في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان - الفصل السابع عشر

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان
الفصل السابع عشر
»
الفصل السادس عشر الفصل الثامن عشر

قاعدة -17- ما فيك تلون الكون بذات اللون

غريب امرنا الذي اوصلنا الى الحال الذي نحن عليه، ان كان شعور الفرح ام الحزن أم اللامبالاه التي فجاه دون أن نشعر , نكون على ما نحن عليه , دوما تحطينا الأشياء التي لا ندري من اين هي وكيف جرت معنا بهذا الشكل , خلقنا على هذه الحياه وكاننا نعلم كل شيء , من امور ومواقف سوف تحصل معنا , ولكنا بموقف صغير لا ندرك كيف نتصرف , وماذا نفعل , وهل يا ترى هل نحن على صواب , ام انناعلى خطأ , اسئلة كثيرة تدور الذهن , هل اسمع صوت قلبي , ام اصدق عقلي , اين انا من هذا كله , ربما ارى امرا من زاويتي انا فقط , ولا ارى الاصح والمنطق من الزوايا الاخرى , لما نشعر وكاننا بدائرة مغلقه , نلف داخلها ولا نرى اي طريق سليم , الشعور الرهيب الذي نحن عليه , ما باله , لما لا احد يشعر مما نشعر به , نشعر وكاننا ضياع , مشتتين الفكر والبال , لا ندري اين الصواب , وهل يا ترى انا اسير بالطريق السليم , هل اخطو نحو الصح للاصح ؟ افكار مشتته ما انا عليه الان , افكر مرارا وتكرارا , اجد الحلول جميعها ولا اجد اصحها . هنا الان نجد انفسنا امام الطريق , اي لا نستطيع الرجوع ولا الاكمال المسير , ولكن ما علينا الا ان نمضي ونستمر ونأخذ القرار الصحيح الذي سوف يشعرني براحة لقلبي ويطمأن عقلي , نوضع بنقطة يجب ان نتخذ قرارنا بعجلة ليس لاشيء , ولكن تقف الامور عندنا وحدنا ونستلم الامور , عند اي قرار نتخذه في حياتنا , نفكر فيما نحب , نخاف ان نأذيهم او نجرحهم ولا نفكر بانفسنا , فالانسان بالفطرة كهذا , في اي كان من امور الحياة لا بد من الخسائر , والامور الخارجة عن سيطرتنا البشرية , لاننا بالحياة وليس بشيء اخر , لا بد ان ناخذ راي الغير ولكن ليس دائما وحتى لو كانو اقرب الناس لنا , دائما يجب ان نفكر بحرية وجراه , وبسلام يشمل الجميع وليس انا وحدي في اي امر يتعلق بامور حياتنا , فهذه اكيد حياتي انا ولكن هناك اشخاص يشاركوني ايضا , ويجب ان اشعر بهم , ويشعرون بي كهذا فنحن اسرة , مهما كان الشيء الذي جبرك على ان تكون قاسي القلب , تشعر وكانك لئيم , تذكر انت لم تمت بعد وكل شيء قادر على اصلاحة واعادة بناءه , اعطي كل شيء حقة حتى وان بكيت وافرغت ما بداخلك , نحتاج احيانا لنحزن قليلا لنشعربفرح اكبر , لا بد لنا من الثبوت والوقوف اقوياء , لاننا عاهدنا انفسنا يوما , مهما سقطتنا , سوف نبقى اقوياء ولن نقع ابدا .