في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان - الفصل الثاني عشر

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
« في حديقة قلبي لمؤلفته شذى الروسان
الفصل الثاني عشر
»
الفصل الحادي عشر الفصل الثالث عشر

قاعدة -12- في روحي أجنحة ** عند وقوعك في مأزق امام هذا العالم الواسع ، ستجد نفسك بين الملايين من البشر ، وانك قطرة ماء من ابحار ، و ستشعر انك ليس بمهم امام هذا العدد الهائل من النسمات ، ستقف عند مرحلة من حياتك ستصل فيها الى حد التعب ، وستمر بنقطة قاسية جداً ، في هذا الاثناء ستشعر وكأن حملٍ ثقيل على كتفيك ؛ حيثُ لا تستطيع اكمال المسير نحو الطريق ولا الرجوع من الطريق ،ستصل الى نقطة واذ انت ليس مدرك لما حل بك ، ستنصدم بالامور و تتأذى و تبرد عزيمتك ، في هذه اللحظات تذكر انك مجبر على اكمال المسير لاسعاد نفسك وانقاذك من الخطر ، ستكمل لان هناك من ينتظرك ، اعطي ولا تبخل على نفسك ابداً ، اعطها طاقة روحية تجدد بها كيانك من جديد ،ستتعلم كيف يكون الصبر والتحمل بهذا الدرس ، لا تتوقف اكمل .اكمل .اكمل . من بين هذه الازمات التي وضعت بها نفسك والمواقف ستجد نفسك تحت نفق ، تسير بين ازمات وضجيج ، تصارع بقوة للتخطي بسلام ، لكن لا تقلق فإنك ستدركها في حينها وان الله دوماً معك ، لا بد من تكون منفتحاً ومنتبهاً لما انت الان عليه ، وكيف سوف تتجاوزه ؟اعطي نفسك الوقت الكافي في التفكير بهدوء واتخاذ القرار الصحيح ، لا تدع التشتت والضياع يأثرون على قرارك ، وقل لنفسك انا مجبر على عدم التوقف بل الاستمرار . عندما تحاول ارضاء الجميع فأنك تسعدهم هم ، في حين ينتهي الامر بك ويخيب املك ، سواء حصل هذا الشيء معك ام الشيء ام لا ، عند اعطائنا قيمة للاشخاص الذين حاولنا مراراً وتكراراً اسعادهم وارضائهم على حساب انفسنا ، مما سبب لنا الالم والتشتت والخساره ، نتلقى درساً لا ننساة لكن لنتعلم ، ان لا نعطي قيمة للاشخاص اكثر من قيمتهم في حياتنا ، و ان نتعلم عند تقديس الاشخاص فوق الحجم ، فكل انسان تحت التجربة ، في بعض الحالات يجب ان تكون انضج واقسى واقوى ، بعيداً عن التغير العنيف لانفسنا لكن التجارب بتخلينا اقوى واقسى .