الجيل الثاني من تقمنيات الويب

من ويكي الكتب
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الـمـقـدمـة[عدل]

في البدء كانت السبورة بشكلها البسيط أولى أدوات الوسائل التعليمية التي استخدمت في التعليم الصفي كوسيلة جماعية يلجأ إليها المعلم مهما كان تخصصه في اللغة العربية ،والجغرافيا وغيرها من المعارف والأفكار. وبعد ذلك برز استخدام الوسائل المرسومة والمصورة من خرائط تاريخية وجغرافية ومصورات علمية منوعة لتساعد على عملية الإدراك لدى المتعلم بشكل صحيح. فالعالم اليوم يشهد تطورا هائلا ،في مختلف الاستعمالات البسيطة التي عرفها الإنسان من خلال وسائل التعلم ،التي أصبح استعمالها شائعا في بعض المدارس والمعاهد والجامعات.فالسبورة التفاعلية ،هي احدي وسائل التعلم ومن أساسيات التقنيات التعليم في حياتنا اليوم فهي الأمل التي توجه المعلم والمتعلم إلي الأمام بواسطة تكنولوجيا التعلم.ولقد ضم هذا الكتاب عشرة فصول فالفصل لأول يتكلم عن تعريف التكنولوجيا قديما وحديثا،وكذلك تعريف الوسائل المتعددة وتصنيفها ،وأهمية هذه الوسائط والعوامل التي ساعده على انتشارها،وفي الفصل الثاني نبذه تاريخية عن استخدام السبورة التفاعلية وأهمية معرفة تاريخها وتعريف السبورة التفاعلية ولقد تناول الفصل الثالث مكونات السبورة التفاعلية وفيديو توضحي لها وأنوعها من حيث الشكل الخارجي والنظام المستخدم أما في الفصل الرابع تناول الأهمية التربوية لسبورة التفاعلية ،وقد حصرها في عدة نقاط ،أما في الفصل الخامس تكلم عن عمل السبورة التفاعلية من حيث أجزائها ودليل استخدمها،في حين تكلم عن أبرز لإيجابيات والسلبيات في السبورة التفاعلية وعن نقاط القوة في استخدمها بالنسبة للمعلم والمتعلم في مواقف تعليمية في الفصل السادس. في الفصل السابع تكلم عن فوائد السبورة التفاعلية وابرز استخدامها مع وجود دراسات وأراء العديد من الباحثين وتناول الفصل الثامن أهم المعوقات التي تواجه المعلم والمتعلم والتقية في مدارسنا مع وجود زيارة ميدانية لبعض مدارس الكويت أما في الفصل التاسع تناول أهمية تدريب المعلمين على استخدام السبورة التفاعلية ،أما في الفصل الأخير(العاشر) فقد تناول اهتمام وزارة التربية بدولة الكويت بالسبورة التفاعلية، والمؤتمرات التي عقدة من أجلها 0ونحن في هذا الكتاب لا ندعى أننا ابتكرنا شيء جديدا،فكل ما فيه اطلع عليه الباحثين،فأن المعلم هنا هو المصمم المنظم لتحقيق الأهداف التعليمية المنشودة التي ترقى في عملية التعلم ،تجاه مستقبل واعد يواكب عملية التطور السريع في وسائل التكنولوجيا0