العيش في المجتمع (جزء 1)

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بعض سكان مدينة تونسية
العيش في المجتمع
سكان

المدرسة فضاء منظم بالقانون[1][عدل]

المجتمع هو مجوعة من الأفراد يعيشون معا فوق بقعة ما, تتعاون و تتضامن و يرتبطون بتراث ثقافي معين .و لديهم الإحساس بالانتماء ليبعضهم البعض ولولا الخدمة الرمة لهم و تضمن بالتالي مستقبلا لحياتهم وتنضم العلاقات في ما بينهم بما يرضي الغالبية   العظمى منهم .و الإنسان مدني بالطبع أي لابد له من الاجتماع . إن قدرة الواحد من البشر قاصرة ...فلابد  من التعاون مع أبناء جنسه .و ما لم  يكن هذا التعاون فلا يحصل له قوت و لا غذاء و لا تتم حياته.

ضرورة القانون لتنظيم الحياة الاجتماعية[عدل]

القانون ضرورة استوجبتها طبيعية الإنسان وحاججته إلى أن يعيش دائما في جماعة و إذا يضطر الفرد إلى أن يواجه حالة من الفوضى تنشأ من قيام التعارض بين المصالح و من ثم الافتقار من تنظيم  يوفق بين هذا المصالح و يخضع إلى قاعدة موحدة ولست المجتمعات ذات حاجة إلى تنظيم توفر بين مصالحها المتعارضة.

ضبط الحقوق والواجبات[عدل]

 كل المواطنين متساوين في الحقوق و الواجبات .وهم سواء أمام القانون, ويتمتع المواطن بحقوقه كاملة بالطرق و الشرط المبنيةبالقانون.ولا يحد من هذه الحقوق إلّا بقانون يتخذ لأحترام حقوق الغير و لصالح الأمن العام و الدفاع الوطني و لازدهار الاقتصاد والنهوض الاجتماعي.ويجب على كل مواطن واجب حماية البلاد التونسية والمحافظة عليها وعلى استقلالها و سياداتها وعلى سلامة التراب الوطني والدفاع على حوزة الوطن واجب مقدّس على كلّ مواطن.

الخاتمة ان المجتمع في ازدياد مفرط حول العالم

  1. كتاب التربية المدنيّة , المرجع البتاغوجي بتونس, ISBN 111707