الوفد الجديد.. حكاية نصف قرن 1952 ـ 2000

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الوفد الجديد .. حكاية نصف قرن هو الجزء الثاني من سلسلة كتب ينتوي الدكتور خالد قنديل، عضو مجلس الشيوخ، ونائب رئيس حزب الوفد، اصدارها خلال الفترة المقبلة، يتعرض خلالها لتاريخ حزب الوفد، بدء من تأسيسه عام 1918، وما جري خلال فترة تزيد على قرن من الزمان، من تغيرات دراماتيكية فى المشهد السياسى والحزبي فى مصر.

ويقدم الدكتور خالد قنديل فى اصداره الجديد "الوفد .. حكاية نصف قرن" قراءة عميقة، لما شهده حزب الوفد باعتباره عمود الخيمة للحياة الحزبية فى مصر، من صدمات بدء من قرار حل الأحزاب الذي اصدرته قياده ثورة يوليو فى يناير عام 1953، وهو القرار الذي لعب دورا كبيرا فى خفوت نجم الحزب الذي كان يمثل الاغلبية فى مصر قبل ثورة يوليو، مرورا بالتحولات التى شهدتها الحركة الحزبية في مصر، في ظل نظام الرئيس الراحل أنور السادات، وقراره التاريخي بالتحول من سياسة التنظيم السياسي الواحد، إلى التعدد الحزبى، وصدور ورقة تطوير الاتحاد الاشتراكي فى أغسطس عام 1974، وظهور فكرة المنابر، التى وصل عددها إلى 40 منبرا، قبل أن يخلص الأمر فى مارس 1976 الى الموافقة على تأسيس ثلاثة منابر، وهي الأحرار الاشتراكيين، ممثلا لليمين فى مصر، والتجمع الوطنى الوحدوى ممثلا لليسار، وتنظيم مصر العربى الاشتراكى ممثلا للوسط، قبل تحويل هذه المنابر لأحزاب سياسية وصدور قانون تنظيم الاحزاب فى يونيو 1977.

يقدم الكتاب قراءة عميقة فى عودة حزب الوفد فى نسخته الجديدة الى صدارة الحياة السياسية فى مصر، ويستعرض حجم التضحيات التى قدمتها قيادته الجديد، فؤاد سراج الدين باشا، والتى وصلت حد اعتقاله ضمن حملة اعتقالات سبتمبر الشهيرة، مرورا بالعديد من المعارك البرلمانية الكبيرة التى خاضها الحزب، ويقول الدكتور خالد قنديل فى مقدمة كتابه، أنه لا يستهدف استعراض تاريخ حزب الوفد، وانما يسعي الى محاولة الكشف عن حقيقة ما جري، ودعوة للشباب لأن يبحث في الجذور، والتعامل معها بمعطيات العصر، لاستكمال مسيرتهم الحزبية والسياسية على نور ويقين، فلا تقف بصائرهم عند صورة أو خبر زائف، أو تسمع آذانُهم أبواق الخديعة التاريخية، وما أكثرها منذ قديم الزمان.

ابرز نقاط الكتاب:

منذ إقالة وزارة الوفد الأخيرة، التي كان يترأسها مصطفى النحاس باشا، بعد مؤامرة حريق القاهرة عام 1952، حتى وفاة فؤاد سراج الدين باشا عام 2000، مرت الحياة السياسية في مصر، بسلسلة من المنعطفات التاريخية، بدأت بقرارات يوليو المتعلقة بحل الأحزاب، واستمرت حتي أطلق الرئيس أنور السادات فكرة المنابر السياسية، في النصف الثاني من السبعينيات. ورغم أن الفكرة كانت تقوم على انشاء أجنحة متعددة داخل التنظيم الواحد، إلا أن حزب الوفد الجديد، خاض تجربة استمرت لعقود، سعي خلالها الى تأكيد وجوده من جديد في الحياة السياسية المصرية، وواجه في سبيل ذلك العديد من الصعوبات، بقدر ما قدم من تضحيات. ويقدم الكتاب فى قراءة إضافية، لما شهده حزب الوفد باعتباره عمود الخيمة للحياة الحزبية فى مصر، من صدمات بدءا من قرار، حل الأحزاب الذى أصدرته قيادة ثورة يوليو فى يناير عام 1953، وهو القرار الذى لعب دورا كبيرا فى خفوت نجم الحزب الذى كان يمثل الأغلبية فى مصر قبل ثورة يوليو، مرورا بالتحولات التى شهدتها الحركة الحزبية فى ظل نظام الرئيس الراحل أنور السادات، وقراره التاريخى بالتحول من سياسة التنظيم السياسى الواحد، إلى التعدد الحزبى، وصدور ورقة تطوير الاتحاد الاشتراكى فى أغسطس عام 1974، وظهور فكرة المنابر، التى وصل عددها إلى 40 منبرا، قبل أن يخلص الأمر فى مارس 1976 إلى الموافقة على تأسيس ثلاثة منابر، وهى الأحرار الاشتراكيين، ممثلا لليمين فى مصر، والتجمع الوطنى الوحدوى ممثلا لليسار، وتنظيم مصر العربى الاشتراكى ممثلا للوسط، قبل تحويل هذه المنابر لأحزاب سياسية وصدور قانون تنظيم الأحزاب فى يونيو 1977. يقدم الكتاب قراءة عميقة لعودة حزب الوفد فى نسخته الجديدة إلى صدارة الحياة السياسية فى مصر، ويستعرض حجم التضحيات التى قدمتها قيادته الجديد، فؤاد سراج الدين باشا، والتى وصلت إلى حد اعتقاله ضمن حملة اعتقالات سبتمبر ١٩٨١ الشهيرة، مرورا بالعديد من المعارك البرلمانية الكبيرة التى خاضها الحزب.

الفهرس:

تمهيد المؤلف

الفصل الأول

الصراع مع يوليو

اشتراكية الوفد واشتراكية يوليو

الهجوم على الوفد

محاكمة فؤاد سراج الدين

مشاهد من المهزلة

اسرار قضية جمصة

شهادة الهلالي

الفصل الثاني

أيام النحاس الأخيرة

هكذا بدأت تصفية الوفد

سنوات الصمت والعزلة

اعتقالات بعد الجنازة

الفصل الثالث

أيام السادات الوفد

حزب الوفد الجديد

الباشا يفضح الاتهامات

تأسيس حزب الوفد الجديد

اعلان الحرب على الوفد

الوفد واحداث سبتمبر

لقاء مع مبارك

الفصل الرابع

تاريخ من العمل الوطني

فلسفة الوفد في العمل

معارك الديمقراطية

اصدار جريدة الوفد

المقابلة الأخيرة مع سراج الدين

الفصل الخامس

وثائق وفدية

خطاب فؤاد سراج الدين بمناسبة يوم الجهاد

كلمة مبارك بمناسبة يوم الجهاد

استجواب نواب الوفد لوزير الاعلام

استجواب على سلامة لزكي بدر وزير الداخلية

أرشيف الصور

المراجع:

الأحزاب السياسية المصرية - محمد رجب - كتاب الحرية -2000

الاحزاب المصرية عبر مائة عام - يونان لبيب رزق - مكتبة الاسرة – 2006

تاريخ الوفد - تحرير : جمال بدوي ولمعي المطيعي - دار الشروق – 2003

التحدي - احمد ابو الفتح - المكتب المصري الحديث – 1978

حكومة الوفد الاخيرة - نجوى اسماعيل - سلسلة تاريخ المصريين - الهيئة المصرية العامة للكتاب – 2015

ذكرياتي السياسية ..فؤاد سراج الدين - تأليف حسنين كروم - كتاب التعاون - 2000

ذكريات فؤاد سراج الدين - محمد عبد القدوس - دار الفرسان للنشر – 2000

سياسيون وقضبان - حنفي المحلاوي - الدار المصرية اللبنانية – 1994

فؤاد سراج الدين آخر باشوات مصر - طلعت الغرياني - سفنكس للطباعة والنشر - ابريل 1995

لماذا الحزب الجديد - فؤاد سراج الدين - دار الشروق – 1977

لمحات من كفاح الوفد ومواقفه في تسعين عاما - د رمزي ميخائيل - حزب الوفد الجديد - 2009

مالا يعرفه الناس عن مصطفى النحاس- علي سلامة - مطابع سجل العرب - 1983

محاكمة فؤاد سراج الدين - صلاح عيسى - روز اليوسف – 1983

مستقبل النظام الحزبي في مصر - محمد سيد احمد - دار المستقبل العربي – 1984

مصر والوفد -فؤاد سراج الدين - مركز الدراسات الوفدية – 1983

الوفد والمستقبل - فرج فودة - مطابع سجل العرب – 1983

مضابط مجلس الشعب بقاعة الميكروفيلم بدار الكتب المصرية - تحت رقم 633 ، 634 تقارير.

جريدة المصري بقاعة الميكروفيلم بدار الكتب المصرية - الأعداد من 7 ديسمبر 1953- 4 مايو 1954 .