علم الكون

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

علم الكون Cosmology يختلف كلياً عن علم الفلك و إن تقاطع معه أحياناً فهو يهتم بدراسة كيف نشأ الكون و متى بدأ ؟ و كيف بدأ ؟ و مما يتكون ؟ ففى كثير من الأحيان يبحث هذا العلم عند الحدود القصوى للفيزياء .و رغم أنه يتناول يتعامل في كثير من الأحيان مع الكون على المستوى الكبير Macroscopic فهى يبحث في الثقوب السوداء و كيفية ميلاد و موت النجوم حيث تلعب النظرية النسبية بشقيها الخاص و العام دوراً قيادياً رغم ما تقودنا إليه من نتائج تبدوا غريبة بالنسبة لما نراه يومياً و ما نستطيع فهمه وفق ميكانيكا نيوتن التى تتنرنح معادلتها عند السرعات العالية القريبة من السرعة الكونية العظمى ألا وهى سرعة الضوء في الفراغ حيث الفراغ رباعى الأبعاد و الزمن بعد مثل الأبعاد المكانية الثلاثة السفر عبره جائز و ينتهى بنا المطاف عند الانفجار الكبير Big bang الذى عنده ولد الزمان و المكان و المادة و الطاقة و قوى الطبيعة حيث كان الكون الشاسع الذى نرى بعض أجزاءه اليوم مضغوطاً في حيز أصغر قليلاً من حجم البروتون.و من هنا يجد الباحث في علم الكون يبحث في فيزياء المستوى الصغير حيث عالم الجسيمات الأولية المحكومة بقوانين علم فيزياء الكم التى تبدوا غريبة بالنسبة لعالمنا المنظور و التى لا تستبعد وجودك في مكانين مختلفين في نفس اللحظة كما تنبؤنا بوجود أكوان أخرى غير الذى نراه و كلها أكوان متوازية و التى تتصادم في جوهرها مع محور النظرية النسبية و هكذا يجب على الدارس أن يستخدم نظريتان متعارضاتان معاً و كلاهما غريب بالنسبة لعلمنا المرئى اليومى المحدود و لكن رغم ذلك علينا الوثوق بالنظريتان معاً لما أبديا من نجاحات ملموسة .و لكن ربما يكون المطلب الأكبر هو البحث عن النظرية الشاملة التى ينبثق منها كل من النسبية و و ميكانيكا الكم كحالات خاصة و قد طور بض العلماء الأفذاذ مثل ريتشارد فينمان ما يسمى بنظرية الكم الكهرومغناطيسية و هى نظربة رصينة و متماسكة و لكنها تمثل نقطة بداية نحو فهم أعمق لحقيقة الكون كما ظهرت نظرية الأوتار الفائقة لسبر أغوار التركيب الدقيق للمادة و من ثم قد يساعد هذا على فهم ماحدث لحظة ميلاد الكون Big Bang و كيف سارت الأمور بعد ذلك.خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref></ref>

بس هناك بعد الآراء عن النسبية الخاصة والعامة وهذا ما يتوافر فيها الحالتان اذا مايستفيدوا كل من الزمان والمكان حسب الجاذبية كل كوكب ويبدأ الزمان والمكان الكون من بدأ الانفجار العظيم يقول الله عز وجل لقد خلقنا السموات السبع وإلارض وما بينهما فى ستة أيام وبالنسبة لنا ستة عوالم العالم الأول بدأت تكوين السماء والأرض الاول وكل شيء خلق بكلمة كن فيكون إذا خلقهم الله بقوة روحية هذا القوة نشأت من بدأ نقطة منبثقة من عرش الرحمن بدأت اتساع نتيجة الإشعاع الكهرومغناطيسية وهذا الاشعه مرئيه هى تولد أشعة حرارية لكى تولد طاقة حرارية التى يبدأ. ظهور تكوين عدة مجرات يحدث وهذا الموجات الكهرومغناطيسية موجات عالية التردد ومنخفضة الطول الموجي نتيجة اختلال هذه الموجات تكونت غازى منبعث شديدة الحرارة[عدل]

<references>