدما سلمت ابنتها كوزيت لعائلة تيناردييه لرعايتها مقابل مبلغ معين ترسله كل شهر لصغيرتها تتعرف على جانفالجان وتخبره عن قصتها مع ابنتها وكيف أنها تريد استردادها ورؤيتها...فيعاهدها جانفالجان على استرجاعها ولكن بسبب صعوبة المعيشة ورغبتها الشديدة برؤية ابنتها تتعرض فانتين للمرض الشديد الذي يسقطها الفراش وتموت قبل رؤية ابنتها.

تيناردييه

Thenardierرجل يجتمع الحقد والشر والمكر والطمع قلبه...يملك حانة صغيرة يديرها هو وزوجته تأخذ السيدة تينارديه الطفلة كوزيت في رعايتها بعدما استأمنتها عليها فانتينلكتها تستغل كوزيت وترغمها على العمل وتنفق المبالغ التي تصلها من فانتين على نفسها وعلى أسرتها.

كوزيت

Cosette كوزيت هي الطفلة الوحيدة لفانتين والتي أنجبتها بعد علاقة فاشلة مع حبيبها الذي خذلها تولومييس بعد ذهابها لمنزل تيناردييه تضطر للعمل هناك كخادمة بالرغم من صغر سنها...بينما كانت في طريقها لجلب الماء وأخذه للسيدة تيناردييه تقابل جان فالجان بالصدفة فيعرف أنها ابنة فانتينو يدفع مبلغاً كبيراً لتينارديه مقابل أخذها على أنها حفيدته فتعيش كوزيت مع هذا الرجل العظيم الذي انتشلها وأنقذها من بؤسها...فاعتبرته الأم والأب وكل شيء في حياتها.

جافيير

Javertضابط شرطة جعل همه الوحيد هو ملاحقة جان فالجان والقبض عليه...وقد عثر عليه في العديد من المرات لكنه لم يتمكن من القبض عليه...

ماريوس

Marius هو حفيد لأحد البرجوازيين يدعي السيد جيلنورمان M.Gillenormand ...والدماريوس هو الجندي جورج بونميرسي Georges Pontmercy

ماريوس هو الابن الوحيد لهذا الجندي، لكن جده جيلنورمان طالب به مهدداً بحرمانه من الميراث...فرضخ بونميرسي له وسلمه ابنه وعاش وحيداً لم يعرف ماريوس عن والده شيء...إلى أن وصلته رسالة في أحد الأيام يطلب فيها والده مقابلته بسبب مرضه لكن ماريوس وصل متأخراً يتعرف ماريوس على كوزيت ويحبها حباً كبيراً وتبادله كوزيت نفس المشاعر...فتقوم بينهما قصة حب جميلة وطاهرة ...