نموذج آشور للتصميم التعليمي

من ويكي الكتب
اذهب إلى: تصفح، ابحث



محتويات

تعريف نموذج آشور للتصميم التعليمي[عدل]

جاءت كلمة آشور (ASSURE) من الحروف الأولى للنموذج الخاص بالتصميم التعليمي الذي ابتكره كل من هانيك و مولندا و رسل لاستخدام التكنولوجيا في التعليم، فكل حرف من الاسم يكّون مستوى في هذا النموذج، فالحرف (A) يعني Analyze the learner، تحليل خصائص المتعلمين، والحرف (S) يعني State objectives، تحديد الأهداف، والحرف (S) يعني Select media and materials، ويعني اختر أو صمم المواد التعليمية، والحرف (U) يعني Utilize media and materials، أي استخدم المواد التعليمية، والحرف (R) يعني Require learner participation، أي تعرف على استجابة المتعلمين أو طلب المشاركة من المتعلمين، والحرف الأخير (E) يعني Evaluate and revise، ويعني قيم وراجع ما تم عمله (الرواضية، ص. بني دومي، ح. و العمري، ع.2011).

مقدمة : أهمية نموذج آشور لتخطيط الدرس[عدل]

التخطيط هو الاسلوب الامثل نحو خلق نظام متكامل وفق عناصر مترابطة الاهداف من اجل تحقيق عمل او مهمة وغيرها في أقل وقت ممكن وبجهد وثمن أقل , لذلك نجد انه لا يوجد عمل مثمر وناجح إلا وكان وفق تخطيط منظم كما هو الحال بالنسبة لتخطيط الدروس فالمعلم يحتاج الي أهداف ووسائل تعليمية وغيرها من العناصر المتعدد لإعداد الدرس , كما وان المعلم يتعامل بوظيفته مع عقول الطلاب من أجل تشكيل اتجاهاتها وأفكارها بالنحو الجيد , وهذه العقول تحتاج الى دقة متناهية لا يستعان بها خاصتاً بعصرنا الحالي عصر التطور الهائل ذات التقدم التكنولوجي , فان المعلم لا يستطيع مواجهة هذا التطور إلا من خلال التخطيط المحكم , لذلك فان التخطيط للدروس امر في غاية من الاهمية لأنه سوف يكفل للمعلم خطوات منظمة غير عشوائية وبالتالي سوف يتمكن المعلم من ادارة الوقت حسب الخطه الموضوعه , كما أن التخطيط يسهم في تنمية القدرات المهنية والعلمية للمعلم فهو يخطط باستمرار للدروس ومن ثم يطبق ما خطط له , فيستفيد من ايجابيات وسلبيات ما خططه , وهكذا حتى يصل المعلم لمستوى عالي من الخبره التعليمية تأهله لانتقاء أفضل الإستيراتيجيات التدريسية والوسائل العلمية بما يضمن له تحقيق اهدافه التربوية بشكل عالي من الفاعلية , فيكون مؤهل حتى بإيجاد البدائل المناسبة لبعض الوسائل التعليمية ما إن اصابها خلل بالتنفيذ مما يعطى المعلم ثقة عالية بنفسه , حتى يصل المعلم الى مستوى من التجديد والابتكار ينعكس ايجاباً على نفسيته , لأنه بالتجديد والابتكار سوف يقضي على الروتين اليومي الملل كما هو الحال بالمدارس التقليدية . اذن يتضح لنا ان التخطيطي امر في غاية من الاهمية لتحقيق نتائج مثمرة , ونموذج اشور الذي سوف نتطرق له خير مثال على التخطيط الامثل كما سوف نراه لاحقاً .


أهمية تخطيط الدروس بشكل عام[عدل]

هناك من يرى أن التخطيط له أهمية كبيرة لحياة الإنسان , حيث يعمل على تنظيم أموره , ويساعده على إنجاز أعماله في الوقت المناسب , لذلك نحن بحاجة ماسة لتخطيط في كل شؤون حياتنا , والتعليم هي أحد الشؤون المهمة في حياة الإنسان , يحتاج إلى تخطيط من قبل المعلم والطالب معاً , ولكننا سوف نركز هنا بالحديث على المعلم . لان التخطيط للتدريس يمثل منهجا وأسلوبا وطريقة منظمة للعمل , كما أنه عملية عقلية منظمة هادفة تؤدي إلى بلوغ الأهداف المرسومة بفعالية واقتداره , فالتخطيط هو أحد المكونات الهامة لعملية التدريس , والذي عادة يتم تنفيذه قبل مواجهة التلاميذ , ويمثل التخطيط الرؤية الواعية الشاملة لجميع عناصر وأبعاد العملية التعليمية , وما يقوم بين هذه العناصر من علاقات متداخلة ومتبادلة , وتنظيم هذه العناصر مع بعضها يؤدي إلى تحقيق الأهداف المنشودة لهذه العملية المتمثلة في تنمية المتعلم فكريا وجسميا ووجدانيا. وتعد عملية إعداد الدروس والتخطيط لها عملية سابق لعملية التدريس يقوم فيها المعلم بتوضيح كيفية تنفيذ الدرس مع تلاميذه , ويتضمن التخطيط وصفا شاملا لكل العمليات التي سوف يقوم بها المعلم داخل الفصل , وغاية التخطيط أن يحصل التلاميذ على تعليم كاف ذي أبعاد وأهداف واضحة وعلى مراحل محددة تحديدا تاما , وأن يشمل جميع أبعاد عناصر العملية التربوية المتمثلة ( بالتلميذ , المعلم , عملية التعلم , المنهج , التقويم ).

أهمية تخطيط الدروس

  • يؤدي تخطيط الدروس إلى مساعدة المعلم على مواجهة المواقف التعليمية بثقة وروح معنوية عالية , فيؤدي ذالك الى احترام التلاميذ لمعلمهم وزيادة الثقه بقدراته .
  • تنظيم عناصر الموقف التعليمي وتنظيم تعلم التلاميذ , فما يدخل منظماً يخرج منظماً .
  • مساعدة المعلم على النمو المهني المستمر , وذلك لأنه يستفيد من سلبياته كما ويقوى ايجابياته .
  • توضيح الرؤية أمام المعلم وخاصة فيما يتعلق بتحديد الأهداف التعليمية , ومحتوى الأهداف والأنشطة , والإجراءات المناسبة , واختيار أساليب التقويم الملائمة , والزمن المناسب بسهولة ويسر واقتدار . "(الخزاعلة ,الزبون,الخزاعلة,الشوبكي,والسخني 2011)".

-وفي هذه المدونة بعض المعلومات التربوية والعملية لتخطيط الدروس [1]

مفهوم التخطيط والتخطيط التربوي[عدل]

ملف:مفهوم التخطيط والتخطيط التربوي
يتضمن أنماط التخطيط التربوي



أهمية التخطيط التربوي[عدل]

للتخطيط التربوي أهمية كبيرة وتتلخص هذه الأهمية فيما يلي :

  1. تشخيص الأوضاع التعليمية والتربوية.
  2. رسم السياسة التعليمية.
  3. النظرة البعيدة الواعية إلى المستقبل.
  4. التوعية والإصلاح الفني للعملية التربوية وتحديدها وتطويرها.
  5. العمل على التخفيف من حدة الإهدار في التعليم ورفع مستوى كفاءته.
  6. إحكام استثمار الوقت
  7. تحقيق الثقة بين التعليم والمجتمع."(الخزاعلة ,الزبون,الخزاعلة,الشوبكي,والسخني 2011)".

[2] [3]

أهمية تخطيط الدرس للمعلم[عدل]

المفهوم العام للتخطيط[عدل]

هو منهج أو أسلوب الهدف منه حصر الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة ودراستها لتعيين إجراءات الاستفادة منها لتحقيق أهداف مقصودة من خلال فترة زمنية محددة.


<nowiki>نص غير منسق</nowiki>نص غليظ==== مفهوم التخطيط لإعداد الدروس ====

فترة تحضير ذهني وكتابي يضعه المعلم للإلمام بجميع الخطوات والأفكار المراد وضعها في الدرس ويجب أن تتم قبل الدرس بفترة كافية حيث إنها تحتوي على عناصر لتحقيق أهداف محددة.

1- التخطيط مرحلة التفكير التي تسبق تنفيذ أي عمل والذي ينتهي بإتخاذ القرارات المتعلقة بما يسبب عمله وكيف يتم زمن حدوثه ، وبذلك يعتبر ركيزة العمل لأنه نشاط يسبق جميع الأنشطة الأخرى . 2- التخطيط يمكن المعلم من معرفة لماذا يقوم بعمل ما ، ويعرف نتيجة هذا العمل وما يمكن تحقيقه من الأهداف التي يريد تحقيقها . 3- التخطيط يعتبر الوظيفة الأولى في عملية إدارة الدرس عن طريق التخطيط نحدد هذه الأهداف المطلوب إنجازها لكل مستوى ، والوسائل الواجب إعتبارها لتحقيق هذه الأهداف ، حيث تحدد الخطط الموضوعة في كل مستوى طريقة تحقيق الأهداف ، وتمدنا في نفس الوقت بالأساس الذي يمكننا الحكم على درجة نجاح هذه الأهداف . 4- التخطيط هو فن التعامل مع المستقبل ، وهو الوظيفة المبكرة أو هو نقطة البداية في أي عملية إدارية ، ويتضمن تصميم الأهداف وتقييمها وإختيار المناسب لها ، وتحديد كيفية بلوغها من خلال برامج وجداول زمنية توظف على مداها موارد معينة وتعد الأهداف . 5- التخطيط مرحلة التتفكير التي تسبق عمليات التنفيذ ، وهذا يؤدي إلى تحديد ما يتم وكيف يتم وأين يتم وبواسطة من ، ومن ثم التنبؤ والتجميع الدقيق للمعلومات هي الأساس الجيد للتخطيط السليم . 6- التخطيط هو الأسلوب العلمي والعملي الذي يستهدف تحديد الأهداف وتدبير الوسائل ورسم معالم الطريق لتحقيق هذه الأهداف مستغلاً مختلف الوسائل بما في ذلك صنع القرارات ورسم السياسات وتجنيد الإمكانيات لوضع الأهداف موضع التنفيذ .

مبادئ التخطيط للدرس[عدل]

ذكر (الدمرداش، 1999) إلى مبادئ في التدريس يجب على المعلم مراعاتها، وهي :

  1. الإحاطة الكالملة بثلاث مستويات من الأهداف ، وهي أهداف التربية العامة، وأهداف المرحلة الدراسية، وأهداف تدريس المقرر أو المادة الدراسية.
  2. معرفة التلاميذ الذين سيدرس لهم، مستواهم العلمي و خصائص نموهم و مشكلاتهم وأساليب تعلمهم.
  3. التعرف الشامل على الإمكانات المتاحة و كيفية الاستفادة منها.

وذكر أيضاً مستوياته.

مستويات التخطيط[عدل]

  1. التخطيط للعام الدراسي: دراسة الأهداف والمقررات و التوجيهات، ودراسة الوسائل والإمكانيات المتاحة، ودراسة التلاميذ و مستوياتهم العلمية، ودراسة الخبرات السابقة في تدريس المنهج.
  2. التخطيط للوحدة الدراسية
  3. التخطيط للدروس اليومية.

أهمية التخطيط للدروس[عدل]

أشار عفت الطناوي (2009)إلى اجتماع التربويين على أهمية تخطيط الدروس وذلك لنجاح سير عملية التدريس . يمكن تلخيص أهمية تخطيط الدروس فيما يلي :

  1. يجعل عملية التدريس محددة الأدوار طبقا لخطوات محددة منظمة ومترابطة الأجزاء ولاتحتوي على الارتجالية والعشوائية محققة للأهداف الجزئية .
  2. يكسب المعلم الثقة في المواقف التعليمية المختلفية.(عفت , 2009)
  3. يجنب المعلم الكثير من المواقف الطارئة المحرجة .
  4. يسهم في نمو خبرات المعلم المعرفية أو المهارية .
  5. يساعد على رسم وتحديد أفضل وأدق الإجراءات المناسبة لتنفيذ الدروس وتقويمها .
  6. يعين على الاستفادة من زمن الدرس بالصورة الأمثل .
  7. يساعد التخطيط في التعرف على مفردات المقررات الدراسية وتحديد جوانب القوة والضعف فيها ، وتقديم المقترحات لتحسينها .
  8. يعين المعلم على التعرف على الأهداف العامة والخاصة وكيفية تحقيقها.
  9. يساعد المعلم على اختيار وسيلة التعليم المناسبة وإعدادها .

ا[4]</ref>


كما أضاف (الربيعي,2006) إلى أهميه التخطيط للدرس ويمكن تلخيصها :

  1. أن يدرك المعلم العلاقة بين التدريس والاهداف مما يجعلها بشكل أوضح .
  2. يستطيع المعلم إشباع حاجات الطلاب .
  3. ينظم مواد المناهج بشكل أفضل لأستخدام الطريقة المناسبة .
  4. يكسب المعلم إحترام الطلبة.
  5. يثير حماس الطلبة إذا عرض بطريقة شيقة .
  6. يساعد المعلم على تطوير ذاته .
  7. كذلك يعطي المعلم ثقة بنفسه أكثر .

المقصود بوضع خطة درس للمعلم[عدل]

خطة الدرس عبارة عن مجموعة من الخطط التي يقوم المعلم بإعدادها وفق عملية منظمة سعيا للوصول إلى الأهداف وتحقيقها حيث يقوم برسم مخطط واضح مسبقا لما سوف يقوم به أثناء الشرح. إن هذه العملية تستغرق وقتا طويلا لما لها من أهمية حيث تتضح المعلومات أمامه أثناء الشرح كما يكون المعلم واثق من نفسه وواثق مما يقوم به ويقوله هذا بغض النظر عن الفوائد التي لا تتوقف فقط على المعلم إنما على الطالب يكون واثق من معلمه وكذلك على ما هو أعلى من المعلم من رئيس قسم وناظر المدرسة وموجهين
"من أبرز الكفايات التدريسية الممارسة من قبل المعلمات هي مراعاة الفروق الفردية في أثناء التخطيط للدرس وجذب انتباه الطلبة والمحافظة على استمراريته وتصحيح اجابة الطلبة المكتوبة واللفظية بطريقة مناسبة"Momany&Khaza'li,(2010). كما وأن هناك بعض الاستراتيجيات المتبعة في الاعداد المسبق للدرس او ما يسمى التخطيط للدرس، وهذه الاستراتيجيات الحديثة الهدف منها تشجيع الطالب على الاخذ بزمام المبادرة والتفكير الحر في التعلم، ومن هذه الاستراتيجيات ما يسمى (استراتيجية البيت الدائري) ومن الشائع استخدامها في التربية العملية، حيث تقوم فكرتها على تقسيم الدرس إلى فكرة رئيسية ومن ثم تقسيم الفكرة الرئيسية إلى افكار جزئية ومنها تخرج تفرعات اصغر تسمى خطوات حل المشكلة. وهناك (استراتيجية خرائط التفكير) ومن خلالها تدمج المهارات الخاصة بالتفكير بالمنهج الدراسي وهي مصممة ليتعلم الطلاب المادة العلمية بطريقة مبسطة وشيقة من شأنها تثبيت المادة العلمية في ذهن الطالب مع الاستفادة من المشاركة الايجابية مع الآخرين في تفعيل التفكير المستمر لدى الطالب. وأيضا (استراتيجية المنظم الشكلي) وهي عبارة عن استخدام مواد بصرية تسمح للطالب بتنظيم معلوماته وتحسين مستوى التفكير لديه بواسطة اشكال تمثيلية سواء مخططات سهمية أو هرمية الشكل وخلافه وكل ذلك لتبسيط المادة المتلقاة وفهمها بطريقة افضل. وهناك أيضا (استراتيجية التناقض المعرفي) وهي طريقة تعتمد على المتعلم نفسه وما يملك من خلفية ثقافية وما لديه من خبرات معرفية سابقة وذلك لكي يقدمها في الفصل ليتشارك بها مع زملائه الآخرين لتوسعة مداركه في نقد النظريات ومعرفة المصطلحات.(العجرش,2011). ومن خلال معرفة المعلم لبعض من هذه الاستراتيجيات فسوف يكون قادر على انتخاب الافضل منها لتقديم مادته العلمية سواء كانت نظرية صرفة أو علمية بحته، فسوف يكون المعلم مؤهلا لتقديم درسه بصورة شيقة ومفيدة لطلابه وأيضا ستكون هذه الاستراتيجيات عونا له في تطوير ادائه في كل مرة يقدم فيها درس لطلبته.

أهمية تخطيط الدرس بالنسبة للمعلم :[عدل]

التخطيط الدرسي هو : مجموعة من الخطوات والإجراءات التي يقوم بها المعلم مستعينا باستراتيجيات تدريس وتقنيات وأنشطة وأوراق عمل وأدوات تقويم لتحقيق الأهداف السلوكية أو نتاجات التعلم المتضمنة في محتوى المادة الدراسية. أن المعلمين الذين أُهّلوا تأهيلاً تربوياً سليماً يدركون الدور الدقيق الذي يلعبه التخطيط الدرسي في إنجاح العملية التربوية، لكونه يتعلق ببناء الأجيال الصانعة للحياة وللمستقبل، فكلما كان هذا التخطيط متقناً ومعداً إعداداً جيداً كانت النتائج المترتبة عليه أكثر فائدة و إيجابية. وسوف ابين لكم ما عي اهمية تخطيط الدرس بالنسبة للمعلم.

أهمية تخطيط الدرس للمعلم:

1-يعرف المعلم مسبقا الأهداف التي يريد تحقيقها ، و السعي وراء ذلك بجد و اجتهاد .

2-يستطيع المعلم اختيار الأساليب و الوسائل و الأنشطة التي تتناسب مع إمكانياته و التي يحتاج إليها المعلم لكي ينفذ دروسه .

3-يستطيع المعلم تنظيم عناصر الموقف التعليمي و تحديد الوقت المناسب لكل موقف تعليمي .

4-تساعد المعلم على اجتناب المواقف المحرجة .

5-يستطيع المعلم التخلص من العشوائية في التعليم .

6-يعطي المعلم الثقة و الاطمئنان و الثبات .

7-يوجه المعلم طلابه للسير نحو تحقيق الأهداف التي يضعها .

8-تحديد موقع الدرس بالنسبة للدروس التي تسبقه و الدروس التي تليه .

9-تقويم الطلبة بشكل صحيح و تقديم التغذية الراجعة لهم .

10-زيادة الحصيلة اللغوية عن طريق الاستعانة بمصادر متعددة .

11-تقويم المنهج عن طريق كشف مواطن القوة و الضعف فيه .

( محارب علي الصمادي ، 2010 ، ص 87 – 88 )


مهارات التخطيط للدروس اليومية[عدل]

  1. المهارة في كتابة موضوع الوحدة : أن يتكرر الموضوع في دروس تالية ما دامت تابعه له.
  2. المهارة في تحديد موضوع الدرس: عدم الخلط بين عنوان الوحدة الدراسية و عنوان الدرس
  3. المهارة في تحديد أهدف الدرس: أن تشمل الأهداف على مكونات الخبرة المخلفة وهي المعرفية و المهارية و الوجدانية أو الانفعالية.
  4. المهارة في اختيار الوسائل التعليمية المناسبة واستخداداتها: أن تكون صادقة المضمون و حالتها جبدة ومرتبطه بالدرس و ومناسبة لعمر التلاميد
  5. المهارة في التقديم المناسب للدرس: يواكب الأحداث الجارية و يتفق مع الإمكانات المتاحة و يتماشى مع مستوى نضج الطلبة وطبيعة الدرس.
  6. المهارة في تحديد خظوات سير الدرس: أن يكون لكل خطوة كيان وأن تترابط الخطوات.
  7. المهارة في إعداد الملخص السبوري: أن يتضمن أهم النقاط الأساسية.
  8. المهارة في إعداد أسئلة تقويم الدرس: تتدرج في الصعوبة و تكشف عن الفروق الفردية.
  9. المهارة في تحديد الواجبات المدرسية: تتنوع (تكون قبلية وبعدية) وتخصص لها درجة.
  10. المهارة في اختيار المراجع و كتابتها: أن تضيف معلومات جديدة للدرس وتكون متاحة لمن يطلبها و تكتب في دفتر التحضير بطريقة كتابة المراجع العلمية. (الدمرداش، 1999)

العناصر الرئيسية لخطة الدرس[عدل]

  1. موضوع الدرس
  2. أهداف الدرس
  3. المدخل للدرس ( التمهيد )
  4. محتوى الدرس ( ما سيقوم بتدريسه المعلم )
  • عنصر قائمة منقطة
  1. النشاطات ، (أساليب المعلم في التدريس ، ونشاطات الطالب للتعلم)
  2. الوسائل والأدوات التعليمية
  3. الكتاب المدرسي والمواد المرجعية
  4. التقويم
  5. الواجب المنزلي كجزء من التقويم


سنتطرق بالحديث عن عناصر خطة الدرس :


أولا : 1/ موضوع الدرس ، ومن أهم الشروط الواجب اتباعها هي أن يكون :


  • موضوع الدرس جزءاً من المقرر المدرسي ويتوافق مع الزمن المحدد للحصة ، كما إنه الواجهة الاساسية للموضوع ، حيث من خلاله يستطيع الطالب معرفة المفهوم العام للموضوع.

وقد أشار الطناوي (2009) إلى الاخطاء التي يقع بها بعض المعلمين هو انهم يكتبون عنوان الوحدة بدلا من كتابة عنوان الموضوع فيكون بذلك العنوان على درجة عالية من العمومية مما يصعب على المعلم تغطية كل أجزاءه او يضطر إلى استخدام عناصر في الدرس سوف تأتي في دروس أخرى .


ثانيا : 2/ أهداف الدرس : إن الاهداف التربوية لها أهمية كبيرة في سير العملية التربوية ، فقد أشارت عيد (2012) إن المعلم بجاحة ماسة إلى الأهداف لكي تساعده على فهم المتعلمين و تسهل عملية التعامل معهم ومن أهم الشروط الواجب توافرها لكتابة الأهداف هي  :

  • أن تكون الأهداف مرتبطة بالمادة وموضوع المقرر والمرحلة.

إن للأهداف أنواع عدة منها الأهداف العامة أو ما يطلق عليها أهداف طويلة المدى وهي من إختصاص وزارة التربية التي تهدف إلى تكوين إنسان متكامل في كافة المجالات حتى يتسنى له مواجهة الموافق الحياتية بكل سهولة ويسر , كما تهدف إلى تكوين إنسان صالح في المجتمع يعمل على اصلاح المجتمع وتطويره نحو الافضل ،كما تستغرق في تحقيقها عدة سنوات . أما الأهداف السلوكية ( الأدائية ) أو ما يطلق عليها أيضا اسم الأهداف قصيرة المدى وهي من إختصاص المعلم حيث يتم تحقيقها بنهاية الحصة الدارسية فعلى المعلم أن يحرص على ترابط وتوافق الأهداف بموضوع المادة الدراسية حتى تتم عملية التعلم .

  • أن تشتمل الأهداف أحد المجالات الرئيسية وهي (المجال المعرفي - المجال النفس حركي - المجال الوجداني ) أي أن تكون أحد المجالات سواء معرفية , مهارية أو وجدانية.

فالمجال المعرفي يعتمد على التذكر واسترجاع المعلومات , أما المجال النفسحركي يعتمد على تنمية المهارات اليدوية , أما المجال الوجداني فهو يهتم بالعواطف والاتجاهات والذوق والمشاعر

  • أن تصاغ الأهداف صياغة صحيحة ( أن + فعل إجرائي + الطالب + وصف الخبرة التعليمية المراد إتقانها من قبل الطالب + معيار الكفاءة ) .

و ليس من الضرورة كتابة (أن ,إن) في كل الاهداف حيث باستطاع المعلم أن يكتب جملة ( من المتوقع بعد مرور المتعلم بالخبرة التعليمة أن ) ويكتب المعلم الأهداف كاملة . ولقد أشارت عيد (2012) أن للاهداف السلوكية مكونات أساسية ، فرعية حيث إن المكونات الاساسية هي تتكون من فعل + محتوى الموضوع وهم شروط أساسية بدونها لا يكون هناك هدف ، أما المكونات الفرعية فيها تشمل الظروف والشروط و المعيار ( مستوى الاداء) .

"هناك مجموعة من الشروط الواجب اتباعها في صياغة الاهداف ".( عيد ،2012،ص 105)

 1- تحويل الهدف إلى سؤال وذلك بمجرد تحويل فعل المضارع إلى أمر .
 2- أن يصف ناتج التعلم .
3- أن يصف سلوك المتعلم .
4- ان يكون الهدف بسيط وغير مركب.
5- أن يكون الهدف مختصر وغير محشو بكلمات يمكن الاستغناء عنها.


ثالثا : 3/ المدخل للدرس ( التمهيد ) ، ومن أهم شروطه:


  • أن يكون متنوعا تتضح فيه أهداف الدرس وأن يربط بين الدروس أن وجد ترابط بينها .

ومن الممكن ان يستخدم المعلم فيديو كالنشاط استهلالي للموضوع أو يستخدم قياس قبلى ( اسئلة ، استبيان ) صور ، استخدام مسجل للاستماع إلى أغنية أو جزء من أيات أو غيرها . وهدف من كل ذلك هو جذب انتباه الطلبة إلى موضوع الدرس وهذه الوسائل تجعل من الدرس شيق وممتع .


رابعا : 4/ محتوى الدرس ( ما يقوم المعلم بشرحه ) ، ومن شروطه :


  • أن تتحق أهداف الدرس من خلاله
  • أن يغطي جميع جوانب موضوع الدرس خلال وقت الحصة.
  • أن يشتمل على موضوعات واضحة وصحيحة كالأرقام والأسماء.
  • أن يحتوى على جوانب تتمثل بالقيم الإسلامية .
  • أن يتدرج بالشرح حسب الأهداف الموضوعة والابتعاد عن العشوائية في تقديم الموضوعات.


خامسا : 5/ النشاطات ، (أساليب المعلم في التدريس ، ونشاطات الطالب للتعلم) ومن شروطها :


  • أن تكون متنوعة غير معقدة .
  • أن تراعي الفروق الفردية بين الطلاب.
  • أن تكون مرتبطة بموضوع وأهداف الدرس.
  • أن تستخدم في الوقت المناسب .


سادسا : 6/ الوسائل والأدوات التعليمية ، ومن شروطها :


  • أن تكون مناسبة لموضوع الدرس.
  • أن تكون ملائمة لمستوى الطلاب.
  • أن تكون متنوعة ومشجعة على الاستخدام.
  • أن توضح المحتوى المراد .
  • أن تحقق أهداف الدرس الموضوعة.

اضيف الى ذلك رأي (عايش)2008 حيث وضح لنا اشكال الوسيلة التعليمية وهي:

  • وسيلة تعليمية تتكون من بيئة المعلم يدوية وهادفه.
  • الشكل الاخر هو المجسم والعينه مثل قطع الاخشاب والصخور ومايوجد في البيئه.
  • اجراء تجربة (التجربه العملية) مثل زراعة في حديقة المدرسة او تشريح النبات والتعرف على اجزائها.
  • رحلات مرتبطه بموضوع الدرس مثل زيارة شركة النفط ومعرفة منتجاته واستخدامها في حياتنا اليومية.




سابعا : 7/ الكتاب المدرسي والمواد المرجعية ، ومن شروطها :


  • استخدام الكتاب لحل الواجبات الصفية.
  • استخدام الكتاب لتنمية القدرةعلى النقاش داخل الفصل الدراسي.
  • استخدام الكتاب للرجوع إليه لحل أحد الأسئلة المهمة ومناقشتها.


ثامنا : 8/ التقويم , ومن أهم شروطه:


  • أن يكون مرتبطا بأهداف الدرس.
  • أن تكون وسائلة متنوعة (شفهي - تحريري - موضوعي - مقالي )
  • أن يقيس المعلومات والمهارات المتعلمة.


تاسعا : 9/ الواجب المنزلي كجزء من التقويم , ومن أهم شروطه :


  • يساعد على تثبيت الخبرة وهو يعتبر تكليف من المعلم للطالب.
  • كذلك أن يقوم بتحقيق الأهداف .
  • يساعد الطالب على التعلم ويشجع على الاطلاع الخارجي.
  • أن يكون في حل الواجبات جانب ابداعي تظهر من خلاله موهبة الطالب وميوله وكذلك امكانية استعانته بمراجع خارجية .
 ومن ناحيه اخرى:
     هناك ايضا اجراءات تهم وتفيد الطالب في الحصة الدراسية وهي مكملة للعناصر الرئيسيه اللتي ذكرت ونذكر منها مايلي:


  • السؤال التحضيري:

يطرح المدرس سؤال للطلبة حتى يستثيرهم ويدفعهم للبحث والاكتشاف لمعرفة موضوع الحصه القادمة.

  • النشاط المصاحب:

يقوم المدرس بتكليف الطالب بعمل مهمة عملية تدعم شرح المدرس مثال( رسم خريطة , نبذة مختصرة عن الدرس , جمع صور عن موضوع الدرس...الخ)

  • المراجع:

يقوم المعلم بكتابة وذكر المصدر الذي استعان به لاضافة معلومات للطلبه وهذا بدوره يثري لدى الطلبه اهمية الاستعانة بالمصادر والحرص على ذكرها حتى تتحقق الامانة العلمية.


  • الملاحظات:

عملية مهمه تشبه التقويم ومن خلالها يلاحظ ويكتب المدرس مواطن الضعف والخلل والمشاكل اللتي واجهته اثناء العملية التدريسية حتى يتفادى هذه الاخطاء في الحصص القادمة.

      ''ايضا هناك اشكال يمكن لمعلم الاستعانة باحداها في وضع خطة درسه وهما:''
  1. الطريقة الرأسية:


  1. الطريقة الافقية

[5]

بوربوينت يوضح اهمية التخطيط للدرس مع صور الطريقة الرأسية والأفقية في تحضير الدرس

ارشادات يتبعها المعلم في طرح الاسئلة الصفية[عدل]

  • يجب ان يكون عادلا في توزيع الاسئلة على جميع الطلبة مع مراعاة الفروق الفردية بينهم.
  • تجنب السرعة في طرح السؤال مع التركيز على اهم النقاط الموجوده في موضوع الدرس واعطائهم الوقت الكافي للتفكير.
  • توجيه السؤال للطلبه الاقل تركيزا وانتباها وطرحها مباشرة حتى يرى المدرس ما ان وصلت المعلومه الى ذهن الطالب.
  • عدم تجاهل الطالب الذي يقع في الخطأ واعطائه فرصه اخرى بعد الاستماع لزملائه

عناصر خطة الدرس اليومي[عدل]

حتى تكون خطة الدرس فعالة وتحقق الهدف المنشود يجب على المدرس أن يراعي عدة عناصر والتي ذكرها (عايش)2008:

  • يجب على المدرس تحقيق كافة المجالات المعرفية والوجدانية والسلوكية حتى يرى التغير في سلوك الطالب بنجاح.

تصاغ الاهداف بطريقتين هما:

(أن+فعل سلوكي (زمن المضارع)+الطالب+محتوى الدرس+المعيار) (أن+فعل سلوكي (زمن المضارع)+الطالب+المعيار+المحتوى)

  • محتوى الدرس وهوجميع المعلومات والمهارات المتصله بموضوع الدرس والمستنده على الاهداف التربوية المعرفية والوجدانية والحركية .
  • استخلاص المعلومات السابقة لدى الطالب وهذا من شأنه يستثير دافعيته ويقوم بالربط بين معلوماته ودرس اليوم.
  • استخدام جميع الوسائل المعينة من كتاب وأوراق عمل ووغيرها من الأنشطة التعليمية المتنوعة لخلق موقف تعليمي ناجح.
  • مراعاة المدرس لحصته بوضع زمن معين لموضوع معين .
  • وضع أسئله شفهية وكتابية لقياس مدى استفادة الطالب ووصول المعلومات له بشكل صحيح.

أهمية تخطيط الدرس للمتعلم[عدل]

مقدمة[عدل]

يتطرق نموذج آشور للتصميم التعليمي خطوات متتابعة من أجل التخطيط الجيد للخروج نهائيا بتخطيط نموذجي للدرس التعليمي , مبتدأ بتحليل خصائص المتعلمين , كمعرفة أعمارهم , ومراحلهم الدراسية , ومدى طبيعة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمتعلميين , بالإضافة إلى جنس المتعلم. ومعرفة مستوى الخبرات التي يمتلكها المتعلم , وما لديه من خبرات سابقة ومهارات ذاتية تميزه عن غيره من المتعلمين . وبنهاية الخطوة الأولى من نموذج آشور للتصميم التعليمي , يجب تحديد أساليب التعلم , والتي من خلالها يحاول المعلم باستخدام الأساليب والنظريات التعلم الشهيرة , لإيصال الخبرة التربوية بسهولة وبطريقة مبسطة للمتعلميين ,وأهمية التعلم تكمن في أن الإنسان يكتسب أنماطاً كثيرة من السلوك نتيجة تفاعله واحتكاكه بالبيئة المحيطة به , لذلك فإن كل أنواع النشاط التي يمارسها الإنسان في حياته تشير عن هذا التفاعل , حيث يستجيب الإنسان لدوافعه ويهدف من ورائها إلى إشباع حاجاته ورغباته , كما أن النسان من خلال خبرته في الحياة يؤثر ويتأثر بالبيئة ، وعملية التعلم عملية مستمرة لا تنقطع فالإنسان يتعلم الكثير من أقاربه وزملائه بالمدرسة , ومن احتكاكه وتعامله مع غيره من الناس , ومن الصحف وغيرها , فالإنسان يتعلم الكثير بشكل غير مباشر ولا يفطن دائما إلى ما يتعلمه من عادات وما يكونه من ميول واتجاهات . </ref>الدريج،محمد.(2004)التدريس الهادف,(ط.1)العين:دار الكتاب الجامعي. </ref>

اطلق على هذا المنهج بهذا الاسم بحيث أن كل حرف يشير الى الحرف الاول من الكلمة التي يشكلها فان هذا النموذج يتكون من ست خطوات كما يلي :

  1. تحليل خصائص المتعلمين( analyze learner characteristics )
  2. تحديد الأهداف التعليمية( state objectives )
  3. استخدام الوسائل التعليمية( utilize materials )
  4. التعرف على استجابة المتعلم ( require learner rosponse)
  5. التقويم ( evaluation)

ان ما يميز هذا النموذج عن غيره كونه نموذجيا اجرائيا تستطيع توظيفه في عمليات التخطيط للتدريس بقصد ضمان الاستخدام الفعال للوسائل التعليمية من قبل المعلم داخل الصف دون الحاجة الى متخصصين لتصميم الأنظمة التعليمية.

اشتيوه, فوزي فايز,وعليان, ربحي مصطفي.(2010).تكنلوجيا التعليم ( النظرية والممارسة ) (ط.1)عمان:دار صفاء للنشر والتوزيع

المرجع : =[عدل]

1-الرواضية،ص. بني دومي، ح. و العمري، ع. (2011). التكنولوجيا وتصميم التدريس.عمان، المملكة الأردنية الهاشمية: زمزم ناشرون وموزعون.

2-الربيعي , محمود داود سلمان ,(2006) , "طرائق وأساليب التدريس المعاصرة" (ط.1) , عمان:عالم الكتب الحديث .

3-الطناوي, عفت , (2009), التدريس الفعال, (ط الاولى ), دار المسيرة </ref>

4-صمادي ، محارب علي . ( 2010 ) . استراتيجيات التدريس بين النظرية و التطبيق . ( ط . 1) . عمان : دار قنديل للنشر و التوزيع .

5-عايش,احمد جميل(2008),"التربية المهنية ماهيتها واساليب تدريسها",عمان,دار المسيره للنشر والتوزيع.

6-عيد ، غادة ، (2012) , " القياس والتقويم التربوي " ( ط الثانية ) ، دار حنين

7-wwwlife-science>blogspot>com/2013/01/blog-post_978.> مرسل بواسطة أ/شيماء احمد السيد تمت كتابته الخميس31يناير/2013 والاسترجاع 10مارس 2013.

8-عبدالعليم، اسامه، عمر ابو هاشم، (2009)، "المداخل الاداريه الحديثه في التعليم" " (ط الاولى)" ، عمان، دار المناهج.

الخطوة الأولى : تحليل (ANALYZE) خصائص المتعلمين[عدل]

للمعلم الناجح طرق عديدة كي يحقق الأهداف التربوية التي يريد تحقيقها , و من هذه الطرق هو معرفة خصائص المتعلمين مثل :العمر الجنس .......ألخ ,حيث تختلف الخصائص باختلاف المرحلة الدراسية التي يقوم تدريسها . ويجب على المعلم أن يتمتع بالثقافة التربوية العالية حتى يتسنى له النجاح في تحقيق الأهداف التربوية المرجوة منه .والآن سوف نذكر بعض هذه خصائص .

العمر :

كما يقال (( للعمر أحكام )) فحين يضع التربوي الأهداف التربوية يجب مراعاة فارق السن بين المتعلمين فلا يمكن أن يكون الهدف التربوي للمرحلة الابتدائية مثل الهدف التربوي للمرحلة المتوسطة , فاختلاف العمر يصاحبه اختلاف بالميول و الرغبات, اضافة إلى النمو العقلي و الجسمي والنفسي.و معنى النمو النفسي: هي جميع التغيرات التي تحدث في النواحي الجسمية والعقلية والانفعالية والاجتماعية والسلوكية التي ترقى بالانسان بهدف اكتمال النضج وذلك وفقا لدراسة قا بها التل،شعراوي(2007). فعلى سبيل المثال في وزارة التربية في دولة الكويت هناك اختلاف في الأهداف التربوية للمواد الاجتماعية بين المرحلة المتوسطة والمرحلة الثانوية , فالمرحلة المتوسطة الأهداف المعرفية فيها تكون في إطار المجتمع المحلي بدءا ً من الحي الذي يقطن فيه الطالب ثم المدينة وما تحوي من مؤسسات وأسواق تجارية , ويتطرقون إلى المظاهر التاريخية لهذا المجتمع ( الكويت ) , والمظاهر الحضارية والتقدم والرخاء في الكويت , أما بالنسبة للمرحلة الثانوية فهم يتلقون المفاهيم والحقائق والمعلومات ( الجانب المعرفي ) بشكل أوسع وأشمل , فيزودون بمعلومات عن كيفية بيئتهم المحلية والخليجية والعربية والإسلامية والدولية , حيث يتطرقون إلى خيراتها والثروات التي يمتلكونها , ويدرك التلميذ التقدم والتطور الذي شمل البيئة المحلية والخليجية والعربية والإسلامية والعالمية , من الناحية التاريخية و الاقتصادية و الاجتماعية (عبد الرحمن الأحمد / 1995 ) . فهذا فرق بسيط يبين مدى الاختلاف بين الأهداف للمراحل الدراسية حيث لا نستطيع أن نعطي التلميذ معلومات ومفاهيم معقدة ومركبة تفوق سنه ونموه العقلي , فطلاب المرحلة المتوسطة بين عمر 11 إلى 15 سنة لا يعقل أن يكونوا متساوين بالمستوى العلمي للمفاهيم و المعلومات مع طلاب المرحلة الثانوية التي تكوم أعمارهم تقريباً بين 16-18 سنة .وهذا مما يعزز مدى اهمية دراسة النمو في التعليم واكده (العياصرة،2011) بذكر بعض اهداف دراسة النمو وهي:

- معرفة طبيعة الافراد والتغيرات التي تحدث لهم في مراحلهم العمرية (العياصرة،2011) .

- القدرة على وضع البرامج المناسبة للمراهقين (العياصرة،2011) .

- تحديد العوامل التي تؤثر على النمو (العياصرة،2011) .


وبما أننا نتكلم عن العمر فمن الطبيعي أن العمر مرتبط بالنمو الجسماني . وهذا النمو يختلف من مرحلة إلى أخرى ,حيث تختلف الحاجات و الميول من مرحلة عمرية إلى أخرى ,فلكل مرحلة احتياجاتها و خصائصها لذا يجب على المعلم أن يدرك ذلك حتى يوفر الظروف المناسبة و الملائمة لنمو التلاميذ في الوجهة المرغوب فيها. فالطفل يدخل المرحلة الابتدائية و هو تقريباً في سن السادسة بعدما قضى طفولته بين المنزل و البيئة المجاورة للمنزل . و على المعلم أن يعلم أن الطفل في هذه المرحلة العمرية (الابتدائية) يميل إلى الللعب الإيهامي الخيالي و هذا مايجعله أكثر أنفراداً في هذا السن , فالطفل بهذا العمر يفضل الانفراد بدلاً عن التعاون و العمل واللعب مع الجماعة , لأن الطفل في نهاية هذه المرحلة (الابتدائية) غالباً مايكون أكثر ميلاً إلى الجماعة والتعاون على خلاف بداية المرحلة التي يكون فيها أنانياً غير راغب في التعاون مع زملائه (د. رضوان / 1978) . أما بالنسبة لمرحلة المراهقة و في انتقال من الطفولة إلى الرشد , ومايصاحبها من تغيرات جسمية و نفسية , حيث يجب على المعلم الإلمام بهذا الخصوص , حيث وضح الدكتور أبو الفتوح رضوان في كتابه ((أن هناك بعض الأبحاث تبين أن الذكاء يطرد نموه في مرحلة المراهقة حتى يبلغ الفرد سن السابعة عشر أو مايقرب منها ,وعلى ذلك فمن واجب المربي ألا يكلف التلاميذ في بدء مرحلة المراهقة بما لايستطيعه إلا الراشد المكتمل )) (د. رضوان / 1978) . وفي هذا العمر يظهر الاختلاف في الميول و الرغبات بصورة واضحة ,حيث يظهر الاختلاف في القدرات العقلية , فهناك بعض الطلبة يميلون و يرغبوا بدراسة المواد العلمية مثل الرياضيات و ما شابه ,أكثر من دراسة المواد اللغوية و الأدبية و العكس صحيح . (د. رضوان / 1978) . وهنا تطبيقات تربوية لنمو طلاب المرحلة الثانوية

فيجب على المعلم أن يفطن ذلك و يساعد الطالب على تنمية و تقوية القدرات التي يمتلكها هذا المراهق و تقوية القدرات التي يكون فيها ضعيف على قدر الاستطاعة . هذا وبالأضافة يجب على المعلم معرفة ,أن الطالب في عمر المراهقة يميل بزيادة للقراءة وهذا ما يساعده كي يبني لنفسه افكاراً واتجاهات فلسفية و دينية و سياسية , وأيضاً يجب أن يعي المعلم أن الطالب في هذا السن الحرج يتميز بكثرة الانفعالات الشديدة و العنيفة و هذا ما يجعله يستصعب التكيف مع وسطه الاجتماعي الذي يعيش فيه . (د.رضوان/1978) لكل سن أحكامه و قواعده يحب على المعلم أن يعرف كيف يتصرف مع أي مرحلة يقوم بتدريسها حتى يحقق الأهداف التي يريد تحقيقها , والصورة التالية توضح ذلك .


مراحل العمر

مشاكل النمو :

"المشكلة في النمو هي عدم وفاء امكانات الفرد واستعداداته في مرحلة عمرية معينة بمطالب النمو في تلك المرحلة، فتكون استجابات الفرد أقل توافقا مع ظروف البيئة المادية وأضعف توحدا مع النمط الثقافي السائد" (العياصرة،2011،ص243) وهناك اسباب عدة لمشاكل النمو واهمها:


- الجانب الوراثي(العياصرة،2011).

- عملية الولادة وما يحدث بها من مشاكل او اخطاء(العياصرة،2011)

- عدم توافر رعاية جيدة (العياصرة،2011).


المستوى الثقافي :

تختلف الثقافة من بيئة إلى أخرى ومن مكان إلى آخر, بل حتى اختلاف الثقافة موجود من أسرة إلى أخرى . وللثقافة معان كثيرة ومن هذه المعان السائدة الانتشار هي أن الثقافة تعني (( تميز الانسان المتعلم عن الغير المتعلم ؛ بما يحصل من نتاج علمي )) (د.الرميضي / 2004) . والطلاب يختلفون بطريقة تفكيرهم وذلك بحسب بيئتهم التي ترعرعوا فيها , فلكل تلميذ ثقافة وخبرة اكتسبها من خلال البيئة التي تأسس فيها, فليس الكل متساوي بالمستوى الثقافي والسبب في ذلك اختلاف التربية التي أنشئ عليها كل تلميذ. وهنا تكمن وظيفة المعلم من خلال السعي إلى انتقاء الحسن من هذه الثقافات التي تمر عليها و أن يعززها و يقويها و يغرسها بالتلميذ , والرمي بالسئ منها . (د.الرميضي / 2004) . و بالاضافه يجب أن يدرك المعلم أن اختلاف الثقافات هو سبيل إلى اختلاف المستوى العلمي , فثقافة أسرة ما تسودها العلم و التطبيق الفني تكون مواكبة للتقدم و سرعة التعليم , على العكس الاسرة التي لم تواكب التطور إلا قليلاً .

عدد الطلاب :

عدد الطلاب داخل الفصل يؤثر على التحصيل الدراسي لدى الطالب, وهذا ماتم التطرق إليه في مقالة بجريدة الأيام البحرينية (عدد : 8346 ). حيث أكد عدد من المعلمين و أولياء الأمور أن عدد الطلاب في المدارس الحكومية في الفصل الواحد يصل إلى 40 طالب تقريباً مما يؤدي ذلك إلى مشاكل نفسية عند الطلاب و يؤثر على تحصيلهم الدراسي , ويرهق المعلم ويستنزف طاقته حيث لا يؤدي عمله على أكمل وجه . و كان هناك أقتراح من المعلمين أن لايتجاوز عدد الطلبة 25 طالب في الفصل الواحد حتى نكون أكثر قدرة على تجنب العقبات التي تواجه كل من المعلم و الطالب , فكلما كان عدد التلاميذ قليل زادت كفاءة التعليم و يقوم المعلم بالإنتاج الأفضل لأنه يتعامل مع مجموعة قليلة يستطيع حصر اهتمامه فيهم والتركيز على كل طالب بينهم . أما عند التعامل مع شريحة طلابية كبيرة هنا قد يصعب على المعلم أن يعمل بطرق التدريس الحديثة و على سبيل المثال طريقة التعلم التعاوني التي تتطلب التنقل من المعلم و الطلاب داخل الفصل , فزيادة عدد الطلبة تسبب ضيق بالفصل و تعيق حركة التنقل. (الأيام البحرينية / عدد: 8346 ).أنظر إلى الصورة التوضيحية .

الكثافة العددية


تحديد الكفايات المدخلية المحددة[عدل]

في البداية نريد ان ننوه ان الكره الارضية تعيش في حركة تطور ونمو سريعة في مختلف المجالات: العلمية والفكرية والمعرفية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية كما يواجه هذا العصر تحديات متنوعة وتفرض نفسها على المجتمعات البشرية ولكي نواكب هذه التطورات ومواجهة هذه التحديات يجب علينا بناء انظمة تربوية قوية تستند الى مبادئ واسس علمية ثابتة لذلك يعتبر التعليم القائم على الكفايات احد اهم متطلبات الجودة في التعليم.(عيد,2011)

كل برنامج تعليمي أو تدريبي يهدف لتحقيق مجموعة من الكفايات أو المهارات الرئيسة لدى المتعلمين . ونقصد بالكفاية "هي قدرات مكتسبة تسمح بالسلوك والعمل في سياق معين , ويتكون محتواها من معارف ومهارات وقدرات واتجاهات مندمجة بشكل مرتب . كما يقوم الفرد الذي اكتسبها بإثارتها وتجنيدها وتوظيفها قصد مواجهة مشكلة ما وحلها في وضعية محددة." (الدريج،2004،ص283)

وتعرف:الكفايات لغة انها :

"كفاه الشئ كفاية , استغنى به عن غيره ، فهو كاف ، والكفء هو الانسان القادر على أداء العمل بكفاءة اي اتقان." (عيد،2011,ص346) " ويعرف كل من (( هاوسام وهوستون )) : الكفاية على أنها : امتلاك المعلومات والمهارات والقدرات المطلوبة , كالقدرة على العمل كما أنها مجموعة المعارف والمهارات والاتجاهات التي يمكن اشتقاقها من أدوار الفرد المتعددة ."(houston,w.robert and howsam,1972) [6] وايضا تعرف الكفايات انها : "مجمل سلوك الفرد الذي يتضمن المعارف والمهارات والاتجاهات بعد المرور في برنامج محدد يستطيع بعد مروره بهذا البرنامج ان يقوم بعمله بطريقة اكثر اتقانا ويمكن قياس هذا السلوك بواسطة ادوات قياس خاصة تعد لهذا الغرض" (عيد،2011،ص346) ويعني ذلك أن الكفاية قدرة الشخص على عمل شيء أو إحداث نتاج معين أو متوقع , أما ما قاله وهاوسام وهوستون يعني امتلاك الشخص معارف ومهارات لإداء مهامه على نحو مسير , وأن هذا الامتلاك يحقق أداء مقبول يطلبه الجميع منه .

" مفهوم الكفايات التدريسية : في قاموس التربية الذي أشرف على انجازه 1979 , (( كاستون ميالاري)) , إن الكفاية التدريسية حصيلة الإمكانية أو الاستعداد , والإمكانية هي العلامة على كل ما هو فردي وذي طابع سيكولوجي , في حين أن القدرة أو المهارة تحيل على تأثير الوسط بصفة عامة وخاصة التأثيرات المدرسية من خلال إنجازات الفرد . ".(الدريج،2004،ص290) ويقصد بكفايات التدريس مجموعة المعارف والمفاهيم والمهارات والاتجاهات التي يحتاجها المعلم لأداء عمله والتي تسمح له بممارسة المهنة بسهولة ويسر دون عناء، والتي يفترض أن يكتسبها أثناء إعداده وتدريبه وتأهيله للعمل , لأن التدريس الأداة الفعالة من أدوات تحقيق الأهداف التربوية للمجتمع والأهداف التعليمية لكل مادة دراسية , والكفايات التدريسية عملية تسهل التعلم والتعليم وتصبح عملية نشطة فعالة تؤتي ثمارها بشكل جيد وتساعد المعلم على إتقان أداء المهام إلى درجة التمكن .

أنواع الكفايات و تصنيفاتها المختلفة[عدل]

تكاد تجمع الكتابات التي تناولت أنواع الكفاءات إلى أن هناك أربعة أنواع من الكفاءات و هي:

1-الكفاءات المعرفية و المستوى المعرفي :

تشير إلى المعلومات و العمليات المعرفية و القدرات العقلية و المهارات الفكرية الضرورية لأداء الفرد في شتى المجالات و الأنشطة المتطلبة بهذه المهام ، و يتعلق هذا الجانب بالحقائق و العمليات و النظريات و الفنيات ،و يعتمد مدى كفاءة المعلومات في هذا الجانب على استراتيجية المؤسسه التعليمية في الجانب المعرفي

2-الكفاءات الوجدانية أو المستوى الوجداني:

تشير إلى آراء الفرد و استعداداته و ميوله و اتجاهاته و قيمه و معتقداته و سلوكه الوجداني ،وهذه تغطي جوانب كثيرة،وعوامل متعددة مثل حساسية الفرد و ثقته بنفسه ، واتجاهه نحو المهنة

3- الكفاءات الأدائية أو المستوى السلوكي :

تشير إلى كفاءات الأداء التي يظهرها الفرد و تتضمن المهارات النفس حركية في حقول المواد التكنولوجية و المواد المتصلة بالتكوين البدني و الحركي \، و أداء هذه المهارات يعتمد على ما حصله الفرد سابقا من كفاءات معرفية

4-الكفاءات الإنتاجية أو المستوى الإنتاجي :

تشير إلى أثر أداء الطالب للكفاءات السابقة في الميدان ،وهذه ينبغي أن تلقى الأهتمام في برامج إعداد الكوادر الفنية ،وذلك أن هذه البرامج تعد لتخريج مؤهل كفء ،و التأهيل و الكفاءة عادة ما يشيران إلى نجاح المتخصص في أداء عمله [7]

تحديد الكفايات[عدل]

يمكن تحديد الكفايات التعليمية عن طريق:

1) الاستعانة بمجموعة من خبراء المادة الدراسية بحيث بحيث يحددون الكفايات أو المهارات الرئيسة التي يرون أهمية تحققها لدى المتعلمين .

2)التحليل المتعمق لمحتوى المنهج الدراسي أو المجال التدريبي .

3) إجراء دراسة لتقدير احتياجات الفئة المستهدفة، مثل توزيع استبيان على الطلبة.

4) في المجال التدريبي يمكن التوصل إلى المهارات والكفايات اللازم إتقانها في مهنة معينة عن طريق تحليل العمل .

5) إجراء الاختبارات القبلية أو اختبارات تحديد المستوى. و نرى هذا النوع شائع جدا و قد خضت تجربة شخصيه في الاختبارات القبليه في مادة وسائل و تكنولوجيا التعليم للدكتورة سعاد الفريح ، و مادة الحاسوب في التربية للدكتورة سعاد الفريح حيث قامت بتوزيع اختبار قبلي لتتعرف على قدرات الطلبة في استخدام الحاسوب ، و قد قامت بعد ذلك بتحليل الاختبار ، و اعطاء الطلبة دروس لبعض المهارات الحاسوبيه و البرامج الحاسوبيه التي يحتاج اليها الطلبه ، مثل برنامج movie maker،، و كيفيه تحويل الصيغ للصوتيات و الوسائط المتعددة، و قد استفدنا استفادة كبيرة من هذه المهارات حيث طبقنا المهارات التي اكتسبناها على مشاريع الفصل

وتتطلب تحديد الكفايات اعتبارات يمكن إيجازها :

1. مدى اتساع الكفاية .

2. إمكانية تعليم الكفاية .

3. قابلية انتقال الأثر .

4. تمثيل الكفايات للسلوك الختامي المستهدف.


[8]

تحليل الكفايات[عدل]

وهناك طرق عدة في تحليل الكفايات من أهمها .

طريقة التحليل الهرمي للكفاية : تهتم هذه الطريقة بتحديد المعارف والمهارات المساعدة التي ينبغي تعلمها بترتيب وتتابع بنائي هرمي لكي تتحقق الكفاية أو المهارة الرئيسة المطلوبة . ولإجراء التحليل البنائي الهرمي لكفاية أو مهارة رئيسة معينة نبدأ بسؤال أنفسنا : ما المتطلبات أو المكونات السلوكية اللازم توافرها لدى المتعلم لكي يحقق الكفاية أو المهارة الرئيسة ؟ وبعد تحديد هذه المتطلبات نكرر السؤال نفسه لكل متطلب منها ، وبالتالي نحدد متطلبات كل من هذه المكونات السلوكية ، وهكذا حتى نصل إلى السلوك المدخلي للمتعلم أي السلوك الذي يكون قد سبق تعلمه ، وأكتسبه المتعلم بالفعل . ويتم ترتيب هذه المتطلبات أي المعارف والمهارات المساعدة ترتيبا هرميا بنائيا بحسب أولويات إسهاماتها في تكوين المهارة الرئيسة ، حيث يمثل السلوك المدخلي قاعدة الهرم ، ثم تتدرج مستويات السلوك من الأبسط إلى الأكثر صعوبة حتى نصل إلى قمة الهرم الذي تمثله الكفاية أو المهارة الرئيسة . غير أنه من الضروري قبل البدء في إجراء هذا التحليل أن يكون الباحث أو المعلم على دراية بأنماط التعلم الرئيسة ومستوياته المتدرجة ونواتجه لكي يكون التحليل متكاملا و بعد الانتهاء من تحليل الكفايات نعمل على تحديد أساليب التعلم ً [9]

تحديد أساليب التعلم[عدل]

التعلم يعتبر التعلم مفهوم من مفاهيم علم النفس , حظي بقدر من الاهتمام على مر القرون لدى رجال العلم والمثقفين التربويين من أيام الفلاسفة اليونانيون حتى يومنا هذا , فنجد هناك من العلماء التربويين من أشار الى أن التعلم ما هو إلا عملية مستمرة من المهد إلى اللحد , أي ليس له عمر محدد يقف عنده بشرط أن يصحب التعلم تغيير بسلوك الفرد نتيجة لاكتساب خبرة جديدة تضاف لحياته , لذلك إذا بحثنا بتعاريف التعلم سوف نجدها متنوعة ومختلفة من حيث المضمون والأهداف , فهناك بعض العلماء مثل جيتس يعرف التعلم بأنه "عملية اكتساب الوسائل المساعدة على إشباع الحاجات والدوافع وتحقيق الأهداف وهو كثيراً ما يتخذ صورة حل المشكلات " أما جليفورد فيعرف التعلم إنه " أي تغيير في السلوك ناتج عن استثاره " إذن عملية التعلم أمر داخلي يعايشه الفرد ولا يمكن قياسه وإخضاعه للتجربة بينما الذي يمكن إخضاعه للتجربة وقياسه هو نتائج التعلم . (أبو الضبعات ،2009، ص245) , أما التعريف الأكثر شمولية للتعلم فيشير الى " إحداث تعديل في سلوك المتعلم نتيجة للتدريس والتعليم والتدريب والممارسة والخبرة وعملية التعلم ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالعملية التعليمية التي تعمل على تحقيقه من خلال المنهج والمعلم " . ( الخياط ،2008، ص38 ) .

وبالرغم من الكم الكبير في التنوع والتعدد بتعاريف التعلم إلا أنه ليس من السهل تحديد تعريفاً واحداً للتعلم , وذلك لكون التعلم لا يمكن ملاحظته إلا من خلال السلوك الظاهري للفرد . وأود أن أشير إلى أن التعلم لا يقتصر على المؤسسات التعليمية فقط , وإنما يشارك به الوالدين بالإضافة إلى كافة أفراد المجتمع , إلا أننا في موضوعنا هذا سوف نركز على التعلم من قبل المعلم التربوي وذلك من خلال نموذج آشور للتصميم التعليمي .

لذلك ومما سبق ذكره عن التعلم نجد أن المعلم ملقى على عاتقيه مهمة ليست بالسهلة من أجل المحاولة قدر المستطاع في تحقيق تغيير سلوك متعلمينه وذلك من أجل إكسابهم خبرة علمية جديدة , فكثير من المعلمين يواجهون بعض الصعوبات في تعاملهم مع متعلمينهم بالرغم من امتلاكهم خبرة طويلة بمجال أعمالهم , لذلك كان لابد من المعلم ان يكون على دراية كاملة بأهم نظريات التعلم الشائعة من أجل أن تكون لديه القدرة على توظيف أهدافه التربوية بشكل أكثر فاعلية , وفي تطرقنا عن النظريات التي يجب على المعلم الإلمام بها لابد أن نتوقف قليلاً لكي نشرح باختصار ما هي أهم هذه النظريات التي لابد على المعلم من معرفتها , والتي تعبر عن جانب مهم للعملية التعليمية , وهناك نوعين من النظريات التربوية كما يلي :

أولاً - نظريات التعلم السلوكية[عدل]

عندما يبدأ المعلم بوضع قدميه على أول درجة من درجات سلم الاعداد المهني والذي يتم من خلال اعداد المعلم اعداد جيد يتناسب مع مستوى النظام التعليمي المعد من أجله , فإنه لابد أن يزود المعلم ببعض الثقافات النفسية السلوكية ذات العلاقة بمحور ما اعد من اجله وهو المتعلم , إذ ان خصائص المتعلم التي تحدثنا عنها في الخطوة الأولى و الخاصة بتحليل خصائص المتعلمين تتطلب فهم شامل لخصائص الفئة التي سوف ييتم التعامل معها , كما وأن لابد من معرفة مستويات الذكاء للفئة المستهدفة من أجل معرفة ما هي الخطة المناسبة للتعامل مع تلك الخصائص , ونموذج آشور عندما صمم أولى خطواته اعتنى أولاً بالفئة المستهدفة قبل الشروع بوضع الخطوات الأولي من خطواته في تصميمه لبرنامجه التعليمي , وهذا إن دل دل على أهمية فهم الجانب السلوكي للمتعلم , لذلك لابد من تثقيف المعلم بأهم النظريات السلوكية التي تناولها علم النفس , فذلك من شانه سوف يسهل على المعلم أداء عملة بالشكل الجيد فتكنولوجيا التعلم هو النظام الذي يطبق فيه مختلف العلوم والذي يعتبر علم النفس أحد هذه العلوم التي يستعان بها من أجل تحسين وتطوير فاعلية التعلم خاصة فيما نتناوله بهذا الكتاب حول نموذج آشور , وهنا سوف نشير لبعض النظريات السلوكية ذات العلاقة بمحور حديثنا فهذه النظريات ناتجة من مجموعة تجارب تمّت على الحيوانات في بادئ الأمر , ثم أجريت فيما بعد على الإنسان , لذلك نسأل لماذا أجريت هذه التجارب على الحيوان والإنسان وليس على أحدهما ؟ والجواب يكمن في أن هذه التجارب تهدف إلى الخروج بقوانين عامة للتعلم تفسر كل أنواع السلوك , لذلك تؤمن هذه النظرية بأن التغيير يحدث في السلوك الظاهري الذي يمكن ملاحظته , ومن النظريات السلوكية ما يلي :

  • الاشتراط الكلاسيكي ( بافلوف - واطسون ) : أشارت أن لابد من أن الفرد يستجيب لمثيرات البيئة المحاطة حسب نوعيتها سواء كانت مثيرات طبيعية ( فطرية ) كالخوف من الصوت العالي فجأة , أو مثيرات شرطية تحدث بعد تعلم خبرة معينة , لذلك فإن هذه النظرية تشير إلى أن الشخصية تتكون من أفعال تعكس تفاعل المتعلم , وانفعالات تعكس الخبرة , إذا فإن المعلم من خلال هذه النظرية يستطيع أن يفسر بعض السلبيات عند تلاميذه ويعمل على معالجتها , فعلى سبيل المثال يستطيع المعلم أن يسهم في تخليص متعلم لديه من مثير سلبي وذلك تدريجياً عن طريق محاولة منع المثير السلبي من الحدوث , فمن واقع الحياة هناك الكثير من الطلبة يمتنعون عن الذهاب إلى المدرسة بسبب تعرضهم للتهديد العدواني من زملائهم بالمدرسة من خلال تعرضهم لعنف سابق من نفس الزملاء , ولكن في حال منع المثير العدواني من فعلته وهو الطالب العدواني , كفصله من المدرسة مثلاً , تتلاشى مخاوف الطالب فيقبل على المدرسة بدون خوف .
  • الاشتراط الإجرائي ( سكنر ) : هو نوع من التعلم يحدث على حسب ما يحدث بعد الاستجابات من نتائج إيجابية أو سلبية , ومثال على ذلك بأن يتعلم المتعلم بأن المذاكرة لمدة طويلة تؤدي إلى التفوق الدراسي , والمعلم يستطيع استخدامها هذه النظرية على سبيل المثال في تشجيع المتعلمين على اكتساب الخبرة عن طريق المشاركة بالموقف التعليمي كإعطاء بعض المحفزات المعنوية للمتعلمين كالمديح مثلاً على الإجابة الصحيحة وجميع هذه المحفزات تسمى المعززات .ومن انواع التعزيز:

1-المعززات الاولية والمعززات الثانوية:

اساس التفاوت والاختلاف بين المعززات الاولية والمعززات الثانوية ينحصر في اشباع الحاجات الاساسية التي يحتاجها الطالب:

•المعززات الاولية:اي معزز يؤدي الى تقوية السلوك عن طريق اشباع الحاجات الاساسية لدى الطالب مثل الاكل والشرب والراحة مثلا يقوم المعلم بتعزيز اجابة التلميذ باعطاءه نوع من انواع الحلوى.

•المعززات الثانوية:هي معززات تؤدي الى تقوية الاستجابة ولكن ليس لها القدرة على الاشباع بشكل مباشر بل عن طريق الحصول على المعززات الاولية لاشباع المعززات الثانوية مثل النظارة الجديده والتلفون والدراجات.

2-المعززات الايجابية والمعززات السلبية:

•المعززات الايجابية:هي كل الاشياء التي اذا اضيفت الى الموقف ادت الى تقوية الاستجابة مثل المكافأه المادية او المعنوية للطالب تؤدي الى زيادة انتاجه واجتهاده.

•المعززات السلبية:هي كل الاشياء التي اذا ازيلت من الموقف ادت الى تقوية الاستجابة مثلا اذا بكى الطفل لكي لا يذهب الى المدرسة ووافقناه بما يريد سوف يزيد بكاءه كلما اراد عدم الذهاب الى المدرسة.

3-المعززات المتصلة والمعززات المتقطعة:

•التعزيز المتصل:يتم اعطاء المعزز للطالب بعد كل استجابة يقوم بها وهذا النوع من التعزيز اكثر فاعلية لتقوية استجابة الطالب ولكن لا يجب على المعلم الاعتماد على هذا النوع من المعززات لان الطالب لن يقوم بأي نوع من الاستجابة الا اذا قام المعلم بتقديم المعزز.

•التعزيز المتقطع:يتم اعطاء المعزز للطالب بعد عدد من الاستجابات التي يقوم بها.

تطبيق مبادئ التعلم الاجرائي في مجال التربية:[عدل]

نظرية التعلم الاجرائي من اكثر النظريات السلوكية التي اخذت اهمية كبيرة في الحياة العلمية والعملية.وفيما يلي بعض الامور التي تعتمد على مبادئ التعلم الاجرائي:

1-تقوية او اضعاف السلوك: سلوك التلميذ يقوى ويضعف بناء على وجود المعززات فيواجه كلا من الاباء والامهات والمعلمين بعضا من المشكلات السلوكية ويريدون التخلص منها ولكنهم لا يعرفون سبب تقوية هذا السلوك مثلا طفلة عمرها 7 سنوات قامت بالبكاء بصوت عالي و(تناغي) ولم يعرف والديها السبب وعند مراجعة احد المتخصصين تبين السبب دخول طفل جديد الى العائلة جعلها تسلك هذا السلوك لجذب الانتباه فالحل هنا هو تجاهل الام لمثل هذا السلوك وتوقف تقديم المعززات للطفلة للحد من هذا السلوك فبذلك يضعف هذا السلوك شيئا فشيئ ويستغرق بعض الوقت وخلال هذه الفترة يجب على الوالدين عدم تعزيز هذا السلوك ابدا فاذا توقفت الطفلة عن البكاء يقدم لها المعزز بعد ذلك.

2 – العقاب: اضافة مثير يؤذي الطفل حتى يتوقف عن القيام بسلوك معين خاطئ ويعد العقاب وسيلة يجب تحاشيها بقدر الامكان لان لا يتم من خلاله التخلص من الاستجابة بل يؤدي الى حجبها ولكن الكثير من الاباء والمعلمين يضطرون الى اللجوء الى العقاب لانه يعتبر من اقصر الطرق للتعامل مع الطالب او لان العقاب يكون ردة فعل سريعة من الاباء والمعلمين لشدة الغضب في ذلك الوقت ولكن من الضروري ان يوقع العقاب وفق الشروط التالية:

•يجب ان يكون العقاب بعد الفعل الخاطئ مباشرة.

•يجب ان يتناسب العقاب مع الفعل الخاطئ فلا يزداد العقاب بزيادة مدة السلوك الخاطئ.

•يجب ان نستخدم العقاب بعد انتهاء جميع الوسائل الاخرى.

•يجب عدم استخدام العقاب اذا كان نوع العقاب يلعب دور المعزز الايجابي لسلوك الطالب.

3 –تحديد الاستجابات المستهدفة: يجب على المعلم ان يحدد السلوك المطلوب من الطالب حتى يحصل على التعزيز المحدد فلا يكتفي ان يقول المعلم انه سيكافئ التلميذ الجيد لان كلمة (الجيد) تعني اشياء كثيرة فيجب على المعلم ان يحدد نوع السلوك المطلوب مثلا يحدد المعلم انه سوف يعطي 5 درجات للطالب الجيد في المشاركة في الفصل او الطالب المنضبط بالفصل وهكذا.

  • التعلم الاجتماعي المعرفي (البرت باندورا):

جاءت هذه النظرية لتصحيح مفهوم ان كثيرا من السلوك يتعلمه التلميذ من خلال التعزيز الذي يوجد في نظرية التعلم الاجرائي فوضعت هذه النظرية لتبين مدى اهمية العمليات العقلية الداخلية في سلوك التلميذ فتبين هذه النظرية ان معظم سلوك الطالب يتعلمه من خلال ملاحظة الاخرين مثلا يقوم احد الاطفال بتقليد معلمه في المدرسة بالحركات وطريقة المشي وطريقة الكلام.

مبادئ التعلم الاجتماعي المعرفي:[عدل]

•يتعلم الفرد السلوك الذي يقوم به عن طريق ملاحظة الاخرين.

•هناك تأثير متبادل بين الفرد والبيئة التي يعيش بها (العلاقة النسبية المتبادلة).

•يجب ان يكون سلوك التلميذ متجه نحو هدف محدد.

•التحكم الذاتي بالسلوك (التنظيم الذاتي).

مراحل التعلم بالملاحظة:

1-مرحلة الانتباه: في هذه المرحلة يقوم الطالب بالانتباه الى سلوك النموذج الذي يريد ان يقلده ويركز عليه في حركاته وطريقة حديثه ومشيته وجلوسه.

2-مرحلة الاحتفاظ: في هذه المرحلة يقوم الطالب بتخزين كل السلوك الذي لاحظه على شكل صور ذهنية حيث يقوم الطالب بتصور طريقة مشي وحديث وجلوس النموذج المراد تقليد سلوكه.

3-مرحلة التنفيذ: في هذه المرحلة يقوم الطالب بسلوك مشابه لسلوك النموذج الذي يريد تقليده وفي هذه المرحلة لا يطبق التلميذ السلوك تماما لما شاهده ولكنه يقوم بالتعديل حتى يقترب من سلوك النموذج.

4-مرحلة الدافعية: وفي هذه المرحلة اما ان يتلقى الطالب معززات قدرته على تقليد السلوك فيستمر السلوك او العكس لا يتلقى الطالب التعزيز ولا يجد انتباه من حوله فيتوقف السلوك.

  • التعلم بالمحاولة والخطأ ( ثورندايك ) : وهي نظرية تنقسم إلى قانونين أولها قانون الأثر والذي يشير إلى أن هناك ارتباط أو عدم ارتباط الاستجابة بمثير حسب الأثر الذي تتركه الاستجابة , والمعلم يستطيع تطبيق هذه النظرية عن طريق استخدام المكافأة بالتعليم , فالمكافأة تشجع الطالب وتقوي عنده الرغبة بالمشاركة في الموقف التعليمي ليكون أكثر تفاعلاً خلال الموقف التعليمي , أما القانون الثاني فهو قانون التمرين والذي يشير إلى أن تكرار حدوث المثير مع التمرين يؤدي إلى زيادة في احتمال حدوث الاستجابة , أي أن كثرة تكرار التمارين تؤدي إلى تعلم سلوك ( خبرة ) جديدة , فالمعلم عن تكرار تطبيق الخبرة التعليمية وتشجيع المتعلمين على محاولة تكرارها عدة مرات , فإنه بهذه الطريقة يطبق هذه النظرية .
  • عبد الخالق , أحمد , وأخرون ( 2008 )
  • التعلم الاقتراني ( جاثري ) : تشير هذه النظرية إلى أن التعلم الاقتراني يحدث نتيجة لتقارب حدوث مثيرين فيكسب أحد المثيرين القدرة على استدعاء المثير الآخر على شكل استجابة . فتاحي(2009) , وعلى سبيل المثال يمكن للمعلم استخدام تلك النظرية بمساعدة المتعلمين على حفظ بعض القوانين صم ولكي أوضح فكرة النظرية سأطرح مثال توضيحي ( عندما اقول للطالب 3×4 = كم ؟ , فالطالب تلقائياً سوف يجيب ب 12 , وهنا اقترن السؤال بالجواب مباشرة ) .

يتضح لنا من خلال ما سبق ان التعليم لا يمكن عزلة عن النظريات السلوكية فهي تتناول خصائص الفرد خاصة فيما يخص المتعلم , وطريقة التعامل مع هذه الخصائص بأسلوب علمي وفق تجارب علمية هي حصيلة مجهود طويل من السنوات , ليظهر لنا بهذا الإطار العلمي الحالي , وهذا ما يتفق مع ما يتطرق له نموذج آشور الذي نتناوله في كتابنا الحالي إذ ان أول ما ابتدأ به خطواته هو تحليله لخصائص المتعلمين والتي لا يمكن للمعلم التعامل معها وتحليلها من دون ان يمتلك المعرفة الكافية حول هذه النظريات السلوكية , كما أن استخدام المعلم للنظريات النفسية تأكد المعنى الواسع لتكنولوجيا التعلم التي تشير الى " إن تكنولوجيا التعليم هي المجال الذي يطبق في مجال التربية العلوم المختلفة كعلم الاجتماع , وعلم النفس , وعلم الإدارة , وعلم تحليل النظم , وعلم الاتصال والعلوم الطبيعية وفنون الإعلام لتحسين وزيادة فعالية العملية التعليمية " . ( اشتيوه, وعليان , 2010 , 20 ) . وبموجب هذا التعريف يؤكد لنا نموذج آشور بطريقة غير مباشرة دقت ما يتناوله من خلال خطواته في تصميمه للدروس , إذ انه يحلل الخصائص ويختار الاستيراتيجيات والوسائل وفق اسس علمية مختلفة وليس بطريقة تقليدية لا اساس علمي لها .

ثانياً - نظريات التعلم المعرفية :[عدل]

تؤمن نظريات التعلم المعرفية بأن التغيير يحدث بالقدرات العقلية الداخلية , وأن التغير بالسلوك ما هو إلا انعكاس خارجي , لذلك هناك فرق بينها وبين نظريات التعلم السلوكية حيث إن الأخيرة تجري تجاربها على الانسان والحيوانات العليا فقط مثل القردة وليس كل الحيوانات والسبب في اختياره القرد لأن نسبة الذكاء عنده تفوق الحيوانات الأخرى .عبد الخالق , أحمد , وأخرون ( 2008 ) . ومن هذه النظريات :


  • التعلم بالاستبصار ( كوهلر ) : وتشير هذه النظرية إلى القدرة على إدراك العلاقة بين عناصر الموقف لتحقيق هدف معين , ويستطيع المعلم تطبيق هذه النظرية عن طريق على سبيل المثال يبدأ الدرس بعرض عناصر الدرس ثم يشرح الدرس بطريقة تمكن المتعلمين من فهم العلاقة بين تلك العناصر ولتوضيح أكثر كأن يشير المعلم في بداية الدرس إلى ( التلوث , المصانع , التغيرات المناخية ) فجميعها عناصر من الممكن أن يربط المتعلمين بينها ليتوصلوا بالنهاية إلى نتيجة ألا وهي أن كل هذه العناصر ساعدت في ظهور الاحتباس الحراري على الكرة الأرضية . عبد الخالق , أحمد , وأخرون ( 2008 ).


  • نظرية الجشتلت ( ريثمير, كوفكا , كوهلر ) : كلمة الجشتلت تعني الشكل , فتشير هذه النظرية إلى أن البيئة موضوعية تكتسب معانيها من إدراك الإنسان لعناصرها . كما أن هذه النظرية تقوم على قانون وهو قانون الشكل والأرضية , حيث البدء بالكل ثم الجزء , أي المعلم عند استخدامه هذه النظرية يبدأ بطرح الموضوع الدراسي بشكل شامل ثم يبدأ بتجزأت الدرس . نور الدين(2010).بالاضافة الى قانوني الشكل والارضية قدم الجشتلت قوانين تكمل هذه النظرية ومسؤولة عن كيف يتم ادراك المثيرات البيئية:

•قانون التقارب:يوجد مثيرات متقاربة يتأثر الفرد بها في البيئة مثلا عندما يفرق الفرد بين النقاط الكبيرة والمتوسطة والصغيرة يوجد تقارب كبير بينهما.

•قانون التشابه:الفرد قادر على ادراك الاشكال المتشابهة ضمن مجموعة واحدة حتى ولو كانت بين مجموعة اخرى من الاشكال.

•قانون الاغلاق:الفرد قادر على تكملة الاشكال الناقصة عن طريق اضافة خبرته الذاتية لها.

•قانون الاتصال:الفرد في طبيعته يميل الى مفردات البيئة التي تكون نظاما متصلا بينهما لانه يعلم انه سوف يتوصل الى اتصال مباشر عندما يكون لديه نظام.


  • نظرية بياجية البنائية : تشير هذه النظرية إلى محاولة الإنسان فهم ما حوله وذلك من خلال توظيف ما لديه من خبرات عقلية أو تنمية خبراته العقلية بخبرات جديدة ,كالعمليات الحسابية فالمتعلم يبدأ بالعد يبدأ بعملية الجمع , ثم يأخذ خبرات أكبر حجماً كعملية الضرب , فالعملية الأخيرة هي تنمية لخبراته القديمة , والمعلم هنا يستطيع استخدام هذه النظرية عن طريق استخدامه أسلوب حل المشكلات بطرحه أسئلة يتم مناقشتها مع المتعلمين مما ينتج عنه إثراء المتعلم بمعلومات جديدة تضاف لمعلوماته أو تصحح ما لديه من معلومات . بركات(2010).
  • نظرية معالجة المعلومات : تشير هذه النظرية إلى فهم التعلم عن طريق تفسير عمليات الاستقبال وتخزينها واسترجاعها عند الحاجة , أي تعتمد النظرية بشكل كبير على التفكير والانتباه والذاكرة , ويستطيع المعلم استخدام تلك النظرية عن طريق شد انتباه المتعلمين قدر المستطاع لكي تحدث عملية تخزين للمعلومة , لأن عدم الانتباه سيؤدي إلى عدم التخزين , ومن ثم على المعلم أن يحرص على ربط خبرات الدرس بخبرات سابقة بحيث يتمكن المتعلم من التفكير المنطقي لربط هذه الخبرات عن طريق التفكير مع حرص المعلم على تقديم المعلومات بشكل منظم لكي يبقى بالذاكرة فترة أطول وذلك للمثل القائل ما يدخل منظماً يخرج منظماً.الهويش(2012).


  • النظرية الاجتماعية الثقافية (فايجوتسكي):اضاف فايجوتسكي من خلال هذه النظرية البعد الاجتماعي الذي يقوم على عمل ايجابية لدى المتعلم اي ان بناء المعرفة ينمو على حسب نوع البيئة المحيطة بالطالب والمحيط الاجتماعي الذي يعيش فيه الطالب ويرى فايجوتسكي ان لاولياء الامور دور كبير وفعال على تعلم الطفل وان المعلم اذا خلق في الفصل بيئة دراسية متعاونة سوف يتعلم الطفل من خلال بيئة الفصل.

اسهامات فايجوتسكي:

1-منطقة امكانية التعلم: يتم اختبار جاهزية التلميذ للتعلم حيث يرى فايجوتسكي ان التلميذ قد تعلم اشياء لا يجب اعادة تعلمها مرة اخرى وان هناك امور غير جاهز التلميذ لتعلمها ولكن بين الاثنين هناك امور الطالب مستعد ليتعلمها.

2-الدعم(المساعدة): لولي الامر والمعلم دور كبير في تعلم الطلاب ومساعدتهم لهم وهذه المساعدة يجب ان تكون في البداية مباشرة بل عندما يرتقي التلميذ في مستوى التعلم يجب ان يختلف مستوى المساعدة ونوعيتها.

3-الادوات النفسية: هي ادوات للتعلم يستخدمها المتعلم لتمكنه من السيطرة على استخدام امكاناته العقلية.

4-الكلام الداخلي: من وجهة نظر فايجوتسكي ان هناك خطان لا يبدان معا هما التفكير والكلام فالطفل بعد سن الثانية يبدأ تفكير الكلام بالظهور ويخدم كل منهما الاخر.

أساليب التعلم[عدل]

للتعلم أساليب متنوعة يقوم بها المعلم وفق ما يمتلكه من خبرات , بالإضافة إلى إلمامه بنظريات التعلم التي تطرقنا لها فيما سبق , فالأساليب التعليمية ليس لها خطوات محددة أو قوانين تحكمها بقدر ما يمتلكه المعلم من مهارات تربوية يستطيع صقلها بالموقف التعليمي , لذلك فإن أساليب التعلم عند المعلمين تختلف من معلم لأخر , فالمعلم الناجح هو الذي يستطيع أن يمتلك مهارات متنوعة خلال قيامه بعملية التدريس بحيث يتميز بهذه المهارات عن الآخرين , وعلى سبيل المثال نجد أكثر من معلم يستخدم مع طلابه طريقة حل المشكلات بتدريسه , ونجد هنا أنه لابد أن يتميز معلم منهم بأدائه وفي قدرته في إيصال المعلومة بشكل أفضل من غيره , كما نجد أن تفاعل الطلبة مع أحد المعلمين أكثر من المعلم الآخر , وذلك على الرغم من أن طريقة التدريس واحدة عند المعلمين نفسهم , لذلك بإمكاننا معرفة مدى جودة أساليب التعلم للمعلمين عن طريق قياس التحصيل الدراسي للمتعلمين . عبدالرزاق(د.ت).

وبالرغم من أنه لا توجد لأساليب التعلم خطوات محددة أو قوانين معينة كما ذكرت سابقاً , إلا أنها توجد عوامل تخص مدى نجاح الأهداف التربوية من خلال خطوات لها علاقة بأساليب التعلم , وهي اختيار الأساليب التعليمية الملائمة للخبرة التعليمية , والقادرة على تحقيق الهدف التربوي وذلك استناداً إلى ما أشار إليه راندال من خطوات مدرجة يجب تحديدها قبل الشروع بالدرس منها تحديد :

  1. الموضوع .
  2. الأهداف .
  3. حجم المتعلمين المراد تدريسها .
  4. الأجهزة والمعدات المتاحة .
  5. الوقت المتاح .
  6. أفضل طريقة لعرض وتقديم الدرس .
  7. مدى معرفة المتعلمين بالدرس .
  8. نوع المشاركة المطلوبة .

توفيق (2002) فجميع الخطوات السابقة التي أشرت إليها لابد أن تحدث ضمن خطة محكمة قبل عملية التعليم , فالتخطيط أمر مهم قبل الشروع بأي عملية تعليمية , ونجد من يؤيدنا من جانب أهمية التخطيط وهو جاكسون 1985 والذي أشار إلى أن " أساس فاعلية التعلم هو التخطيط , وعلى المدرس أن يخطط من أجل أن يدرس بكفاءة , ولكن ما هي المهارة التي يحتاج إليها المدرس ليخطط جيداً ؟ " . (الزبيدي , 2003 , ص 26 ) . لذلك يتضح لنا أن التخطيط ما هو إلا سلسلة من عمليات إتخاذ القرار يتم من خلاله معرفة بعض النقاط المهمة كالتالي :

  • معرفة محتوى المادة المراد تدريسها ( عن طريق غربلة محتوى المادة العلمية لمعرفة ما هي خصائص وحاجات المتعلمين ) .
  • معرفة المتوقع من المادة العلمية ( من خلال وضع الأفكار والمفاهيم والقيم والمهارات , يستطيع المعلم إدراك المتوقع من الأهداف المرجوة ) .
  • معرفة المواد التعليمية المستخدمة .
  • معرفة ما هي أفضل أنواع الأنشطة الاستهلالية ؟
  • معرفة أفضل طرق التدريس الحديثة والتي من خلالها يتمكن المعلم من تحقيق الأهداف المرجوة ( يستلزم من المعلم الإلمام بنظريات التدريس , لكي تساعده في تحديد أفضل الطرق التعليمية الملائمة للموقف التعليمي , بالإضافة الى ما يملكه من خبرة سابقة بهذا المجال ) .
  • معرفة متى وكيف الانتهاء من الدرس .
  • معرفة أفضل أساليب التقييم المستخدمة للتأكد من تحقيق الهدف .

فمن خلال الخطوات السابقة يستطيع المعلم أن يجتاز أهم مراحل التخطيط اتجاه وظيفته السامية , حيث إن التخطيط ما هو إلا حجر الأساس لعمل المعلم الناجح . كما أن نجاح المعلم يتطلب تخطيط مسبق , إلا أن المعلم يحتاج إلى مهارات أخرى مغايرة عن مهارة التخطيط مثل أن أن يكون على اطلاع بطبيعة التعلم وأنواعه من خلال أن اختياره لأساليب تعلم تتوافق مع المادة الدراسية , كما وتتوافق مع طبيعة المتعلمين كمراعاة الخصائص والفروق الفردية للمتعلمين , فليس جميع المتعلمين على مستوى واحد من التفكير والقدرة في فهم المادة الدراسية , وهناك أمر له درجة من الأهمية ألا وهو أن يمتلك المعلم مهارة التفاعل الجيد مع المتعلمين , فالمعلم الناجح هو القادر على إثارة النقاش بالفصل وتشجيع المتعلمين على المشاركة بأفكارهم وآرائهم ومقترحاتهم , عن طريق إعطائهم حافز إيجابي , وتشجيعهم على العمل التعاوني المثمر فيما بينهم وذلك ما أشرت إليه سابقاً عندما تطرقت إلى أساليب التعلم بأنها تعتمد على مهارة المعلم وليست على قوانين محددة , وأود أن أشير إلى بعض ما يمكن أن يقوم به المعلم داخل الفصل الدراسي مثل :

  1. الحرص على أن يكون النشاط الاستهلالي فيه جاذبية وتشويق للمتعلمين .
  2. الحرص على التفاعل مع المتعلمين بشتى وسائل الاتصال .
  3. الحرص على استخدام المعززات الإيجابية مع المتعلمين .
  4. المهارة في طرح الأسئلة بوضوح وسلاسة دون غموض .
  5. المهارة على إدارة الفصل وحفظ النظام داخله .
  6. المهارة في القدرة على تقييم ما تحقق من أهداف ( وذلك من خلال التحليل المسبق للمحتوى التعليمي من ناحية , والقدرة على إصدار حكم فيما تم استيعابه من المحتوى من ناحية أخرى ) .

فبالإضافة إلى المهارات السابقة باعتقادي أن هناك مهارات أخرى ذات أهمية مؤثرة إلى أبعد الحدود وهي التفاعل الإيجابي في عملية الاتصال التي لها ملامح معينة , حيث يستطيع المعلم من خلالها تحويل الرموز إلى عبارات واضحة ومبسطة , عن طريق الإيماءات أو الكلام المسموع , ومن وسائل الاتصال هناك نوعان هما  :

  • الاتصال اللفظي : وهو الكلام المسموع الذي يحتوي على الكلمات الفعلية , مع التنوع بطبقات الصوت حسب الموقف التعليمي .
  • الاتصال غير اللفظي : وهي الرسائل غير الصوتية , كإيماءات الجسم , فقد أشارت بعض البحوث أن قدرة الاتصال غير اللفظي يشكل (80%) من عمليات الاتصال .

وتتضح هذه الرسائل غير المسموعة من خلال تحركات ونظرات المعلم بالموقف التعليمي , فبالنسبة إلى تعبيرات الوجه , فإننا هنا نشير إلى الابتسامة كعلامة على القبول والرضى , أو العبوس كعلامة على الرفض وعدم الرضى , أو رفع أحدى الحاجبين كعلامة على التعجب والاستغراب , ونجد أن المدرس من الممكن أن يستخدم عينية من أجل إدارة الفوضى بالفصل ,كما للمدرس استخدام إيماءات جسمية أخرى تتطلب شيء من المهارة , كهز الرأس أو الذراعين , إلا أن يجب على المدرس عدم الإكثار منها , لكي لا يتشتت المتعلم فتصل إليه المعلومة بها شيء من اللامفهومية وهنا تكمن المهارة بهذه الحركات غير اللفظية , حيث يتطلب من المعلم ألا يتصلب بحركاته أمام المتعلمين وذلك لأنه من شأنه يعطي ملامح للمعلم تدل على التعصب مما ينعكس ذلك على شعور المتعلمين كاحساسهم بعدم الارتياح , والعكس عندما يكون الجسم مستريح فيه شيء من الهدوء حيث يشير حينها إلى راحة المتعلم عند تلقيه الموقف التعليمي . وأخيرا هناك وسيلة اتصال غير لفظية ذات تأثير سحري وهي طريقة اللمس ويقصد باللمس هنا وضع اليد على الكتف , أو لمس الشعر أو اليدين , إلا أن استخدامها له تأثيره على الطلبة بالمراحل الدنيا فقط , لأنها تعطي صغار المتعلمين الاحساس بالأمان والطمأنينة والرعاية , أما كبار المتعلمين فإن هذه الوسيلة غير مناسبة , لذلك تستخدم هذه الوسيلة على حسب المرحلة العمرية بالدرجة الأولى . الزبيدي,( 2003 ). وهنا بعض الوسائل التي تساعد المعلم في الموقف التعليمي وفي عملية الاتصال بينه وبين المتعلمين , كالعروض التقدمية , والتي يعتبر من أهم أدوارها تحديد أهم النقاط الرئيسية الذي يريد المعلم إيصالها للمتعلمين , كما وتقدم المعلومة بطريقة مغايرة عن الشرح التقليدي , كما إنها تمتاز بجذب انتباه المتعلمين , وتشويقهم للمادة العلمية . وعالم الوسائل التعليمية المساعدة في وقتنا الحالي غني بتقدمه الهائل في شتى المجالات الصوتية والسمعية والبصرية والمرئية , وبلا شك فإن تكنولوجيا التعلم فرضت نفسها على الساحة التعليمة حاليا . توفيق(2002). وسوف نذكر النماذج والوسائل السمعية والبصرية البسيطة التي تساعد المعلم من خلال الموقف التعليمي كما يلي :

  1. اللوحات الورقية .
  2. السبورة العادية .
  3. لوحات العرض .
  4. أجهزة العرض ( البروجيكتور ).
  5. الشرايح الفلمية الصامتة.
  6. الشرايح الفلمية الناطقة .
  7. الشرائط الفيلمية.
  8. أجهزة التسجيل الصوتي.
  9. الصور المتحركة.
  10. شريط الفيديو.

توفيق(2002 )ا

اساليب التعلم لذوي الاحتياجات الخاصه[عدل]

. ذوي الاحتياجات الخاصه هم افراد من المجتمع يختلفون عن االافراد العادييين اختلاف واضح ،وبشكل مستمر، كم انهم يحتاجون الي احتياجات خاصه تربوية وتعليمية ونفسية واجتماعية حتى يصبحوا افراد فعالين في المجتمع.الموسى، والقرني.(د.ت) .:فئات التربية الخاصة هي:كما اشار اليها كلا من الخطيب، والحديدي.(1997).

  • الإعاقة العقلية.
  • الإعاقةالسمعية
  • الإعاقة الجسدية
  • الإعاقة الانفعالية
  • الإعاقة البصرية
  • صعوبات التعلم.
  • لاضطرابات الكلامية واللغوية.
  • التفوق العقلي.
التربية الخاصة Special Education

هو مفهوم يطلق على مجموعة من الأساليب التعليمية المنظمة والتي تم وضعها بشكل تعليمي خاص كما تشتمل على طرائق تدريسية خاصة هدفها ان تساعد الاطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في تحقيق الحد الاقصى من الكفاية الذاتية الشخصية والنجاح الاكاديمي والمشاركة الفعالة في المجتمع. الخطيب،(2001)

الاسس العامة في تعليم الطلاب ذوي الحاجات الخاصة:'
  1. استخدام المعلم التعليم المنظم والموجه
  2. . تركيز المعلم على التدريب الأكاديمي وذلك بتوجيه الطلاب للعمل على الاستجابات المهمة.
  3. . تزويد المعلم الطلاب بالفرص الكافية للنجاح من خلال التعليم المستمر وتحديد الأهداف
  4. تزويد المعلم الطلاب بالفرص الكافية للنجاح من خلال التعليم المستمر وتحديد الأهداف المناسبة وتوفير المثيرات اللازمة وتحليل المهارات.
  5. تزويد المعلم الطلاب بالتغذية الراجعة الفورية.
  6. . تهيئة المعلم الظروف الايجابية والممتعة والمنتجة للتعلم.
  7. استثارة المعلم لدافعية الطلاب وذلك بالتشجيع والدعم والتعزيز الايجابي.
  8. ضمان المعلم انتباه الطلاب من خلال استخدام المثيرات اللفظية والحسية والايمائية المشجعة.

الطرق التي يجب على المعلم مراعاتها ليضمن التعليم الجيد لطلابه

  1. فهم المعلم للخصائص الفردية للطالب.
  2. تعاون المعلم مع الوالدين والاستماع الى آرائهما حول ما ينبغي على الطالب أن يتعلمه
  3. تحديد المعلم مستوى الأداء الحالي للطالب.
  4. تحديد المعلم للأهداف المراد تحقيقها من التعلم
  5. تحديد المعلم للمهارات التي يحتاج الطالب أن يتعلمها في ضوء نتائج التقييم
  6. تقسيم المعلم الأهداف التدريبية إلى أهداف فرعية صغيرة قابلة للتدريب والقياس واستخدام أسلوب تحليل المهمة.
  7. اختيار المعلم الطرق والاساليب المناسبة لتحقيق الأهداف التعليمية.
  8. اختيار المعلم للمواد التعليمية والمهمات والترتيبات المكانية وجداول النشاطات الملائمة للأهداف وطرق التدريس التي تم اختيارها
'اختيار أساليب التدريب:

يختار المعلمون أساليب التدريس لتعليم الطلبة ذوي الحاجات الخاصة في ضوء متغيرات ثلاث هي:

  1. فئة الإعاقة.
  2. شدة الإعاقة.
  3. العمرالزمني.
اساليب تدريس الطلبة ذوي الحاجات الخاصة:

أن أساليب التدريس متنوعه في التربية الخاصة إلا أنها عموما تستند إلى ما اتفق على تسميته بـالمنحى التشخيصي العلاجي

المنحى التشخيصي العلاجي Diagnostic- Prescriptive Approach

مفهوم"المنحى التشخيصي العلاجي" في ميدان التربية الخاصة هو ناتج عن تأثير الطبي العلاجي في تحديد الأمراض الجسمية وعلاجها. ويستخدم هذا المصطلح في تعليم الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصه حيث يحدد طبيعة المشكلة التي يعاني منها الطالب ومن ثم اختيار الاساليب والطرق التدريبية العلاجية المناسبة لحل هذه المشكله او الحد منها قدر المستطاع.الخطيب ،(2001)

ويتبع المعلم الخطوات التالية عند استخدام المنحى التشخيصي العلاجي:
  1. تحديد خصائص المتعلم ذات العلاقة بالمشكلة،
  2. تحديد الأهداف التعليمية بوضوح وترتيبها على نحو متسلسل
  3. اختيار طرق التدريس أو التدريب الملائمةوالمناسبة التي تساعد على تحقيق الاهداف
  4. اختيار الوسائل والأدوات التعليمية أو التدريبية اللازمة لتحقيق الأهداف،
  5. تقييم فاعلية البرنامج التدريسي أو التدريبي ومدى ماتحقق من الاهداف.
ينقسم المنحنى العلاجي التربوي الى نموذجين:-
  • أولاً - نموذج تدريب(القدرات) العمليات:

هذا النموذج يعتبر ان المشكلات الأكاديمية والسلوكية تنجم عن اضطرابات داخلية لدى الطفل ومن هنا على المعلم إن يصمم البرامج التربوية التصحيحية أو التعويضية القادرة على معالجة تلك الاضطرابات وهي

  1. الاضطرابات الإدراكية الحركية
  2. الاضطرابات البصرية الإدراكية
  3. -الاضطرابات النفسية اللغوية
  4. الاضطرابات السمعية الإدراكية
  • ثانياً: نموذج تدريب المهارات:

وهو النموذج ذو التوجه السلوكي الذي يركز على تصحيح الاستجابات الخاطئة وتطوير الاستجابات الصحيحة بشكل مباشر

  1. تحديد الأهداف

( الهدف السلوكي: ويجب أن تتوفر فيه ثلاثة عناصر أساسية هي: السلوك – المعيار – الظروف.)

  1. تقسيم المهمة التعليمية إلى وحدات أو عناصر صغيرة.
  2. . تحديد المهارات التي يتمكن الطفل من أدائها وتلك التي يعجز عن القيام بها.
  3. بدء التدريس بالمهارات الفرعية التي لم يتقنها الطفل ضمن المهارات المتسلسلة للمهارة التعليمية.

الدمج التربوي لذوي الاحتياجات الخاصة[عدل]

لقد اظهرت الكثير من الدراسات التي قامت بها العديد من الدول الغربية والعربية ان المؤسسات والمدارس الخاصة والاساليب التعليمية الخاصة،ليست هي افضل الحلول لنهوض بطالب الاحتياجات الخاصه . بل وجد ان هؤلا الطلبة يستطيعون التعلم في الصفوف العادية. كما ان هذه المدارس تقوم على نظم العزل الذي يودي الي التمييز والتفرقه،وفقا لدراسة التي قامت بها دبابنة، (2010) ومن هذا المنطلق وحفظا لحقوق هذه الفئة بالعيش الكريم باعتبارهم جزء لا يتجزامء من المجتمع ، ظهر مفهوم الدمج الذي دعت اليه الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للثقافة والعلوم والتربية والبنك الدولي والمنظمات غير الحكومية وذلك تأكيدا للمفهوم القائل ان حق التعليم للجميع بدون تمييز وبغض النظر عن أي اعاقة. الموسى، والقرني.(د.ت) دمج ذوي الاحتياجات الخاصة

فماهو مفهوم الدمج؟

الدمج(mainstreaming)هو اتاحة الفرصة امام الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة للدراسة والانخراط في التعليم داخل المدارس العادية سواء كان الدمج جزئي او كلي مع اقرانهم من الطلاب العاديين وذلك تحقيق لمبدا التكافؤ والمساواة، "المبدأ الذي نص عليه ميثاق الامم المتحدة والقاضي بالتعريف بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة " عبسي، (2004) (للمعوق حق أصيل في أن تحترم كرامته الإنسانية وله، أيا كان منشأ وطبيعة وخطورة أوجه التعويق والقصور التي يعاني منها، نفس الحقوق الأساسية التي تكون لمواطنيه الذين هم في سنه، الأمر الذي يعني أولا وقبل كل شئ أن له الحق في التمتع بحياة لائقة، تكون طبيعية وغنية قدر المستطاع.)

وسائل الاعلام ومفهوم الدمج:-

ان وسائل الاعلام بكافة انواعها ،المقروئة والسمعية والمرئية لها دوركبير في نشر التوعية لافراد المجتمع ،ومن هنا يجب على وسائل الاعلام ان تخصص مساحات اسبوعية لعرض البرامج التي توضح مفهوم الدمج وشرح جميع المواضيع الخاصة به ، شرط ان يعرض عنها مقدما . كذلك تشجيع اولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة على الظهورمع ابنائهم في برامج تعرض مدى معناة ذوي الاحتياجات وتجاربهم وارائهم وانجازاتهم هنا انجاز احد ابطال الكويت من ذوي الاحتياجات الخاصة التي تعد مفاخر للدول ومناقشة هذه القضية امام مرئى افرادا المجتمع ، كذلك لانستطيع ان نقلل من اهمية دورالجامعات و وزارات الاعلام ممثلة في وسائلها المتعددة من القيام بندوات ومحاضرات هادفة يقوم بها اساتذة متخصصين لتوضيح مفهوم الدمج واهدافه ، كما ان عرض تجارب ودراسات الدول المجاوره [دور الاعلام المقروء وتجارب الدول في عملية الدمج التربوي هنا دور الاعلام المقرو وتجارب الدول الناجحة في برنامج الدمج التربوبي] وعمل الأبحاث والأستبيانات عن مدى تقبل افراد المجتمع لأسلوب الدمج يساعد في نشر التوعية انواع الدمج :

  1. الدمج الكلي (التربوي) :-هو دمج الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة مع اقرانه العاديين في الفصول الدراسية العادييه ودراسة نفس المناهج التي تدرس للطلبة العادييين مع تقديم الخدمات ا لتربوية الخاصة.
  2. الدمج الجزئي(جزء من الوقت):هو دمج الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول الدراسية العاديية مع دراسة مادة دراسية او اكثر مع اقرانه من الطلاب العاديين
  3. الدمج الاجتماعي :هو ابسط انواع الدمج بحيث يشارك الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة اقرانه من الطلبة العاديين فقط في الانشطة المدرسية المختلة (الرحلات ، التربية الفنية ، التربية البدنية ........الخ) .الموسى، والقرني.(د.ت)

اهداف الدمج:

  1. اتاحة فرص تعليمية متساوية تقوم على مبدأ التكافؤ والمساواة كجميع افراد المجتمع دون تمييز. دبابنة،(2010)
  2. إزالة النظرة السلبية لدى ذوي الاحتياجات الخاصة والتي ترسبة لديهم بسب نظم العزل التي كانو يخضعون لها. دبابنة،(2010)
  3. إتاحة الفرصة امام ذوي الاحتياجات الخاصة للتعاون والمشاركة والتفاعل مع افراد المجتمع
  4. تخلص المجتمع من الافكار الخاطئة وتغيير اتجاهاتهم حول قدرات وامكانيات الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة
  5. تشجيع العمل المشترك بين جميع جهات التربية ( الادارة المدرسية ، معلم الدمج، الاخصائي النفسي.،...........الخ)
  6. التقليل من الفوارق الاجتماعية والنفسية بين الاطفال نفسهم سواء من الاطفال العاديين او اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة
  7. تحقيق الذاتية لطلاب التربية الخاصة وزيادة الدافعية لديهم
  8. يهدف الدمج الى التخلص من العوائق و المشكلات المتعلقه بمدارس التربية الخاصة ومنها بعد طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة عن الاسرة
  9. التقليل من التكلفة الاقتصادية

الأجراءت التي تسبق عملية الدمج:

  1. اختيار المدرسة المناسبة وتهيئتها لتلائم طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة
  2. تهيئة الادارة المدرسية وذلك بتوضيح الاهداف من الدمج وتعريفهم بطبيعة ونوعية الاعاقة لدى طلاب الاحتياجات الخاصةعبسي، .(2004).
  3. تهيئة المدرسين وجميع العاملين في المدرسة وتعريفهم بنوعية الاعاقات لدى طلاب هذه الفئة، كذلك يجب تأهيل المعلمين سواء معلمين التربية الخاصة او المدارس العادية،حيث أكدت الدراسات التربوية ومنها الدراسة التي قام بها بيشوب(1986،Bishop)،الحديدي(1998) ان تهيئة معلمين التربية الخاصة لاتقل اهمية عن تهيئة جميع المعنيين بعملية الدمج .(لم تحاول معلمات الاطفال المكفوفين القيام باي مبادرة لدمج هؤلا الطلبة مع اقرانهم المبصرين بالرغم من تعاون الأدارة والمعلمات والمدرسة وكان تبريرهم لذلك بأن هذا ليس دورهم ولم يتم تكلفتهم به)،وفقا للدراسة التي قامت بها دبابنة،(2010)
  4. تهيئة الطلاب العاديين وطلاب الاحتياجات الخاصة
  5. إزالة جميع العوائق التي قد تمنع طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من المشاركة بانشطة المدرسة
  6. الاختيار المناسب للعاملين مع ذوي الاحتياجات الخاصة من اخصائيين ومعلمين (معلم التربية الخاصة، معلم عيوب نطق،معلم التربية الفنية ، معلم التربية البدنية ،اخصائي نفسي) .عبسي،.(2004).
  7. توفير الوسائل التعليمية المناسبة والمعدات والخدمات الضرورية
  8. توفير وسائل الامن والسلامة
  9. ايجاد وسيلة اتصال مع الوالدين والخدمات المساعدة

مميزات الدمج التربوي:

  1. تكييف الطلبه من ذوي الاحتياجات الخاصة وتطور مفهوم الذات لديهم
  2. زيادة الدافعية والثقة بالنفس لدى طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة.
  3. اتاحة الفرصة لتبادل الفرص والخبرات بين المعلم العادي ومعلم التربية الخاصة.
  4. تعديل اتجاهات افراد المجتمع سواء من المعلمين او الطلبة وذلك من خلال اكتشافهم قدرات وانجازات الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.عبسي، (2004).
  5. تعلم مهارات واساليب جديدة لطلاب الاحتياجات الخاصة عن طريق التقليد حيث اصبح الطلاب العاديين بمثابة نموذج لهم وفقا لما اشار اليه كلا من الحسيني، ، العادلى، ،و توفـيق، (د.ت)
  6. انشاء صدقات وعلاقات جديدة لم تكن متاحة في مدارس التربية الخاصة.
  7. ازالة الشعور بالذنب والوصم لدى اوليا الامور الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة
  8. يساعد الدمج على استيعاب اعداد كبيرة من ذوي الاحتياجات الخاصة وهذا ما تطرق اليه الكاتبان الموسى، القرني.(د.ت)
  9. يساعد الدمج على تحسين طرق التواصل ويساعد على تأهيل الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة على التعامل مع الاخرين في بيئة اقرب الي المجتمع الكبير واكثر تمثيلا له

سلبيات الدمج التربوي:

  1. عدم توفر معلمين مؤهلين ومدربين جيدا لمثل هذه العملية.
  2. قد يزيد الدمج الفجوة بين الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة والطلاب العاديين وذلك لأعتماد المدارس العادييه التحصيل الاكاديمي معيارا للنجاح .
  3. قد يؤدي الدمج لزيادة عزلة طفل ذوي الاحتياجات الخاصة
  4. حرمان طفل ذوي الاحتياجات الخاصة من تفريد التعليم الذي كان متاح له في مراكز التربية الخاصة.
  5. قد يساهم الدمج في زيادة فكرة الفشل لدى طلاب التربية الخاصة اذا ماتم مقارنتهم باقرانهم من الاطفال العاديين حيث ان الصفوف العادييه تستخدم المعيار الصفي في حين ان طفل التربية الخاصة يحتاج الى تطبيق المعيار الذاتي في التقييم

الانعكاسات على الطلاب العادييين:

  1. المبادرة في تقديم المساعدة والمسامحة وتقبل الاخرين.
  2. الزيادة في تحمل المسئولية
  3. الزيادة في تقبل الفروق الفردية
  4. زيادة الوعي الصحي .الموسى، والقرني.(د.ت)
الاتجاهات نحو الدمج:-
  1. الاتجاه الاول: هو اتجاه معارض للفكرة الدمج كليا ويرى ان افضل مكان لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة هي مدارس التربية.
  2. لاتجاه الثاني: هو اتجاه مؤيد للفكرة الدمج من منظور ان الدمج يخلص أطفال التربية الخاصة من وصمة العجز والنقص التي كانت نتيجة نظم العزل .
  3. الاتجاه الثالث: هو اتجاه محايد بين الاتجاهين السابقين حيث يؤيد وضع فئة محددة في الدمج ويرفض دمج فئة اخري والمقياس لديهم هو شدة الأعاقة حيث ترى هذه الفئة انه من المستحيل دمج طلاب ذو الأعاقات الشديدة.
انماط واساليب الدمج:
  1. الفصول الخاصة: قد يمارس هذا الاسلوب في بداية المرحله الاولى للدمج ويكون بصورة مبدئية يوضع الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في فصول خاصة بالمدرسة العادية مع اتاحة الفرصة لهم بالمشاركة والتفاعل مع الطلاب العاديين اطول فترة ممكنة في اليوم الدراسي. الموسى، والقرني(د.ت)
  2. غرفة المصادر: يتم فيها اعطاء الطالب من ذوي الاحتياجات الخاصة مساعدات خاصة وبصوره فورية لبعض الوقت وحسب حاجة الطالب وتكون حسب جدول ثابت الى جانب وجود الطالب في الفصول العاديية.
  3. الخدمات الخاصة: خدمات يقوم بها معلم متخصص يتابع الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من 2-3 مرات في الاسبوع يقدم لهم خدمات خاصة فردية وفي مجالات معينة.
  4. المساعدات داخل الفصل: يتم وضع الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول العادييه مع تزويدهم بالخدمات الازمة داخل الفصل.
  5. المعلم الاستشاري: يقوم المعلم العادي بتدريس الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة مع اقرانهم من الطلبة العاديين ،مع تزويد المعلم بمساعدات من المعلم الاستشاري .كما اشار اليها الموسى،ولقرني.(د.ت)
الشروط التي يجب توافرهافي الاطفال القابلين للدمج:
  1. ان يكون في نفس المرحلة العمرية للطلبة العاديين.
  2. ن يكون قادرا على الاعتماد على نفسه في قضاء حاجاته.
  3. ان يكون الطالب من سكان المنطقة المحيطة بالمدرسة او تتوافر وسيلة مواصلات له.
  4. ان يتم اختيار الطفل من قبل لجنة متخصصة تستطيع ان تحكم على قدرات وامكانيات طفل التربية الخاصة والتي من خلالها يستطيع مسايرة اقرانه من الطلبة العاديين.وهذا ماتم التطرق اليه في جريدة الشرق الاوسط، (عدد:12443)
  5. الا يكون الطالب من ذوي الاعاقة الشديدة او اعاقات متعددة.الموسى، والقرني.(د.ت)
  6. القدرة على التعلم في مجموعات تعليمة كبيرة . الموسى، والقرني.(د.ت)
Astabianah



Add caption here

سلوك المعلم وردة فعل المتعلم[عدل]

تتنوع ردود أفعال المتعلمين اتجاه أسلوب المعلم في تقديمه للمادة العلمية بالفصل , ولكي تكون ردود أفعال المتعلمين إيجابية لابد أن يتبع المعلم بعض الممارسات التي تعزز دوره كمعلم ناجح ومنها ما يلي :

  • يجب أن يتوزع اهتمام المعلم على كل طالب بالفصل على حدة , وذلك لكي يشعر الطالب بأهميته عند المعلم مما يؤثر ذلك إيجاباً على تلقي الطالب للخبرة التعليمية.
  • يجب أن يثير المعلم الاسئلة والتي تؤدي إلى المناقشة , وبالتالي عليه تشجيع المتعلمين على المشاركة والإبداع بالمناقشات وإبداء الرأي , فذلك من شأنه يزيد من مهارةالقدرة على التفكير بأساليب الطلبة الخاصة.
  • يجب أن يكون المعلم لطيف وحنون في تعامله مع المتعلمين , بل يجب التقرب من المشاكل الشخصية لهم , ومعرفة آراءهم ومطالبهم نحو المادة العلمية , وذلك من باب فهم حياتهم الاجتماعية عن قرب من ناحية ولكي يضمن انسجامهم مع المادة التعليمية من ناحية أخرى , وذلك من شأنه يزيل حدة التوتر والقلق لدى المتعلمين, كما واحساسهم بالطمأنينة اتجاه معلمهم والمادة العلمية.
  • يجب ان يعلّم المعلم المتعلمين لديه بسياساته وقوانينه منذ البداية , بل ويحرص على تطبيقهما , ذلك من شأنه يجعل المتعلمين يشعروا بالمسؤولية اتجاه معلمهم.

شحاته (1994)

ماهو التعلم؟[عدل]

ان المسؤول الوحيد عن عمليات التغيير في سلوك الطالب هو التعلم، وما التعقيد والارتقاء في سلوكه الا مظهرا من مظاهر التعلم، فما التعلم؟

هناك عدة مفاهيم للتعلم والسبب يرجع الى المفردات التي يستخدمها المتخصصون الا انهم جميعا يتفقون في الروح المعطاه للتعريف، اليكم بعض الامثلة على ذلك:

1-التعلم هو مجموعة التغيرات الدائمة نسبيا، التي تحدث نتيجة مرور الانسان بخبرة، او من خلال تكرار تلك الخبرة.(bower,hilgard,1975)

2-يحدث التعلم عندما تترك الخبرة تغيرات نسبية في سلوك الفرد وتكوينه المعرفي، وقد تحدث هذه التغيرات بشكل مقصود او بشكل عرضي.(anita,woolfoolk,2007)

3-التعلم هو هو التغيرات الثابتة نسبيا التي تحدث نتيجة المؤثرات البيئية.(paul eggan and don kauchak,2007)

4-التعلم هو التغيرات الدائمة نسبيا التي تطرأ على سلوك الفرد، وتكوينه المعرفي ومهارات تفكيره نتيجة مروره بخبرة.(john,santrock,2008)

من خلال التعاريف السابقة نجد ان التعلم يتضمن ثلاثة امور رئيسية وهي:

1-ان التعلم لا يحدث الا اذا توفر للطالب فترة زمنية جيدة حتى يحدث التغير في السلوك.

2-لا بد من مشاهدة التعلم على شكل سلوك الطالب وليس على المظاهر الاخرى.

3-يجب مرور الطالب بخبرة تمكنه من ان يتعلم من خلالها وقد يكفي مرور الطالب بالخبرة مرة واحدة او ان تتكرر نفس الخبرة.


مبادئ التعلم:[عدل]

'المبدأ الأول: معنى التعلم من خلال أن يكون للتعلم معاني:

  1. أن يكون التعلم ذا علاقة بخبرات التلاميذ
  2. أن يكون الرابط متعلق باهتمامات التلاميذ ومقيمهم بالتعليم
  3. أن يكون التعلم ذا علاقة بمستقبل التلاميذ

وكل هذا ينتج لنا تلاميذ ينجذبون نحو التعليم ليكون ذا قيمة بالنسبة لهم،وهذا ما تراه الباحثة حيث ان من خلال الخبرات التي مرت بها اتضح لها ان كلما كان الموضوع التعلم يجذب كلما زاد من دافعية التعلم،ومثال على ذلك تعلم كيفيه استخدام التقنيات الجديد كلما صدر جديد منها مثل الجوال فإن يعمل على جذبهم ليواكبوا كل ما هو جديد.

المبدأ الثاني: المتطلبات الأساسية أو الاستعداد بطبيعة المتعلم وبديمومته ينجذب لتعلم الموضوع الذي ينجز كل متطلباته الأساسية

المبدأ الثالث: النموذجة التوضيحية يكتسب التلميذ السلوك الجديد إذا زود بنموذج لأداء سلوك ما يشاهده فيقلده فيحاكيه أو يقلده، وقد مرت الباحثة بمثال يوضح اهمية هذه النقطة حيث ان تعلم الويكي بوك كان صعب بعض الشيء ولكن بعد ان عملت على تطبيقة عملياً وممارستة اتضح مدى سهوله الموقع واعتادت عليه مما اسهم قي زيادة جرعه التعلم ، حيث ان النموذجة التوضيحية افضل من النظري بكثير.

المبدأ الرابع: التواصل المفتوح يميل التلاميذ إلى تعلم ما هو منظم بطريقة للعرض تجعل الهدف موضح بالنسبة لهم وذلك بالآتي:

  1. أن تكون الأهداف موضحه للتلاميذ
  2. عمل تلميحات وأمثلة للتأكد من فهمهم
  3. البعد عن الحديث عن الأشياء غير الموجودة أو غير المتمثلة والغيبيات
  4. محاولة استخدام الوسائل البصرية والسمعية
  5. عمل قائمة من الأسئلة من وقت لآخر للتأكد من التواصل معهم

المبدأ الخامس: الحداثة أو الجدة ينجذب انتباه التلاميذ لتعلم ما هو جديد لمحتوى ما أو طريق، مثال بسيط من واقع المجتمع الذي نعيشه فيه هو ان بداية استخدام برامج التواصل الاجتماعي كان استخدام برنامج الماسنجر بشكل كبير ولكن التجديد مطلوب لذلك نرى ان معظم الاشخاص اتجهوا الى تعلم برامج اخرى اكثر حداثة وتطور من الماسنجر وبتالي استخدامها مثل برنامج WhatsApp، وهذا المثال البسيط يؤكد على ان الانسان بطبيعته يحب التجديد وكل ما هو حديث.

المبدأ السادس: تدريب عملي النشط والمناسب ينجذب التلاميذ للتعلم الذي يمنحهم الفرصة للقيام بأدوار فعاله في عملية التعلم وذلك من خلال الإجابة عن أسئلة داعية لتفح تفكير التلميذ كتابة وشفاهة ومحاولة تنظيم وترتب وتنسيق أو تقسيم المعلومات والتمارين العملية على حل المسائل والقيام بالتجارب العلمية والبناء والتركيب والتحليل والرسم.

المبدأ السابع:التدريب الموسع هناك عملية تجعل التعليم يسير بشكل أفضل وذلك من خلال توزيع التدريب على فتارات قصيرة.

المبدأ الثامن:الحجم التدريبي هناك ما يجعل انجذاب التلاميذ في تزايد مستمر للتعلم وذلك من خلال التراجع عن التلميحات التعليمية بالتدريج.

المبدأ التاسع: العواقب والظروف السارة هناك ما يزيد انجذاب التلاميذ للتعليم بشكل كبير وواضح وذلك من خلال وجود الخبرات السارة وغيباب العواقب غير السارة وخبراتها. (الخطيب، 2006)

شروط التعلم:[عدل]

هناك بعض الشروط المفروض تواجدها ليتم التعليم بشكل أفضل التعرض للمواقف الخارجية تواجد دوافع تثير الفرد ليتعدى المشكلات وجود مستوى محدد من النضج يكون بذلك الإنسان قادرا على استخدام عقله أو أعضائه لاجتياز مواقف الحياة وحلها وكل من هذه الجهود معرضة للفشل اذا ما كان هناك نضج بيولوجي يمنح الفرد التهيئة اللازمة. هناك طرق أخرى لتحديد مستلزمات التعلم في ثلاث مشاكل عظمى هي النضج والدافعية والممارسة وهذه المشكلات تتصل اتصال متين فيما بينها لأن النضج يمكن التعلق بنمط السلوك لدى المتعلم ، اما الدافعية ترتبط بكيفيه استثارة السلوك الخفي بمشكلة ما وكيفيه امكان او القدرة على مساعدة الشروط الخارجية لحدوث التغيير في السلوك أما مشكلة الممارسة ترتبط بالأداء الذي يكون فيه العاملان السابقان وهما النضج والدافعية حيث إن الكائن الحي لا يكتفي بأن يعطى فالحيوان أو الإنسان لإمكانية طريقة معينة من السلوك حيث إن من الواجب عليه أن يمارس هذه السلوك أو هذا الأداء حتى يثبت طريقة ويستقر لتصبح عادة سلوكية فالسلوك الممارس من شروطة أن يكون ممكناً أولا ويجب أن يسثار بشروط الدافعية وأخرا تعزيز السلوك حتى يستقر.(الخطيب، 2006)

مصادر التعلم:[عدل]

هنالك العديد من المصادر التي يكتسب منها الإنسان المعارف والخبرات للتعلم ومن هذه المصادر :

  1. التعليم النظامي ويكون داخل المؤسسات التعليمية بمختلف أنواعها ومسوياتها والفرد يكسب أنماط كثيرة من التعلم .
  2. التعليم بواسطة المؤسسات الاجتماعية عن طريق التنشئة الاجتماعية والأسرة والمسجد والجيرة والإعلام والثقافة وغيرها على تعليم وتثقيف وتنشئة الفرد، حيث تؤكد الباحثة على اهمية الدورات التي تقدم من خلال المؤسسات الاجتماعية لما لها من دور فاعل في زيادة التعلم وبشكل كبير جداً حيث تسهم هذه الدورات في زيادة الخبرات وكذالك الدورات التي تقدم في المعاهد ومثال على ذلت الدورات التي تقدم من مركز الهلال الاحمر الكويتي التطوعي مثال واضح على تقديم دورات مهمة للفرد الذي يسعى للتعلم حيث يقدم دورات الاسعافات الأولية حيث شارك الباحثة في مثل هذه الدورات مما تعتبره من مصادر التعلم المهمه جدا.
  3. التعلم بواسطة العلاقات الاجتماعية بالأفراد أو الهيئات ومثال على ذلك الأنشطة الاجتماعية أو النوادي والرحلات والعلاقات الدائمة أو العارضة .
  4. التعلم بواسطة الطلب والسعي إليه بسبب الحاجات التي يحتاجها الفرد أو بطريقة غير مقصودة من خلال مشاهدته للفرد أثناء ممارسته لمتطلبات الحياة اليومية، ومثال على التعلم الغير مقصود حين تقراء كتاب ما تتعرف على اسلوب الكاتب وهذا التعلم غير مقصود ولكن تم تعلمه من خلال القراء.(منصور، التويجري، الفقي، 2007)

مؤثرات التعلم:[عدل]

ماهي المؤثرات التي بسببها يحدث التعلم؟ هنالك العديد من الحاجات الضرورية الأساسية والثانوية وما يختص بها من دوافع الإشباعها ويوجد أسس تؤثر في التعلم . فالدوافع هي التي تشجع السلوك وتوجهه وتتأثر بالتعلم وهنالك علاقة بأن كلما تقدم النمو الإنساني تأثرت الدوافع وازداد لدى الفرد التعلم. ويتأثر التعلم بالتكوين الوراثي لدى الانسان وهو شرط أساسي للتعلم فهو الذي يحدد الحدود التي يكون أثرها ودورها في الداخل للممارسه بسبب الاستجابات الفطرية البسيطة بجانب ذلك الدوافع الأولية والإثنان يمثلان نقاط التعلم البدائية فالوراثة لها دور في تحقيق التعلم وتعطي الفرد بالمثيرات الحسية التي أساسها القوى الحسية والمستقبلات العصبية ، والغدد الهرمونية وهي التي يبدأ السلوك عن طريقها ، والمستقبلات الوراثية والغدد والقوى الحسية وغيرها من أساسيات حدوث التعلم والتكوين الوراثي وما يختص به من التكوين العضوي والقوى الجسمية تأثر في إحداث التعلم. (منصور، التويجري، الفقي، 2007)

مسائل متعلقة بالتعلم:[عدل]

أولاً: التعلم والنضج

يعتبر النضج شرط ضروري لحدوث عملية التعلم فلا يحدث التعلم سواء كانت مهارات عقلية أو حركية إذا لم يكون لدى التلميذ درجة معينة من النضج والنضج شرط واضح وضروري ولازم للتعلم فلا يتعلم التلميذ في الروضة مثلا العمليات الحسابية المعقدة وذلك لأنه لم يصل إلى تلك الدرجة من النضج العقلي والمعرفي المناسب لتعلم المهارة كذالك بالنسبة للطالب لا يستطيع التحدث والكلام إذ لم يصل إلى درجة معينة من النضج في القدرات العقلية بالإضافة أنه لا بد من التأكد من مستوى نضج الأعضاء المسؤولة عن القيام بتلك المهارات.

ثانياً: التعلم المقصود والتعلم العرضي

التعلم نوعان وغالبا ما يحدثان في الوقت نفسه وهما :أ)- التعلم المقصود وهو أن يتعلم الفرد بشكل متعمد ومقصود أي أن الفرد بمفرده يريد التعلم كأن يحاول تعلم لغة معينة فيشتري كتبا خاصة بتلك اللغة وفي حصة الحساب يتعلم الأرقام ويتعلم في حصة العلوم كل ما يتعلق بالعلوم من الكائنات والمعادن والأحماض. ففي التعلم المقصود هنالك هدف معين من خلاله يحقق التعلم لذلك يستعد التلميذ ذهنيا وحسيا وجسديا ويركز كل جوارحه ليحقق ذلك الهدف ,ب)- التعلم العرضي وهو يحدث مع التعلم المقصود حيث إن من خلال حدوث التعلم المقصود يتعلم التلميذ أشياء لم يكن ضمن الهدف ولكن تعترضه مع تعلم المقصود مثال على ذلك تتعلم موضوع معين وتقرأ عنه فتعرف أسلوب الكاتب ونمط كتابته أو معرفه أهمية موضوع التعلم.(العمر، 2009)

ولنبين مثال من الواقع يجمع التعلم المقصود والتعلم العرضي ، اذا قام الطالب بشراء كتاب بغرض تعلم المادة هنا يبين التعلم المقصود، اما التعلم العرضي عندما يرى الطالب الكتاب ويرى عدد الصفحات به وعدد الصور وهل الصور ملونه ام لا.

ماذا يتعلم الطلاب؟[عدل]

إن المدرسة هي المؤسسة الاجتماعية المعروفة في المجتمع والتي وضعت لتحقيق الأهداف التربوية المرجوة وجعلها من المقومات السلوكية للتلاميذ وتعتبرهذه من فلسفة المجتمع الاقتصادية والاجتماعية التي تسهم في خدمة كل المنظمات الاجتماعية وتهدف المدرسة على هذا الأساس إلى تعليم تلاميذها كل الأهداف في مختلف المراحل الدراسية ، والتعلم ليس كما كان في المفهوم القديم يقتصر على التعلم في المدرسة إنما يهدف إلى إعداد المتعلم إعداداً جيداً من خلال فهم شخصياتهم من نواحيها المختلفة وتنمي ميولهم ومواهبهم واكسابهم مهارات جديدة واكتشاف قدراتهم العقلية والمهنية وتنمية ميولهم الاجتماعي بحيث يسهم في تحسين علاقاتهم الاجتماعية وخاصة عن طريق التعلم الجماعي. وبذلك قام التربويون بتحديد الجوانب التي يتعدل السلوك من زاويتها الى الأتي:

  • الجانب المعرفي
  • المهارات (الناحية الحركية)
  • العادات (ناحية السلوك الظاهري بشكل عام)
  • الميول والاتجاهات والقيم والتذوق والتقدير ( النواحي الانفعالية)
  • أسلوب التفكير العلمي السليم.(أبو الضبعات، 2009)

أنــواع التعلم[عدل]

التعلم المبرمج:[عدل]

وهو التعلم الذي يعتبر من الأساليب المنهجية والتي تعتمد على أسس تجربية والتي يكون الهدف منها توصيل الجيد للمعلومات والمفاهيم ويقوم المتعلم على استيعابها بواسطة الأنشطة الإيجابية ذات التصحيح الفوري للاستجابة وتدرج الخبرات واحدة تلو الأخرى كما نالت هذه الطريقة على تميز منذ أن قدمها عالم النفس الأمريكي سكنر ، حيث وجدت استخداما من المدربين والعاملين في مجال البحث التربوي وتطبيقه لتحسين التعلم. كما انه نوع من انواع التعلم الفردي الذاتي حيث يعتمد من خلاله المتعلم كليا على نفسه في التحصيل التعليمي.


الوسائل الخاصة بالتعلم المبرمج:

1-اجهزة الكمبيوتر.

2-الكتيبات.

3-الشرائح.

4-الافلام.

5-الصور.

ومن مميزات التعلم المبرمج انه يتانسب مع الفروق الفردية للمتعلمين كما انه يعرف المتعلم نتائج تعلمه مباشرة.

اهداف التعلم المبرمج:

1-يتعلم الطالب كيفية ممارسة خبرات التعلم بنفسه.

2-يتأكد المتعلم من قدرته على ادراك جوانب الموقف التعليمي.

3-يستخدم المتعلم قدراته.

4-مرونة الطالب في ممارسة العملية التعليمية.

خصائص التعلم المبرمج:

1-زيادة فاعلية الطالب للتعلم.

2-ارتفاع كفاءة التعلم لدى الطالب.

3-تنبثق اتجاهات التعلم الايجابية لدى الطالب.

4-تحقيق نتائج التعلم.

5-الاقتصاد في وقت التعلم.

6-التغذية الراجعة التي تساعد الطالب على اتقان التعلم.

اهمية التعلم المبرمج:

1-اعطاء فرصة التعلم الذاتي لجميع المتعلمين.

2-يزيد من تفاعل المتعلمين.

3-تقليل العبء عن المعلم.

4-الكشف عن الفروق الفردية لدى المتعلمين.

5-اكتساب المتعلمين للجوانب المعرفية في المنهج.

عناصر عملية البرمجة:

1-تحديد السلوك المبدئي والنهائي بكل دقة.

2-تقديم المادة في شكل اطارات.

3-استخدام انواع متنوعة من التعزيز.

4-التقويم.

التعلم باللعب:[عدل]
ملف:Amaaal.JPG
from meeee
ملف:Ama?.JPG
from meeee
ملف:Amaal.JPG
from meee


تجد الدراسات التربوية والسيكولوجية الحديثة دور بارز في تطور الأطفال وتشجيعهم وزيادة دافعيتهم على التعلم وتنشيط حيويتهم وجعل تعلمهم أكثر تفاعلا ولكن لابد أن يكون اللعب منظم ومرتب وتبعا لخصائص واحتياجات الأطفال وكذلك ينبغي أن يكون منظم يحقق هدفا ما ومشجع وجذاب وسهل التنفيذ والإعداد ومن خلال هذه الشروط من الممكن أن نقول بأن هذا النوع من التعلم يحقق النمو المتكامل لشخصية الطفل. حيث اجرت الباحثة لقاء مع طالبتين درستا مقرر ثقافة وادب مع دكتوره هيفاء السنعوسي في جامعة الكويت ويؤكدان بأنه افضل مقرر درستاه الى الآن في الجامعة بسبب استخدام الدكتور التعلم باللعب وعمل مسابقات بين الطالبات فيما يتعلق بالمقرر الدراسي حيث اسعم الى تحقيق تشويق وإبعاد الملل والروتين عن نظام المحاضرات وجعل المادة مشوقه حيث اكدتا ان معلومات المادة لا زالت راسخه على عكس المقررات الاخرى ذات الاسلوب التقليدي، وهذا ما اكدته احدى طالبات الدكتور عبدالله الفيلكاوي بحيث يكون الفصل مفعم بالنشاط والجماس نتيجة استخدام اللعب في التعلم.


http://www.youtube.com/watch?v=o2_zsrx34_s

ملف:Large 1238054448.jpg
Add caption here

ماهي الالعاب التربوية؟

هي نشاط او مجموعة من الانشطة التي تمارس من قبل فرد او مجموعة من الافراد لتحقيق اهداف معينة.

اهمية الالعاب التربوية في تعلم الرياضيات او اي مادة تعليمية:

1- اذا اعدت الالعاب التربوية الاعداد الجيد تكون طريقة هامة من طرق تعلم الرياضيات او اي مادة علمية.

2- لها دور فعال للمتعلم.

3- تعتبر وسيلة للمناقشات والمشاركة الاجتماعية.

4- لها متعة بالتعلم"يمضي الطالب وقت اطول ويركز اكثر".

5- ممكن استخدامها اثنائ الحصة الدراسية او في المنزل.

معايير اختيار الالعاب التربوية:

1- معايير خاصة باللعبة(مادية):

  • بساطة قوانين اللعبة.
  • متانة اللعبة.
  • معقولية الاسعاروتعدد استخدامات اللعبة.
  • اخراج اللعبة من حيث الالوان والادوات.

2- معايير تتعلق بالتدريس:

  • الهدف من اللعبة التربوية.
  • ان تكون مناسبة لمستوى الطلبة.
  • ان تكون مثيرة لدافعية التعلم.
  • تقويم الطلبة اثناء اللعب.

خطوات هامة لتطبيق الالعاب التربوية:

1- تحديد الهدف من اللعبة.

2- الالمام باللعبة من جميع النواحي(تجريب اللعبة).

3- اعطاء وقت للطلبة للتعرف على اللعبة.

4- شرح قواعد اللعبة للطلبة.

5- اعطاء وقت كافي لاداء اللعبة.

6- تشجيع الطلبة على المناقشة اثناء اللعب.

7- متابعة الطلبة اثناء اللعب.

8- تقويم الطلبة.

وعن تجربة شخصية يعتبر هذا النوع من التعلم من افضل انواع التعلم،فهي طريقة ممتعة ومشوقة،وعمل الالعاب التربوية وطرحها على الطلاب عمل مميز جدا،ويرجع الفضل لتعلمي لمثل هذا النوع من التعلم الى الدكتورة الفاضلة امل العجمي في مادتي تدريس رياضيات 1و2،فكانت هذه الدكتورة المميزة تركز بشكل كبير على الالعاب التربوية التي تخدم الدرس وتجعل من الفصل الدراسي بيئة مشوقة للتعلم،واليكم بعض الصور من معرض اقيم في جامعة الكويت كلية التربية تحت اشراف الدكتورة العجمي اما الالعاب التربوية التي عرضت على طلبة المدارس المتواجدة من عملنا نحن طالبات تدريس الرياضيات.

فيديو تعلم الرياضيات عن طريق اللعب http://www.youtube.com/watch?v=zTGOS6KUuLk

التعلم التعاوني (طريقة المجموعات):[عدل]

تعتمد هذه الطريق على تناسق كل من أهداف التعلم والمجتمع التي تعمل جاهدة على توسيع مدارك الطالب وتسهم في تنمية وتطوير ميوله وتحقيق رغباته وجعله اجتماعيا ويسهم في تفاعله مع الآخرين من زملائه وتعتبر هذه الطريقة من الأساليب الحديثة التي تراعي الفروق الفردية بين الطلاب وتعمل كذالك على اكسابهم ثقتهم بنفسهم وتنمي إبداعاتهم وتخلق روح المنافسة فيما بينهم كذالك اكسابهم مهارات جديدة، حيث ترى الباحثة من خلال مرورها بتجربة التعلم بالمجموعات بأن هذا النوع من التعلم يسهم في تشجيع المتعلمين على التفاعل فيما بينهم بشكل كبير وبتالي الإستفادة من خبرات بعضهم البعض كذلك تشجع المتعلم على التقصي والبحث عن المعلومات التي لديهم شك فيها، ولكن ترى الباحثة ان هنالك سلبيات ايضا لهذا النوع؛حيث تخلق نوع من الإتكالية عند بعض المتعلمين حيث يعتمد على زميله في البحث وكتابه ما تكلفهم به المعلمة ،كذلك تنشأ صراعات وخلافات بين أفراد المجموعة.


http://www.almekbel.net/articles.php?action=show&id=7

استراتيجيات التعلم التعاوني[عدل]

استراتيجيه التعليم التعاوني: (التعلم التعاونى): 1-"هى استراتيجية تدريسية تقوم على تقسيم التلاميذ الى مجموعات صغيرة غير متجانسة بحيث تتكون كل مجموعة من اربعة تلاميذ يسعون الى تحقيق أهداف مشتركة ،ويوجد بينهم اعتماد ايجابى ،ويحقق التلميذ هدفه من خلال تحقيق أهداف المجموعة، ويتحدد دور المعلم فى التخطيط والاعداد للدرس ،ومراقبة ومتابعة التلاميذ أثناء تنفيذ الدرس ، وتقديم المساعدة عند الحاجة ،وتقويم المجموعات وتحديد المجموعة الفائزة ومكافأتها" 2-"تعرفه كوثر كوجك": بانه نموذج تدريسى يتطلب من الطلاب العمل مع بعضهم البعض والحوار فيما بينهم فيما يتعلق بالماده الدراسية ،وأن يعلم بعضهم بعضا وأثناء هذا التفاعل الفعال تنمو لديهم مهارات شخصية واجتماعية" http://vb.arabseyes.com/t233045.html

التعلم الإتقاني:[عدل]

أو ما يسمى بتعلم البراعة وهو عبارة عن مجموعة من الأفكار والممارسات التعليمة التي تهدف الى تحسين التعلم وتطوير إلى أحسن ما يمكن الوصول إليه وتطوير وإتقان المادة التعليمية كما أن في التعلم الإتقاني يحتاج إلى وجود وحدات تعليمية مصغرة ذات تنظيم متبع بأهداف محددة ومستويات مختلفة واختبارات تكوينية وتجميعية وأن يكون تصحيح التعلم فردي أو جماعي، http://blogs-static.maktoob.com/wp-content/blogs.dir//21094/files//2010/04/d8a7d8b3d8aad8b1d8a7d8aad98ad8acd98ad8a9-d8a7d984d8aad8b9d984d985-d984d984d8a5d8aad982d8a7d986.pdf.

التعلم بالحاسوب[عدل]
fooor me
fooooor me

للحاسوب استخدامات كثيرة ومن ضمن استخداماته استخدامهفي العملية التعليمية حيث يعمل على إعداد الطلاب للعالم وتعليمهم على التقنيات الحديثة وكذلك جعل العملية التعليمية أكثر سهولة ودقة ومرونة وملائمة بالإضافة إلى تطوير مهارات الطلاب المعرفية والمهنية والعقلية العليا ويسهم بذلك في تحقيق التفاعل وبتقديم الدروس التعليمية مفردة إلى الطلاب، وقد مرت الباحثة بهذه التجربة حيث تعتبرها من انواع التعلم المفيد والمشوق جداً وكما ذكرنا سابقا أن الانسان بطبيعته يحب كل ما هو جديد لذلك التعلم بالحاسوب من أنواع التعلم المميزة حيث تعمل على جذب انتباه الطلاب بتالي زيادة دافعيتهم للتعلم وهذا موجود في جامعة الكويت بكلية التربية مادة مخصصة لتعلم الحاسوب في مجال التربية حيث اسهم في تعلم الكثير من البرامج المفيدة للطالب ومن هذه البر امج هو برنامجPrize ، والمدونات التعليمية، والبرامج التطبيقية، بالإضافة الى السبورة التفاعلية ، كل هذه البرامج اسهمت في زيادة التعلم وبدافعية اقوى من الكتب والقراء فقط، http://www.iraqacad.org/Lib/Adil5.htm. (الصمادي، الصرايرة، الفليح، السليني ، 2009)

وفي جامعة الكويت وبالتحديد في كلية التربية هناك أمثلة يحتذى بها في استخدام الحاسوب والتكنولوجيا ودمجها بالتعليم وسأذكر تجربتين لي أنا شخصيا كطالبة أولا وكمعلمة طالبة في كلية التربية التجربة الأولى مع الدكتورة الفاضلة سعاد الفريح في مقرر الوسائل حيث أنها نهجت نهج مختلف عن بقية الأساتذة القائمين على هذا المقرر ويتمثل نهجها في دمج التكنولوجيافي التعليم على النحو التالي:

  • اعتماد التعلم الالكتروني من خلال متصفح البلاك بورد http://bb.kuniv.edu/ الذي يسمح لنا بالتواصل الدائم وارسال اي تنبيهات أو ملحوظات أو ملزمات تهم الطالب يمكننا تصفحها عن طريق الهاتف المحمول بكل سهولة ويسر وفي أي وقت ومكان .
  • التواصل عبر البريد الإلكتروني الخاص بالإستاذة والإستاذة المساعدة مما يضمن لنا الرد على كل سؤال أو استفسار بسرعة تمكننا من مواصلة العمل دون انقطاع.
  • تجربة ويكي الكتب التي تعتبر الأولى من نوعها بالكلية وجعل الطالب قلم مبدع بين عدة أقلام ليس في حدود كليتنا ولاجامعتنا بل في العالم أجمع .
  • انشاء منتدى خاص بمثابة المتنفس لنا يدلي فيه كل منا بدلوه وفي هذا المنتدى هناك قسم خاص لكل خطوة من خطوات نموذج آشور التعليمي تثريها طالبات كل مجموعة بالاضافة الى تعليقات الدكتورة الفاضلة وملاحظاتها وبعض التنبيهات التي تدعونا للإلتفات لها بالاضافة الى وجود أقسام مفتوحة غيرمقيدة بمواضيع تشغلها الطالبات بترفيه وحكم ومواعظ ودروس ...الخ.
  • خطة الدرس المعدة الكترونيا حسب خطوات نموذج آشور والجدير بالذكر أن الدكتورة سعاد قامت مشكورة بتعديل بعض التفصيلات في خطة الدرس حسب رأي بعض الطالبات فكانت الخطة مفتوحة كل من يستطيع وضع بصمته تحت اشرافالدكتورة وتوجيهها.

أما التجربة الثانية فكانت مع الدكتور فايز الظفيري ضمن مقرر الحاسوب في التربية فقام بعمل مدونة الكترونية يقوم اسبوعيا بعرض موضوع تقوم اتلطالبات بقرائته والتعليق عليه في المدونة ثم بعد ذلك استعراض ماتم كتابته والثناء على جودة الأسلوب وحسن المنطق مما جعلنا نرى تنافس الطالبات في المواضيع الأخيرة أكثر .

طرق التعلم:[عدل]

www.arabsciences.com


1-طريقة المناقشه:[عدل]
هي الوسيلة التي تعمل على تحسين وتطوير وتوسيع مدارك الطلاب حيث كانت الطريقة المستخدمة سابقاً هي التي تعتمد على التسميع وتلقي فقط حيث قام التربويون بإدخال تعديل وتطوير على هذه الطريقة بجعلها أكثر تفاعل تثير التفكير والإبداع والابتكار لدى المتعلم وتجعله أكثر قدرة على حل المشكلات ويسهم في الأعمال الجماعية وتنشيط روح المنافسة فيما بينهم وكذلك تعمل على جعل المتعلم بنفسه يقوم بالبحث في مادة الدرس وتحضيرها ومناقشتها وتعتبر هي الغاية من التعلم حيث إن من مميزات هذه تزويد التلاميذ بمجموعة من المعلومات و جعل المجموعة مجموعة متعاونة ويكون دور المعلم كالمرشد القائد الذي يقوم بتعليمهم أهداف المناقشة.

ولهذه الطريقة شروط ومنها:

  • يحرص المعلم على أهمية الموضوع.
  • اختبار التلاميذ في موضوع المناقشة حتى يبادروا في القراءة استعداداً للمناقشة.
  • يبدأ المعلم بالتحدث بشكل مختصر فيما يتعلق بالموضوع.
  • تهيئة الجو المناسب للمناقشة.
  • التأكيد على أن المناقشة تكون لجميع الطلبة.
  • كتابة أهم العناصر الرئيسية للمناقشة.
  • موجز لما توصل له المناقشون.
  • تصحيح مسار المناقشة في إطار الموضوع والوقت المحدد.(فرج،2005)
  • ان يكون الموضوع مناسب لمستوى الطلبه والاهداف والزمن .

وهذه الطريقة تعتمد على توجيه الاسئلة فهذا الاسلوب من اكثر الاساليب التدريسية تفضيلا بين معظم مدرسي الرياضيات خاصة. كما ان مهارة استخدام وصياغة وكيفية توجيه الاسئلة تعد من اهم المهارات التدريسية التي يجب ان يتعلمها ويتدرب عليها المدرسين قبل تخرجهم او حتى اثناء عملهم التدريسي بصفة عامة.

ولقد صنف جلازر(Gallagher,1963) الاسئلة الى اربعة انواع وهي:

1-اسئلة التذكر العقلي البسيط(cognitive memory)  :هي اسئلة تتعلق بعملية تذكر المعلومات مثل من هو فيثاغورث؟ وهذه الاسئلة وهذه الاسئلة تتعلق بالكلمات التي تدل على السؤال مثل متى،كيف،من،اين.

2-الاسئلة التقاربية(convergent questions) :هذا النوع من الاسئلة اعقد من النوع الاول، فمن خلاله يتطلب ان يقدم الطالب اجابته على السؤال بعد تفكير عميق في السؤال، ويتميز هذا النوع ان تكون فيه الاجابة على السؤال اما صحيحة او خاطئة، مثال على ذلك ان يكون السؤال:اذا كان نصف قطر دائرة 10سم فما هو محيط تلك الدائرة؟وما مساحتها؟ ،فمن خلال هذا السؤال يتذكر الطالب قانون حساب محيط الدائرة وعليه ان يعرف معنى كل رمز من رموز القانون ثم يقوم بتطبيق القاعدة حتى يصل الى الاجابة فاذا كانت حساباته صحيحة تكون الاجابة صحيحة واذا لا فالاجابة خاطئة.

3-الاسئلة التباعدية(divergent questions):هذا النوع من الاسئلة يسمى بالاسئلة ذات النهايات المفتوحة فلا يستطيع أي فرد حتى ولو كان واضع السؤال ان يعرف بالاجابة التي سوف يقدمها الطالب.اي ان هذه الاسئلة التباعدية لا تحتمل اجابة صحيحة واخرى خاطئة، كما ان هذه الاسئلة تجبر الطالب على التفكير الابتكاري ثم تقوده الى الخيال والتفكير. مثال ان نضع للطالب نقاط ومستقيمات ونترك له امكانية رسم اشكال هندسية من خلال تلك النقاط والمستقيمات فكلما كان الشكل ذا معنى وغرابة كلما دل ذلك على قدرات الطالب واتساع خياله وابداعاته.

4-الاسئلة التقويمية(evaluative questions):اما في هذا النوع من الاسئلة يسأل المعلم طلابه لاصدار حكم يقيم الطالب به على شيء معين، فقد يكون ذلك الحكم مبني على ادلة داخلية او ادلة خارجية.مثال درست ثلاث طرق كل معادلة في الدرجة الثانية في متغير واحد.اي من هذه الطرق من وجهة نظرك تعتبرها الافضل ولماذا؟

مقترحات تحسين استخدام طريقة المناقشة(الاسئلة) في التدريس:

1-اسأل تلاميذك اولا ثم ناد على من يعرف الاجابة وهذه الطريقة افضل من ان تنادي على تلميذ معين ثم تسأله ،ففي الحالة الاولى تعطي التلاميذ فرصة للتفكير بالاجابة على السؤال اما في الحالة الثانية فان الموقف قد يربك التلميذ.

2-لا تضع وقت محدود للاجابة على السؤال مثلا ان تقول اجب على السؤال في غضون ثلاثة دقائق وخاصة اذا كان السؤال شفويا.

3-اذا اجاب التلميذ على جزئية من الاجابة ساعده لكي يقدم لك المتبقي من الاجابة.

4-اشرك اكبر عدد ممكن من تلاميذك في المناقشة وقم بتوزيع الاسئلة على اركان الفصل وعلى جميع مستويات الطلاب.

5-عزز اجابات التلاميذ دائما بكلمة طيبة(ممتاز-عظيم-....) وان تبين عدم رضاك على الاجابة الخاطئة.

6-لا تسأل سؤال تعلم ان تلاميذك لا يعرفون اجابته، او انك انت لم تعرف اجابته لان ذلك سيضعك في موقف محرج.

7-حاول ان تكون جادا في قيادة المناقشة الفصلية ولا تسمح لاحد بالخروج عن الخط العام للموضوع المحدد للمناقشة.


2- طريقة المحاضره:[عدل]

وهي أو ما تسمى بطريقة الإلقاء وتعتبر من أقدم الطرق ويمكن تعريفها هي "الطريقة يتولى فيها المدرس بتهيئة المادة العلمية لإلقاءها على طلبته ويدونون ما يرغبون تدوينه ، تعريف آخر هي عرض المعلومات في عبارات متسلسلة يسردها المدرس مرتبة مبوبة بأسلوب شائق وجذاب". (فرج، 2005، ص92) من صورها:

  • المحاضره
  • الشرح
  • الوصف
  • القصص

الأساليب الفعالة في الإلقاء حيث تختلف الأساليب الفعالة في الإلقاء:

  • أن تكون البداية بما يمكن ان يثير المتعلمين ويكون ملخص الفكرة بشكل عام.
  • التحكم في سرعة الإلقاء على حسب أهمية الموضوع المطروح وتغيير نبرة الصوت بين الحين والاخر.
  • أن يحافظ على فعالية الطلاب اثناء حل المشكلات.
  • التأكد من استيعاب وفهم والمتعلمين من خلال طرح أسئلة قبل الانتقال الى جزء اخر.
  • مناقشة الطلاب باعتبارهم أفراد فلا رسمية ولا تمتمة في التحدث.
  • التركيز على الوسائل التعليمية المعينة على توضيح الموضوع.
  • إعطاء فرصة لتلقي الأسئلة والاستفسارات من المتعلمين.
  • الاهتمام بعامل الزمن.
  • محاوله قياس مجمل الحديث للتشخيص.(الخياط،2008)
  • ان لا يكون الالقاء اعاده لما هو موجود في الكتاب وانما توضيحا له.

وطريقة المحاضرة تعد من اهم طرق التدريس المعروفة لتنمية قدرة الاستماع لدى المتعلمين ولا يعني ذلك ان مهارة الاستماع فقط للقدرة على تذكر المعلومات انما هي قدرة على متابعة ملاحظات المحاضر وتعليقاته وابداء الرأي والتفكير الناقد فيما يقال . لذلك فان اهم التبريرات الاساسية لاستخدام طريقة المحاضرة هو ان الاستماع مهارة اساسية للمثقفين وكبار الناجحين يجب تدريب المعلمين عليها. فلا يقتصر استخدام اسلوب المحاضرة على مدارسنا فقط بل ذكر د.ابراهيم بسيوني(1973) ان بعض الباحثين قد زار سبعين مدرسة ثانوية في الولايات المتحدة فوجدوا ان طريقة المحاضرة مستخدمة في تدريس العلوم في عشرين منها (ص183).

طرق استخدام طريقة المحاضرة في التدريس:

ذكر كالهان(Callahan,1982) ان طريقة المحاضرة تعتمد في جزء كبير منها على القول اللفظي وانه يمكن تلخيص هذه الطريقة في المقولة الشهيرة التالية:

Tell them what you are going to tell them.

Finally tell them what you have told them.

وهذا يعني ان طريقة المحاضرة تقوم على ان تقول لتلاميذك ماتنوي ان تقوله لهم(الهدف من المحاضرة) ثم تقول لهم (العرض التدريسي للموضوع) واخيرا قل لهم تلخيصا للموضوع(الخلاصة).

ومن الاساليب الجيدة لاستخدام طريقة المحاضرة ان يسأل المحاضر نفسه سؤالا محددا وواضحا هو: اذا كان على طلابي ان يتعلموا شيئا واحدا على الاقل من هذه المحاضرة فما هو ذلك الشيء؟

مميزات طريقة المحاضرة:

لهذه الطريقة مميزات ومغريات على الرغم من النقد الذي يوجه اليها:

1-نبرة صوت المدرس فاذا كان للمدرس نبرة صوت خارقة للاقناع(ارتفاعا وانخفاضا).

2-عنصري السمع والبصر عاملان خطيران في عملية التعلم فهما متوفران في طريقة المحاضرة فالانسان يتذكر 50% مما يراه ويسمعه، و 11% يتعلمه عن طريق حاسة السمع، و 83% بواسطة حاسة البصر.(الخطيب،1986)

3-طريقة المحاضرة اسلوب سهل وسريع للمرور على رؤوس الموضوعات.

4-طريقة جيدة للتلخيص والمراجعة تقدم حدا ادنى للمعلومات لجميع التلاميذ في وقت واحد.

5-تقل في هذه الطريقة المشكلات النظامية في الفصل لان المعلم يتحدث والطلاب ينصتون له.

عيوب الطريقة:

1-لاتزود المعلم بالتغذية الراجعة للطالب.

2-يقرر بلوم ان 31% من تفكير الطلاب في المحاضرة سوف ينصرف الى موضوعات اخرى لا صلة لها بالمحاضرة.

3-لا يستمع الطالب الى المحاضرة بانتباه الا اذا كان المعلم ممتعا وماهرا في الالقاء.

مقترحات تحسين استخدام الطريقة:

1-تحديد هدف واضح ومعين لموضوع المحاضرة يعرفه الطالب منذ بداية المحاضرة.

2-تخطيط موضوع المحاضرة بشكل جيد ومنظم ومتصل حتى يسهل على الطلاب متابعة الموضوع.

3-يجب ربط حلقات الموضوع بعضها ببعض من حين لاخر خاصة اذا كان وقت المحاضرة طويل.

4-يجب جعل بداية المحاضرة مشوقة ومثيرة للانتباه.

5-يجب ادخال المرح المهذب في نفوس الطلاب اثنائ المحاضرة.


3- طريقة المشروع (التعلم بالعمل):[عدل]
لقد أصبحت عملية قياس مدى تحقيق التعلم لا يقتصر على عدد الدرجات التي يحصل عليها المتعلم وإنما هي مدى ربط الطالب بالعالم الخارجي أي خارج أسوار المدرسة وبقدر التفاعل والنشاط الذي يكون بين الطالب والمجتمع الخارجي أي التفاعل مع الحياة ومن الممكن أن نقول الهدف من التعليم إعداد الطالب للحياة.(الصرايرة، الشمالية، طوالبة، 2010)

وطريق المشروع تعبر العمل الميداني ويهتم بالجانب العملي ولكن يكون تحت إشراف المعلم بحيث يتكون المادة العلمية ذات هدف يخدم الطالب وسبب تسميته هذه الطريقة بالمشروع لأن المتعلمين يقومون بتنفيذ بعض المشاريع التي يختارونها بأنفسهم ويحاولون تحقيق الهدف المرجو من تلك المشاريع وربطها بالبيئة الخارجية للمدرسة ولهذه الطريقة عدد من المميزات منها أنها تمد المتعلمين بالحيوية والنشاط كذلك تعمل على تطوير ميول ومهارات المتعلم وتفعيل المعلومات التي يحصل عليها داخل قاعة الصف بالإضافة إلى اكسابهم مهارات جديدة لم تكن لدى معصلتهم وتنمي بعض الصفات الحسنة لدى المتعلم مثل الالتزام بالوقت والتعاون وحرية الحوار وحرية التفكير والثقة بالنفس.

التعلم بالمشاريع

أنواع المشروعات:

  • طريقة المشروع البنائي
  • طريقة المشروع الممتع
  • طريقة المشروع المعتمد على مشكلة
  • طريقة المشروع المرتبط بمهارة. (الخراعلة، الشوبكي، الزبون، السحني، 2011)
4- طريقة الرحلات الميدانيه:[عدل]

تعتبر الرحلات الميدانية الحقلية والعلمية كالأنشطة التعليمية التعلمية هادفة يتم تنفيذها خارج نطاق المدرسة والمعلم هو من يقوم بالتخطيط لهذه الرحلات الميدانية ليحقق أهداف تربوية وعلمية يسهم هذا النوع من الرحلات في استمرارية حفاظ المتعلم بخبراته التعليمية كما أن المتعلم بالا ستمتاع أثناء قيامه بهذه الرحلات أهمية الرحلات الميدانية تبدأ أهمية الرحلات الميدانية بالخبرات التعليمية التي تتم معالجتها بواسطة القيام بالرحلات الميدانية ومحال أن نوفر مثل هذه الخبرات في الغرفة الصفية لأنها تمكن من ربط خبرات التعلم بخبرات مشابهة أو شبه مشابهة يمكنها أن تيسر التعلم.

شروط نجاح الرحلات الميدانية: هناك عدة معايير يجب توافرها من أجل تحقيق نجاح الرحلات الميدانية:

  • يجب الإعلان وتحديد الهدف من الرحلات الميدانية
  • تحديد النتاجات التعلمية بشكل واضح ومحدد
  • يجب أن ترتبط الرحلة الميدانية بالمحتوى التعليمي
  • أن يكون هناك إعداد مسبق للرحلات الميدانية.(الصرايرة، الشمالية، طوالبة، (2010)
5-طريقة العرض او البيان العلمي:[عدل]

وهي ان يقوم المعلم بأداء مهارات او حركات موضوع التعلم امام التلاميذ ثم يطلب منهم تكرار الأداء. ولنجاح هذه الطريقه في تحقيق اهدافها لابد من شروط اساسيه هي كالتالي:

  • التهيئه للعرض بصوره مشوقه تشد انتباه التلاميذ قبل البدء في أداء المهارات.
  • اشراك التلاميذ في العرض او بعضه.
  • ترتيب التلاميذ في مكان العرض بشكت يسمح لهم برؤية وسماع مايدور في العرض.
6-طريقة الاسلوب القصصي:[عدل]

هو ان يحول المعلم بأسلوب شيق وممتع موضوع التعلم الى قصه وهي طريقه مثلى لتعليم الاطفال التلاميذ وتعد من الطرق التقليديه. ولنجاحها لابد من شروط اهمها :

  • ان ترتبط القصه بموضوع الدرس.
  • ان تكون القصه مناسبه لمرحلة نمو وعمر التلاميذ.
  • ان تتضمن القصه افكار ومعلومات وحقائق تحقق وتخدم الاهداف المرجوه.
  • ان تكون احداث القصه متسلسله ومتتابعه .
7-الطريقه الوصفيه:[عدل]

هو ان يكون موضوع التعلم غنيا بالوسائل التعليميه بحيث لايشرح جزء من الدرس الا من خلال وسيله.

8-الطريقه الاستنباطيه:[عدل]

هي الطريقه التي يكون سير التدريس فيها من الكل الى الجزء وهي صوره من صور الاستدلال وتستخدم هذه الطريقه في تعليم النظريات والقوانين .

9-الطريقه الاستقرائيه:[عدل]

هي الطريقه التي يكون سير التدريس فيها من الجزيئات الى الكل وتستخدم هذه الطريقه للوصول الى نظريه او قانون.

10-طريقة حل المشكلات:[عدل]

هي طريقه يستخدمها المعلم لتحفيز التلاميذ على التفكير واسترجاع معتومات الحل وهي مشكله قام بطرحها عليهم ومناقشتها وتوجيههم للخطوات التي تقودهم لحلها ثم يقوم بتقويم الحل الذي توصلوا له.

شروط موقف يكون مشكلة:

1- ان يكون لدى الشخص هدف واضح يعيه ويرغب في الوصول اليه.

2- ان يكون طريق الوصول الى هذا الهدف لا يخلو من عوائق.

خطوات حل المشكلة للعالم جورج بولياى:

1- الخطوة الاولى: فهم المسألة

ماذا نريد ان نوجد؟

ماهي المعلومات المعطاه؟

2- الخطوة الثانية:وضع خطة للحل

كيف نستطيع ان نحل المسألة؟

3- الخطوة الثالثة:تنفيذ الخطة

3- الخطوة الرابعة:راجع

مميزات التدريس بحل المشكلات:

1- دور فعال للمتعلم اي يتعلم بأكثر فعالية.

2- اثارة دافعية المتعلم.

3- ربط الرياضيات او المادة العلمية بالواقع.

4- تطوير لطرق تفكير المتعلم باستخدام استراتيجيات حل مختلفة.

عيوب التدريس بحل المشكلات:

1- تتطلب اعداد جيد ومرونة بعرض الدرس.

2- تحتاج وقت طويل.

3- تحتاج الى ادارة صفية جيدة.

العوامل المؤثرة في عملية حل المشكلة:

1- فهم المشكلة.

2- ضعف حصيلة الطالب من الخطط والاستراتيجيات.

3- ضعف حصيلة الطالب من المهارات والمعلومات.

4- عدم التركيز على التعليم ذي المعنى والفهم.

5- اهمال مناهج الرياضيات او المادة العلمية لموضوع حل المشكلات.

11-الطريقة الاكتشافية:[عدل]

هي طريقة يستخدمها المعلم ليساعد طلابه على اكتشاف المعلومات بنفسه ويكون للمتعلم دور ايجابي للتعلم. وهناك نوعان للتعلم بالاكتشاف وهما الاكتشاف الحر والاكتشاف الموجه والفرق بين الطريقتين يتوقف على مدى تدخل المعلم في العمل التدريسي ،فاذا رتب المعلم الموقف التربوي بشكل بحيث يصل الطالب بنفسه لاكتشاف المعلومة فهو يدرس بالطريقة الاكتشافية الحرة، اما الاكتشاف الموجه فهي الطريقة التي يقود فيها المعلم تلاميذه اما باستخدام الاسئلة او نماذج او وسائل تعليمية معينة ليقودهم الى الاكتشاف.

مميزات وعيوب الاكتشاف الحر:

المميزات:

1- ان الطالب عندما يكتشف المعلومة بنفسه فانه يقرأ الكثير عنها فيتعلمها ويفهمها بسهولة.

2-الحرية التامة للطالب في اكتشاف المعلومة.

العيوب:

1-ان يتوصل الطالب الى معلومة خاطئة فتثبت في ذهنه ولا تتغيراو ان تكون المعلومة غير كاملة.

2-ان يدخل المتعلم عندما يبحث عن معلومة معينة الى امور ومعلومات اخرى غير داخلة في موضوع الدرس المطلوب.

مميزات وعيوب الكتشاف الموجه:

المميزات:

الجهد والدور الايجابي للمتعلم في اكتشاف المعلومة وصعوبة نسيانها.

العيوب:

1-تحتاج الى وقت طويل للاكتشاف.

2-تحتاج الى اعداد جيد من المعلم.

3-قد لا يتوصل جميع الطلبة للمعلومة المراد اكتشافها.

  • بشكل عام الاكتشاف الحر والموجه له دور ايجابي للمتعلم وصعوبة نسيان المعلومة.

متطلبات نجاح الطريقة[عدل]

  • أن يكون المدرس له والقدرة والاستعداد للإلقاء : بحيث إن على المدرس أن يعرف مسبقا ما الذي سيقوله ويشرحه بحيث يكون مرتب ومنظم ومتسلسل حتى يفهمه ويستوعبه الطالب.
  • تشويق الطلبة وترغيبهم لدى إيصال المعلومات العلمية : بعد أن يعد المدرس مادة الموضوع التي سيزودها للطلبة عليه أن يعمل على توصيل المعلومة والمعرفة العلمية , وهذا هو جزء من مهمته التربوية.
  • التأكيد والتحقيق من نتيجة تاثيره على الطلبة : أن المعلم إذ لم يترك في أذهان طلبته أثر محسوسا محدودا يبقى معهم بعد انتهاء محاضرته , كانت طريقه تدريسه تظاهرا بالعلم والعمل , وبإمكانه التأكد من نجاح عمله في التأثير على الطلبة عن طريق :
  1. الطلب من بعض الطلبة تلخيص المادة التي ألقيت من قبله
  2. الطلب من بعضهم إعادة ما سمعوه منه بأسلوبهم وتعبيرهم الخاص
  3. توجيه الأسئلة الشفوية لهم للتأكد من أنهم فهموا المبادىء والقواعد العلمية التي تحويها المادة
  4. على المدرس أن يعود طلبته على تسجيل المعلومات المهمة أو الرئيسية أو الجوهرية التي يلقيها خلال محاضرته وبشكل موجز.(الخزاعلة,الزبون,الخزاعلة ,الشوبكي , والسحني,2011)
  5. تراعي مراحل نمو التلميذ الجسميه والعقليه وميوله.
  6. تراعي الاهداف التربويه المرجوه.
  7. تراعي موضوعات الماده الدراسيه وطبيعتها.
  8. السير من المعلوم الى المجهول.
  9. التدرج من البسيط الى المركب.
  10. التدرج من المحسوس الى المعقول.

الخلاصة[عدل]

نستخلص من تناولنا لموضوع تحديد أساليب التعلم بأن التعلم ما هو إلا نتاج اكتساب خبرة تربوية تهتم برقي الفرد نحو الأفضل عن طريق اكسابه خبرات حياتية متنوعة , وأن المعلم هو المحور الأساسي لاكساب المتعلم الخبرة التعليمية بما يملكه هذا المعلم من مهارات , وخبرات , وأساليب , وثقافة تأهله في إكمال رسالته التعليمية على أكمل وجه , كما أن المعلم يحتاج إلى أهداف تربوية لا تتحقق إلا بالتخطيط المحكم وفق خطوات يجب مراعاتها بما يتناسب مع المادة العلمية , والخصائص والفروق الفردية المتعلمين , كذلك بالأخذ بالوسائل التعليمية الأكثر جذب للمتعلمين , بالإضافةإلى أنه يجب ألا نجهل الدور الاجتماعي للمعلم في تعامله وتفهمه لطلابه ,فيتبين لنا مما سبق أن المعلم ماهو إلا حجر الأساس الذي يقود الجيل القادم نحو الأمام , فبقدر ما يملكه المعلم من مهارات على قدر ما تكون مخرجات التعليم لدينا على مستوى عالٍ من الخبرة التربوية , لذلك يجب أن تسعى المؤسسات التعليمة إلى مواكبة التقدم التكنولوجي في مجال التعليم بشتى أشكاله وأنواعه عند تأهيلها لمعلمين المستقبل , ليكون لدينا نخبة نفتخر بها تسهم في بناء مستقبل تعليمي واعد .وبعد تحديد أولى خطوات نموذج آشور لتخطيط الدرس والتي تناولنا فيها تحليل خصائص المتعلمين , سوف نتطرق إلى الخطوة الثانية التي تتناول تحديد المعايير وأهداف التعلم .

Add caption here
Add caption here


ومن منطلق أولى خطوات نموذج آشور للتصميم التعليمي التي تناولنا فيها تحليل خصائص المتعلمين , أردنا لمس مدى فاعلية هذه الخطوة في نموذج آشور على الساحة التعليمة المحلية بدولة الكويت , لذلك قمنا بإجراء استبيان تناولت بنوده اسئلة مختلفة تدول حول تحليل خصائص المتعلمين لكي نحلل من خلال هذا الاستبيان ما يدور بالساحة التعليمية بالكويت من سلبيات وايجابيات , حيث نقوم بتقديم الاقتراحات لنواحي القصور , وتأكيد الايجابيات الحالية بما يتماشى مع نموذج آشور من أجل العمل على تطوير العملية التعليمة بجميع المؤسسات التعليمية , للتطلع نحو مستقبل تعليمي يواكب التغيرات الحديثة على الساحة التعليمية . تضمن الاستبيان تسعة عشر بند وزع على خمس مدارس حكومية انتقينا منها عينات عشوائية لخمسة وستون مدرسة , وبعد تحليلنا للبنود جاء ما يلي :

تحليل بنود الاستبيان[عدل]

1 – البند الاول : ( يعتمد المعلم في تحضيره للدرس على نظم تخطيط الدروس الحديثة وليست التقليدية كالسابق ) .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 35 % أوافق بشدة .
  • - 48 % موافق .
  • - 15 % أوافق الى حد ما .
  • - 2 % لا أوافق .

نجد من خلال اجابات المدرسات أن غالبيتهن كانت بالموافقة , وذلك ما يشير الى ارتفاع كفة التصاميم الحديثة في الساحة التعليمة , وهذا ما يتوافق تماما مع نموذج آشور للتصميم التعليمي إذ يعتبر الاخير من التصاميم المطورة التي تشمل كل مدخلات العملية التعليمة بما فيها من موارد سوءا كانت هذه الموارد بشرية أو مادية , على عكس نماذج تحضير الدروس التقليدية التي تفتقر الى الابداع والدقة والتحليل كما واعتمادها على عدد محدود من المدخلات التي تفتقد للابتكار والمعاينة والتحليل .

2 – البند الثاني : (اغلب المعلمين حديثي التخرج قد تم اعدادهم على كيفية تحضير الدروس وفق نظم حديثة كنموذج آشور للتصميم التعليمي ) .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 27 % أوافق بشدة .
  • - 29 % أوافق .
  • - 19 % أوافق الى حد ما .
  • - 25 % لا أوافق .

هنا نجد ان الفارق بين الموافقة وعدم الموافقة ليس بالحد الكبير بالرغم من ان نسب الموافقة فوق المتوسط , مما يدل على انه توجد هناك تصاميم حديثة للدروس بشكل عام من جهة , وعدم معرفة نموذج آشور للتصميم التعليمي بالتحديد من جهة أخرى , وهنا يأتي دور ما نتناوله بهذا الكتاب الالكتروني حيث نسعى من خلاله الى توضيح أهمية كما وجودت نموذج آشور في قدرته على شمول كل المدخلات بدون استثناء وفق ما يواكب الثورة العلمية الحديثة حيث لم يترك بند من بنود المدخلات التعليمية إلا وتناولها بدقة متناهية .

3 - أثبتت التصاميم الحديثة لتحضير الدروس فاعلية ممتازة للطالب والمعلم معاً .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 40 % أوافق بشدة .
  • - 31 % أوافق .
  • - 22 % أوافق إلى حد ما .
  • - 7 % لا أوافق .

هنا إشارة تأكد من فاعلية التصاميم التعليمية الحديثة من خلال ما تشير الية الارقام السابقة حيث يتبين لنا قي هذا البند أن نسب الموافقة في حدود 71 % وهي نسبة جيدة اذا ما قيست على مستوى الساحة التعليمية , وهو مؤشر ينير الامل لدينا بان التعليم في مرحلة من التطور نحو الافضل .

4 - من المهم معرفة الاحوال الاجتماعية والنفسية للطالبات من أول أسبوع دراسي .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 65 % أوافق بشدة .
  • - 24 % أوافق .
  • - 7 % أوافق إلى حد ما .
  • - 4 % لا أوافق .

في هذا البند تتفق نتائج استبياننا مع ما أشار الية نموذج آشور للتصميم التعليمي من حيث تحليل خصائص المتعلمين , حيث أشارت الشريحة الأكبر من العينات الى أهمية معرفة الاحوال الاجتماعية والنفسية للطالبات قبل البدء بالدراسة , وذلك لكي يتمكن المعلم من التعامل مع الطلبة وفق حالة المتعلم فمن أساليب التعلم التي أشرنا إليها بالخطوة الاولى إنه يجب على المعلم التعامل مع متعلمين كل فرد على حده لذلك يعتبر هذا البند مؤشر ايجابي في مسيرة الخطة التعليمية .

5 - يتعامل المعلم مع كل طالب على حده حسب خصائصها ( الذكاء – النشاط الزائد او الخمول ) .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 49 % أوافق بشدة .
  • - 27 % أوافق .
  • - 22 % أوافق إلى حد ما .
  • - 2 % لا أوافق .

هذا البند أيضا يختص بتحليل خصائص المتعلمين كما أشرنا بالبند الرابع , ولكن هنا نتعامل مع خصائص المتعلم الذهنية وليست النفسية كما البند الرابع , حيث أشارت الاغلبية من العينات نحو الموافقة , مما يعطينا مؤشر جيد في عدم تجاهل هذا الجانب , لذلك نستطيع أن نؤكد أن هذا البند تتفق نتائجه مع نموذج آشور للتصميم التعليمي .

6 - أغلب المعلمين يجرين اختبار تحديد مستوى قبلي للطلبة حول الوحدة الدراسية المراد تعليمها .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 27 % أوافق بشدة .
  • - 18 % أوافق .
  • - 29 % أوافق إلى حد ما .
  • - 26 % لا أوافق .

من الواضح أن هذا البند ذو دلالة سلبية , وذلك لان مجموع نسب عدم الموافقة مع الموافقة الى حد ما أكبر من نسب الموافقة , لذلك فإن هذا البند لا يتفق مع نموذج آشور للتصميم التعليمي بخطوة تحديد الأداء القبلي , فلا بد من التنبيه الى أهمية هذا البند ليأخذ بالحسبان ليكون ضمن التصاميم الحديثة التي يجرى تطبيقها حسب البند الاول والثاني ( من خلال ما أتضح لنا عند تحليلهما ) , فأهمية هذا البند تتمثل في خلق خلفية للمعلم تشكل له البداية التي سوف ينطلق منها من حيث الخبرة التعليمية .

7 - لا توجد اساليب تعليم محدده وإنما الاساليب تنحصر بمهارة المعلم وما يملكه من ثقافة وخبرة تعليمية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 24 % أوافق بشدة .
  • - 49 % أوافق .
  • - 20 % أوافق إلى حد ما .
  • - 7 % لا أوافق .

لقد تطرقنا من خلال مناقشتنا للمرحلة الأولى من نموذج آشور للتصميم التعليمي عن تحديد أساليب التعلم والتي أشرنا بها الى أنه لا توجد اساليب تعليم محدده وإنما الاساليب تنحصر بمهارة المعلم وما يملكه من ثقافة وخبرة تعليمية , حيث جاء ذلك متوافقاً مع نتائج الاستبيان الذي قمنا فيه , مما يعطي البند دلالة إيجابية تتوافق مع ما ذكرناه سابقاً .

8 - نظريات التعلم السلوكية والمعرفية المختص بها علم النفس تساعد المعلم في أداء دوره وظيفته بشكل أفضل .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 42 % أوافق بشدة .
  • - 44 % أوافق .
  • - 14 % أوافق إلى حد ما .
  • - 0 % لا أوافق .

من الملاحظ في هذا البند الفرق الكبير بين الموافقة وعدم الموافقة فيما يختص بالنظريات السلوكية التي سبق وتطرقنا اليها بشكل شامل , فالنسبة الاكبر من المدرسات أشارت ان هذه النظريات تساعدهن في أداء دورهن بشكل أفضل , مما يبين فاعلية هذا البند على الساحة التعليمية , حيث أن تحليل المعلم لخصائص المتعلمين لا يمكن إلا من خلال المعرفة الكافية حول هذه النظريات السلوكية .

9 - الاستيراتيجية التدريسية ذات التعلم الجماعي قادرة تحقيق أهداف الدرس بفاعلية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 33 % أوافق بشدة .
  • - 44 % أوافق .
  • - 22 % أوافق إلى حد ما .
  • - 0 % لا أوافق .

يعتبر التعلم التعاوني من الطرائق التي تسهم في بناء شخصية الطالب , وهنا نشير إلى خصائص الطالب بالتحديد , فدور المعلم لا ينحصر بتحديد خصائص المتعلم لكي يتركها كما هي وإنما يسهم بناء الشخصية الضعيفة من جهة , كما يسعى الى غرس الثقة بنفس الطالب من جهة أخرى من أجل رفع مستواه الدراسي , فالتعلم التعاوني خير طريقة يتمكن المعلم من خلالها من تحقيق هدفه من جراء تحليله لخصائص المتعلمين , وعنينا التعلم التعاوني هنا لان هذا النوع من الطرائق التدريسية تسعى لتحقيق أهداف تدخل في تشكيل خصائص الطالب محور خطوتنا الأولى فالتعلم التعاوني بالإضافة إلى إنه يهدف إلى تنمية مهارات الطالب الاكاديمية إلا إنه يسهم في زيادة تحصيله العلمي عن طريق الطلبة أنفسهم من ذوي التحصيل العلمي العالي , وتكمن المساعدة هنا من طلاب بينهم تجانس بالعمر والجنس اللغة والميول أيضاً , ولا تقف أهداف التعلم التعاوني إلى الحد الذي سبق ولكن الاخير يشارك في إحداث تغيير في النوعية التي يتأقلم معها الطالب لان اذ يتيح التعلم التعاوني للطالب ان يختلط ويتعامل مع طلاب من مختلفين معه بالطبقة الاجتماعية والثقافية , فيخرج بعض الطلاب من محيط ضيق من انواع الاصدقاء الى محيط أكبر يتسم بتنوعهم , وأخيراً يسعى التعلم التعاوني إلى تنمية المهارات الاجتماعية كالتعاون مع الآخرين القلاّ , وناصر , وجمل (2006) .

10 - الاستيراتيجية التدريسية ذات التعلم باللعب قادرة تحقيق أهداف الدرس بفاعلية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • -47 % أوافق .
  • - 44 أوافق بشدة .
  • - 9 % أوافق إلى حد ما .
  • - 0 % لا أوافق .

طريقة التعلم باللعب هي نوع من أنواع التعلم التي أثبتت فاعليتها على الساحة التعليمية , ليس فقط لصغار السن من المتعلمين وإنما للكبار منهم أيضاً , إذ انها لها القدرة على استثارت دافعية الطلاب وإكسابهم مهارات سلوكية بإطار من المتعة . وعندما أجرينا استبياننا تفاجئنا ان قدرت هذه الطريقه على تحقيق أهداف الدرس بفاعلية تخطت 90 % مابين موافق أو موافق بشدة , مما يؤكد ايجابية هذه الطريقة .

11 - الاستيراتيجية التدريسية ذات التعليم المبرمج قادرة تحقيق أهداف الدرس بفاعلية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 38 % أوافق بشدة .
  • - 31 % أوافق .
  • - 27 % أوافق إلى حد ما .
  • - 7 % لا أوافق .

جاءت نتيجة البند الحادي عشر ايجابية , مدللة على نجاح التعلم المبرمج على الساحة التعليمية إذ ان فوق المتوسط كانت إجاباتهم ايجابية , فهو نوع من أنواع التعلم يراعي فيه خصائص المتعلمين , اذ انه يتيح للمتعلم تحديد الفترة الزمنية التي تناسب كل متعلم على حده , كما انه يحتوي تحديد السلوك القبلي للمتعلم , وعلى تقويم ذاتي , يتوافق مع نموذج آشور للتصميمي التعليمي .

12 - الاستيراتيجية التدريسية ذات العصف الذهني قادرة تحقيق أهداف الدرس بفاعلية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 31 % أوافق بشدة .
  • - 42 % أوافق .
  • - 20 % أوافق إلى حد ما .
  • - 4 % لا أوافق .

أكدت العينات العشوائية على أهمية العصف الذهني في تحقيق أهداف الدرس بفاعلية , أذ ان تخطت الاجابات الموافقة لما فوق المتوسط , لذلك فان العصف الذهني ذو فاعلية جيده , اما من حيث الخصائص فهي تمتلك نفس خصائص التعلم التعاوني من حيث تنمية الثقة بالنفس وغيرها كما ذكرنا .

13 - مدة الحصة الدراسية لا تكفي لتحقيق اهداف الدرس .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 16 % أوافق بشدة .
  • - 29 % أوافق .
  • - 29 % أوافق إلى حد ما .
  • - 24 % لا أوافق .

في هذا البند تكاد تكون النسب متقاربة الى حد ما , إلا ان الفارق بالنسب يزيد ممن يؤيدون بان مدة الحصة الدراسية لا تكفي لتحقيق اهداف الدرس , ويتضح لنا ان هناك فئة كبيرة قادرة على تنظيم وقت الحصة بشكل جيد تحقق من خلاله أهدافها بينما الفئة اخري , لديها خلل بطريقة تصميمها لخطة الدرس المطلوبة , فانه ما ان تتواجد خطة درس بخطوات مدرجه متتابعة تقسم وتحلل وتعاين وتجهز وتقوم بأسلوب علمي حديث , من المؤكد انها سوف لا تواجه أي مشكلة فيما يتعلق بعدم كفاية الحصة الدراسية , وهنا تأتي أهمية نموذج آشور للتصميم التعليمي التي حدد خطوات يتمكن المعلم من خلالها تخطي جميع العقبات التي تواجهه امام تحقيق اهدافه التربوية .

14 - مدة الحصة الدراسية كافية لكي تحقق أهداف الدرس .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 24 % أوافق بشدة .
  • - 31 % أوافق .
  • - 24 % أوافق إلى حد ما .
  • - 16 % لا أوافق .

جاء هذا البند عكس البند السابق في تناوله لكفاية وقت الحصة الدراسية , إذ بالبند السابق كانت الاغلبية مع عدم كفاية وقت الحصة لكي تحقق الاهداف التدريسية , بينما هنا نلاحظ الاغلبية توافق على كفاية وقت الحصة لتحقيق الاهداف المرجوة مع نفس الفارق البسيط بين المؤيدين والمعارضين , اذ يتضح لنا هنا أن غالبية من المدرسين قادرين على تحقيق الاهداف في حدود وقت الحصة مما يجعلنا نستنتج ان المدرسين كان اعدادهم جيد لخطط الدروس مما كفل لهم الوقت الكافي لتحقيق أهدافهم من دون أي مشاكل تذكر , وهذا ما يرجعنا الى أهمية نموذج آشور للتصميم التعليمي في تحديده خطوات الخطة الدراسية وفق ما يتلائم مع الوقت المحدد .

15 - القويم النهائي نهاية الدرس لا يشترط بنهاية الدرس ولاكن يشترط بنهاية الوحدة الدراسية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 18 % أوافق .
  • - 20 % أوافق بشدة .
  • - 20 % أوافق إلى حد ما .
  • - 42 % لا أوافق .

طرحنا هذا البند لقياس مدى الثقافة الشائعة حول التقييم النهائي للدرس الواحد ,إذ جاءت النتيجة بغالبية المعارضين على أن يكون التقويم النهائى بنهاية الدرس الواحد , وذلك ما يتعارض مع نموذج آشور للتصميم التعليمي , فبخطة أشور يأتي التقويم في أخر الخطة الدراسية الواحدة وليس بعد نهاية مجموعة خطط ( الوحدات الدراسية التي تحتوي على مجموعة دروس ) , وذلك لان كل خطة دراسية لها أهدافها الخاصة التي لابد من التحقق من تحقيقها بنفس الحصة الدراسية , وذلك لا يأتي إلا عن طريق التقويم النهائي للدرس نفسه , لكي تعالج جوانب القصور حتى لا تتكرر بالخطط اللاحقة , بالإضافة الى التماس جوانب القوة ليتم تأكيدها والاستفادة منها لاحقاً .

16 - التقويم النهائي يشترط بنهاية الدرس وليس بنهاية الوحدة الدراسية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 17 % أوافق بشدة .
  • - 18 % أوافق .
  • - 36 % أوافق إلى حد ما .
  • - 24 % لا أوافق .

لم يكن هذا البند متوافق ونموذج آشور للتصميم التعليمي , وللأسف ان الغالبية كانت إجاباتهم بغير المتوقع كما ذكرت حول طبيعة التقويم بنموذج اشور بالخطوة السابقة ( تحليل البند الخامس عشر ) .

17 - المعلم يساهم في حث الطلبة على استخدام شبكات الانترنت ذات التواصل الاجتماعي فيما يخص المادة التعليمة .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 24 % أوافق بشدة .
  • - 47 % أوافق .
  • - 27 % أوافق إلى حد ما .
  • - 2 % لا أوافق .

هذا البند كانت إجاباته إيجابية إذ ارتفعت النسب المؤيدة لحث الطلبة على استخدام شبكات الانترنت ذات التواصل الاجتماعي فيما يخص المادة التعليمة , وهذا ما يحتوي علية نموذج آشور للتصميم التعليمي , حيث يشيرنموذج أشور انه يجب استغلال كل المدخلات المادية و البشرية من اجل اشراكها بتكنولوجية التعلم , وخاصة فيما يواكب التطور والحداثة .

18 - المعلم يحرص على استخدام اكثر من ثلاث وسائل تعليمية بالحصة الدراسية .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 33 % أوافق بشدة .
  • - 38 % أوافق .
  • - 24 % أوافق إلى حد ما .
  • - 7 % لا أوافق .

كانت نتيجة هذا البند إيجابية لأنه جاء متوافق مع نموذج آشور للتصميم التعليمي , إذ يؤكد نموذج آشور على تنوع الوسائل التعليمية بسبب تنوع الخصائص الفردية للطلاب , فما يتلاءم مع طالب لا يتلاءم مع طالب آخر .

19 - استخدام البوربوينت كوسيلة تعليمية تكفي لتحقيق اهداف الدرس بشكل فعال .

تحليل البند : جاءت الاجابة على هذا البند كالتالي :

  • - 35 % أوافق بشدة .
  • - 33 % أوافق .
  • - 16 % أوافق إلى حد ما .
  • - 16 % لا أوافق .

كان هذا البند آخر بند من بنود الاستبيان , حيث أشارت فيه الغالبية الى تأييدها الى أن استخدام البوربوينت كوسيلة تعليمية تكفي لتحقيق اهداف الدرس بشكل فعال , ونحن نتعارض معها في ذلك , فالبوربوينت وسيلة من الوسائل التي يجب أن تتنوع لتراعي الفروق الفردية للمتعلمين كما أن لا ننسى الى أنه من سلبيات الوسيلة الواحة إضفاء الملل على الطالب . وأخيراً كنا نهدف من استبياننا السابق , ربط واقع الساحة التعليمية مع ما نسعى إلى نشره من خلال هذا الكتاب الالكتروني حول تحليل خصائص المتعلمين , لبيان ما هي جوانب القصور والقوة التي تمارس على الساحة التعليمية التي نتمنى بأن تخطو الخطى الحديثة لما أشرنا الية بنموذج آشور .

المراجع والمصادر[عدل]

  • التل،وائل عبدالرحمن،و شعراوي،أحمد محمد.(2007)."أصول التربية الفلسفية و الاجتماعية و النفسية".(ط.2)الأردن:دار الحامد للنشر و التوزيع.
  • توفيق,عبدالرحمن.(2002).كيف تصبح مدرباً فعالاً ومحترفاً (ط.2) القاهرة : مركز الخبرات المهنية للإدارة
  • الزبيدي, خولة.(2003).أساليب التعليم والتعلنم الحديثة.المملكة العربية السعودية:مركز البحوث.
  • (شحاته,حسن, أبوعميرة,محبَات.1994 .المعلمون والمتعلمون(ط.1).مصر : مكتبة الدار العربية للكتب
  • عبدالخالق,أحمد,والمشعان,عويد,وبارون,خضر,وحسن,هدى,والصبوة,محمد,والسماك,أمينة , وآخرون.(2008).مدخل الى علم النفس(ط.1)جامعة الكويت:مجلس النشر العلمي.
  • العياصرة،وليد توفيق.(2011)."التعليم و التعلم و علم النفس التربوي"(ط.1)الأردن:دار أسامة للنشر و التوزيع.
  • بركات,على.(2010/10/4)نظرية بياجية البنائية في النمو المعرفي.استرجعت 25/10/2012 من www.edutrapedia.illaf.net/arabic/show_article
  • الهويش,ريم.(2012/5/28)المنطلقات الفلسفية للنظريات المعرفية.استرجعت في 25/10/2012 منwww.cbtarabia.com.
  • عبدالرزاق,صلاح(د.ت.)المعلم وأساليب التدريس.استرجعت في تاريخ 25/10/2012 من

www.angelfire.com/mn/almoalem/asaleeb.html

  • الخياط, عبدالكريم. (2008) .المواد الاجتماعية وعمليات التدريس .(ط،1)
  • اشتيوه , فوزي , وعليان , ربحي ( 2010 ) . تكنولوجيا التعليم ( ط.1 ) . عمان : دار صفاء للنشر والتوزيع
  • فرج , عبد اللطيف . (2005) . طرق التدريس في القرن الواحد والعشرين ، (ط،1) ، عمان، دار المسير.
  • أبو الضبعات , زكريا . (2009) . إعدادوتأهيل المعلمين الأسس التربوية والنفسية، (ط،1) ،دار الفكر.
  • الصرايري , الفليح , الصمادي, السليتي. (2009) . استراتيجيات التعلم والتعليم النظرية والتطبيق ، (ط،1) ، المجموعة العربية للتعليم والتدريب.
  • الخراعلة ، الشوبكي ، الزبون، السخني. (2011) ، طرائق التريس الفعال (ط,1) ، عمان، دار الصفاء.
  • طوالبة ، صرايرة، الشمالية ، (2010) ، اساليب التدريس/ طرق التعلم (ط،1) ، عمان، دار المسيرة.
  • الخطيب ، (2006) ، التدريب الفعال (ط،1) ،عمان ، عالم الكتب الحديث.
  • الخطيب،جمال والحديدي،منى.(1997) المدخل الى التربية الخاصة استرجعت 25فبراير،2013 من http://www.josece.com/htdocs/pages.php?page=435
  • منصور، التويجري، الفقي، (2007)، علم النفس التربوي ،(ط، 5) ، الرياض، العبيكان.
  • العمر, بدر (2009)، المتعلم في علم النفس التربوي، (ط،3) .
  • الهاشل , سعد جاسم , ومحمد , محمد عوده , ( 1990 ) , تقويم أثر التربية العملية في اكساب الطالب المعلم الكفايات التعليمية , الكويت:جامعة الكويت
  • جامل , عبدالرحمن عبدالسلام , ( 1998 ) , الكفايات التعليمية في القياس والتقويم واكتسابها بالتعلم الذاتي , ( ط . 1 ) , عمان – الاردن : دار المناهج
  • الدريج،محمد.(2004)التدريس الهادف(ط.1)العين:دار الكتاب الجامعي.
  • الحيلة،محمد.(2002)تصميم و انتاج الوسائل التعليمية(ط.2)الأردن:دار المسيرة
  • سلمان , فاطمة ,(2012, 14/ فبراير) , زيادة عدد الطلاب في الفصل يرهق و يضعف تركيز الطالب. صحيفة الأيام البحرينية , العدد 8346
  • الرميضي ,خالد.(2004م) . أسس التربية.الطبعة الأولى .الكويت . مكتبة الطالب الجامعي .
  • رضوان , أبو الفتوح.(1978) . المدرس في المدرسة و المجتمع . مصر . مكتبة الأنجلو المصرية
  • الأحمد , عبدالرحمن . (1995). تدريس المواد الاجتماعية , الكويت , ذات السلاسل
  • القلا, فخر , و ناصر , يونس , و جمل , محمد .( 2006 ). طرائق التدريس العامة في عصر المعلومات( ط .1 ) .الامارات العربية المتحدة : دار الكتاب الجامعي .
  • الحسيني،علية حماد، العادلى، محمود أحمد ، توفـيق، نيفين عبدالفـتاح .(د.ت) .دمج المعاق ذهنياً بين النظرية والتطبيق. اُسترجعت في تاريخ 26فبراير، 2013 من

http://uqu.edu.sa/page/ar/82411

  • دبابنة،خلود اديب.(2010).ممارسات دمج ذوي الأعاقة الحسية من وجهة نظر الطالب .في محمد الطواالبة(محرر)،ابحاث محكِّمة التربية في عصر البدائل (ط.1،ص ص.1035-1058).اربد:علم الكتب الحديث للنشر.
  • الشريدة، بندر. (2012،22ديسمبر). مشروع وطني مرتقب لدمج المعاقين في مدارس التعليم العام .الشرق الاوسط ، 12443 . استرجعت في تاريخ 10فبراير،2013من http://www.aawsat.com/details.asp?section=43&article=709763&issueno=12443
  • عبسي، نوره نعمان.(2004). دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العادي.رسالة ماجستر،جامعة تشرين، استرجعت في تاريخ 25فبراير،2013من

http://www.gulfkids.com/pdf/Damj_Syria.pdf

  • الموسى ،صلاح ، القرني ،طلال .(د.ت). اساليب الدمج التربوي. اُسترجعت في تاريخ 20فبراير،2013 من http://www.gulfkids.com/ar/index.php?action=show_res&r_id=51&topic_id=710
  • الطيب,بدوي (2011) الكفاءه التربويه للمعلم (ط.1) الاسكندريه :دار الجامعه الجديده.
  • اللصاصمه,محمد,محمد,احمد,والعمرو,اسماعيل (2010) طرائق التدريس العامه (ط.1) عمان:دار الياقوت للنشر والتوزيع.
  • اليماني,عبد الكريم,وعسكر,علاء (2010) طرائق التدريس العامه (ط.1) عمان:دار زمزم.
  • عبد العزيز,حمدي,وفوده,فاتن(2011) تصميم المواقف التعليميه (ط.1) عمان: دار الفكر .
  • جامع ,حسن(2010) تصميم التعليم (ط.1) عمان: دار الفكر .
  • حلاق,حسان(2011) طرائق ومناهج التربيه والتعليم (ط.3) بيروت:دار النهضه.

الخطوة الثانية : تحديد (STATE) المعايير وأهداف التعلم[عدل]

المقدمة أخذنا نسمع في الآونة الأخيرة عن غزو التكنولوجيا والتقدم العلمي فائق النوعية وأثره على المعطيات العلمية والتكنولوجية في التعليم بما فيه الساحة التربوية والتي تحتوي على العديد من الأهداف والمعايير والمتطلبات التي تثري التعلم وتفرض على النظم التربوية رفع التحدي وتبني شعار التعلم والعلم المتميزين تحقيقا لجودة مخرجاتها التربوية متمثلا بمتعلمين أكفاء مؤهلين أكاديميا ذوي مهارات نوعية في شتى المجالات, لنتعتبر أن خطوة تحديد معايير وأهداف التعلم خطوة مهمة وضرورية, كما يجب صب الاهتمام عليها لأنها تحوي ركن أساسي ويعتبر حجر أساس في التعليم ألا وهو اأداف التعلم وحيث تعتبر الغاية من الأهداف هو تكوين جيل متكامل في كافة الجوانب ( النفسية -العقلية والبدنية- والوجدانية )التي يجب أن يتوصل إليها كل من المعلم والطالب من خلال توفير الوسائل التعليمية الجيدة,وأيضا يجب مراعاة وجود متطلبات لهذه الأهداف التعليمية بما فيها الفئة المستهدفة,فعل الأداء,الشروط و الدرجة أو المعيار التي تمكنه من ضمان سير العملية التربوية بشكل صحيح،،،

أن خطوننا هذه ، الذي ستعرض الخطوات المتعلقة بها ، فانه يضع بين يديك عدداً من المفاهيم والممارسات التربوية ، كالأهداف التعليمية ، وتحديدها ، وتحديد مصادر اشتقاقها ، وأهميتها بالنسبة للعمل التربوي و الحقل التربوي والعاملين فيه ، ونقاط كثيرة سنتطرق لها بهذه الخطوة.

الهدف التعليمي[عدل]

الأهداف لفظ شائع ومصطلح لا يخلو منه أي كتاب تربوي ، والمقصود بالهدف هو جملة أو عبارة قد تكون مكتوبة أو غير مكتوبة تصف تغيير مقترح في سلوك المتعلم. أما الهدف التعليمي مشتق مفهومه من مفهوم التعليم الذي يهدف الى احداث تغيير ايجابي في سلوك المتعلم ، أو فكره ، أو وجدانه. وعليه، يصبح الهدف التعليمي عبارة عن التغيير المراد استحداثه في سلوك المتعلم ، أو فكره ، أو وجدانه. ويمثل الهدف التعليمي السلوك المراد تعلمه من قبل المتعلم باعتبار هذا السلوك النتاج التعليمي المراد بلوغه ؛ وفي هذا يشير الهدف التعليمي الى أثر العملية التعليمية في سلوك المتعلم. وكما نعرف ان السلوك هو الاستجابة التي تصدر عن الفرد رداً على منبه سواء كانت الاستجابة ظاهرية ( فعل ،أو القول ) ، أو تكون داخلية. أما المنبه قد يكون مصدره داخلي ( الطالب ) ، أو خارجي ( المعلم ). والسلوك المراد تغييره ، هو احداث تغيير ايجابي في سلوك المتعلم ، ينطلق من المبدأ التربوي الذي يرى أن عملية التعليم هي عملية مخططة تتطلب من المعلم فكر سليم ، وجهد ابداعي يتناول المعلم بفكره ووجدانه. وأول الخطوات التي يجب القيام بها تحديد الأهداف التعليمية العامة ، ويعرف الهدف التعليمي العام بأنه عبارة عن جملة اخبارية تصف على نحو موجز الامكانات التي بوسع المتعلم أن يظهرها بعد تعلمه وحدة تعليمية. فالهدف التعليمي يصف بشكل عام التغييرات المتوقعة من المتعلم أن تظهر نتائجها بعد عملية التعلم. ولعل أهمية تحديد الأهداف التعليمية العامة تكمن في انها تساعد على اختيار المحتوى التعليمي ، وتنظيمه وترتيبه ، بطريقة تتفق واستعداد المتعلم ، ودوافعه ، وقدراته ، والتعرف الى الطرق التعليمية المناسبة لتحقيق هذه الأهداف ، وتقويم هذه الأهداف بما يتنناسب مع طبيعة وقدرات المتعلم. الذلك فأن المعلم بحاجة لأهداف تعليمية لتعامله مع العقول ، حتى يكون عمله على هدى وبصيرة ، ولذلك فان الاتجاه التربوي المعاصر والصحيح يحتم ضرورة صياغة الأهداف التعليمية للمعلم بحيث يسير عل ضوئها وهداها أثناء قيامه بعملية التعليم داخل الفصل الدراسي ، وغني عن البيان أن علماء الاسلام أشاروا الى الأهداف التعليمية مما يتوجب على العاملين في الميدان التربوي أن يأخذوا هذه الأهداف ويطبقوها. ومما لا شك فيه أن الأهداف التعليمية قد احتات مكانة بارزة في كثير من الدراسات التربوية ، والندوات العلمية ، حيث أصبحت الأهداف هي العنصر المهم في تقويم تقدم المتعلم ، وفي أداء المعلم ، ولها أثر فعال على جميع جوانب العملية التعليمية.

الهدف في اللغة=[عدل]

في المعجم الوسيط جاء معنى هدف بهذه المعاني:

  • الهَدَفُ - هَدَفُ:
  • الهَدَفُ : كلُّ مرتفع .
  • و الهَدَفُ الغرضُ تُوجَّه إِليه السِّهام ونحوُها .
  • و الهَدَفُ المرمى في كرة القدم .
  • و الهَدَفُ إِصابةُ المرمى .
  • و الهَدَفُ المشرفُ من الأَرض وإِليه يُلجَأُ .
  • و الهَدَفُ الثَّقيلُ النَّئُومُ الوَخْمُ ( بتسكين الخاء أو كسرها ) الذي لا خير فيه . والجمع : أَهدافٌ .

تأكيد على ماتم ذكره، جاء في لسان العرب أن الهدف يعني المرمى، أما في القاموس المحيط نجد أن الغرض يعني الهدف الذي يرمى اليه، وفي المنجد في اللغة والاعلام يقال: غرض الشيء اجتناه طريناً، وغرض فلاناً جعله غرض يرمى اليه، وجاء في المنجد في اللغة والأداب والعلوم أن الغرض هو البغية والحاجة والقصد، والهدف هو كل مكان مرتفع من بناء أو كثيب رمل، ومنه سمي الغرض الذي يرمى اليه هدفاً، والغاية المقصودة، والمرمى هو مكان الرمي والمقصود هو مكان القصد.

من ذلك يتضح أن الهدف في مجمله يعني الغاية أو المرمى أو البغية أو القصد الذي يسعى اليه.(الخطيب،1408هـ،ص19،ص20).

الهدف في الاصطلاح التربوي[عدل]

  • يذكر (محمد جان،1419هـ،ص46) أن الهدف هو: وصف للتوقعات التي يأمل مخططي المناهج أن تحصل في سلوك الطلبة، أو في أفكارهم، أو مبادئهم، نيجة مرورهم في خبرات تعليمية معينة، وتفاعلهم مع مواقف تدريسية محددة.
  • ويعرف ( حسن عايل وزميله،1419هـ،ص25) الهدف هو: ناتج تدريسي ينبغي تحقيقه، أو الحصول عليه بعد فترة دراسية معينة.
  • ويعرف أيضاً (الدريج،1414هـ،ص86) الهدف بأنه: سلوك مرغوب فيه يتحقق لدى المتعلم نتيجة نشاط يزاوله كل من المدرس والمتمدرسين وهو سلوك قابل لأنه يكون موضع ملاحظة وقياس وتقويم.
  • وكذلك يعرف (الخطيب ،1408هـ،ص21) الهدف بأنه: التغييرات التي يتوقع حدوثها في شخصيات التلاميذ.
  • وقد اشار عيد (2011)ان يحيى هندام يرى اهمية تحديد المعلم للاهداف انها ضرورية في تحديد واختيار الخبرات التعليمية وفي اختيار الانشطة والاجراءات الملائمة للدرس وفي اجراء عملية التقويم.
  • ويضيف ايضا عيد (2011) ان رجاء ابو علام ان الاهداف تحدد اتجاه التعلم ونتائجه انها ضرورية لضبط وتحديد ودقة عملية التعلم.

ومن ذلك يتبين لنا أن الهدف هو: وصف للتغير المتوقع حدوثه في سلوك المتعلم نتيجة تزويده بخبرات تعليمية وتفاعله مع المواقف التعليمية المحددة. فالهدف والسلوك وجهان لعملة واحدة ، اذ أن الهدف مرتبط بالسلوك، والسلوك يتبع الهدف، وعلى ذلك يمكن وصف الهدف على أنه النتيجة النهائية للعملية التربوية أو هو الغاية التي تسعى المدرسة لتحقيقها.

من خلال التعاريف السابقة يمكن القول أن:

الهدف التربوي: هو نواتج تعليمية تؤدي الى تحقيق سلوك مرغوب لدى التلاميذ نتيجة تزويدهم بخبرات تعليمية معينة وتفاعلهم مع مواقف تدريسية محددة.


ما هو هدف التعلم[عدل]

تعتبر الأهداف التعليمية منطلق لتخطيط منهج ومتطلب أساسي لتحديد محتواه وضرورة هامة لسير تنفيذ المنهج وتقويمه , فهي تعتبر أهدافا تكتيكية واضحة ومحددهة وإجرائية يمكن قياسها , فلنتطرق لبعض مفاهيم الهدف التعليمي منها:

  1. "هو وصف للنتاج التعليمي الحادث في سلوك المتعلم ويصف نتاجا مرغوبا ويبين ما سيكون عليه المتعلم بعد مروره بخبرة نعليمية , والمتضمن للمواصفات الممكن ملاحظتها في أدائه" (mager,1962,p.31)
  2. "هو محاولة من قبل المعلم أو اخصائي المنهج للبحث عن التغيرات الحاصلة للمتعلم بعد مروره بخبرة تعليمية" (بنجامين بلوم وزملاؤه,1956 , ص 31)
  3. " تعبير للنتاج التعليمي الحادث في ضوء أداء المعلم والمتضمن مواصفات الموقف الذي يمكن ملاحظته في المتعلم" (gange,1974,p.31)
  4. " هو نتاج مقصود ينبغي تحديده بطريقة ما تمكن من تحقيقه " ( تكمان ,1975,ص31)

و يفرق ايزنر Eisner بين الهدف Objective و الغاية Goal في أن الهدف يحدد نوعية الأداء الذي يجب أن يقدمه الطالب ليدل على حدوث التعلم. أما الغاية فهي أشمل ، فهالدف هو خطوة في طريق حدوث الغاية و مجموعة من الأهداف قد تترابط لتحقيق الغاية. (الدمرداش، 1999، ص86)

learning objectives "arabic"

وفي الصورة المرفقة مثال للاهداف االتعليمية من دفتري تحضير معلمتين مختلفتين في مدرستين حكوميتين مختلفتين في دولة الكويت لمادتي الكيمياء و الأحياء.


اجزاء الهدف السلوكي:[عدل]

يرى روبرت ميجر في عام 1975م ان الهدف السلوكي يجب ان يحتوي على ثلاثة اجزاء وهي:

1-تحديد السلوك النهائي الواجب من التلميذ اظهاره.

2-تحديد الشروط(الظروف) التي من المتوقع ان يحدث السلوك خلالها.

3-تحديد معيار الاداء المرغوب.(غاده،2006)

قاعدة كتابة الهدف التعليمي:[عدل]

ان+فعل مضارع يمكن قياسه+الطالب+الخبرة التعليمية+الشروط(الظروف)+معيار الاداء المطلوب.(غاده،2006)


http://www.youtube.com/watch?v=W3zU9Poqooc

ماهو غرض هدف التعلم[عدل]

هدف التعلم يعمل على توصيل المحتوى والتقييم الخاص بالطلبة, ويعطي صورة واضحة لما يمكن توقعه وما نتوقعه من المتعلمين وبشكل يساعدنا على تقييم فاعلية المعلم والمتعلم والمناهج الدراسية.

learning objectives

كيف نعد قائمة معينه بأهداف تعليمية

  • الاستعانة بالمراجع التي تتناول موضوع الأهداف : هناك مجموعة من المراجع التي يمكن للمعلمين وغيرهم من المشتغلين بالمناهج اليها لتزويدهم بمعلومات وأفكار معينة تساعدهم في صياغة الأهداف التعليمية في مجال تعليمي معين , ومن أمثلة هذه المراجع المفيدة ما ياتي :
  • تصنيف الأهداف التربوية لكل من بلوم وكراثول
  • كتب كيرني وفرنش
  • طرق وأدوات التعلم والتدريس التي نستخدمها
  • تحديد معايير لاختيار الأهداف وهذه مجموعة معايير التي يمكن الاسترشاد بها من قبل المعلم :
  • هل الأهداف توضح نواتج التعلم المناسبة للموضوع أو الجانب التعليمي المراد تدريسه ؟ حيث يمكن للمعلم أن يرجع إلى آراء وتوصيات خبراء المناهج في مجال تدريس هذا الموضوع لكي نتبين ماهية نواتج التعلم التي يرونها ذات أهمية في تعلم هذا الموضوع.
  • هل تمثل الأهداف جميع نواتج التعلم المقبولة للموضوع؟ يختص هذا المعيار بشمول وتمثيل قائمة الأهداف لهذه النواتج التعلمية ويمكن أن يتناول هذا المعيار النواحي الآتية :
  • هل تمثل الأهداف الجوانب الثلاثة لتصنيف الأهداف , وهي الجوانب المعرفية , والانفعالية والمهارية الحركية
  • هل يوجد توازن سليم بين هذه الجوانب الثلاثة.
  • هل يمكن للتلاميذ تحقيق هذه الأهداف ؟ ولكي نجيب على هذا السؤال يحتاج المعلم إلى معرفة سليمة عن قدرات تلاميذه وخلفياتهم التحصيلية والثقافية , كما يحتاج إلى معرفة مستويات وقدرات كل تلميذ منهم , وهل هو من مجموعة الممتازين , أم من المجموعة المتوسطة , أم من مجموعة التي قدراتها أقل من المتوسط.
  • هل تنسيق الأهداف مع الفلسفة التربوية مع القواعد الأساسية للتعلم ؟ حيث ينبغي أن نعبر عن الأهداف التعليمية في صورة نواتج تعليمية مرغوب فيها .جرونلند(د.ت.)

الأهداف التربوية و القيم التربوية[عدل]

بينت زيود (2012) في دراستها التي اجرتها أن الأهداف التربوية و التعليمية تنطلق من القيم التربوية القيمة ، لذلك فإن مسالة ربط القيم بالاهداف أمر بديهي و ضروري جدا في إعداد المتعلم نحن الان في عصر السرعة و التطور و التبدل السريع، فالقيم و الاتجاهات في تغير مستمر و تجدد دائم ، فالعفوية و الارتجال في وضع الاهداف التربوية غير مقبول بتاتا، لأنه سيكون هدر و ضياع للجهود و الموارد ، لذا وجب التخطيط الجيد و الإعداد المدروس بدقة للاهداف التربوية حيث ترتب عليها إعداد أجيال الامة . إن إهمال علاقة الاهداف التربوية بالقيم و تجاهلها ترتب عليها آثار سلبية على العملية التربوية حيث:

  1. نحديد دور المعلم بالعملية التربوية كناقل للمعرفة فقط.
  2. سلبية المتعلمين في قاعة الدرس.
  3. سلب صفة المشاركة من الطلبة.
  4. سيادة جو الملل على الطلبة حيث لا يكونون جزء من الهدف.

إن أي هدف تربوي يشمل بعد معرفي و مهاري و وجداني ، فجميع المعارف لابد أن ترتبط بقيمة ما ، و قيمة فوق قيمة تكون الحس الواعي لدى المتعلم ليقوم باختيار قيمه الخاصة عن قناعة تامة ، و عند إشمال الهدف قيمة يمكننا أن نعتبر الاهداف التربوية مقياس لتحقق القيم و مدى اكتساب الفرد لها.

  • أسس وضع القيم التربوية التي تستنبط منها الأهداف التربوية :
  1. أن تعكس القيم حاجات نمو الفرد المختلفة في مختلف المراحل.
  2. تمكن الفرد من التاقلم مع مجتمعه الذي يعيش فيه.
  3. تعكس القيم الفلسفية التربوية للمجتمع.
  4. تظهر إنجازات المجتمع و ثروته الحضارية و الثقافية.
  5. تعبر عن القيم الإنسانية الأعراف و التقاليد للمجتمع.
  6. ترتبط مع الحاجات العصرية الراهنة و تتماشى مع التطلعات المستقبلية.
  7. تمثل الغايات الإيجابية للتطوير.
  8. تكون قناعات راسخة لدى المتعلم.
  9. مراعاة الفصل بين القيمة و إسلوب تحقيقها.



الأهداف وأهميتها التعليمية والتربوية.[عدل]

لهذه الأهداف أهمية كبيرة ويمكن أن نسرد العديد من النقاط حول أهمية الأهداف فهي تزيد من مرونة المعلم وتساعد في تفريد التعليم وجعلة أكثر إنسانية وتحقق الكثير من النتائج التعليمية الهامة.

وتكمن قيمة الهدف في إنه يجعل للعمل معنى ويعين له اتجاها ويحدد له الوسائل والطرق ، ذلك أن الذي لا هدف له لا يعرف أين المنتهى ولا يستطيع الجزم بأفضلية طريقة على طريقة ووسيلة على أخرى.

وفي حالة عدم وجود أهداف تعليمية واضحة يفتقد المعلم أساسا سليما لاختيار تصميم الوسائل التعليمية والمحتوى وإستراتيجيات التدريس ، فهنا تكمن أهمية الهدف في توجيه المعلم لاختيار أساليب التقويم المناسبة والتي تعطيه صورة حقيقية عن مدى ما حققه من أهداف ، وتساعد التلميذ على تنظيم جهوده نحو تحقيق الهدف.

ومن خلال الأهداف يمكن أعداد تقارير عن تحصيل التلاميذ وتقدمهم ومعرفة جوانب القوة وجوانب الضعف.

ومن هنا يمكن أن نلخص أهمية الأهداف في نقاط وهي:-

1- الأهداف هي نقطة البداية في التخطيط للعمل التربوي سواء على المدى القريب أو البعيد.

2- تستخدم كدليل للمعلم في عملية التدريس.

3- تساعد على وضع أسئلة للاختبارات المناسبة.

4- تمثل الأهداف الإطار الذي يعمل على تجزئة المحتوى إلى أقسام صغيرة.

5- تساعد على تقويم العملية التعليمية.

6- تشير إلى نوع النشاطات المطلوبة لتحقيق التعلم الناجح.

7- تمثل معايير مناسبة لاختيار أفضل طرق التدريس.

تحديد الأهداف التربوية[عدل]

التربية عملية مخططة ومقصودة ، تهدف الى احداث تغييرات ايجابية مرغوب فيها في سلوك المتعلمين. والأهداف حجر الزاوية في العملية التعليمية التعلمية ؛ وهي بمثابة التغيرات المراد احداثها في سلوك المتعلمين بنتيجة عملية التعلم. ولكي تكون العملية التعليمية التعلمية عملاً علمياًمنظماً وناجحاً ، لا بد أن تكون موجهة نحو تحقيق أهداف وغايات محددة ومقبولة ؛ ويعد وضوح هذه الأهداف والغايات ودقتها ضماناً لتوجية عملية التعليم ، والتعلم بطريقة علمية منظمة ، وبالتالي تحقيق الأهداف والغايات المنشودة.

أهمية تحديد الأهداف التربوية[عدل]

يرى يحيى هندام أن أهمية تحديد المعلم للأهداف تكمن في أنها ضرورية في تحديد واختيار الخبرات التعليمية السابقة وفي اختيار الأنشطة والاجراءات المناسبة للدرس وفي اجراء عملية التقويم. وقد أضافت جودت سعادة أن أهمية الأهداف تكمن في أن المعلم يستخدمها كدليل في عملية تخطيط الدرس ، كما تساعد في وضع أسئلة الاختبار بطريقة سهلة وسريعة ، وهي تساعد على تجزئة محتوى المادة الدراسية الى أقسام صغيرة ، يمكن تدريسها وتوضيحها بفعالية ونشاط. ويضيف رجاء أبو علام أن الأهداف تحدد اتجاه التعلم ونتائجه ، وتساعد على معرفة ارتباط نتائج المتعلمين بمحتوى الدرس ، أي أنها باختصار ضرورية لضبط وتحديد ودقة عملية التعلم. والأهداف دائماً نقطة البداية لأي عمل سواء كان في اطار النظام التربوي أو أي نظام آخر ، فهي تعد بمثابة القائد والموجه لكافة الأعمال. ويمكن ابراز الدور المهم للأهداف التربوية على النحو التالي:-

  • تعنى الأهداف التربوية في مجتمع ما بصياغة عقائده وقيمه وتراثه واحتياجاته ومشكلاته.
  • تعين الغايات مخططي المناهج على اختيار المحتوى التعليمي للمراحل الدراسية المختلفة وصياغة أهدافها التربوية المهمة.
  • تساعد على تنسيق وتنظيم وتوجيه العمل لتحقيق الغايات الكبرى.
  • تؤدي الأهداف التربوية دور بارز في تطوير السياسة التعليمية وتوجيه العمل التربوي لأي مجتمع.
  • يساعد تحديد الأهداف التربوية في التنفيذ الجيد للمنهج من حيث تنظيم طرق التدريس وأساليبها وتنظيم وتصميم وسائل مخلفة للتقويم.

لذ فان أهمية تحديد الأهداف التربوية ضرورية وتزداد أهميتها في العملية التربوية ، التي يراد بها توجيه الجيل ، وبناء صرح الأمة وتعيين أسلوب السلوك في حياة الفرد والجماعة.

أهمية تحديد الأهداف للعمل التربوي[عدل]

  • رسم الخطط التعليمية: إن تحديد الأهداف يساعد على رسم الخطط التعليمية, التي يكون من نتيجتها وضوح الرؤية , وترسم الطريق الصحيح الذي يؤدي بالتالي إلى عدم التخبط , والبعد عن العشوائية مما يترتب عليه توفير الوقت والجهد والمال.
  • تضافر الجهود وتنسيقها: إن عدم تحديد الأهداف يؤدي إلى ضياع وتبديد جهود كل من له صلة بالعملية التربوية ,يتساوى في ذلك الطلبة أو المعلمين أو الموجهين أو الإداريين لأن الرؤية غير واضحة لديهم وتصبح العملية مجرد اجتهادات شخصية قد تخطئ وقد تصيب , وأحيانا قد تتضارب هذه الآراء والاجتهادات , مما يؤدي إلى بلبلة الفكر , وتعرض الطلاب إلى تأثيرات مختلفة قد تؤدي إلى خلق اتجاهات متصارعة لدى الطلاب.
  • اختيار الخبرات التعليمية المناسبة: لقد مرت البشرية منذ أن وجدت بملايين الخبرات الإانسانية ,وأدى ذلك التراكم إلى استحالة أن يلم الفرد الواحد بكل تلك الخبرات,كما أنه من غير الممكن أن تقوم المدرسة بتعليم جميع تلك الخبرات لطلابها.
  • اختيار الأنشطة التعليمية المناسبة : تعتبر الأنشطة التعليمية وسيلة هامة من الوسائل التربوية العديدة التي تسهم في تربية المتعلمين في جميع المراحل التعليمية , وخاصة في التربية الحديثة التي اهتمت بجميع خواص النمو في المتعلمين.
  • اختيار استراتيجيات وأساليب التدريس المناسبة : لقد تطور علم أساليب التدريس تطورا كبيرا في النصف الثاني من القرن العشرين , إذ تم تحديد عدد من الاستراتيجيات الأساسية لهذا العلم , وبناء عليه فقد تعددت أساليب التدريس الحديث , وأصبح من الممكن للمعلم أن يختار الأسلوب الملائم للتدريس في ضوء الأهداف المحددة مسبقا.
  • التقويم السليم: حيث إن تحديد الأهداف مهم لتقويم عملية التعليم والتعلم , ويهدف هذا التقويم إلى الارتفاع بمستوى العملية التعليمية عن طريق معرفة مواطن الضعف وعلاجها والابتعاد عنها وعدم تكرارها , وكذلك معرفة عناصر القوة والتركيز عليها والاستفادة منها.

كما يؤثر تحديد الأهداف التربوية على المادة العلمية الدراسية حيث:

  1. يتم التركيز على الأفكار الدراسية بالمادة العلمية و الاهتمام بالنقاط المهمة.
  2. المادة العلمية تصبح أكثر وضوحاً و أفكارها تسير في تسلسل منظم.
  3. تبين المستويات لمضمون المادة العلمية من مهارات ومعلومات وفقا لسن المتعلمين.
  4. يمكن تحديد الترابط و التكامل بين مجالات العلم الواحد.
  5. تنمية و إثراء المادة الدراسية لأن الأهداف تدفع المعلم إلى التحضير بأكمل وجه لتحقيقها.

يرتبط بهذه النقطة جملة من القضايا الاساسية والمرتبطة بأهمية الأهداف في العمل التربوي وهي قضايا يمكن انجازها بالعناصر التالية:

  1. ان التربية في جوهره يفيد في تحقيق هدف ما.
  2. ان ممارستنا في الحياة اليومية في حد ذاتها مجموعة من الأهداف نسعى لتحقيقها.
  3. ان الأهداف التربوية معيار أساسي لاتخاذ قرارات تعليمية عقلانية خاضعة للفحص والتجريب.

وبما أن الأهداف ضرورية في كل عمل تربوي ، فهذا يعني أن هناك مجموعة من الايجابيات ، ويمكن انجازها كالتالي:

  1. تحديد الأهداف بدقة يتيح للمعلم امكانية اختيار عناصر العملية التعليمية.
  2. تحديد الأهداف يسمح بتفريد التعليم.
  3. تحديد الأهداف يساعد على اجراء تقويم لانجازات التلاميذ.
  4. وضوح الأهداف يضمن احترام توجهات السياسة التعليمية.
  5. وضوح الأهداف يتيح امكانية فتح قنوات تواصل واضحة بين المسؤولين.
  6. وضوح الأهداف يتيح امكانية توضيح القرارات الرسمية لضبط الغايات المرسومة.
  7. ان المتعلم عندما يكون على علم بالأهداف المراد تحقيقها منه فانه لا يهدر وقته وجهده بأعمال غير مطلوبة منه.

أهمية تحديد الأهداف للعاملين في الحقل التربوي[عدل]

  1. إن تحديد الأهداف يؤدي إلى إدراك العاملين في النظام التعليمي عموما والمعلمين خصوصا للعلاقة بين حركه النظام التعليمي وحركة المجتمع وتطوره, وهذا يؤدي إلى تفهم مجريات الاحداث في المجتمع.
  2. إن تحديد الأهداف وإدراك العاملين في العملية التربوية لها يؤدي إلى الربط بين هذه الأهداف وبين الأهداف العامة للمجتمع وحاجاته ومطالبة.
  3. حينما يدرك العاملين في النظام التعليمي أهمية الأهداف التي تم تحديدها فإن ذلك يدفعهم للبحث عن الوسائل والأساليب المناسبة لتحقيق تلك الأهداف
  4. حينما يقتنع العاملين في الحقل التربوي بالأهداف المحددة وأهميتها فإن ذلك يؤدي إلى قدرتهم على تعبئة الجهود والموارد البشرية والمادية وتنظيمها.
  5. إن تفهم العاملين في الحقل التربوي للأهداف يؤدي إلى زيادة قدرتهم على قياس وتقويم الحركة التعليمية قياسا دقيقا.

أهمية تحديد الأهداف التربوية للطالب[عدل]

إن تزويد الطالب بالأهداف المراد منه تحقيقها يساعده على ترتيب أفكاره و تنظيم أولوياته ، و كذلك يساهم في تحسين عملية التقويم الذاتي لديه ، و يأتي دور المعلم بتوضيح الاهداف لطلبته عبر المهارات و الأساليب التي يتمتع بها حيث :

  1. يبين لهم المطلوب منهم من معارف و مهارات التي يجب أن يتقنوها في نهاية الدرس.
  2. يستطيع المعلم أن يعرض للطلبة نماذج شبيهة لما يتوقع منهم تحقيقه.
  3. يسال أسئلة مباشرة و لها علاقة بالأهداف التي وضحها للطلبة.
  4. يشارك المعلم طلبته بريط عناصر الدرس ببعضها و تقريبها ليتوضح الهدف أكثر.
  5. يثير الدافعية لدى الطلبة عبر ربط الهدف بحاجاتهم النفسية و العقلية و الاجتماعية .

أهمية الأهداف التعليمية[عدل]

  1. تساعد على اختيار الخبرات التربوية للمنهج الدراسي.
  2. تساعد على تحديد أساليب التدريس الملائمة.
  3. تساعد على تحديد الأنشطة التربوية الصفية واللاصفية.
  4. تساعد على تحديد أساليب التقويم وأدواته المناسبة.
  5. تؤدي الى تحقيق تعلم أفضل.
  6. تسهيل عملية التعلم.
  7. تساعد على تجزئة محتوى المادة الدراسية الى أقسام صغيرة.
  8. تعتبر دليل للمعلم في تخطيطه للدرس.
  9. تساعد في تفريد التعليم وجعله أكثر انسانية.(حسن عايل وزميله،1419هـ،ص25،ص26).
  10. تساعد المعلمين وغيرهم من المشتغلين في المهنة التربوية والتعليم على تقويم العملية التعليمية وعلى تطبيق الأهداف العامة للمنهج الدراسي.
  11. تساعد المعلمين على اطلاع الأباء وغيرهم من أفراد المجتمع على ما تم تدريسه من جانب المعلم وماتم تعلمه من جانب الطالب.(جودت سعادة،1991م،ص78،ص79).

وبدون أهداف تعليمية واضحة لا يمكننا التحديد و الاتفاق على خطة الدراسة أو محتوى المادة العلمية و طريقة تدريسها، ولا يمكننا توحيد أساليب العمل و البعد عن التناقض فيه. (الدمرداش، 1999، 87)

و إن الاهداف التربوية الناتجة عن التخطيط و الإعداد الجيد التي ليست مجرد حدث عابر أو وليد اللحظة ، يضمن بقاء العملية التربوية في جادة الأمان ، و يشكل لها قاعدة صلبة و أرضية متماسكة ، فبذلك تصل إلى الطموحات و النتائج المرادة ، فبدون اهداف تصبح الفوضى عارمة و تتخبط العملية التربوية في سيرها . ( الجرادنية، 2011 )



مصادر الأهداف التعليمية[عدل]

  1. الكتاب المدرسي: تحتوي على أهداف تعليمية لكل مقرر، ويجب أن تكون مصاغة بشكل واضح ودقيق يمكن استخدامها بشكل مباشر.
  2. المواد التعليمية المنشورة: يمكن أن تكون ممصدر تستقي منه الآهداف التعليمية.
  3. المجلات التعليمية المتخصصة: تحتوي على مقالات وبحوث متخصصين في المادة الدراسية وكذلك عرض طرق تدريس الموضوعات، وقد تحتوي على قائمة بأهداف المؤلف لقياس نتائج تعلم تلاميذه.
  4. زملاء المهنة: التعاون بين المعلمين الذين يدرسون المادة الدراسية نفسها والاستفادة من بعضهم البعض.

مصادر اشتقاق الأهداف[عدل]

تشتق الأهداف التعليمية من مصادر متعددة منها مايتعلق بأهداف الدولة ، ومنها ما يتعلق بالمجتمع الحالي ، ومنها ما يتعلق بالمؤسسة التربوية ، على افتراض أن أهداف المجتمع الانساني وتربية الانسان ، كانسان يتمتع بالقيم الأخلاقية الفاضلة ، والاتجاهات الايجابية ، هي الهدف الأساسي الذي تسعى له البشرية. فالأهداف التعليمية تنبثق من :-

  1. الفلسفة التربوية الاجتماعية : يمكن اعتبار الفلسفة على أنها "مجموعة المعايير والقيم والمبادىء السائدة في مجتمع مافي فترة معينة" (الخطيب,1988,ص43) ولذلك فإن فلسفة تعتبر انعكاسا لفلسفة المجتمع , بل منبثقة منه.
  2. ظروف البيئة والمجتمع : لما كانت التربية تهدف إلى إعداد النشء للحياة فإن ذلك يعني عدم انعزال المدرسة عن المجتمع , بل واعتبار ظروف البيئة والمجتمع مصدرا للأهداف.
  3. طبيعة المتعلمين : إن المتعلمين جزء من المجتمع الذي يعيشون فيه , ويعتبرون لبنة أساسية في بنيانه , فقدراتهم واستعداداتهم وميولهم وحاجاتهم تحتاج إلى الانطلاق , ويمكن تحديد حاجات المتعلمين لتصبح أحد المصادر الهامة لاشتقاق الأهداف عن طريق الملاحظة.
  4. طبيعة المواد الدراسية : ولما كانت المواد الدراسية عبارة عن أجزاء من علوم مختلفة , فإنه يمكن اعتبار تلك المادة الدراسية تمثل العلم الذي هي جزء منه,ويمكن الاعتماد على آراء المتخصصين في المواد الدراسية كمصدر من مصادر اشتقاق الأهداف.
  5. القيم الروحية والخلقية : إن القيم هي المبادئ الجماعية التي يؤمن بها المجتمع ويعتز ويحرص عليها ,فيجب أن تكون الأهداف مشتقة من القيم الروحية والخلقية.
  6. الإطار القومي والمقومات التاريخية للمجتمع : إن لكل مجتمع من المجتمعات ينتمي إلى أمة من الأمم , ويفتخر بهذا الانتماء ويعتز بتاريخ أمته , سواء طال هذا التاريخ أم قصر كمجتمعنا العربي حيث كرمها الله بإنزال القرآن باللغة العربيأ , كما كرمها ببعث خاتم الأنبياء والمرسلين إلى العالم كله , وكان تاريخها يزخر بالبطولات المجيدة التي يفتخر الناشئة بها.

نتخصص ممن مصدر من مصادر اشتقاق الأهداف ألا وهو دراسة الفرد المتعلم تتفق الأهداف التي نشتق من دراسة الفرد وحاجاته وإشباعه ونمائه الذاتي مع أغراض التربية التي تشكل اهتماما كبيرا وضروريا للحياة القومية ونماء الفرد الذاتي على حد سواء , ومن الضروري أولا البدء بدراسات تتبعية للتعرف على المستوى االعقلي العاطفي , والنضج الاجتماعي الذي يكون عليه الدارسين في مستويات العمر المختلفة بمختلف القدرات والأنماط المتباينة للتعلم الاجتماعي ومن أهم الدراسات التي يجب أن ندرسها للفرد :

  • دراسه حاجات الفرد
  • دراسة اهتمامات وميول الفرد
  • دراسة خصائص النمو ومراحل النمو الارتقائي للفرد المتعلم. قلادة (1982)

الا أن هناك مصادر أخرى أيضاً تنشق منها الأهداف التعليمية وهي:-

  • دراسة تحليل الاحتياجات:-

يعرف هذا المفهوم بأنه سلسلة من الدراسات والاجراءات الاستطلاعية التي تقوم بها المدرسة ، أو الجامعة ، أو المسؤولون في المؤسسات التربوية ، من أجل البحث عن الاحتياجات الغير مشبعة التي يعاني المجتمع بمؤسساته كافة ، والعمل على اشباع هذه الاحتياجات وفق سلم الاوليات ، من اكثرها الحاحاً الى اقلها الحاحاً. ان هذه الدراسة تكشف عن مقدار التباين بين الوضع القائم ، والوضع المستقبلي المنشود ، بمعنى آخر تصف ماهو كائن وما يجب أن يكون ، وبالتالي فان المؤسسات التعليمية تهدف الى تخريج طلبة مختصين في حقول علمية معينة ، وتزويدهم بمهارات تقنية تـفي احتياجات معينة ، وتدريبهم على أداء أعمال مهنية خاصة تـفي احتياجات شركات معينة ، والى غير ذلك مما يحتاج اليه المجتمع ، ويشبع احتياجاته.

  • تحليل المهام التعليمية

يعد تحليل المهام التعليمية لموضوع معين ، أو مهارات مهنية ، أو تحليل محتوى تعليمي لمادة دراسية ، من المصادر الرئيسية لاشتقاق الأهداف ، فمثل هذا التحليل يزودنا بالمعرفة الدقيقة التي يتطلبها موضوع معين ، والخطوات الاجرائية الفرعية التي تشتمل عليها مهارة ما ، ومن ثم معرفة التسلسل في انجازها ، فتصبح هذه الخطوات هي الأهداف السلوكية التي يتوقع من المتعلم اتقانها بعد عملية التعليم.

  • الخبراء والمختصون

كذلك تعتبر هذه النقطة من مصادر اشتقاق الأهداف التعليمية ، فالمعرفة الغزيرة ، والخبرات السابقة ، التي يمتلكها المختصون والخبرة لفترات طويلة ، وتخصصهم في مجال عملهم ، يساعد المعلم المسؤول في تحديد الأهداف التعليمية بصورة واضحة وشاملة ، ولا يشترط في هؤلاء الخبراء أن يكونوا عاملين في سلك التربية والتعليم ، مثلاً قد يكونون أطباء ، أو مهندسين ، أو مديرين في المدارس ، أو أكاديميون في الجامعات...الخ.


خطوات تحديد الأهداف التعليمية[عدل]

  • تحديد السلوك النهائي بدقة حتى يكون هذا التحديد شاهدا ودليلا على مدى تحقيق المتعلم الدراسي للهدف المطلوب تحقيقه حيث يتم تقدير ذالك عن طريق الملاحظة للسلوك الظاهر فقط أو لبعض جوانب هذا السلوك الظاهر , ويوجد أنواع عديدة من السلوك قد يكون :
  1. شفوي
  2. تحريري
  3. إجرائي
  4. حل المشكلات
  • تحديد الظروف الهامة التي يمكن أن يتم خلالها تحقيق أنواع السلوك المرغوب تحقيقها, حيث يجب إعطاء إطار يحدد من خلاله الظروف والشروط التي ستفرض على المتعلم الدارس عند قيامه بالأداء لتحقيق الهدف ,وهذه الظروف توضح استخدام المراجع مثلا أو عند استخدامها , الاستعانة أو عدم الاستعانة بالقواميس والمعاجم أو الالات الحاسبة ...الخ
  • تحديد معايير الأداء المقبول عن طريق مستوى الإجادة التي ينبغي أن يصل إليها أداء التلميذ أداء مقبولا, حيث يحدد المعيار مستوى الجودة التي يتصف بها الهدف ,ويأتي هذا المستوى بعد تحديد مستوى الأداء المقبول والحد الأدنى من هذا الأداء لكل هدف, ويساعد المعيار على قياس المستوى التعليمي كما يعتبر وسيلة لتحديد مدى نجاح البرنامج التعليمي المقترح. قلاده,(1982)

طرق صياغة الاهداف التعليمية[عدل]

هناك أكثر من طريقة لصياغة الأهداف –

1- صياغة الأهداف بصورة توضح النشاط التعليمي الذي سوف يقوم به المعلم فمثلا كما في الكيمياء : أن يوضح المعلم للتلاميذ عمليا طريقة تركيب جهاز معملي.

2- صياغة الأهداف التعليمية في صورة نتائج تعليمية : مثلا بعد أن يوضح المعلم لتلاميذه عمليا كيفية تركيب جهاز ما في المعمل فمن الضروري أن نتوقع أن يكون لدي التلاميذ القدرة على :

  • معرفة الأشياء والأدوات المستخدمة في التوضيح العملي.
  • وصف الخطوات التي تتبع لتركيب الجهاز .
  • كتابة الاحتياطات التي ينبغي مراعاتها عند تركيب الجهاز.(صالحة عيسان,1994)

و يوضح خضر (2012) أن الكتابة الجيدة للأهداف التربوية يجي ان تكون محصورة بين هذه العناصر الأربعة :

  1. الشخص الموجه له الهدف.
  2. السلوك المراد تغييره او إضافته.
  3. الشروط و الظروف الواجب توافرها لتحقيق الهدف.
  4. المعايير و الاسس الضروري استعمالها للتاكد من مدى تحقق الهدف.

و هذا الفيديو يوضح كيفية كتابة هدف تعليمي سلوكي بشكل صحيح : writting learning objectives


الأخطاء الشائعة في صياغة الأهداف التعليمية[عدل]

1- وصف نشاط المعلم بدلا من نتائج التعليم وسلوك التلاميذ : فقد كانت الخطوة الأولى في تحديد الأهداف تحديد نواتج التعلم التي نتوقع أن يحدثها التدريس ومع ذلك نجد كثيرا من المدرسين يجدون صعوبة في ذلك ، فيتجهون إلى التركيز على العملية التدريسية.

2- وصف عملية التعلم بدلا من نتائج التعلم: وهذه من الأخطاء الشائعة في صياغة الهدف في عبارة تدل على عملية التعلم وليس ناتج التعلم.

3- تحديد موضوعات التعلم بدلا من نتائج التعلم.(عيسان،صالحة,1994)


مبادئ أساسية يجب مراعاتها عند تحديد الأهداف[عدل]

  1. إعداد النشء لتقبل التغير : يجب أن تراعي الأهداف الظروف المتغيرة في المجتمع وكذلك في العالم,وذلك حتى تعد المتعلم لتقبل التغير الذي يطرأ على المجتمع وأن لايكون حجر عثرة في سبيل هذا التغير بل يكون أحد العاملين في سبيل التغير إلى الأفضل وهذا ما تسعى إليه التربية من خلال العملية التعليمية.
  2. أن تعترف الأهداف بالفروق الفردية : أن الفروق الفردية حقيقة واقعة ببين الناس جميعا حيث يختلف الأفراد في درجة الذكاء , والقدرات والاستعدادات والميول والاتجاهات ولذلك وجب أن تعترف الأهداف بهذه الفروق لأنها بذلك تتيح فرصا متكافئة للمتعلم.
  3. عمومية الأهداف وخصوصيتها : بمعنى أن توضع الأهداف العامة للمراحل التعليمية بشكل عام ثم نوضع أهداف لكل مرحلة تعليمية بشكل خاص على أن لاتتناقض الأهداف الخاصة لكل مرحلة تعليمية مع الأهداف العامة للمراحل التعليمية .
  4. أن تكون الأهداف نتيجة دراسات علمية : يعني أن تصاغ الأهداف بصورة تتفق مع نتائج البحث العلمي والدراسات الإنسانية التي أجريت على المتعلمين.
  5. أن ترتكز الأهداف على إحداث التغيرات المطلوبة في الفرد والمجتمع : من خلال تكوين اتجاهات والعادات المرغوب فيها في المجتمع عن طريق نشر الأفكار الجديدة بين الناس والوعي بمختلف أنواعه.الخطيب (1988)

وينبغي أن تكون أهداف التعلم

  • محددة
  • قابلة للملاحظة والقياس
  • يمكن تحقيقها للجمهور المستهدف
  • أن تصل إلى المستوى المطلوب من التعلم


وقد قمنا بإجراء مع المعلمة آلاء عبد الوهاب من قسم علم النفس في ثانوية بيبي السالم الصباح للبنات في دولة الكويت (محافظة العاصمة) هذه المقابلة حيث كان موضوع صياغة أهداف التعلم محور الحديث حيث قالت : ( إن صياغة الأهداف الغير سليمة و الركيكة أصبح يؤثر على مخرجات التعليم، لأن الأهداف هي الأساس وهي نقطة البداية ، فمن يضع أهداف ذات أسس واضحة وقوية و بصياغة ممتازة لن يتخبط في مسيرته التدريسية و سينتج طلبة ذات مستويات عالية ، ولكن للأسف أصبحنا اليوم نمشي على أسس مهترئة لذلك بدءنا نتخبط بالمسير ، فالعودة إلى صياغة أهداف قوية أصبح ضرورة لكي نشد العود من جديد).

و بينت كذلك وجهة نظرها في مسألة توحيد الأهداف لوزارة التربية حيث وضحت : ( إن تفاوت أهداف التعلم من معلم إلى معلم يخرج لنا ناتج متفاوت أيضا ، و قد لا تكون أهداف معلم ما بجودة أهداف الآخر فيكون ذلك على حساب المتعلم، لذا أرى أن توحيد الأهداف من قبل الوزارة أمر جدا جيد بحيث تكون وظيفة المعلم تطبيق الأهداف التعليمية و تحقيقها واقعيا فقط لا صياغتها ، و بذلك نحقق التوازن في مخرجات التعليم ).

و تطرقت أيضا إلى المناهج التعليمية و علاقتها بأهداف التعلم حيث تقول : ( إن كمية المنهج و نسبة صعوبته أو سهولته و كم المعلومات الذي فيه يؤثر على استخراج الأهداف منه، و المنهج المتهالك المحشو بالكلام الزائد فقط أصبح عائق لصياغة أهداف تعليمية جيدة ، فنحن بحاجة لمناهج حيوية تزخر بالمعلومات القيمة و ليست مجرد ثرثرة ، و أن تكون هذه المناهج مدعمة بأنشطة تعليمة حركية منوعة ، فهذا يساعد أن تكون الأهداف ثرية و قيمة تخدم الطالب و تدفعه للإمام ، و يكون المعلم أكثر قدرة على تحقيقها و الإبداع في توصليها للمتعلمين ).

العوامل الرئيسية التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار عند تحديد الأهداف التعليمية[عدل]

  • الاستعداد Readiness :هل يتوافر لدى التلاميذ النضج الكافي لتحقيق الأهداف التعليمية ؟ وهل يتوافر لدى التلاميذ خبرات التعلم اللازمة والخلفية التربوية اتي تمكنه من أن يتقدم في تحصيله وتعلمه بنجاح؟ وهل تتطلب بعض هذه الأهداف إلى مستوى آخر معين يسهل عنده تحقيقها؟.
  • الدافعية Motivation : هل تعكس الأهداف حاجات وميول التلاميذ؟وهل يمكن تعديل أو إعادة صياغة عبارات هذه الأهداف على نحو يجعلها أكثر ارتباطا بهذه الجوانب التي تهم التلاميذ؟.
  • بقاء التعلمRetention :هل تعكس هذه الأهداف نواتج التعلم التي يبقى أثرها لفترة طويلة,وكذلك النواتج المتربطة بالفهم والاستخدام مثلا؟.
  • انتقال أثر التعلمTransfer Value :هل تتضمن هذه الأهداف تعلم طرق وأساليب واتجاهات التفكير التي يحتمل - إلى درجة كبيرة-أن تسهم لمزيد من التعلم المستمر في هذه الناحية أو المجال الذي يدرسه التلميذ؟.جرونلند,ج(د.ت.)


العوامل التي تؤثر في تحديد الأهداف[عدل]

  • الفلسفة التربوية: تعرف الفلسفة التربوية في مجتمع ما على إنها وجهات نظر سائدة, والتي تتسم بالاتساق والتكامل , فيما يتعلق بالقضايا الأساسية التي تتعلق بالتربية والإشارة للفلسفة التربوية إنما هي إشارة إلى مواقف واختيارات تتميز بالكلية , والاتساق والتكامل.
  • النظرة إلى الطبيعة الإنسانية: يمكن أن تعتبر النظرة إلى المتعلم من حيث كونه إنسانا له دوافعه التي تحركه لكي يسلك سلوكا معينا, والسعي لتعديل هذا السلوك نحو الافضل , وكذلك الاعتراف والإيمان بالفروق الفردية بين المتعلمين ثم معرفة أسباب هذه الفروق , يمكن أن يعتبر كل ذلك من العوامل الأساسية التي تؤثر في تحديد الأهداف
  • العوامل الاجتماعية والسياسية : تختلف المجتمعات في اعتناقها لفلسفات اجتماعية ونظم سياسية معينة , وهذا بدوره يؤدي إلى اختلاف المشكلات من مجتمع إلى آخر وكذلك اختلاف العلاقات الاجتماعية بين أفراد كل مجتمع وذلك تبعا للفلسفة الاجتماعية وكذلك النظام السياسي , وبما أن المدرسة هي إحدى مؤسسات الاجتماعية الأساسية التي أنشأها الممجتمع لخدمته والتي يحاول من خلالها نشر الفلسفة الاجتماعية واعتناقها , وتثبيت نظامه السياسي والإيمان به , فإن الأهداف تختلف من مجتمع إلى آخر حسب اختلاف الفلسفات الاجتماعية والأنظمة السياسية .
  • خصائص العصر : إن لكل عصر من العصور خصائصه ومميزاته ولو نظرنا إلى العصر الذي نعيش فيه لوجدنا أنه عصر التقدم التكنولوجي , ومركبات الفضاء , حرب النجوم , وأن لهذا العصر خصائص عديدة , من أهمها أنه:
  1. عصر التفجر المعرفي
  2. عصر العلم والتكنولوجيا
  3. عصر الاتصالات والمواصلات السريعة
  4. عصر الغزو الثقافي
  5. عصر غزو الفضاء
  6. عصر التغير الاجتماعي السريع
  7. عصر انحسار القيم الروحية وطغيان القيم المادية
  8. عصر التكامل بين العلم والعمل ( أي النظرية والتطبيق)
  9. عصر السيطرة الاقتصادية
  • نوع المؤسسة التعليمية أو المرحلة التعليمية:

إن نوع المؤسسة التعليمية أو المرحلة التعليمية يعتبر عاملا مباشرا في تحديد الأهداف , إذ يمكن أن توجد عدة محددات أساسية تعتبر هي العامل الأساسي الذي يتدخل في تحديد الأهداف , ومن أهم هذه المحددات :

  1. نوع المتعلمين : لاشك أن هناك فروق بين الأفراد العاديين والمعاقين , وأن هذه الفروق تؤخذ في الاعتبار عند وضع الأهداف.
  2. الموقع البيئي للموسسات الدراسية : إذ إن المجتمعات الزراعية " الفلاحين " غير مجتمعات "البدو" وكذلك المجتمع الحضري والصناعي , إذ إن لكل مجتمع خصائصه التي يتميز يها عن غيره من المجتمعات , وتتدخل طبيعة المجتمع بصورة مباشرة عند تحديد الأهداف.
  3. الطاقات البشرية والإمكانات المادية: إن تحديد الأهداف يخضع للطاقات البشرية , والإمكانات المادية المتوفرة , حيث يجب أن تكون الأهداف واقعية ممكنة التحقيق.الخطيب(1988)


معايير صلاحية الأهداف[عدل]

لاتصلح أي عبارة تصاغ تكتب لأن تكون هدفا تربويا سليما,وإنما هناك معايير أشار إليها الخطيب( 1988) أساسية تقاس بها صلاحية الأهداف , سعيا لتحقيق الهدف الشامل للترببة وأهم هذه المعايير :

  • يجب أن تكون الأهداف واقعية ممكنة التحقيق تعترف بالواقع ولا تستلم له حيث يجب أن تنبع من أرض الواقع .
  • يجب أن تستند على أسس نفسية سليمة بحيث إن تراعي الخصائص النفسية للمتعلم , وأن تأخذ في اعتبارها أصول عملية التعلم ونظرياته.
  • لابد أن تكون الأهداف ديمقراطية حيث إن الديمقراطية أسلوب حياة يشتمل العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية إلى جانب الحياة السياسية , لذا وجب أن تتفق الأهداف الصحيحة مع المثل الديمقراطية
  • يجب أن تكون الأهداف نتاجا لمشاركة كل من له صلة بالعملية التربوية , بحيث يجب أن يشارك في وضع الأهداف المعلمون لأن اقتناع المعلمون بالأهداف يعطي قوة دافعة لتحقيقها.
  • إمكانية ترجمة الأهداف إلى سلوك بحيث يجب أن تتحول الأهداف إلى سلوك لكي يتضح معناها , فإذا كان الهدف هو تنمية المسئولية المدنية , فإن معناه لايتضح إلا إذا تحول إلى سلوك محدد في مواقف واقعية
  • يجب أن تكون الأهداف شاملة أي تراعي جميع نواحي النمو في المتعلم , كالنمو الوجداني والاجتماعي والبدني والقيمي, وأن لايكون تركيزها على النمو المعرفي فقط لأن في ذلك اخلال بحاجات المتعلم, وعدم اتفاق مع نظريات التعلم .

متطلبات بناءأهداف تعليمية جيدة =[عدل]

اإن اهداف التعلم لها أهمية كبيرة في عملية التدريس فهي تحدد وتوجه العمل وتنظم خطوات التدريس ، فقد أشارت الناشف (2009) إلى ضرورة كتابة الاهداف السلوكية وذلك لكثرة ما يحتاجها المعلم ، فهو يحتاجها يوميا ، وفي كل حصة ومدتها الزمنية 45 دقيقة تقريبا ، فهي توجه أفكاره وتنظم عمله. كما أشار علام (2007)إلى ضرورة أن تكون الاهداف مصاغة بصورة جيدة تعبر عن المستوى المعرفي والمهاري والوجداني، وأن الهدف السلوكي لابد أن يكون ملاحظ لتأكد من إن الطالب قادر على إداء المهارة المرجوة . ولصياغة هدف تعليمي صحيح لابد من مراعاة متطلبات بناء الهدف والالتزام بها ليتسنى لنا إنشاء هدف تعليمي يحقق الغاية من عملية التعلم . فقد اطلق التربيون على هذه الطريقة في صياغة الاهداف باسم. bcd بمعنى behavior,cordition,degree و هناك أربعة متطلبات لبناء هدف التعلم حسب طريقة روبرت ميجر .

1- الفئة المستهدفة (audience)

2- فعل الأداء (behavior) 3- الشروط (condition) 4- الدرجة أو المعيار (degree) أولا "سوف نبدأ بالحديث عن الفئة المستهدفة : وهو المتعلم الذي يقوم بإداء السلوك المرغوب فيه وهو قد يكون طالبا - المتدرب" (مراد، سليمان، 2005، 135 )

ثانيا : فعل الاداء : هو الفعل الذي يصف السلوك المتوقع من الطالب القيام به بعد مروره بخبرة تعليمية، و يتكون الهدف السلوكي من جزئين أولها اساسي لا يتكون الهدف بدونه والآخر فرعي(ابو جابر, قطامي,تصميم التدريس,2002, الصفحة 631 )إذا توفر في الهدف لابد الالتزام به وإذا لم يتوفر يعتبر الهدف صحيح . وهما فعل الأداء والمحتوى العلمي فهما يعتبران الركنان الاساسيان في صياغة الهدف وبدونه لايكون هناك هدفا , ولفعل الأداء شروط وهي أن يكون الفعل مضارع مثال (يرسم , يكتب ) مفردا , أشار أبو جابر والقطامي (2002)إلى أن يكون الفعل قابل للقياس والملاحظة مثال ( يدرك , يستعب ) هذه أفعال غير قابلة للقياس و الملاحظة المباشرة لذلك لابد من اختيار فعل قابل للملاحظة كما يمكن تحويله إلى سؤال وذلك بمجرد تحويل فعل المضارع إلى فعل أمر أما المحتوى المعلمى فهو أيضا من الاركان الاساسية في ضياغة الاهداف حيث يقوم بتوضح المحتوى العلمي الذي سوف يقوم الطالب بمعالجته .

ثالثا : الشروط أو الظروف : "هي الادوات أ و الظروف التي يستخدمها المتعلم لتحقيق الهدف السلوكي أو الظرف المحيط بالهدف أو الحاله التي يكون عليها المتعلم أثناء تأدية السلوك "(عيد , 2012، 104) الظروف أو الشروط تعتبر كما ذكرنا سابقا الجزء الثانوي في صياغة الهدف , فبدونه يعتبر الهدف صحيح وإذا توفر في الهدف لابد من الالتزام به لتحقيق الغاية والهدف , فالظروف أو الشروط هي التي يحدث من خلالها السلوك النهائي للمتعلم (أبوجابر , قطامي, تصميم التدريس ,2002, ص 638) لذلك يفضل عند ضياغة الهدف السلوكي ذكر الظروف والشروط .ومثال لتوضيح الشروط في الهدف السلوكي : أن يحل خمس مسائل حسابية باستخدام الآلة الحاسبة فشرط هنا هو استخدام الحاسبة وبدن الآلة الحاسبة لايتحقق الهدف .

رابعا : المعيار أو الدرجة ( مستوى الاداء ): حول مفهوم المعيار ، أشارت عيد( 2012)هي اتقان المعلم في تقويم أداء المتعلم وبذلك من خلال استخدام قيمة رقيمية .كذلك كما ذكرنا سابقا أن المعيار يعتبر من الجزء الثانوي في صياغة الهدف , هو أن يقوم المعلم بوضع قيمة رقمية معينة لا يتجاوزها الطلاب "فالمعيار يشير إلى مستوى متوسط لاداء مجموعة معيارية أما المحك هو الحد الادنى المتوقع من الطالب أن يصل إليها ليصبح أداءه مقبول وهناك نوعان من المحكات نوعي وكمي مثال توضيحيح : يكتب خمس جمل عن الأم بخمس دقائق وخمس دقائق. ( هذا المحك كمي وهو الزمن 5 دقائق )هذه هي المعيار الذي لابد أن لا يتجاوزه الطلبة . أن يرسم الطالب مثلثا عرفت أطوال أضلاعه بشكل صحيح ( المحك نوعي وهو بشكل صحيح )" (الهويدي ، 2005،ص48-49 )

ولقد أجريت مقابلة مع زميلتي موضي علي حول موضوع المدونة وكيفية تطبيقها في صياغة الاهداف وقد استشفت من هذه المقابلة هي إماكنية طرح موضوع صياغة الاهداف في موقع على الانترنت وأن نبدي رأينا حول موضوع صياغة الاهداف  وإمامكنية إضافة شروط إلى هذذه الشروط .



تصنيفات الأهداف التعليمية[عدل]

لقد ابتكرت تصنيفات مختلفة ومتعددة للأهداف التعليمية، كان أقدمها ما ابتكره المربي الأمريكي "رالف تايلر" ، في أوائل الثلاثينيات من هذا القرن. ثم تلتها تصنيفات أخرى أكثر حداثة أهمها تصنيفات "بلوم" ، "جيلفورد" ، "جانيه" ، "ميرل". فلقد أضافت هذه التصنيفات فائدة تربوية عظيمة، ساعدت على نجاح عمليتي التعلم والتعليم، حيث أن التحليل الدقيق لفئات الأهداف التي يرغب المعلم أن يجدها في سلوك طلابه، ساعدت في التعرف الى نوعية الأهداف التعليمية، وفيما اذا كانت أهداف معرفية، وجدانية ، مهارية ، وساعدت في التعرف على المستويات العملية العقلية التي تنميها ، ثم ساعدت في التعرف على كيفية تنظيمها وترتيبها . بالاضافة الى أنها ساعدت المعلم على انتقاء أفضل الطرق التعليمية ، وساعدته في اتخاذ القرارات التربوية المهمة.(محمد محمود،1999م)

وسوف نتطرق في النقطة بالحديث عن تصنيف بلوم للأهداف

تصنيفات بلوم للأهداف[عدل]

blooms taxonomy versions in arabic

اذا كانت التربية هي عملية تهئية الظروف البيئية لكي ينمو الفرد الطالب نمواً شاملاً متكامل، واذا كان النمو الشامل المتكامل يعني نمو الفرد المتعلم في ثلاثة جوانب ، هي ؛ الجانب المعرفي (العقلي) ، والجانب المهاري (الجسدي، النفس حركي) ، والجانب الوجداني ، فانه يجب أن يحدد المعلم أهداف الدروس لتغطي جوانب النمو الثلاثة تلك ، ولكن قد يختلف التركيز على جانب من جوانب النمو بدرجة أكبر من الجانبين الآخرين تبعاً لنوع الدرس.

ويعتبر تصنيف بلوم bloom من أكثر التصنيفات فائدة في مجال التعرف على الأهداف التعليمية وتحديدها , ويتكون هذا التصنيف من مجموعة أقسام تحتوي على كل نواتج التعلم الممكنة التي نتوقع أن يحدثها التعلم.

و في الصورة المرفقة نموذج التصنيف بمسمياته الأصلية و الجديدة.


ويتكون تقسيم بلوم من ثلاثة مكونات

  • المجال المعرفي cognitive domain
  • المجال العاطفي affective domain
  • المجال المهاري الحركي psycomotor domain

المجال المعرفي: ويشمل المجال المعرفي الأهداف التي تؤكد نواتج التعلم الفكرية intelectual مثل المعرفة والفهم ومهارات التفكير.
(سالم، 1997) وقد طور بلوم وزوملاؤه عام 1956م تصنيف للاهداف في المجال المعرفي، والتصنيف عبارة عن ترتيب لمستويات السلوك ( التعلم أو الاداء ) في تسلسل تصاعدي من المستوى الأعلى ، والمجال المعرفي هو المجال الذي يهتم بالجانب العلمي والفكري للمادة وتطوير القدرات والمهارات الذهنية، ويحتوي على ستة مستويات تبدأ بالقدرات العقلية البسيطة وتنتهي بأكثرها تعقيداً، وفيما يلي المستويات وتعريف لكل مستوى:-

المعرفة (Knowledge) : وهي تذكر معلومات و خبرات سابقة. وكذلك يعتبر قاعدة الهرم المعرفي ، بحيث أنه لا تحصل معرفة دون حفظ أو تذكر ، ويتمثل مستوى المعرفة في القدرة على التذكر والأسترجاع وتكرار المعلومات ونقلها ، ويتضمن هذا المستوى الجوانب المعرفية التالية:

  • معرفة الحقائق المحددة.

مثل: أحداث أو تواريخ محددة ، أشخاص ، خصائص.

  • معرفة المصطلحات.

مثل: مدلولات الرموز ، مصطلحات علمية.

  • معرفة الاتجاهات والتسلسلات.

مثل: الاتجاهات الاسلامية في السنوات الاخيرة بالغرب.

  • معرفة التصنيفات والفئات.
  • معرفة المعايير.

مثال: اذكر (تعريفاً/ معادلة/قصيدة).

الفهم (Comprehension) : وهو إدراك المعنى. وهو يقع في الدرجة الثانية من المعرفة ، بحيث لا يحصل فهم حل مسألة مثلاً ، وهو القدرة على التفسير واعادة الصياغة للمعلومات بلغة الطال الخاصة ، والفهم يشمل الترجمة والتفسير والاستنتاج. مثال: أعد صياغة التعريف،بعد إعطائك المعادلة الخاصة بأعد صياغتها بكلماتك الخاصة، اشرح القصيدة.

التطبيق (Application) : استخدام المعلومات و تجريبها و ممارستها. وهو الدرجة الأعلى من سابقيه ، بحيث لا يحصل تطبيق بدون حفظ أولاً ثم الفهم ثانياً ، وهو القدرة على استخدام أو تطبيق المعلومات والنظريات في موقف جديد لم يتعرض له المتعلم في السابق. مثال: أذكر أمثلة على التعريف ، احسب باستخدام المعادلة الرياضية، حدد الاستعارات في القصيدة.

التحليل (Analysis) : هو تجزئة المادة إلى أجزاء و تقسيم الكل إلى أجزائه ورد الشّيء إلى عناصره. وهو درجة عليا من المعرفة ، وتتضمن القدرة على التحليل ثلاثة مستويات هي:

  1. تحليل العناصر .
  2. تحليل العلاقات.
  3. تحليل المبادىء التنظيمية.

مثال: يكتشف المعنى الضمني للآبيات ،تحديد الاستراتيجيات.

التركيب (Synthesis) : جمع وضم الأجزاء مع بعضها لتشكيل الكل. وهو درجة معرفية متقدمة ، ويتضمن ثلاثة مستويات:

  1. انتاج وسيلة اتصال فريدة.
  2. انتاج خطة أو مجموعة مقترحة من العمليات.
  3. اشتقاق مجموعة من العلاقات المجردة.

مثال: تطبيق الاستراتيجيات، كتابة قصيدة أو مقالة.

التقييم (Evaluation) : الحكم على قيمة بالنسبة لهدف معطى ومعرفة مواطن القوة والضعف. وهو أعلى درجات المعرفة، ويتضمن مستويين هما:

  1. الحكم في ضوء معيار ذاتي.
  2. الحكم في ضوء معايير خارجية.

مثال: مراقبة مدرب وتحديد أداء التدريب، تحديد الدرجة التي تم بها حل المشكلة الرياضيات، تحليل مقالة حسب مبادئ التأليف التي تعلمتها. (الطالب، 2009)

وأيضا يتضمن الميدان المعرفي الأهداف التي تتعامل مع عمليات التعرف على المعلومات واسترجاعها , وكذلك نماء القدرات العقلية المعرفية , ويعتبر هذا الميدان مركز وجوهر بحوث بناء الاختبارات في مجال التربية والتعليم , كما يعتبر ميدان تطوير المناهج وتحسينها.

المجال الانفعالي ( الوجداني أو العاطفي ):

ويشتمل المجال الانفعالي الأهداف التي تؤكد المشاعر والانفعالات مثل الميول والاتجاهات والتذوق.
، وهو يقع في خمسة مستويات هي:

1- الاستقبال يتمثل في اهتمام المتعلم بظاهرة معينة ( وسيلة، كتاب ،...) ، ويتضمن المستويات التالية:

  • الاطلاع.
  • الرغبة في التلقي.
  • الانتباه المراقب.

مثال:

  • الاصغاء لشرح المعلم.
  • ابداء الرأي عند عرض وسيلة تعليمية.

2- الاستجابة وهو تجاوز المتعلم درجة الانتباه الى درجة المشاركة ، ويتضمن :

  • الرغبة في الاستجابة.
  • الارتياح للاستجابة.

مثال:

  • المشاركة في المناقشات الصفية.
  • الاشتراك في الندوات أو المشاركات الطلابية.

3- اعطاء قيمة قيمة يعطيها الفرد لشيء معين (ظاهرة، سلوك،..) ، ويتضمن المستويات التالية:

  • تقبل قيمة معينة.
  • تفضيل قيمة معينة.
  • الاقتناع بقيمة معينة.

مثال:

  • تقدير جهود العلماء.
  • تقدير فضل صلاة الجاعة في المسجد.

4- التنظيم تنظيم العلاقات التبادلية ويقبل البعض كقيمة أكثر أهمية ، ويتضمن:

  • اعطاء تصور مفهومي للقيمة.
  • ترتيب نظام القيمة.

مثال:

  • الالتزام بحضور دروس حفظ القرآن.
  • قراءة كتاب كل أسبوع.

5- الاتصاف بالقيمة هو تطوير الفرد لنظام من القيم يوجه سلوكه بثبات وتناسق مع تلك القيم. مثال:

  • يستخدم أسلوب منطقي لحل مشكلاته الشخصية.
  • التزامه بالصدق.

ويلاحظ أن قياس الاهداف الانفعالية صعب جداً على المعلم ، ولكن يمكن أخذ بعض المؤشرات التي تساعده ، عن طريق الملاحظة لسلوك المتعلم، وأيضا يهتم الميدان العاطفي بالأهداف التي تصف التغيرات في الميول , والاتجاهات , والقيم,ونماء التقدير , ودقة الحكم ورجاحتها.

تصنيف ديفيد كراثوول وزملاءه عام 1964م للتعلم الوجداني في خمس مستويات وهي:[عدل]
(غاده،2006)

1-الاستقبال:يتمثل في اهتمام الطالب بظاهرة معينة وهو توجيه الانتباه لحدث او نشاط معين،ويتضمن مستوى الوعي او الاطلاع، والرغبة في التلقي، والانتباه المراقب.

مثال:ان يصغي الطالب باهتمام لشرح المعلم.

2-الاستجابة:تجاوز التلميذ درجة الانتباه الى درجة المشاركة بشكل من اشكال المشاركة،ويتضمن مستوى الاذعان في الاستجابة،والرغبة في الاستجابة،والارتياح للاستجابة.

مثال:ان يشارك الطالب في المناقشات الصفية.

3-اعطاء قيمة(التقييم):هي القيمة التي يعطيها الفرد لشيء معين او ظاهرة او سلوك،ويتضمن مستوى تقبل قيمة معينة،وتفضيل قيمة معينة،والاقتناع بقيمة معينة.

مثال:ان يقدر الطالب جهود الخوارزمي في تطوير موضوع اللوغاريتمات.

4-التنظيم:عند مواجهة مواقف او حالات تلائمها اكثر من قيمة،ينظم الفرد هذه القيم ويقرر العلاقة التبادلية بينهما ويقبل احدها او بعضها كقيمة اكثر اهمية،ويتضمن مستوى اعطاء تصور مفاهيمي للقيمة،وترتيب او تنظيم نظام القيمة.

مثال:ان يلتزم بحضور دروس حفظ القران.

5-الاتصاف بقيمة:عبارة عن تطوير الفرد لنظام من القيم يوجه سلوكه بثبات وتناسق مع تلك القيم التي يقبلها وتصبح جزءا من شخصيته،ويتضمن مستوى اعطاء تصور مفاهيمي للقيمة،وترتيب نظام للقيم.

مثال:ان يؤمن الطالب بان الرياضيات تساعد على تطور العلوم الاخرى وذلك اذا اطلع على بعض التطبيقات الرياضية.


المجال المهاري (النفس حركي ): أما المجال المهاري الحركي' يشمل على الأهداف التي تؤكد على المهارات الحركية مثل الكتابة , والسباحة , والطبع على الآلة الكاتبة وتشغيل الآلات عموما. وأيضا يتضمن تلك الأهداف التي تصف وتقيس المهارات الحركية , والعضلية. سالم(1997) ، ويتضمن هذا المجال المستويات التالية:

1-الملاحظة والاستقبال يتضمن عملية الملاحظة والادراك الحسي والاحساس العضوي من قبل المتعلم للمعلم. مثل: * مراقبة المدرب باهتمام وهو يقود السيارة.

2-التهيئة هي الاستعداد والتهيئة النفسية لأداء مهارة معينة. مثل:* الاستعداد لقيادة السيارة.

3-الاستجابة الموجهة تقليد المتعلم للمعلم الذي يؤدي المهارة بطريقة متقنة. مثل:* قيادة السيارة بعد رؤية المدرب يقودها أمامه.

4-الاستجابة الآلية هو أول مستوى خاص بالأداء بعد تعلم المهارة بثقة وبراعة، بحيث تصبح المهارة مألوفة ، ويؤديها بدون تفكير. مثل:* قيادة السيارة باتقان.

5-الاستجابة المركبة يتضمن أداء للمهارات بدقة وسرعة ويتطلب تناسق الحركات وتناغمها. مثل:* قيادة السيارة ببراعة والتحدث في الهاتف.

6-التكيف مستوى خاص بالمهارات التي يطورها الفرد. مثل:* تحاشي الحوادث المفاجئة بدقة وبراعة.

7-الابداع والابتكار يرتبط بعملية الابداع والتطوير لمهارات حركية جديدة. مثل:* قيادة السيارة بعجلتين.


و في هذه المقابلة المرفقة بعض امثلة على اهداف بلوم.


تصنيف انيتا هارو للاهداف في المجال النفس حركي:(غاده،2006)

قسم انيتا هارو المجال النفس حركي الى ست مستويات وهي:

1-الحركات النعكاسية:حركات في طبيعتها لا ارادية،وتظهر في مراحل مبكرة من العمر،سواء منعكسات الحاجات الاساسية او منعكسات حفظ التوازن والحركات الدفاعية.

2-الحركات الاساسية:تنشأ من تجمع حركات منعكسة في انماط اساسية ويستعان بها في اداء الحركات الارادية مثل المشي والقفز والرفع وتناول الاشياء.

مثال:ان يمسك المتعلم القلم ليكتب.

3-القدرات الحركية الحسية:يحتاج من المتعلم ان يدعم هذه القدرات بالنضج،وخبرات التعلم المناسبة التي تصل به الى درجة من التحمل والمرونة،مثل القدرة على التنسيق بين اليد والعين للقف الكره.

مثال:ان يكتب المتعلم حروف الهجاء نقلا عن نموذج يوجد امامه.

4-القدرات الجسمية:حركات تتصف بالقوة والرشاقة والمرونةوالتحمل.

مثال:ان يؤدي المتعلم ست ضغطات من وضع الانبطاح.

5-الحركات الماهرة:يتوقع من المتعلم في هذا المستوى ان يكون قادرا علىى القيام بمهارات حركية عالية،كأن يكون المتعلم بعد ثلاثة اشهر من تدريبه على الطباعة قادرا على طباعة 30 كلمة في الدقيقة بما لا يزيد عن 3 اخطاء.

مثال:ان يصوب المتعلم كرة الى الهدف بدقة.

6-التعبير الحركي المبتكر:بعد اكتساب المتعلم المقدرة على اداء الحركات الماهرة فانه قد يستطيع الابتكار والابداع في اداء الحركات.


تصنيف زايس zais للاهداف في المجال النفس حركي:

1-ملاحظة اداء شخص ماهر.

2-تقليد العناصر الاساسية للمهارة.

3-التمرين،ويتضمن تكرار تتابع عناصر المهارة مع تقليل الجهد المبذول في الاداء تدريجيا.

4-اتقان المهارة مع احتمال زيادة هذا الاتقان.(غاده،2006)

تطور الأهداف التعليمية[عدل]

تختلف أهداف التربية باختلاف الزمان و تطوره و هنا وهنا بعضاً من هذه الأهداف:

أهداف التعليم في التربية البدائية:[عدل]

  1. إعداد و تدريب الصغار للتكيف مع الحياة و تدريبهم على المهارات التي تضمن لهم الاستمرار في الحياة.
  2. تدريب الأفراد على الممارسات السحرية و الدينية و الأسطورية الضرورية لديهم لتجنب غضب الأرواح و قوى الطبيعة التي اعتقدوا وجودها.

أهداف التعليم في التربية الصينية:[عدل]

  1. تزويد الأطفال باللغة الصينية والآداب المقدسة وتعاليم كونفوشيوس.
  2. وسيلة للارتقاء الطبقي والاجتماعي والوصول للوجاهة و المناصب و المال و النفوذ.

أهداف التعليم في التربية الهندية:[عدل]

- تعليمهم التقشف و الزهد والتصوف والانتصار على الذات والنهوض بها.

أهداف التعليم في التربية الفرعونية في مصر القديمة:[عدل]

  1. تعزيز مكانة الفرعون والطبقة الحاكمة.
  2. تزويد الدولة باحتياجاتها من مهن وخبرات ومهارات مهنية من خلال نظام التعليم المهني والتلمذة الصناعية.
  3. تطور العلوم والمعارف من خلال النظام الجامعي.
  4. تعليم الدين ومضامينه من خلال رجال الدين.

أهداف التعليم في التربية الإغريقية:[عدل]

'-في التربية الإسبرطية:'

  1. إعداد الفرد للنزال و القتال.
  2. بناء دولة عسكرية أرستقراطية.

-في التربية الأثينية "أثينا":[عدل]

  1. إعداد الفرد للدفاع عن أثينا ة التضحية من أجلها.
  2. إعداد فرد مفكر مبدع و يحكم عقله في كل شيء.
  3. تحقيق السعادة للفرد ببناء الطاقة الروحية و النفسية له.
  4. تعزيز أخلاق و قيم الأفراد لتحقيق تماسك المجتمع و قوته.
  5. تكوين فرد متكامل في الجوانب العقلية و الجسدية و النفسية.
  6. تحقيق الديمقراطية و صونها في المدينة.
  7. تحقيق نمو وازدهار الفرد لتحقيق قوة و عظمة أثينا.

أهداف التعليم في التربية المسيحية:[عدل]

  1. تحرير المجتمع من الظلم و القهر.
  2. تطهير النفس الآثمة من المعصية والأثم.

أهداف التعليم في التربية المسيحية في العصر الوسيط:[عدل]

  1. الإيمان بالله وبالعالم الآخر.
  2. تأكيد القيمة الروحية للروح الإنسانية والأمور الروحية.
  3. احترام و تقديس العمل.
  4. رفض العنصرية و التعصب و تأكيد وحدة الجنس البشري والمساواة أمام الله.
  5. التشجيع على الجهل.
  6. الاعتقاد ا، الانسان خلقه الله ليعبده و يخدم نفسه و روحه وأصدقائه.

أهداف التعليم في التربية الاسلامية في المراحل التاريخية:[عدل]

المرحلة الأولى:[عدل]
  1. تحقيق التربية العربية الإسلامية الخالصة.
  2. إرساء قواعد الدين ومبادئة الحنيفية.
  3. تعليم العلوم الدينية كالفقه و الحديث القرآن.
المرحلة الثانية:[عدل]
  1. التعليم في المؤسسات التربوية والتعليمية.
  2. الاهتمام بالعلوم العقلية كالطب و الفلسفة و الفلك و المنطق.

عند الإمام الغزالي:[عدل]

-الفضيلة والتدين.

عند ابن طفيل الأندلسي:=[عدل]

-تأكيد دور الطبيعة. (وطفة والشريع، 2011)


مستويات أهداف التعلم[عدل]

يميز عادة التربويين اهداف التعلم إلى فئتين:

  • فئة الأهداف التربوية: وهي التي تستهدف شخصية المتعلم و إحداث التغيرات فيها و تعزيز القيم الإيجابية عندها.
  • فئة الأهداف التعليمية: وهي التي توجه سلوكيات المتعلم و أفعاله عبر الأنشطة التعليمية المتنوعة و تركز على المهارات الأدائية لدى المتعلم و اكتسابه الجيد لها، و تنقسم الأهداف التعليمية بدورها أيضا إلى 3 مستويات:
  1. أهداف عامة: تسمى بطويلة المدى أيضا ، لأنها تأخذ فترة طويلة لتحقيقها و تتميز بالتعميم.
  2. أهداف مرحلية: و هي الأهداف المتوسطة المدى ، حيث يتوقع من هذا الهدف أن يتم إحداثه عند المتعلم بعد مرور سنة دراسية أو فصل كامل.
  3. أهداف سلوكية: هذه هي الأهداف القصيرة المدى ، و تتميز بالدقة و التحديد ، و يمكن ملاحظتها و قياسها لدى المتعلم عبر أدوات التقويم بعد الانتهاء من وحدة دراسية معينة.

ولقد صنف "كراثول" الأهداف التعليمية الى ثلاثة مستويات هي:

  • المستوى العام: هو تلك الفئة التي توصف بها الأهداف التربوية بأنها عامة ومجردة، وشاملة، ولا تتحقق الا بعد فترة زمنية طويلة نسبياً. ان مثل هذه الأهداف تتجلى في أهداف المناهج الدراسية ، والغرض الأساسي هو التركيز على تنمية المهارات التعليمية الأساسية، والقدرات العامة، والمعرفة الشاملة، والثقافة الواسعة...الخ.
  • المستوى المتوسط: تلك الفئة التي تتأرجح بين العمومية والخصوصية، وبين التجريد والمحسوس. فهو أقل عمومية من الأهداف العامة، وأعقد من الأهداف الخاصة. ومثل هذه الأهداف تتجلى في وحدة تعليمية أو برنامج مهني، والغرض الأساسي هو تنمية مهارات أساسية خاصة بموضوع أو وحدة تعليمية معينة، وهي لا تتعلق بأهداف مرحلة تعليمية بل تتعلق في موضوع خاص، مثل: كتابة الحروف الأبجدية بالترتيب، تسميع جدول الضرب من 1-5 دون أخطاء، يميز بين خصائص المملكة الحيوانية والنبايتة،..الخ.
  • المستوى الخاص: تلك الفئة التي توصف الأهداف العامة بأنها أهداف خاصة ومحددة، وتتحقق في فترة زمنية قصيرة نسبياً تتراوح من 45 دقيقة كما في حصص المدارس، و 60-180 دقيقة كما في المحاضرات الجامعية، وتعرف هذه الأهداف باسم الأهداف السلوكية (الأدائية) ،وهي تتجلى في حصة دراسية أو درس تعليمي. غالباً ما تكون مفصلة تفصيلاً كاملاً، وقد تشترك مجموعة منها لتحقيق هدف تعليمي عام واحد. فالأهداف السلوكية الخاصة عبارة عن جملة اخبارية تصف على نحو مفصل الامكانيات التي يسع للمتعلم أن يظهرها بعد عملية التعلم، وهذه الجملة من شأنها أن توضح:
  • السلوك (الفعل المرغوب فيه).
  • مستوى التعلم.
  • الظرف التعليمي الذي سيحدث في اطاره التعلم.
  • المعيار الذي يحكم جودة السلوك.
  • درجة المعيار التي توضح نسبة الجودة في الأداء.

مثال : أن يميز طالب الصف الأول بين حرف السين والشين في جميع الكلمات المعطاة له.


دراسات علمية حول أهداف التعلم[عدل]

  • "في عام 1986 أجرى الباحث دوتي ,دراسة كانت تهدف إلى تقصي أثر المعرفة السابقه عن الأهداف التعليمية جنبا إلى جنب مع أثر التدريب عليها , وفي أداء الطلبة وتحصيلهم الدراسي , وقد تكونت عينة الدراسة من) 190) طالبا وطالبة من طلبة الصف السابع في سبع مدارس حكومية أمريكية,وأشارت نتائج الدراسة في نهاية المطاف إلى أن تدريب الطلبة على الأهداف التعليمية,أو استخدامها من جانبهم قد أدى إلى ارتفاع علاماتهم في الاختبار البعدي" (سعاده ,1991 ,328).
  • "طبق داليس دراسة تمثل هدفها الرئيسي في تقصي أثر لمستخدم الأهداف التعليمية السلوكية في تحصيل الطلاب والطالبات في وحدة تدريسية تدور حول موضوع النمو والتطور في مادة التربية الصحية ,ولمدة ثلاثة أسابيع , وتكونت عينة الدراسة من 133طالبا وطالبة من طلبة الصف العاشر موزعين على خمس شعب تم تدريسها على يد معلم واحد طلبة ,وقد تلقى المعالجات الآتية :
  1. أهداف تعليمية مصاغة بشكل سلوكي دقيق
  2. أهداف تعليمية مصاغة بشكل غامض

وقد أشارت نتائج هذه الدراسة التي تفوق المجموعة التي تم تزويدها بالأهداف المصاغة بدقة في تحصيلها وبدلالة إحصائية,على المجموعتين الأخريين اللذين لم تظهر أية فروق ذات دلالة إحصائية بين تحصيل أفرادهما" (سعادة,1991 .330).

  • قام الباحثون ( Beskeni, Yousuf, Awang, and Ranjha, 2011 ) بدراسة على (557) طالب من المرحلة الثانوية في بريطانيا، و تهدف الدراسة لمعرفة مدى استفادة الطلبة و فاعلية معرفتهم للأهداف التعليمية قبل الدرس ، حيث كان موضوع المادة فهم المفاهيم الكيميائية الصعبة ، وقد أظهرت النتائج أن تزويد الطلبة بالاهداف يساعد\ كثيرا و له آثار إيجابية أفادت الطلبة في تحسين مستواهم و توسيع فهاميتهم في المادة.


الخلاصةتحديد الأهداف يعتبر المنطلق الأساسي للتعليم , وبدون هذه الأهداف لانستطيع أن نبني المنهاهج التي في ضوءها يتعلم بها أبناؤنا, حيث تعتبر المرمى الأساسي لكل عملية تعليمية والركن الذي عن طريقه نشق طريقنا للتعليم ,والأهداف هذه تحتاج متطلبات لكي تتم على أكمل وجه وبصور جيدة ونستطرق الحديث عنها فيما يلي ...

الأهداف التعليمية والاختبارات المدرسية[عدل]

هناك علاقة بين الاختبارات المدرسية والأهداف التعليمية فهي ترتبط بالاختبارات المدرسية ارتباط وثيق ، والكشف عن مقدار ما تحقق من أهداف النظام التعليمي بكامله والكشف عن أسباب القصور من أهم وظائف الاختبارات المدرسية ، فالاختبارات المدرسية يجب أن تكون وسيلة لتشخيص أسباب القصور في العملية التعليمية عند بلوغ أهدافها ، ومن ذلك ينتج اصلاح للاختبارات المدرسية ، ويجب عمل أول خطوة هي تحديد الأهداف العامة ، ومن ثم الخاصة ، لتكون الأساس الذي تقوم عليه الأختبارات المدرسية. فوضوح الأهداف بالنسبة للاختبارات المدرسية يحولها من وسيلة عقاب التلاميذ وتجميد للتعليم الى أن تكون وسيلة للتعرف على مواطن القوة والضعف فيه ، ووسيلة لتطوير التعليم نفسه. لذلك فأن الاهداف التدريسية تحدد ماذا يريد المعلم أن يقيس من الاختبار. وهذه الأهداف بحاجة لتحويلها لأهداف سلوكية ليعرف المعلم البنود والمفردات وماذا يدرس و ماذا يقيس في المتعلم. (الصراف،2002)

هناك بعض المشكلات المرتبطة بتوضيح العلاقة بين الأهداف التعليمية والاختبارات المدرسية من أهمها:-

  • غموض العلاقة بين الاختبارات المدرسية كوسيلة والاهداف كغاية:

أصبحت الاختبارات المدرسية هي غاية التعليم على مستوى العالم ، فالمعلم يرهق التلاميذ بكثرة الاعمال والتكاليف والواجبات المنزلية ، وكثير من الاباء يضغط على الابناء في الدراسة ضغطاً مستمراً.

  • الاختبارات المدرسية وافساد الوسائل التعليمية الاخرى:

ان فصل الاختبارات المدرسية عن الاهداف من ناحية ، وطغيان سلطانها على عقول الناس من ناحية ثانية ، وغموض الاهداف من ناحية ثالثة ، أدى الى افساد وسائل التعليم الاخرى من مناهج وكتب مدرسية وطرق التدريس ، فقد ظهرت الملحقات والمذكرات التي يتم تلخيصها من خلال المكتبات ، وطرق التدريس افتقرت للحيوية ، وانتشر بشكل كبير ظاهرة الغش وقل التفكير والابداع.

الخلاصة[عدل]

تعتبر خطوات بناء الاهداف من أهم الامور في العملية التعليمية وبدونها لا يكون هناك عملية تعليمية أساسا ، حيث تعتبر هذه العملية أساسا لبناء استراتيجات التدريس التي تلى هذه المرحلة .

قائمة المراجع والمصادر[عدل]

  • ابو جابر , القطامي . (2002) تصميم التدريس (ط الثانية). دار الفكر
  • جرونلد,ن.(د.ت)الاهداف التعليميه تحديدها السلوكي وتطبيقاته.(احمد خيري كاظم,مترجم).جامعة الازهر:دار النهضه.
  • جيلالي بوحمامة، أهمية الأهداف التعليمية و دورها في إنجاح عملية التعلم و التعليم ، مجلة التربية ( قطر ، 2008)، ص 76-94.
  • الخطيب،الدين،عالم(1408هـ)"الأهداف التربوية تصنيفها وتحديدها السلوكي".(الطبعة الأولى)مكتبة الفلاح:الكويت
  • الخطيب , علم الدين .(1988)الاهداف التربويه تصنيفها وتحديدها السلوكي (ط.الاولى).الكويت:مكتبة الفلاح.
  • الدريج،محمد(1414هـ) "التدريس الهادف" (الطبعة الأولى)،دار عالم الكتب: الرياض
  • الدمرداش ، صبري. (1999) "مقدمة في تدريس العلوم" (ط4) . الكويت: مكتبة الفلاح.
  • زينب زيود، الأسس المعيارية لاختيار القيم التربوية، ووضع الأهداف التربوية لمرحلتي التعليم ما قبل الجامعي في سورية :" دراسة تحليلية تقويمية للأهداف و القيم التربوية" ، مجلة كلية التربية-أسيوط (2012)، ص 333-372.
  • سالم,مهدي.(1997)الاهداف السلوكيه تحديدها مصادرها,صياغتها ,تطبيقاتها.(ط.الاولى).الرياض:مكتبة العبيكان.
  • سعاده,جودت.(1991)استخدام الاهداف التعليميه في جميع المواد الدراسيه.(ط.الاولى).القاهره: دار الثقافه للنشر والتوزيع.
  • سعادة،جودة(1999م)" استخدام الأهداف التعليمية في جميع المواد الدراسية" .(الطبعة الأولى).القاهرة: دار الثقافة
  • الشريع، سعد و وطفة، علي.(2011) "التربية تاريخياً والفكر التربوي تطوراً. (ط2) الكويت: مطبعة الفيصل.
  • صالحة عبدالله يوسف عيسان / الأهداف التربوية والسلوكيةوتطبيقاتها العملية/ مطبعة جامعة السلطان قابوس / مسقط / يناير / 1994م.
  • الصراف، قاسم. (2002) "القياس والتقويم في التربية والتعليم". الكويت: دار الكتاب الحديث.
  • الطالب,صليحة. (2009، 16 ابريل) تصنيف بلوم للأهداف التعليمية استرجع في 1\3\2013 http://www.edutrapedia.illaf.net/arabic/show_article.thtml?id=92
  • عايل،يحيى،حسن،أحمد(1419هـ)"المدخل إلى التدريس الفعال" الدار الصولتية للتربية ـ الرياض
  • علام ، صلاح الدين. " القياس و التقويم التربوي في العملية التدريسية " . ( ط الاولى ) . الاردن : دار المسيره
  • عيسان,صالحه.(1994)الاهداف التربويهوالسلوكيه وتطبيقاتها العمليه.(ط.الاولى).عمان(د.ن).
  • عيد ، غادة . (2012) " القياس والتقويم التربوي ". (ط الثانية ) . الاردن: دار حنين
  • فخري رشيد خضر، تأثير المعرفة السابقة بالأهداف السلوكية على تحصيل الطلبة الاكاديمي الآني و المؤجل في تدريس التربية الوطنية، مجلة العلوم التربوية (مصر، 2012)، ص 187-231.
  • فوزي إبراهيم طه وآخرون / المناهج المعاصرة مكتبة الطال الجامعي / مكة المكرمة / الطبعة الثانية / 1406هـ - 1986م.
  • قلاده,فؤاد.(1982)الاهداف التربويه والتقويم.(ط.الاولى).القاهره:دار المعارف.
  • مراد،سليمان (2005) " الاختبارات والمقايس في العلوم النفسية و التربوية " .(ط الثانية ) .الكويت: دار الكتاب الحديث
  • . Teacher & Educational Development, University of New Mexico School of Medicine.( 2005) .EFFECTIVE USE OF PERFORMANCE OBJECTIVES FOR LEARNING AND ASSESSMENT (For Use With Fink’s and Bloom’s Taxonomies). Retrieved October 10,2012 from http://ccoe.umdnj.edu/forms/EffectiveUseofLearningObjectives.pdf
  • مركز نون للتأليف والترجمة، التدريس-طرائق واستراتيجيات، (جمعية المعارف اللإسلامية الثقافية، 2011).
  • منى بنت سالم الجرادنية، قادرون لأنهم يخططون، مجلة رسالة التربية ( سلطنة عمان، 2011)، ص 168.
  • استرجع في 14-3-2013 : http://www.youtube.com/watch?v=7lGX8mndu5w
  • محمود،محمد.(1999م،1419هـ)"التصميم التعليمي نظرية وممارسة".(ط.الاولى).عمان: دار المسيرة
  • الناشف ، سلمى . " المفاهيم العليمية و طرائق التدريس " . (ط الاولى) . الاردن : دارالمناهج
  • الهويدي ، زيد . (2005) " مهارات التدريس الفعال " . .العين : دار الكتاب الجامعي

الخطوة الثالثة: اختيار(select)الإستراتيجيات والتكنولوجيا والوسائل والموادالتعليمية[عدل]

اختيار الإستراتيجيات التدريسية[عدل]

المقدمةبداية وقبل التعمق في طريقة استخدام الاستراتيجيات التعليمية، لا بد من التطرق إلى ماهية الاصطلاح. حيث يقصد بالإستراتيجية التعليمية (Teaching Strategy) كل ما يتعلق بأسلوب توصيل المادة للطلاب من قبل المعلم لتحقيق هدف ما، وذلك يشمل كل الوسائل التي يتخذها المعلم لضبط الصف وإدارته؛ هذا وبالإضافة إلى الجو العام الذي يعيشه الطلبة والترتيبات الفيزيقية التي تساهم بعملية تقريب الطالب للأفكار والمفاهيم المبتغاة. تعمل الاإستراتيجيات بالأساس على إثارة تفاعل ودافعية المتعلم لاستقبال المعلومات، وتؤدي إلى توجيهه نحو التغيير المطلوب. وقد تشتمل الوسائل، أو الطرائق أو الإجراءات التي يستخدمها المعلم، على طريقة الشرح التلقيني (المواجهة)، أو الطريقة الاستنتاجية أو الاستقرائية؛ أو شكل التجربة الحرة أو الموّجهة .. إلخ، من الأشكال التقليدية أو الحديثة المقبولة ما ويؤكد ديري (Derry,1989)، أَنّ الخطة التي يقوم بها المعلم لتنفيذ هدف تعليمي، هي الإستراتيجية التعليمية؛ وقد تكون الإستراتيجية سهلة أو مركبة. كما وأنَّ الإستراتيجيات التعليمية تعتمد على تقنيات ومهارات عدة، يجب أن يتقنها المربي، عند توجهه للعمل الميداني مع المتعلمين. وقدرة المعلم على توظيف الإستراتيجية يعني أيضاً، معرفة متى يتم استخدامها، ومتى يتم استخدام غيرها أو التوقف عنها.

وسائل تعليمية والتكنولوجية تستخدم مع ذوي صعوبات التعلم:[عدل]

http://www.youtube.com/watch?v=GJrA-KPPeHw

http://www.youtube.com/watch?v=DoWCyxz4oNc

ورشة عمل لتعلم الرياضيات لذوي صعوبات التعلم باستخدام التكنولوجيا http://www.youtube.com/watch?v=oFMdlySeLCM


خصائص الإستيراتيجية

  1. القصدية : تأتي عن طريق تخطيط مسبق
  2. مخفية :تمارس في التدريس
  3. مجردة : نقوم بها ولا نعرفها
  4. منظمة
  5. متسلسلة
  6. وسيلة لتفعيل طريقة التدريس : تستخدم عند الحاجة (الخزاعلة ,الزبون,الخزاعلة ,الشوبكي , والسحني,2011)

أهمية الإستيراتيجية في التعليم

  • تعميق وتفعيل طرق التدريس
  • معرفة خصائص المادة الدراسية
  • تحويل المعلومات إلى معارف من خلال استخدام إستيراتيجيات التعلم
  • إدارة عملية التعلم بشكل مريح
  • التعامل مع الكل التربوي
  • معرفة العمليات التي تحدث أثناء عملية التعلم
  • الوقوف على معوقات التعلم (الخزاعلة ,الزبون,الخزاعلة ,الشوبكي , والسحني,2011)

خلاصة القول

أن دور المعلم قد تغير من دور الملقن للعلم إلى ميسر ومسهل للتعلم، وحتى ينتقل المعلم من الدور التقليدي إلى الدور الحديث عليه أن يستخدم استراتيجيات تدريسية

التعلم التعاوني[عدل]

مجموعات العمل التعاونية هو نمط من أنماط التعلم والتعليم، وهي تستند إلى فكرة تقسيم المتعلمين إلى مجموعات ضمن أهداف تعليمية محددة يقوم الفرد فيها بإنجاز العمل المسند إليه لصالح المجموعة حيث تكون العلاقة إيجابية بين الأفراد، فتحقيق الهدف المنشود من أجل الفرد والمجموعة في آن واحد.


"نظرا لتحديات القرن الحادي والعشرين والصعوبات التيي تواجه التدريس ,أصبح الامر يتطلب من المعلم والطالب بكليات التربية تبني أسترتيجيات وطرائق وإتجاهات تدريس غير تقليدية ومتطورة وتساعد في رفع فاعلية التعلم , وزيادة جدواه في ذلك الصدد فأنه من بين الاستراتيجيات التعليمية التي لاقت قبولا كبيرا استراتيجية التعليم التعاوني والتي يجب أن توضع حيز التنفيذ في جميع المراحل التعليمية وجميع المقررات الدراسية , حيث أنه ينقل مسؤولية التعلم على الطلاب ويجعلهم يتعلمون بصورة جماعية اكثر ايجابية بعيدا عن التنافس والذاتية".(الشربيني,2009,ص127)

فقد عرف كل من (توفيق مرعي و محمود الحيلة ,2002) التعلم التعاوني بأنه احدى طرق التدريس التي جاءت بها الحركة التربوية المعاصرة , والتي أثبتت البحوث والدراسات أثرها الإيجابي في التحصيل الدراسي للطلبة , ويقوم على تقسيم الطلبة إلى مجموعات صغيرة تعمل معا من أجل تحقيق هدف , أو أهداف تلعمهم الصفي ,إن مثل هذا المفهوم ليس بجديد على المربين والمعلمين , وذلك أنهم يسنخدمون التعلم الرمزي كواحد من نشاطاتهم التعليمية المختلفة من وقت لآخر , والمشكلة التي تبرز بأستمرار في هذا الاسلوب اعتماد أعضاء المجموعة على طالب أو طالبين يؤديا العمل , ولكن ما جاء به التعلم التعاوني هو في إيجاد هيكلية تنظيمية لعمل مجموعة الطلبة , بيحث ينغمس كل اعضاء المجموعة في التعلم وفق أدوار واضحة ومحدة ,مع التأكيد أن كل عضو في المجموعة يتعلم المادة العلمية .

"تعددت تعريفات التعلم التعاوني , واتفقت جميعها على أنه أسلوب تعليمي يقوم على تنظيم الصف , حيث يقسم الطلاب إلى مجموعات صغيرة , وتتكون كل منها من أربعة أفراد يتعاونون مع بعضهم البعض , ويتفاعلون فيمابينهم , ويناقشون الافكار , ويسعون لحل المشكلات بهدف إتمام المهام المكلفين بها . ويكون كل فرد في المجموعة مسئولا عن تعلم زملائه , وعن نجاح المجموعة في إنجاز المهم التي كلفت بها , ويتحدد دور المعلم في التوجيه والارشاد , وتشجيع التلاميذ والاجابة عن أسئلتهم وتوزيع الأدوار على كل تمليذ في المجموعة"(الشربيني,2009)

لا نحصد ثمار التعلم التعاوني إلا إذا أدرك كل فرد أن عليه واجبات ملزم بإنجازها لإتمام المهمة الموكلة للمجموعة من خلال تفاعله مع الآخرين في مجموعته، فشعور كل فرد بالمسؤولية التي تقع على عاتقه يمهد طريق النجاح للمجموعة. ويتسم التعلم التعاوني بالمظاهر التالية:- ( أبو زينة، 2011،ص179 )

  1. يستخدم مجموعات تعليمية صغيرة تعمل معاً كفريق و غالباً ما تكون غير متجانسة.
  2. يتم توزيع المهمات الفردية و الأعمال بين أفراد المجموعة.
  3. يركز على المهمات الجماعية و يحتفل بإنجازها.
  4. يتطلب تفاعلاً وتعاوناً بين أفراد المجموعة لإنجاز المهمة بنجاح.
  5. يركز على المسؤولية الفردية والمساءلة في التعلم.
  6. يقيم عمل المجموعة ككل وتوزع الجوائز على الفرق الفائزة.
Add caption here

ضروريات التعلم التعاوني :

  • التفاعل الايجابي المتبادل بين الطلاب .
  • التفاعل وجها لوجه .
  • المحاسبة الفردية .
  • المهارات الاجتماعية
  • عملية الجماعة \نظام الجماعة .

خطوات تنفيذ إسترتيجية التعليم التعاوني :

  1. يقسم الطلاب إلى مجموعات (3-4)طلاب .
  2. يقوم المعلم بالاعداد المسبق والتخطيط المسبق للأنشطة التعليمية قبل بدء التعلم .
  3. يقوم المعلم بوضع خطة إسترشادية للطلاب كما يقوم بوضع قوانين للمجموعات , وقد يقدم لها افكارا .

مهارات التعلم التعاوني :

  • شجع كل واحد في المجموعة على المشاركة
  • خاطب الطالب باسمه عند التحدث معه
  • لاترفع صوتك , وعود الطلبة على خفض أصواتهم .
  • لاتستخف بأعمال الاخرين , ولاتسمح بالاستخفاف بهم .

العوامل التي يتوقف عليها نجاح التعلم التعاوني :

  1. الاعتماد الإيجابي المتبادل بين أفراد المجموعة : لأنه يزيد من دافعية الافراد في تحقيق الهدف , ويجب عليه أن يؤمن بأنه مرتبط بالمجموعة ولايمكن له أن ينجح دون نجاح افراد المجموعة .
  2. التفاعل المثمر المباشر :يجب على جميع الافراد التفاعل مع المجموعة حتى يتم إنجاز النشاط التعليمي .
  3. المسئولية الشخصية والمحاسبة الفردية : على الفرد أن يؤمن بأنه مسئول عن عمل يجب القيام به وإنجازه وإلا يعتمد على غيره في المجموعة .
  4. المهارات البين شخصية ومهارة العمل في مجموعة صغيرة .
  5. معالجة أعمال المجموعة .


مميزات طريقة التعليم التعاوني:

  • ينمي ويعزز التفاعل الإيجابي بين التلاميذ، مما يساهم في نمو القدرات الإبداعية لديهم .
  • إن الأشخاص في المجموعة الواحدة يعبرون عن اختلافاتهم بانفتاح لذلك فهو يؤدي إلى زيادة تقبل وجهات النظر المختلفة .
  • يقلل من جهد المعلم في متابعة وعلاج التمليذ الضعيف .
  • يصلح لمختلف المواد الدراسية :(الرياضيات , العلوم , اللغات ) والمجالات المعرفية والانسانية والعلمية .
  • يؤدي إلى تنمية الثقة بالنفس والحد من الانطوائية لبعض الطلاب وينمي مهاراتهم الاجتماعية .

دور الطالب في تحقق التعلم التعاوني

  • القائد هو الذي يقوم بقيادة مجموعته ووضع قوانين واسس يتبعها الجميع.
  • المسجل يقوم بكتابة كل مجريات التعلم التعاوني و كتابة اعضاء مجموعته ومايقوم به كل طالب على حده.
  • الباحث يقوم بجمع المصادر والبحوث والدراسات السابقه التعلقة بموضوع المجموعه.
  • المقرر يقوم بطرح اعمال مجموعته.
  • الضابط هو من يقوم بمراقبة الجو العام المهيء لمجموعته وابعادهم عن اي تشويش.

دور المعلم في تحقق التعلم التعاوني

  • اعداد بيئه مناسبه وتوفير الادوات الازمه للمجموعات.
  • تحديد الاهداف العامه والخطه التي يتبعها كل طالب.
  • تحديد المجموعات وعددها,.
  • القيام بمساعدة الطلبه ولكن بصوره مبسطه حتى يعتمدوا على انفسهم.
  • تشجيع المجموعه ودعمهم وتوجيههم في بعض الجزئيات.


عيوب التعليم التعاوني :

" من وجهة نظري أرى أنها قد تسبب خلافات بين ألافراد بسببب إتكاليتهم على طالب أو طالبين في المجموعة وعدم إلتزامهم بالمشاركة في العمل وهذا بدوره قد يؤثر على عملية التقييم من قبل المعلم وقد يظلم بعضهم ."


وفي النهاية أود ان اقدم لكم فيلم لإستراتيجة العمل التعاوني العمل التعاوني


"من واقع دراستي اذكر خير مثال على التعلم التعاوني هو مانقوم به من عمل جماعي مشترك في برنامج www.wikibook.com بالتحديد في نموذج آشورللتصميم التعليمي نحن طلبة كلية التربية في جامعة الكويت باشراف من الدكتوره الفاضله:سعاد الفريح" [10]


وهنا عرض فيديو لإستراتيجية التعلم التعاوني : http://www.youtube.com/watch?v=pY9ID5i8GYc وفي مادة الرياضيات وفي درس لمادة الكيمياء

التعلم الجماعي عن بعد[عدل]

قامت الدكتوره مشاعل الهاجري بعمل حلقات تعليميه عن بعد بالاستعنه بعدد من طلاب وطالبات كليه الحقوق, يقوم الطلاب بتسجيل الدروس التي سبق وشرحتها الدكتوره في المحاضرات بطريقه مبسطه شبابيه بايطار كويتي ومده هذه الحلقات لا تتجاوز 15/30 دقيقه ويستطيع الطلاب الاطلاع علي هذه الحلقات في اي زمان ومكان عن طريق الهواتف الذكيه

وإذا أردنا الحديث عن تقسيم الأفراد إلى مجموعات، فإن العدد الأمثل في مجموعات التعليم يتراوح مابين (4-7) أفراد هذا في أغلب الأحيان، لأن العدد المناسب لأفراد المجموعة الواحدة يرتبط بعدد الطلاب الكلي والمهام المطلوبة وطبيعة المهمة الموكلة للمجموعة. في هذا السياق لا بد لنا أن نتطرق إلى أدوار المعلم الذي حددها كل من جونسون وجونسون المشرفان على مركز التعلم التعاوني بجامعة مينسوتا بالولايات المتحدة، وهي كالآتي:-

  1. اتخاذ قرارات قبل البدء بالتدريس، وتشمل تحديد الأهداف الأكاديمية والاجتماعية، وتحديد حجم المجموعة الواحدة، وترتيب الغرفة الصفية لتناسب عمل المجموعات، وإعداد المواد المطلوبة لتنفيذ المهمات، وتعيين الأدوار للمجموعات والأفراد.
  2. الإعداد للدروس والمهمات المطلوبة، وتشمل شرح المهمة، وتوضيح معايير النجاح والأنماط السلوكية الموقعة، وبناء التعاون والعلاقات الاجتماعية بين أفراد المجموعة الواحدة و بين المجموعات.
  3. الإشراف والمتابعة والتدخل أثناء التنفيذ، وتشمل مراقبة سلوك الطلاب، وتقديم المساعدة لأداء المهمات.
  4. تقييم التعلم ومعالجة عمل المجموعة، وتشمل تقييم تعلم الطالب، وتقييم عمل المجموعة ككل، ومعالجة عمل المجموعة من قبل المجموعة نفسها، ومن قبل المجموعات الأخرى، أي تقديم تقييم ذاتي وخارجي للمجموعة، ثم إتمام المهمة وتبادل المعلومات و النتائج.

دور المتعلم في استراتيجية التعلم التعاوني .

إن المتعلم دوره في التعلم التعاوني قعال ونشط وايجابي على عكس دوره الروتيني ا السلبي الذي يكون مجرد متلقي للمعلومات وحفظها واسترجعها عند الحاجة .

ويثمل دوره وفي النقاط التالية :

1- البحث عن المعلومات وجمعها. 2- توجيه الاخرين نحو مهامهم في هذا العمل . 3- حل المشاكل والخلافات والتي تحدث بين المتعلمين. 4- بذل جهد و مساعدة الاخرين .

أما دور المعلم فقد إختلف عن دوره الذي يكون ملقي للمعلومات بل أصبح هو المسؤول عن الفصل وعلى تقسيم الفصل إلى عدة مجموعات .

الطريقة الاستقرائية[عدل]

هو الأنتقال بالتلميذ أثناء الدرس , من الجزئي إلى الكلي , فيبحث المعلم عن الحقائق والمفهومات الجزئية للموضوع المراد دراسته , بواسطةاحدس والمشاهده , وحمل التلاميذ على أكتشاف الحقائق وتعرفها , متدرجين من الجزء إلى الكل , فيصلون إلى التعميم والمفهومات الكلية الشاملة , ويتوصلون بانفسهم إلى أستنباط القاعدة التي يرغب المعلم في تعليمها لهم .

هي إستراتيجية تعليمية ينتقل فيها المعلم من الجزء إلى الكل ، فيعرض المعلم الحقائق الجزئية للموضوع الذي هو صدده، ويحفز الطلاب على اكتشاف الحقائق وتعرفها متدرجين من الجزء إلى الكل، فيصلون بذلك إلى المفاهيم الكلية الشاملة ويستنبطون بأنفسهم القاعدة التي يرغب المعلم في تعليمها لهم.

وقد أطلق على هذه الطريقة أيضا اسم "طريقة هاربرت" المربي الألماني, والذي وضع لها أربع خطوات رئيسية في تدريسه ليمشى مع قوانين التفكير الأنساني وقوانين التعلم الصحيح حسب المفهوم الذي يؤمن به للتعلم , وهذه الخطوات هي : المقدمة أو التمهيد , الربط أو الموازنة , الاستنباط ,التطبيق .

والطريقة الاستقرائية خمس خطوات حددها لنا تلامذة جون فريدريك هر بارت، أولها المقدمة أو التمهيد، وهي مرحلة أولية تساعد الطالب على استرجاع معارفه وخبراته القديمة المتصلة بموضوع الدرس الجديد، ثانيها العرض، حيث يقوم المعلم بالاستعانة بالأشياء المحسوسة والخبرات العملية لتقريب الأفكار النظرية المطلوبة من المتعلمين، ثالثها الربط، حيث الموازنة بين المعلومات الجديدة والخبرات والمعلومات القديمة، رابعها الاستنباط، التي يتم من خلالها عمليات التطبيق والتمرين على المعارف والقواعد العامة التي تم اكتسابها من خلال خطوات الدرس السابقة، خامسها خطوة التطبيق والتمرين على المعارف والمهارات والقواعد العامة التي تم اكتسابها من الدرس خلال الخطوات السابقة.

ويعتمد منهج الأستقراء في التربية على المبادئ الآتية :

  1. التدرج من المحسوس إلى المجرد
  2. التدرج من المحدود إلى المركب
  3. التدرج من المعلوم إلى المجهول
  4. التدرج من الجزء إلى الكل
  5. تقديم الحقائق قبل المسببات والعموميات
  6. تقديم التجارب والأمثلة التوضيحية قبل المبادئ والأحكام والقوانين والنظريات .
  7. الموازنة بين الاشياء من حيث التشابه والأختلاف .

مميزات الطريقة :

  • المعلومات التي يكتسبها الطالب تكون أثبت في الذاكره أكثر من المعلومات التي يكتسبها بواسطة القراءة .
  • تنمية مهارات البحث لدى الطلبة .
  • تربي التلاميذ على التفكير الهادئ والسير المنظم أثناء الدرس .
  • باستخدام هذه الطريقة يتم الربط بين النظرية والتطبيق.

عيوب الطريقة :

  • هذه الطريقة لاتصلح لكل المواد الدراسية .
  • تستغرق وقتا طويلا .
  • لايمكن أستخدام هذه الطريقة فرديا أو مع جماعة صغيره .
  • تحتاج هذه الطريقة إلى معلمين ماهرين في تطبيقها.

وهذا فيديو للطريقة في مادة اللغة العربية: http://www.youtube.com/watch?v=kgXsxNSV5zY

الطريقة القياسية[عدل]

القياس هو عكس الاستقراء، حيث ينتقل فيها المعلم من الكل إلى الجزء ، فيقوم المعلم بعرض القاعدة في البداية ثم يقدم الأمثلة التي وضعها والبراهين التي تؤكدها، هذه الطريقة في التعليم تتناسب مع المستويات الوسطى و الثانوية ولا تصلح لتعليم الصغار، نستطيع استعمال هذه الإستراتيجية في العلوم التي تحكمها قواعد وقوانين عامة تندرج تحتها جزئيات كثيرة.

والطريقة القياسية تتضافر مع الطريقة الاستقرائية وتكملها، لأن القياس أو الاستنتاج معتمد على الاستقراء أو الاستنباط، فهناك موضوعات تتناسب في طرحها مع الطريقة فالاستقراء والقياس عمليتان متلازمتان.

مميزات الطريقة :

  • تعطي الحقائق العامة بصورة مباشرة .
  • لاتستغرق وقتا طويلا .
  • تكون الحقائق والقواعد والقوانين كاملة ومضبوطة .
  • عنصر قائمة منقطة

التعلم المستند إلى المشاريع[عدل]

تعريف المشروع "هو أي عمل ميداني يقوم به الفرد ويتسم بالناحية العلمية وتحت إشراف المعلم ويكون هادفا ويخدم المادة العلمية , وان يتم في البيئة الأجتماعية , وقد عرف المربي الأمريكي (وليام كلباترك) بأنه الفعالية المقصودة التي تجري في وسط اجتماعي متصل بحياة الافراد "(جامل,عبدالرحمن عبدالسلام,2000)

التعلم المستند إلى المشاريع يرتكز على منهجية منظمة محورها المتعلم، وهي إستراتيجية تضع المتعلم في مواجهة المشكلة في سياقها الطبيعي دون تكيف للواقع الصفي. هذه الطريقة في التعلم تثري المتعلم من الناحية المهارية والمعلوماتية على حد السواء، فهو يقوم بعملية الاستقصاء، واتخاذ القرار، والرجوع إلى المصادر والحوار والكتابة وغيرها مما تتطلبه عمليات البحث العلمي والمشاريع، ولابد لنا أن نشير إلى أن هذه المنهجية ترتكز على مشاريع ذات ارتباط وثيق جداً ومباشر بالمنهج. وهذه الرؤية المقيدة للمشاريع تتطلب توفر عدد من الخصائص في هذه المشاريع، وهي:-

  1. المركزية، تعني أن تعلم المفاهيم والحقائق في المنهج يتم من خلال المشاريع.
  2. مشكلات واقعية تركز على أسئلة أو مشكلات موجهة، وهي مرتبطة بما يريد المعلم تحقيقه من أهداف.
  3. استقصاء بنائي، وهو نشاط تقوده الأهداف إلى بناء معرفة جديدة أو إعادة تنظيم معرفة سابقة، أو اتخاذ قرار أو حل مشكلة.
  4. حافز للطلبة، يجب أن تنال المشاريع اهتمام الطلبة وتحفزهم على مواصلة النشاط لتحقيق الأهداف المنشودة.
  5. مشكلات واقعية غير مكيفة للبيئة الصفية، يجب أن تكون المشاريع موسومة بالمصداقية والواقعية سواء بموضوعاتها أو أدوار المشاركين فيها، وغير مكيفة للبيئة الصفية أي غير مقيدة بزمن الحصة الدراسية ولا مكانها بل تتطلب عملاً خارج المدرسة.

مراحل المشروع :-

1 اختيار المشروع.
2 وضع خطة المشروع.
3 تنفيذ المشروع
4 كتابة تقرير المشروع
5 عرض تقرير المشروع ومناقشته

أنواع المشروعات : قسم (كلبا ترك) المشروعات إلى أربعة أنواع هي:

  1. مشروعات بنائية ( إنشائية) :هي ذات صفة علمية وهنا تتجه فيها المشروعات نحو العمل والانتاج وصنع الاشياء (تربية الدواجن )
  2. مشروعات إستمتاعية :مثل الزيارات الميدانية والرحلات التعليمية ويكون التلميذ هنا عضوا في هذه الرحلة ويشعر بالاستمتاع ويؤدي ذلك إلى المشاركة الفعلية .
  3. مشروعات في صورة مشكلات : هو حل مشكلة من المشكلات التي يهتم بها التلاميذ ويحاول الكشف عن أسبابها (الامراض في المدرسة).
  4. مشروعات يقصد منه كسب مهاراة : ان يكتسب التلميذ مهارة مثل(مشروع إسعاف المصابين )

خطوات المشروع :

  • أختيار المشروع :وتعتبر هذه المرحلة من اهم مراحل المشروع , ويجب ان يكون المشروع متفقا مع ميول واتجاهات التلاميذ وان يراعي الفروق الفردية بينهم وان يكون مناسبا لمستوى الطلبة وقدراتهم .
  • التخطيط للمشروع : يقوم التلاميذ بوضع خطة ومناقشة تفاصيلها ويدون في الخطة ما يحتاج إليه في التنفيذ , ويسجل دور كل تلميذ في العمل , على أن يقسم التلاميذ إلى مجموعات , وتدون كل مجموعة عملها فيي تنفيذ الخطة , ويكون دور المعلم هنا في رسم الخطة هو الارشاد والتصحيح وإكمال الناقص فقط .
  • التنفيذ:وهي المرحلة التي تنقل بها الخطة والمقترحات من عالم التفكير والتخيل إلى حيز الوجود، وهي مرحلة النشاط والحيوية ، وهنا يبدأ كل تمليذ بالقيام بالمهام المكلف بها ,ويقوم المعلم هنا بعملية التوجيه وتشجيع الطلبة على العمل وتهيئة الظروف لهم ,ويجتمع معهم إذا دعت الضرورة لمناقشة بعض الصعوبات ويقوم بالتعديل في سير المشروع إذا تطلب الأمر ذلك .
  • التقويم : عملية مستمرة مع سير المشروع منذ البداية وأثناء المراحل السابقة , إذ في نهاية المشروع يستعرض كل تلميذ ماقام به من عمل , ويمكن بعد عملية التقويم الجماعي ان تعاد خطوة من خطوات المشروع او اعادة المشروع كله بصورة افضل , بحيث يعملون على تلافي الاخطاء السابقة .

مميزات الطريقة :

  • يتدرب الطلبة على التخطيط وذلك لأنهم هم من يضعون الخطط .
  • تنمي الثقة بالنفسه وتراعي الفروق بين الطلبة
  • تنمي العادات الجيدة عند الطلبة ومنها : التعاون والمسؤولية .

عيوب الطريقة :

  • تحتاج إلى تكاليف ضخمه مثل : الادوات والاجهزة والموارد المالية .
  • صعوبة تنفيذها لكثرة المواد المقررة.
  • المبالغة في إعطاء الحرية للتلاميذ.

وهنا فيديو يةضح الطريقة: http://www.youtube.com/watch?v=ugjpaUwyUME

التعلم باللعب[عدل]

Add caption here

إستراتيجية تعليمية تؤكد ما للعب من دور فعّال في نمو الأطفال وتطورهم وتحفيزهم على الإبداع، ولكن يجب أن يكون اللعب في إطار منظم ومخطط له ضمن ضوابط تحكمها أهم هذه الضوابط خصائص الطفل السيكولوجية. ولابد لنا أن نشير إلى أن للعب مراحل، ولكل مرحلة سمات مميزة، ومن خلال تتبع هذه السمات يتحدد نوع الألعاب من حيث النشاطات التي يحتاجها المتعلم والمواد والخامات.

يمكن للمعلم ان إيوقظ لأطفاله فرحة التعلم من خلال تشجيع خيالهم والفضول من خلال اللعب , وقد أكدت أبحاث تنمية الطفل أن الحركة البدنية هي مفتاح الاتصالات الأساسية اللازمة لنمو الدماغ الأمثل , وعن طريق التعلم باللعب يمكن للأطفال أن يتعلموا من خلال استخدام كل من حواسهم( السمع - اللمس - تذوق - رؤية ).

وهنا فيديو يوضح إستراتيجية التعلم باللعب :


http://www.youtube.com/watch?v=BZMGV1twV54





school

ومن فوائد اللعب العمل لتعزيز المهارات الاجتماعية لدى الأطفال لمساعدتهم على :[عدل]

  1. التعامل مع الاخرين .
  2. تعلم بالتناوب والمشاركة.
  3. تنمية الشعور بالثقة في قدراتهم .


Learning to play

الفوائد البدنية في اللعب أنه يساعد على:[عدل]

  • تساعد الالعاب التعليمية على تكامل النمو الجسمي للطفل وتقوية العضلات كما تساعد الجسم على اخراج المواد الضارة(اشتيوه,عليان 2010)
  • تساعد الالعاب التعليمية في التخلص من التوتر الجسمي والارهاق البدني
  • تساعد الطفل على اتقان الحركات والمهارات

ومن الفوائد الفكرية في اللعب أنه يساعد على:[عدل]

  • تطوير الذاكرة
  • مساعدة في تطوير مهارات حل المشكلة

لعب الأدوار[عدل]

"يعرف أحمد زكي بدوي (1987, ص227) بأنه أحد الأساليب التعليم والتدريب الي يمثل سلوكا حقيقيا في موقف مصطنع , حيث يقوم المشتركون بتمثيل الأدوار التي تسند إليهم بصورة تلقائية , وينغمسون في أدوارهم حتى يظهروا الموقف كأنه حقيقي , وقالت عنه (barbara ,1993 , p.160) أنه أسلوب واسع الأستخدام في التعليم لأكتساب المهارات المعرفية , كما أنه السبيل الوحيد لمحاكاة الخبرة لتظهر حقيقية . "(عبداللطيف بن حسين فرج,2005)

وهي من الألعاب التمثيلية التي يمكن استخدامها في مواقف التعلم للمواد الدراسية المختلفة سواء أكانت علمية أو أدبية، وهي تناسب المراحل العمرية المختلفة، وهي طريقة تعليمية تتيح المجال أمام الطلاب للتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم وقيمهم ضمن منظومة صفية مخطط لها بإشراف المعلم. وهي تعود بالفائدة على الطلاب المشاركين والمشاهدين.

ويمكن استنباط الهدف من هذه الإستراتيجية المتمثل في مساعدة المشاركين على عرض قدرتهم في استعمال أساليب لعب الأدوار المقترحة في النص القرائي من خلال العمل ومن خطة مكتوبة.

Add caption here

إستراتيجية لعب الأدوار : خطة من خطط المحاكاة في موقف يشابه الموقف الواقعي , ويتقمص كل فرد من المشاركين في النشاط التعليمي أحد الأدوار التي توجد في الوقف الواقعي , ويتفاعل مع الاخرين في حدود علاقة دوره بأدوراهم . وهذه الأستراتيجية تتميز بأنها:

  1. توفر فرص التعبير عن الذات وعن الانفعالات لدى الطلاب .
  2. تزيد من اهتمام الطلاب بموضوع الدرس المطروح .
  3. تساعد في التعرف على أساليب التفكير لدى الطلاب.
  4. تشجع روح التلقائية لدى الطلاب .

مادمنا في صدد لعب الأدوار كطريقة تعليمية لابد أن نعرض اقتراح شافلتز قسم فيه نشاط لعب الدور إلى تسع خطوات، وهي كالآتي:

  1. تهيئة المجموعة :عرض المشكلة على الطلاب ليتعرفوا عليها .
  2. اختيار المشاركين : بعد اختيار موضوع المشكلة يقوم المعلم بأختيار المشتركين .
  3. تهيئة المسرح أو المكان
  4. إعداد المراقبين أو المشاهدين : ان يكون الملاحظون مشاركين بفاعلية في العمل
  5. التمثيل أو الأداء : ويقوم بهذه الخطوة المتعلمين الذين تم اختيارهم ويجب ألا يقاطعهم أحد أثناء التمثيل .
  6. المناقشة أو التقويم : تتركز المناقشة في البداية على تفسيرات مختلفة للأداء التمثيلي والاختلاف على الكيفية التي تم أداء الاداور بها .
  7. إعادة الأداء والتمثيل.
  8. المناقشة والتقويم ( للمرة الثانية ): عندما يكون الطلاب مستعدون لقبول حل المشكلة يقوم المدرس بطرح الاسئلة حول منطقية الحل و إمكانية حدوثه على أرض الواقع .
  9. المشاركة في الخبرات والتعميم.

ولكل خطوة من هذه الخطوات هدف يسهم به في إثراء النشاط التعليمي، ولابد أن يكون الهدف من لعب الدور محدد وواضح ليسهل الوصول إليه وتحقيقه.

مزايا طريقة تمثيل الأداور :

  • زيادة الدافعية لدى التلاميذ من خلال إشراكهم بفاعلية .
  • يكسب المتعلم على العمل بفريق والقدرة على تحمل المسؤولية .
  • تسهم في تنمية العديد من الاتجاهات المرغوب فيها لدى المتعلم .
  • تساعد التلاميذ على فهم افضل للمشكلات و تنمية القدرة على التخيل والتصور .


وهنا فيديو يوضح إستراتيجية لعب الأدوار للصف الأول الأبتدائي :

http://www.youtube.com/watch?v=ZZ06khjeCHQ

العصف الذهني[عدل]

هي احد استراتيجيات حل المشكلات , حيث تنمي قدرة الأفراد على حل المشكلات بشكل إبداعي عن طريق إتاحة الفرصة لهم معاً لتوليد أكبر عدد ممكن من الأفكار بشكل تلقائي وسريع يتسم بالحرية ، ثم تركيب الأفكار ونسج الاستجابات المختلفة حتى نصل إلى الحل المناسب ونتمكن من حل المشكلة المطروحة. و "العصف الذهني يطلق عليه أيضا اسم استراتيجية استمطار الافكار وتعني توليد الافكار"(عطيه,2008,) , حيث تطرح على المتعلم مشكلة معينة تمثل له تحدي فيحرص على التغلب عليها من خلال ايجاد الحل المناسب. كما أشار كل من (هيلر2000 ) و (سون 2001 ) بأنه أحد الأساليب التي تشجع على توليد أكبر عدد ممكن من الافكار المتنوعة والمبتكرة بشكل عفوي تلقائي حر في ضوء مناخ مفتوح غير نقدي لا يحد من انطلاق الافكار التي تخص حل مشكلة معينة , ثم غربلة هذه الافكار واختيار الملائم منها .


جلسة العصف الذهني تتدرج في خطوات كالتالي:-

  1. اختيار مجموعة يتراوح عددها بين خمسة إلى عشرة أفراد، فرد واحد منهم يكون رئيساً مديراً للحوار، وآخر يعين أمين سر يقوم بتسجيل ما يعرض في الجلسة.
  2. يتولى الرئيس تعريف أسلوب العصف الذهني عند تطبيقه لأول مرة لبقية أفراد مجموعة التدريب.
  3. تطرح المشكلة من قبل الرئيس ويقوم بشرح أبعادها لبقية أفراد المجموعة، ويسمح لهم بمناقشة المشكلة بإيجاز التأكد من استيعابهم لها.
  4. يذكر الرئيس أعضاء المجموعة بالقواعد الأساسية للعصف الذهني التي عليهم الأخذ بها وهي: أن يتجنبوا نقد أفكار غيرهم وألا يسخروا من أية فكرة مهما كانت، وأن يفصحوا عن أفكارهم بعفوية وحرية دون تردد مهما يكن مستواها أو واقعيتها ما دامت متصلة بموضوع الحوار، وكذلك أن يطرحوا أكبر كمية ممكنة من الأفكار وأن يقدموا إضافات على أفكار الآخرين بدون نقد لها.
  5. يفتتح الرئيس النقاش بعرضه للمشكلة ثم يتيح المجال لأفراد المجموعة لتطرح أفكارهم حولها ويكتب أمين السر هذه الأفكار على السبورة بدون تسجيل أسماء من يطرحها.
  6. عندما تقل الأفكار المقترحة يوقف الرئيس الجلسة لمدة دقيقة للتفكير في طرح أفكار جديدة، وقراءة الأفكار المطروحة سلفاً، ثم يفسح المجال مرة أخرى للأفكار الجديدة و تتم كتابتها كذلك، وفي حال قلة الأفكار يحاول استشارتهم بعبارات تولد لديهم مزيداً من الأفكار كما قد يقدم هو ما لديه من أفكار.
  7. بعد ما تنتهي المجموعة من طرح أكبر كمية من الأفكار يتم تقييم الأفكار إما عن طريق الفريق المصغر الذي يتكون من رئيس وثلاثة من أفراد المجموعة، أو عن طريق جميع أفراد المجموعة، وذلك باختيار 10% من الأفكار التي يعدها أفضل الحلول ثم تسلم إلى قائد الجلسة.


فلسفة العصف الذهني :

  • الافراد هم الاساس
  • الجميع مسؤول
  • الجميع لديه شيء ما
  • الحلول موجودة لدينا
  • نستطيع أن نعمل ذلك
  • الاعتماد على الذات
  • حلول مشاكلنا يجب أن يبدأ منا

لماذا نستخدم العصف الذهني ؟

  • لتوليد أكبر عدد من الافكار من مجموعات التعلم , بسرعة وبكفاءة عالية .
  • لإثارة الانتباه
  • تهيئة الذهن
  • كسر الجمود
  • تحدى العقول

أهداف العصف الذهني:[عدل]

1- إن يكون المتعلم عنصر فعال في العملية التعليمية.

2- تدريب الطلبة على تحديد المشكلات والعمل على حلها .

3- زيادة ثقة المتعلم بالنفسه.

4- تشيجع المتعلم على العمل التعاوني في البحث في هذه المشكلة .

مميزات طريقة العصف الذهني[عدل]

1- "تدرب الطلبة على احترام وجهات النظر" .(عطيه ، 2008)

2- تجعل من المتعلمين عنصر فعال .

3- تتيح الفرصه للطلبة على الحرية في التعبير .

4- تعلم الطلبة الاسلوب العلمي في النقاش .

وهذا فيديو يشرح العصف الذهني: http://www.youtube.com/watch?v=eN0Gvm2gMm4

حل المشكلات[عدل]

"أخذ الداعون لهذه الطريقة فكرتهم من المربي الامريكي "جون ديوي" كان يرى أن الانسان يتعلم عن طريق المشكلة وقد أشار المفكر الأمريكي إلى ان وحدة التفكير لها حدان , حد في بداية التفكير يتسم بالغموض والإبهام و حد في نهاية التفكير يتسم بأنه واضح المعلم ومحدد ويواجه الفرد في حياته كثيرا من المواقف التي يصعب عليه فهمها أو تعليلها وهو في سبيل معرفته لها يقوم بعدة محاولات لأكتشاف الحل حتى يهتدى إليه ."(الشربيني,2009)

وتعرف بأنها "طريقة تدريس تيسر تعلم الطلاب لمهارات حل المشكلات والمحتوى الدراسي معا , من خلال مواجهتم بمشكلة تتحدى تفكيرهم , وذات علاقة بما يدرسونه من موضوعات , وذات معنى , ولها أكثر من حل , ويتولون تحديدها , وجمع بيانات ومعلومات متصلة بها , واقتراح حلول مؤقتة لها , ومن ثم أختيار الحل الافضل , والتخطيط له وتنفيذه وتقييمه"(عبدالعزيز,2010)

"يعد أسلوب حل المشكلات من أساليب التي أثبت فعاليتها في مساعدة المتعلمين على اكتساب مهارات التفكير العلمي وتنمية قدراتهم على مواجهة المواقف المختلفة."(الطناوي ,2009)والمشكلة بمفهومها العام هي موقف تعليمي جديد يواجه الفرد أو مجموعة من الأفراد ويطلب منه إيجاد الحل، ولابد من توفر ثلاثة شروط حتى يوصف الموقع التعليمي بالمشكلة أولها القبول أي أن يكون الشخص مهتم وواضع هدف واضح ومحدد ،ويحس بالمشكلة ويتقبلها باهتمام ويتفاعل معها. ثانيها الحاجز أي وجود ما يمنع الفرد من تحقيق هدفه، أما ثالثها فهو الاستقصاء حيث يتضح الموقف أمام الشخص وينشط الحافز الذاتي في استقصاء وإيجاد وسائل جديدة للتصدي للمشكلة وحلها.(Rudnik,1987) التعلم المستند إلى مشكلات هو إستراتيجية تعليمية مبنية على تقسيم المادة التعليمية إلى وحدات تدور حول عدد من المشكلات تستثير تفكير الطلاب واهتمامهم، ومن خلال المرور بمرحلة القبول والحاجز والاستقصاء يكتسب الطالب مفاهيم وحقائق ومعلومات قد تصل به إلى حل المشكلة التي هو في صددها.وأما المعلم فيكون دوره كالمرشد والموجة للمتعلمين هناك معايير ومواصفات للمشكلة الجيدة التي يمكن الاستعانة بها كإستراتيجية للتعلم، وهي كالآتي: (أبو زينة،2011، ص212)

  1. أن تكون المشكلة ذات صلة مباشرة بحياة الطلبة من حيث تجاربهم وخبراتهم.
  2. توافق المشكلة مع المرحلة العمرية للطلبة.
  3. استناد المشكلة إلى المقرر الدراسي.
  4. تنطوي المشكلة على تنوع في الأساليب والإستراتيجيات التعليمية التعلمية.
  5. توافق المشكلة مع المصادر والإمكانات المتوفرة في إطار زمني متاح ومناسب.

خطوات حل المشكلة :(خطوا التفكير العلمي )

  1. الشعور بالمشكلة وتحديدها
  2. تحليل المشكلة وصياغتها في صورة إجرائية قابلة للحل .
  3. جمع المعلومات وتنظيمها وتفسيرها ونقدها.
  4. فرض الفروض الملائمة لحل المشكلة والتحقق من صحتها بالتجربة .
  5. الوصول إلى حل للمشكلة .
  6. إستخدام الفرضية في مواقف أخرى مشابهة .

مجالات طريقة حل المشكلات في المواد الدراسية المختلفة :

- في مجال التاريخ :فأن كثيرا من موضوعات التاريخ يمكن أن تطريح على شكل مشكلات مثل :

  • ما أسباب نجاح الفتوحات الإسلامية ؟
  • بماذا يمتاز عصر الخلفاء الراشدين ؟

- في مجال الجغرافيا : يجد الكثير من الموضوعات الجغرافية التي يمكن أن تطرح على شكل مشكلات مثل :

  • لماذا يخالف نهر النيل معظم أنهار إفريقيا و أوروبا؟
  • لماذا توجد أختلافات مناخية كبيرة بحوض النيل؟

مميزات طريقة حل المشكلة :

  1. تزيد من قدرة المتعلم على فهم المعلومات وتذكرها لفترة أطول .
  2. إثارة الدافعية لدى المتعلمين وتحفزهم لبذل الجهد الذي يؤدي إلى حل المشكلة .
  3. تنمية مهارات التفكير العليا خاصة التفكير الناقد وحل المشكلات واتخاذ القرار .
  4. تربط الطلاب بالمجتمع والبيئة المحيطة وتزودهم بالخبرات اللازمة .
  5. تنمية روح العمل الجماعي بين التلاميذ .
  6. تشجع الطلاب على القيام بعمل أبحاث ودراسات جديدة .

عيوب طريقة حل المشكلة :

  1. صعوبة تحقيقها .
  2. قد تكون غير مناسبة لقدرات معظم الطلاب ومستوى إدراكهم .
  3. تحتاج إلى الإمكانات وتتطلب معلما مدربا بكفاءة عالية .
  4. قد لا يوفق المعلم أختيار المشكلة إختيارا حسنا .
  5. قد لا تتوفر لدراسة المشكلة المراجع والكتب مما يجعل الوصول إلى حل لها من الامور الصعبة .

الطريقة الكشفية[عدل]

هي إحدى طرق التدريس التي تؤكد على إيجابية المتعلم ونشاطه في العملية التعليمية . فهذه الطريقة تهيئ الظروف الملائمة لجعل المتعلم يكتشف المعلومات بنفسه بدلاً من أن يتلقاها من المعلم أو جاهزة من كتاب. العمليات العقلية التي تستخدمها المتعلم خلال هذه الطريقة ( الملاحظة والاستنتاج والتصنيف والوصف و التفسير والقياس والمقارنة والتنبؤ ) وبذلك تتاح الفرصة للمتعلم كي يفكر تفكيرا مستقلا ويحصل على المعرفة بنفسه . أنواع الاكتشاف الاكتشاف الاستقرائي وفيها يستخدم المتعلم الاستقراء لاكتشاف المعلومات التي يتطلبها الموقف التعليمي. وفيها ينتقل المتعلم من الجزء إلى الكل أو من الخاص إلى العام . الاكتشاف الاستنباطي وفيها يستخدم المتعلم الاستنباطي أو القياس . وفيها ينتقل المتعلم من الكل إلى الجزاء أو من العام إلى الخاص . الاكتشاف القائم على المعنى وفيها يعتمد المتعلم في حل المشكلة على المعلومات التي اكتسبها قبل ذلك . الاكتشاف غير القائم على العني وفيها يعتمد المتعلم في حل المشكلة على حفظ المعلومات التي يصل إليها دون ربطها بالمعلوماته السابقة . مستويات الطريقة الكشفية النشاط الكشفي الموجه : من أدنى مستويات الطريقة الكشفية . حيث يصبح المتعلم مجرد آلية تدربت على استخدام الأدوات والأجهزة والتعرف على كيفية جمع المعلومات واستخلاص النتائج دون التفكير فيها مما يعطل نشاطه العقلي ويحرمه من التفكير السليم النشاط الكشفي شبه الموجه : يعد هذا المستوى أفضل مستويات الطريقة الكشفية حيث يعتمد على الواقعية من جهة ويعتمد على فلسفة الطريقة الكشفية . النشاط الكشفي غير الموجه : يترك المتعلم ليفكر في كافة الحلول الممكنة للمشكلة مستخدما عملياته العقلية المختلفة وجميع الأدوات والأجهزة المتاحة دون أية توجيهات تحد من نشاطه العقلي وتعطل تفكيره الذاتي . خصائص الطريقة الكشفية

  1. تهيئة الظروف الملائمة لجعل المتعلم يكتشف المعلومات بنفسه بدلا من أن يستمدها جاهزة . .
  2. المتعلم يكون منتجا للمعرفة لا مستهلكاً لها .
  3. تركز على توجيه الأسئلة المنشطة للمتعلم والحافزة لتفكيره وكيفية إيجاد الحلول.
  4. تؤكد على تنمية العمليات العقلية مثل ( الملاحظة والوصف والاستنتاج والتفسير ....إلخ )

الطريقة الإلقائية :[عدل]

هي من أقدم الطرق ، و لعلها أول طريقة بدأ بها التعليم و التدريس ، و هي تعتمد على المعلم أكثر من اعتمادها على المتعلم ، و ذلك يفقد الدرس نشاطه و حيويته . و هي الطريقة التي يسمع بها صوت المعلم أكثر من صوت الطالب .

( يحيى محمد نبهان ، 2009 ، ص 39 )

خطوات الطريقة الإلقائية :

  1. المقدمة : والهدف منها إعداد عقول التلاميذ وتهيئتها للمواضيع اجديدة من خلال تذكيرهم بالدروس السابقة .
  2. العرض : ويتضمن موضوع الدرس كله , لذا فأنها تشمل على الجزء الاكبر من الزمن المخصص للدرس .
  3. الربط : الغرض منه أن يبحث المعلم عن الصلة بين الجزيئات ويوازن بين بعضها البعض حتى يكون التلاميذ على بينة من هذه الحقائق .
  4. الأستباط : بعد أن يفهم التلاميذ الجزيئات يمكنهم الوصول إلى القوانين العامة وأستنباط القضايا الكلية .
  5. التطبيق : ويستخدم فيها المعلم ما وصل إليه من تعميمات وقوانين ويطبقها على جزيئات جديدة , حتى يتأكد من ثبوت المعلومات إلى أذهان التلاميذ .

صور الطريقة الإلقائية :

المحاضرة وهي تناسب الكبار ولا تتناسب مع التعليم الابتدائي أو الثانوي حيث لاتقوم فيها مناقشات ولا يثار أسئلة الا في نهاية المحاضرة .
الشرح ويعني توضيح ما غمض على التلاميذ فهمه .
الوصف وهو من وسائل الشرح اللفظي في حالة تعذر وجود وسيلة تعليمية .
القصص وهي تساعد على جذب أنتباه التلاميذ وتنقل إليهم المعلومات بطريقة مشوقة .

مميزات الطريقة الإلقائية :

  • تتميز هذه الطريقة بسهولة تطبيقها .
  • وتمتاز طريقة المحاضرة بأتساع نطاق المعرفة وبتقديم معلومات جديدة من هنا هناك مما يساعد في إثراء معلومات الحاضرين .
  • تفيد طريقة الشرح في توضيح النقاط الغامضة .
  • وتمتاز طريقة القصص بأنها تشد انتباه التلاميذ وتزيد من تركيزهم .

عيوبها :

  • تؤدي هذه الطريقة إلى شيوع روح الملل بين التلاميذ
  • تغفل عن ميول التلاميذ ورغباتهم والفروق الفردية بينهم .
  • تهتم بالمعلومات وحدها وتعتبرها غاية في ذاتها وتغفل عن شخصية التلميذ .
  • تنمي هذه الطريقة عند المتعلم صفة الأتكال و الاعتماد على المعلم .


فمن وجهة نظري أرى أن من الصعوبة انتباه جميع الطلبة طوال الوقت بهذه الطريقة كذلك أرى انها تسبب الملل والانشغال بأمور أخرى عن الدرس

الطريقة الحوارية :[عدل]

هي طريقة تقوم على مبدأ الحوار الذي يكون في شكل صورة من الأسئلة و الأجوبة ، فيشارك فيه المعلم تلاميذه ، و يجري بينهم حوار يصل في النهاية الى الغاية التي يهدف اليها المعلم . أي يتم الوصول الى الحقائق عن طريق الحوار الناجح و تبادل الاراء .

( يحيى محمد نبهان ، 2009 ، ص 40 )

"تعد المناقشة وتوجيه الاسئلة طريقة قديمة للتعليم فقد أستخدمت منذ أيام اليونان حتى أيامنا هذه وكانت طريقة المناقشة والحوار من أهم الطرق التي أستخدمها الإمام الشافعي فقد كان حينما يرى تلاميذه قد دخلوا في نقاش لا يرضى عنه حجب نفسه عنهم , ولا ينزل إليهم , فيكون بمثابة التوجيه المهذب , وكان يوضح لتلاميذه ضرورة آداب المناقشة حتى لاتسود العداوة فيما بينهم "(الشربيني,2009)

أهمية الحوار والمناقشة باستخدام الاسئلة :

  1. تعزيز التعلم النشط.
  2. تمرن الطلاب على فن العبير الفوري والثقة بالنفس
  3. تثير إهتمام الطلاب وتدعو إلى التفكير .
  4. يصبح المعلم مسئولا عن توجيه المناقشة والاسئلة .


مميزات الطريقة :

  • تشجيع المتعلمين على الاسئلة وتدفعهم للمشاركة للأيجابية في العملية التعليمية
  • تساعد التلاميذ في الوصول إلى المعلومات بأنفسهم عن طريق البحث والأستقصاء .
  • تساعد الاسئلة على إثارة النشاط الذهني للمتعلمين .
  • أنها وسيلة تحقق للمعلم معرفة مستويات تلاميذه وتزوده بتغذية راجعة عن مدى مقدرتهم وفهمهم للدروس .

عيوب الطريقة :

  • لا يمكن أستخدامهامع جميع الدروس .
  • اذا لم يمكن المعلم متمكنا من حسن استخدام الطريقة في كيفية طرح الاسئلة وتوزيعها سيؤدي إلى عدم القدرة على متابعة التلاميذ وضبطهم .
  • عد تقديم عنصر الوقت والتخطيط الجيد للدرس من جانب المعلم يؤدي إلى ضياع الوقت في مناقشة التفصيلات التافه .

برنامج الويكي كتب (wikibook )والوتس اب (whatsApp) في الأجهزة الذكية[عدل]

نلاحظ أن من طرق التعليم الحديثة التعلم عن طريق برنامج الويكي كتب حيث يعتبر من البرامج التعليمية التي تحتوي على العديد من المعلومات التي يمكن الإضافة والتعديل عليها والنقاش في صحة المعلومات حيث يعتبر من البرامج التعليمية التي يمكن من خلالها تبادل المعلومات والخبرات التعليمية في أي وقت ممكن لسهولة الدخول عليه بجميع الأوقات .


وقد قمت بعمل مقابلة لمستخدمي برنامج wikibookعن طريق برنامج الوتس اب حيث يعتبر أيضا هذا البرنامج وسيلة لنقل المعلومات ونقاشها وطريقة لتعليم الفعال حيث يمكن تبادل المعلومات في أي وقت ممكن ويعتبر برنامج الوتس اب من البرامج المتواجده في الأجهزة الذكية . وألاحظ في عصرنا الحالي مع التطور السريع وتواجد الأجهزة الذكية مع جميع الأعمار والأجناس وسرعة نقل المعلومات وتبادلها فيما بيننا لذلك يمكننا استخدام هذا البرامج لطرق علمية . أستطعت من خلال هذا البرنامج الحصول على أراء مستخدمي الويكي بك بوقت أسرع وجهد بسيط وسهوله في الحصول على المطلوب .


  1. ونرى الآن أراء بعض مستخدمي الويكي كتب :

-قمت بسؤال عده مستخدمين حيث عبرت كل منهم عن رأيها :

Add caption here

من مقرر تكنولوجيا التعلم تحت اشراف الدكتورة سعاد الفريح :

" أنا ايمان خليفة , اعتبر الويكي كتب من برامج التواصل الإجتماعي المميز, فهو يهدف للتواصل الفعال الهادف الذي ينمي القدرات الفكرية للفرد لانه يرفع من مستواه الثقافي والإدبي معاً , حاليا أنا أشارك بتاليف كتاب حول نموذج تعليمي وفق النظم التعليمية الحديثة والمطورة , أشعر بالسعادة لهذة المشاركة لانني على يقين انني ساهمت بشي يخدم غيري بالكم الهائل من المعلومات نظير جهود تعاونية مشتركة."


" بالنسبتي لي أنا وسمية مرزوق باستخدامي برنامج الويكي كتب أعتبر أن هذا البرنامج يعتبر برنامج تعليمي مميز عن بقية الطرق التعليمية المستخدمة حاليا والتي تتميز بالتكرار والتقليد فبرنامج الويكي برنامج نقاشي فعال يمكن الدخول والمشاركو وابداء الراي بحرية وبأي وقت ممكن , بالإضافه إلى سهولة التعامل مع ايقونات وطرق النقاش به , حيث انه برنامج متطور في نقل المعلومات وتبادلها وتصحيحها وتوثيقها حيث شاركت في تاليف كتاب الكتروني تعليمي لتصميم نموذج أشور الذي نقوم الأن به , فهي مشاركه أفادتني في حياتي العلمية لاننا الآن نواجد عصر متقدم في التكنولوجيا سريع في التطور وتفتح العصور وتطورها لتواكب هذا التغير المستمر في طرق التعليم الحديثة ."


  1. من مقرر الحاسوب في التربية تحت إشراف الدكتور فهد الشمري :


" أنا نور حسب معرفتي في برنامج الويكي حيث قمنا بوضع صور ومقاله أعتبرة برنامج تعليم ممتع ورائع في مشاركة المعلومات , استفدت واستمتعت في هذة التجربة في كتابة وتصحيح المعلومات على الرغم من تجربتي البسيطة به ."


لذلك نعتبر موقع الويكي كتب وبرنامج الوتس اب في الهواتف الذكية وسيلة تعليمية فعاله في العصر الحالي ومع تقدم التكنولوجيا بشكل سريع . ومن وجه نظري الشخصية ان البرامج المتنقلة للمعرفة تكون اكثر فعالية ونشاط من الطرق التقليدية في التدريس ونقل المعلومات بالشكل التقليدي المتعارف عليه في العصور السابقة ومن المؤكد ان يكون ناقل المعرفه على دراية بالجيل والعصر الذي يقوم بتدريسه واستخدام احدث واجد الطرق التعليمية التي لا تسبب الملل والحفظ والتلقين فقط .

أساليب التعلم البنائي[عدل]

وهي التعلم ذو المعنى القائم على الفهم . الافتراضات التي تقوم عليها الفلسفة البنائية وتقوم على افتراضين أساسيين هما الافتراض الأول اكتساب المعرفة من منظور الفلسفة البنائية . نقاط اكتساب المعرفة :

  1. استخدام العقل في اكتساب المعرفة .
  2. المعرفة ذات علاقة بخبرة المتعلم وممارسته ونشاطه في التعامل مع معطيات العالم المحيط به .
  3. لا تنتقل المفاهيم والأفكار والمبادئ من فرد لآخر بمعناها نفسه .

الافتراض الثاني أن العملية المعرفية هي التي يصبح الفرد بمقتضاها واعيا بموضوع المعرفة وتشمل الإحساس والإدراك والانتباه والتذكر والربط والحكم والاستدلال وغيرها . المبادئ الرئيسة للتعلم على ضوء الفلسفة البنائية :

  1. التعلم عملية بنائية نشطة مستمرة وغرضية التوجه .
  2. المعرفة القبلية للمتعلم شرط أساسي لبناء التعلم ذي المعنى .
  3. أحداث تكيفات توائم الضغوط المعرفية الممارسة على خبرة الفرد .
  4. مواجهة المتعلم بمشكلة أو مهمة حقيقية تهيئ أفضل ظروف للتعلم ، ولذلك يشعر المتعلمون أن التعلم هو صناعة المعني وليس مجرد حفظ معلومات عقيمة .
  5. إعادة بناء الفرد لمعرفته من خلال عملية تفاوض اجتماعي مع الآخرين .

الأهداف المعرفية للتعلم تبعاً للفلسفة البنائية هي

  1. الاحتفاظ بالمعرفة .
  2. فهم المعرفة .
  3. الاستخدام النشط للمعرفة ومهاراتها .

استراتجيات التدريس القائمة على الفلسفة البنائية نموذج التعلم البنائي :وهو جعل المتعلم محور العملية التعليمية حيث يقوم بمناقشة المشكلة وجمع المعلومات لحل المشكلة . ثم مناقشة الحلول المقترحة مع زملائه|.

الأسس التي يقوم عليها نموذج التعلم البنائي

  1. المشاركة الفعالة للمتعلمين. توجيه الدرس وقيادته من خلال تصورات المتعلمين وأفكارهم .
  2. إتاحة الفرص للمتعلمين لجمع المعلومات من المصادر المتنوعة .
  3. تشجيع المتعلمين على تعديل تفسيراتهم وتحسينها .

أساليب التعلم الذاتي[عدل]

وهو الأسلوب الذي يعتمد على نشاط المتعلم حيث يكتسب المعارف والمهارات بما يتوافق مع سرعته وقدراته الخاصة . مبررات التعلم الذاتي مبررات تعليمية : عدم قدرة المناهج على تلبية احتياجات الأفراد، لذلك يمكن استخدام أسلوب التعلم الذاتي للتغلب على هذه المشكلات وتحقيق الأهداف التعليمية المرجو. مبررات اقتصادية : هو معاناة معظم الدول النامية من قصور في مواردها اللازمة لمواجهة خطط التنمية المتعلقة بالخدمات التعليمية, الانفجار المعرفي الهائل : حيث لا يستطيع المعلم القيام بدوره التربوي بالشكل الملائم مما يؤدي إلى عدم تحقق الأهداف التربوية المنشودة, الفروق الفرية بني المتعلمين . ومن وجهه نظري انه يلجأ الطالب في كثير من الاحيان الى استخدام هذا النوع عندما يكون المعلم غير قادر على توصيل المعلومات وشرح الدرس بطريقة تصل الى ذهن الطالب بسوله هنا يلجأ الطالب الى التعلم الذاتي والبحث عن عن المعلومات ليصل الى ما يجعل يفهم المادة التعليمة وهذا ما مررت به في كثير من المرات في مادة الرياضيات والعلوم.

Add caption here

أدوار المعلم في أثناء إستراتيجية التعلم الذاتي

  1. تعرف خبرات المتعلمين السابقة .
  2. تعرف قدرات المتعلمين وميولهم واهتماماتهم واتجاهاتهم .
  3. تخطيط المواقف التعليمية بما يتناسب مع قدرات المتعلمين واهتماماتهم وخبراتهم السابقة .
  4. تعرف حاجات المتعلمين ورغباتهم
  5. وضع خطة الدراسة لكل متعلم ومتابعة تقدمه فيها
  6. تزويد المتعلم بالمعلومات والوسائل اللازمة لمساعدته على تقويم تقدمه ذاتيا.
  7. إعداد بيئة تعليمية مناسبة للتعلم الذاتي عن طريق تنظيم الصف الدراسي .



ارتباط تشعبي خارجي لمدونة معلمةعلوم للمرحلة الابتدائية في مدرسة سعد بن عبادة بنين: مدونة مدرسة سعد بن عبادة


وهنا نعرض فيديو يوضح أستراتيجية التعلم الذاتي : http://www.youtube.com/watch?v=beWXp3-oJvg


و هنا نعرض دراسة قام بهاكل من رمضان عبدالرحمن رمضان ومجدي النحيف تحدث فيها عن فاعلية أنظمة التعلم الإلكتروني كأداة تعليمية في مجال التدريب لرفع كفاءة التعليم والتدريب لتكنولوجيا إنتاج الروتوجرافيور:

طريقة وينتكا[عدل]

تتلخص النظرية في عدة من العناصر منها:

  1. على كل طفل أن يسيطر على الأمور الواقعية ويمهر فيما قد يحتمل أن يحتاج إليه في حياته
  2. على كل طفل أن يعيش عيشة طبيعية سعيدة وأن يتمتع بطفولته الأولى على قدر الإمكان .
  3. أن التقدم الإنساني يعتمد على نمو كل فرد تبعاً لطاقته ومقدرته.
  4. إن سعادة المجتمع الإنساني تحتاج إلى شعور اجتماعي قوى لدى كل فرد وانطلاقاً من هذه الأهداف .

المشكلات التعليمية التي اعترضت هذه الطريقة

  1. تحديد منهج لطلبة المدرسة .
  2. إعداد الطرق لتدريس محتوى المنهج
  3. تحديد وسائل التقويم الدقيقة التي يقوم بها الطالب باختبار نفسه من خلالها ويتزود عن طريقها بالتغذية الراجعة.

طريقة تعليم عند منتسوري[عدل]

تقوم هذه الطريقة على نظام يؤسس على احترام شخصية الطفل ، فيبعده عن تأثيرات الكبار حتى ينمو نمواً أقرب إلى العادي ولهذا توجه البيئة المعدة أو المهيأة لذلك والتي توفر للطفل التعلم في جو مشبع بالهدوء والطمأنينة مع استمتاعه بقدر كبير من الحرية تعتبر ركيزة لهذا النظام . إن أي نظام تربوي مؤسس على طريقة " ماريا منتسوري " :


يعتبر الطفل مشاركاً إيجابياً في إطار بيئة أعدت خصيصاً له ، وتتاح له الفرص في تلك البيئة للتحرك واختيار الأعمال بتلقائية من شأن هذا الأسلوب أن يعمل على تنمية إمكانات الطفل فيستخدم حواسه الخمس يستكشف بها العالم من حوله وتكون النتيجة أن كل إنجاز جديد يحرزه الطفل يمنحه إحساساً بقيمته الذاتية وهذا يؤدي إلى احترام الذات وهو الخطوة الأولى في تعلمه كيف يحترم الآخرين وحقوقهم .

طريقة التعليم عند ماسون[عدل]

طريقة ماسون: وهي طريقة تقوم على مبدأ إشراك الآباء في تعليم أبنائهم، وترى صاحبة هذه الطريقة أنَّ الدرجات والمكافآت والعقاب والمدح والثناء والتوبيخ وغيرها من البواعث ليست ضروريَّة لإحراز الانتباه، فالانتباه طوعيٌّ إراديٌّ وهو مفاجئ وسريع


طريقة التعليم عند ساندرسون[عدل]

لقد أراد ساندرسون أن يحقق من طريقته الجمعية المتعة والسرور للمتعلم وأن تفسح مجال الابتكار وإعمال العقل له وتعوده روح العمل الجماعي التعاوني الذي يمهد للحياة كما سيحياها المتعلم في المجتمع وأقد اهتم أيضا بأن يوجه أنظار تلاميذه نحو حب الإنسانية جمعاء وذلك انطلاقاً في الرسالة التي أرادها لمدرسته إذ لا يرى فيها صورة للعالم كما هو مشكل في زمنه ، ولكن صورة للعالم كما ينبغي أن يكون وقد أبدى ساندرسون اهتماما ً كبيراً بتدريس العلوم ودعا أن يكون تعلمها وظيفياً لا شكلياً فينعكس تدريسها أنماطاً من إجراء البحوث والتجارب والابتكار وإتباع الأساليب العلمية في حل مشكلات الحياة . ويدعو ساندرسون إلى تربية جديدة تقوم على شكل حديث في أماكن الدراسة والمدارس وفي المهمات التربوية التي تقدمها المدرسة كما لمحت من خلال الطريقة إلى معدات ولوازم جديدة كم دعا إلى وجوب أن تتغير الصفوف إلى شكل جديد بأخذ طابع المشغل الفسيح وكذلك الأمر بالنسبة لتجديد وتجهيز المختبرات وغرف النشاط والموسيقى والرياضة وغيرها وقد كان ساندرسون أيضا من أول الدعاة إلى فكرة المجمعات التدريسية والتي يقصد بها أن تكون جميع المدارس في المدنية مجموعة من مدرسة واحدة تضم كل المراحل الدراسية من الابتدائية وحتى الثانوية .

التكنولوجيا وصنع القرار[عدل]

ناقش "طوني بيتس" في كتابه "التكنولوجيا والتعلم الالكتروني والتعلم عن بعد"بشكل رئيسي اهمية صنع القرار أي عملية الاختيار وتنفيذه، وبين الكاتب ان التكنلوجيا ليست جيدة او رديئة بحد ذاتها إنما الطريقة التي نستخدمها بها هي التي يعول عليها. وبين لنا كيف لنا ان نتخذ قرارات صائبه بخصوص استخدام التكنولوجيا في التعليم وذلك بمعرفتنا لنقاط القوة والضعف لمختلف التكنولوجيات. ووضح الكاتب انواع التعليم وهي:

  1. التعليم عن بعد
  2. التعليم المرن
  3. التعليم المفتوح

حيث وضح كيف لكل نوع من انواع التعليم المذكور اعلاه ربطه بالتكنولوجيا.

التعليم الالكتروني[عدل]

بالنظر الى التطور الهائل والطفره الالكترونيه في عصرنا الحديث اصبح التعليم الالكتروني والتعلم عن بعد امرا ملحا، ولاشك ان هذا النوع من التعليم مفيد جدا، سواء للشركات والتعلم والتعلم ولجميع انواع المتعلمين، وذلك لما فيه من مميزات كثيره، وهذه المميزات: 1- المرونه: وهذه فائده كبيره في التعليم الالكتروني، وهي الاستفاده من عنصري الوقت والمكان، فيصبح التعليم متاحا في اي مكان وفي اي ساعه من ساعات اليوم. 2- استيعاب الاساليب المختلفه من اساليب التعلم : من خلال التعليم الالكتروني، يمكن استخدام اساليب التعليم المختلفه، كل حسب حاجة المتعلم والمعلم وطبيعه المنهج. 3- التشجيع على الاطلاع: يشجع على الاطلاع من خلال مسائل مختلفه كالارتباطات التشعيبيه والمواقع على شبكه الانترنت. 4- المهنيه: من خلال تطوير معرفه الطلاب من الانترنت فهي تساعد المتعلمين طوال حياتهم على المهنيه وتحمل المسؤوليه. 5- الاستفاده من وسائط التعليم الحديثه: من خلال تعدد وسائط التعليم الحديثه والتي تعتمد على تكنولوجيا معلومات الاتصال والتي يمكن الاستفاده منها. 6- سرعه ودقة توصيل المواد الدراسيه. 7- توفير علاقه تفاعليه بين المعلم والمتعلم: وذلك من خلال خطوط الاتصال ثنائيه الاتجاه. 8- يساعد في التغلب على الخجل والتردد: فأدوات الاتصال تتيح فرصه الادلاء بالاراء في اي وقت. 9- مراعاة الفروق الفرديه: وذلك عن طريق تعدد طرق التدريس والخصوصيه. 10- تتميز ببناء الماده التعليميه بنمط التعلم الذاتي. 11- يجعل التعليم اكثر متعه. وهذا غالبا عند الاطفال لانه يوفر الالون والموسيقى. 12- تعدد مصادر المعرفه: فهو يتيح للمتعلم التنقل بين مصادر المعرفه المتنوعه عن طريق الانترنت والكتب المتاحه على الشبكه والموسوعات وغيرها.

وهذه المميزات وغيرها تجعل التعليم الالكتروني من اهم انماط التعليم في الوقت الحاضر، فباعتبار التكنولوجيا لغة للعصر اصبح التعليم الالكتروني من الضروريات لتطوير النظم التربويه.

استراتيجيات التعليم الالكتروني[عدل]

أنواع إستراتيجيات التعليم الإلكتروني:

حدد جمال مصطفى الشرقاوي بعض إستراتيجيات التعليم والتعلم الإلكتروني وهي: الإلقاء الإلكتروني: ويتم ذلك بمصاحبة بعض المواد التعليمية من خلال موقع الباحث الإلكتروني بالعرض المتزامن وغير المتزامن بجانب قاعات التدريس التقليدية؛ لعرض محتوى ومهارات التعليم والتعلم الإلكتروني. إستراتيجية الوسائط المتعددة والفائقة: والتي يمكن استخدامها في تحليل المفاهيم والمهارات الإلكترونية وتنميتها وعرض المحتوى التعليمي من خلالها بدلا من الطرق التقليدية المملة. البيان العلمي الإلكتروني: ويمكن استخدام البيان العلمي في أداء المهارات أمام الطالب بعد إعداد خطواتها إلكترونيا على وسائط إلكترونية. التجريب العلمي الإلكتروني: ويمكن استخدام هذه الإستراتيجية لإتاحة الفرصة للطلاب للتجريب بأنفسهم في أداء مهارات تعليم وتعلم التعليم الإلكتروني مع توفير التغذية الراجعة. التعليم التعاوني: وتستخدم هذه الإستراتيجية لتبادل المعلومات الإلكترونية بين الطلاب من خلال الوسائط والمواقع الإلكترونية. التدريب الإلكتروني: ويستخدم التدريب الإلكتروني لتدريب الطلاب على إتقان مفاهيم ومهارات التعليم والتعلم الإلكتروني. التعلم الذاتي والتعلم الفردي: لزيادة تنمية وإتقان مفاهيم ومهارات التعليم والتعلم الإلكترونية.

وأن التعليم الفعال يبدأ بالتخطيط الفعال، والجزء الحيوي من هذا التخطيط يتضمن الإستراتيجيات التعليمية، وبالرغم من أن التعليم الإلكتروني مجال جديد إلا أن معظم الإستراتيجيات التي استخدمت في البيئة التقليدية من الممكن أن تستخدم في بيئة التعلم الإلكتروني، ومن أهم هذه الإستراتيجيات ما يلي:

أولا : المحاضرات الإلكترونية Electronic-Lecture:

يمكن أن ينقل المعلم الدرس عن طريق إلقاء المحاضرات عبر الشبكة وقد تتم المحاضرة بطريقة تزامنية أو غير تزامنية، ويقصد بالطريقة التزامنية اللقاء الحي المباشر بين المعلم والمتعلم عبر الشبكة في نفس الوقت، ويمكن أن تكون بشكل غير تزامني، فيمكن أن تكون منقولة من خلال نشرها علي شبكة الإنترنت وإرسالها إلي المتعلمين عن طريق البريد الإلكتروني أو القوائم البريدية، كما يمكن تسجيلها أو بثها والاستفادة منها كمرجع في المستقبل للمتعلمين من خلال الإنترنت أو إلقاء المحاضرة عبر مؤتمرات الفيديو والمحاضرة الإلكترونية التفاعلية القائمة على الفيديو من الممكن أن يتم تسجيلها وبعد ذلك تعرض على شبكة الإنترنت بحيث تكون متاحة للطلاب في أي وقت ومن أي مكان أيضًا من الممكن أن يقسم المحتوى على أجزاء صغيرة وتوضع داخل جداول، ثم ترفع على شبكة الإنترنت بحيث يستطيع الطالب أن يدخل لأي جزء من المحاضرة في أي وقت يريد، وفي هذه الإستراتيجية يمكن أن يتم التفاعل بين المعلم والمتعلم بشكل مباشر من خلال اللقاء الحي، أو يتم التفاعل بشكل غير مباشر من خلال البريد الإلكتروني والقوائم البريدية وإرسال الأسئلة والاستفسارات،ولابد وأن تتميز المحاضرة بالإثارة والتشويق، كما يجب ترتيبها في نقاط وعناصر رئيسية ويجب عند تصميم المحاضرات مراعاة شكل وإدارة المحاضرة بشكل شيق يثير اهتمام المتعلم و دافعيته نحو التعلم، كما يمكن للمتعلمين تدوين أو تسجيل أسئلتهم واستفساراتهم ويقوم المعلم بالإجابة عن هذه الاستفسارات في وقت لاحق.

ثانيا : المناقشات الجماعية الإلكترونية Electronic-Discussion:

توجد أنواع عديد للمناقشة الإلكترونية منها ما يلي:

1. المناقشة التلقينية: وتؤكد هذه الطريقة على السؤال والجواب بشكل يقود الطلاب إلى التفكير المستقل.

2. المناقشة الإكتشافية الجدلية: وفي هذه الطريقة يطرح المعلم مشكلة جدلية أمام طلابه وتشكل هذه المشكلة محورًا تدور حوله الأسئلة المختلفة.

3. المناقشة الجماعية الحرة: وفي هذه الطريقة يجلس مجموعة من الطلاب على شكل حلقة لمناقشة موضوع يهمهم جميعًا، ويحدد قائد المجموعة أبعاد الموضوع وحدوده.

ويتم التفاعل من خلال إستراتيجية المناقشات الإلكترونية بين الطالب والمعلم وبين الطلاب بعضهم البعض، كما يمكن للطلاب البحث والإطلاع علي العديد من مصادر التعلم التي تساعدهم علي إجراء هذه المناقشات الجماعية بطريقة تزامنية من خلال إجراءات مناقشات الحوار عبر الشبكة chatting، أو قد تكون غير تزامنية من خلال جماعات النقاش أو القوائم البريدية أو اللوحات الإخبارية أو لوحات النقاش الإلكترونية boards electronic discussion، ويتم من خلالها مشاركة جميع المشتركين ولا يشترط تواجدهم علي الشبكة في نفس الوقت، وتحتوي المناقشات علي العديد من المعلومات والمفاهيم والحقائق، كما تتيح الفرصة لعرض وجهات النظر وإبداء الآراء المختلفة للمعلمين والمتعلمين، وتعمل إستراتيجية المناقشات علي تشجيع الطلاب علي إجراء الحوارات وحثهم علي البحث والإطلاع، ويجب علي المعلم تحفيز الطلاب أثناء هذه المناقشات من خلال طرح الموضوعات والأسئلة وتشجيع كل طالب علي النقاش وإتاحة الفرصة لكل طالب للمشاركة في النقاش، كما يمكن تسجيل بعض المناقشات الهامة للاستفادة منها كمرجع للمتعلمين أو كمصدر تعليمي هام في المستقبل.وقد مررت بهذه التجربة في كلية التربية عن طريق استخدام البلاك بورد قسم المناقشات في مقرر حاسوب في التربية لدى الدكتور عمار صفر حيث كان وضع عدد من المقالات التي تقرائها ثم نكتب تعليق عليها كانت تجربة جديده وجميلة استمعت من خلالها الى اراء زميلاتي الطالبات وتبادل الافكار فيبما بننا.


وتوجد عدة مميزات لإستراتيجية المناقشة منها:

- تتسم بالتفاعل وتشجع التعلم النشط القائم على المشاركة. - تشجع المتعلمين على التحليل وإيجاد طريقة بديلة للتفكير. - الدور الإيجابي لكل عضو من أعضاء المجموعة والتدريب على طرق التفكير السليمة. - لا تتقيد بمكان ولا زمان محدد، حيث يستطيع الطالب أن يدخل إلى لوحة النقاش ويطلع على الأسئلة المتاحة في أي وقت ومن أي مكان في العالم.

ثالثا : مجموعات العمل E – Working Groups Strategy:

هنالك العديد من أشكال مجموعات العمل الصغيرة التي تشجع وتتيح فرصًا للتعاون، ومن أهم هذه الأشكال التعلم التعاوني الإلكتروني، حيث يقدم التعليم الإلكتروني العديد من الفوائد التعليمية لمجموعات العمل، حيث يمكن المتعلمين من العمل بشكل تعاوني حيث يتعاون المتعلمون مع بعضهم من أجل تحقيق هدف تعليمي موحد، مثل كتابة تقرير أو مراجعة درس أو القيام ببحث أو دراسة عن موضوع متصل بالمنهج الدراسي، كما تشجع هذه المجموعات المتعلمين علي إجراء الحوارات والمناقشات حول هذا الهدف، فهي تتيح الفرصة للتفاعل بين المتعلمين وبعضهم البعض، ويقوم المعلم بدور المراقبة والإشراف دون أي تدخل، ويتم التفاعل في مجموعات العمل من خلال القوائم البريدية والبريد الإلكتروني والحوار المباشر علي شبكة الإنترنت، وفيها يهتم المتعلمون بالعمل والنجاح ويسعى كل فرد في المجموعة إلي إثبات ذاته وتقديم وإبراز ما تم إنتاجه حتى يحافظ علي مكانه داخل المجموعة، حيث يعتمد نجاح المجموعة واستمرارها علي إنتاج وحجم الأعمال التي تقدمها المجموعة، كما تتيح الفرصة للطلاب للعب الأدوار حيث يقوم المتعلمون بتبادل الأدوار، فيقوم طالب من المجموعة بقيادتها ويقوم بدور القائد ويقوم آخر بدور المستشار وآخر بدور باحث وغيرها من الأدوار كل علي حسب قدراته وأعماله وما يستطيع تقديمه للمجموعة، ويتوقف نجاح المجموعة على نجاح هؤلاء الأفراد أي أن نجاح كل فرد يؤدي إلى نجاح المجموعة.

رابعا : إستراتيجية التعلم الموجه ذاتيًا:

ويتم التفاعل في هذه الإستراتيجية من خلال الحوار الفردي بين المعلم والمتعلم فقط دون مشاركة باقي المتعلمين، حيث يقام الحوار بشكل فردي ويتعامل المعلم مع المتعلم من خلال مناقشة ثنائية من خلال نظم الحوار المختلفة علي شبكة الإنترنت، مثل البريد الإلكتروني أو الحوار المباشر أو المحادثة أو غيرها من نظم الحوار التي تمكن المعلم من الاتصال بالمتعلم، ويعرض فيها المتعلم المشكلات والعقبات التي تواجهه، ويحاول المعلم إيجاد حلول لتذليل هذه العقبات، ويقوم المعلم من خلاله بمساعدة كل متعلم بمفرده وحسب قدراته واحتياجاته.

خامسا : إستراتيجية التعليم بمساعدة الحاسب الآلي:

وتنقسم هذه الإستراتيجية إلى إستراتيجيتين هما: 1. إستراتيجية التعلم بمواقع الإنترنت. 2. إستراتيجية التعلم بالبرمجيات التعليمية للوسائط المتعددة. يعتمد التعليم الإلكتروني بشكل أساسي علي الحاسب الآلي حيث أسهم الحاسوب في تحسين العملية التعليمية وإثرائها وتطويرها، كما يوفر العديد من الطرق الجديدة والمتطورة في تقديم المعلومات بصورة شيقة وممتعة، ويساعد استخدام الحاسوب الطالب في عملية التعلم في تنمية المهارات العلمية وطرق التفكير؛ ولذلك يتم استخدام الحاسوب في التعليم الإلكتروني كأسلوب أو إستراتيجية من الإستراتيجيات نظرًا لما يتميز به من فوائد متعددة سواء في سرعة الحصول علي المعلومات أو سهولة البحث عنها والقدرة علي تخزينها واسترجاعها ووفرة المعلومات وتعدد مصادر التعلم أو من خلال البرامج التعليمية التي توفر الوقت والجهد علي المعلم والمتعلم، كما يساعد علي تحقيق الأهداف التعليمية بأقل نسبة من الأخطاء والحصول علي نتائج أفضل من الطرق والأساليب التقليدية.

سادسا : إستراتيجية التعليم المبرمج Programmed Instruction:

عن طريق البرمجيات التفاعلية التعليمية حيث يتم استخدام التعليم المبرمج عبر الشبكة من خلال تقسيم المقرر أو المنهج الدراسي إلي وحدات صغيرة توضع في شكل صفحات متتابعة مترابطة مع بعضها مصممة مسبقًا في عدة مسارات يتفاعل معها المتعلم في أجزاء البرنامج من خلال الإجابة عن بعض الأسئلة التي يتلقاها من خلال البرنامج، مما يساعده علي الانتقال بين محتويات المنهج التعليمي خطوة بخطوة، كما يقدم له البرنامج العديد من المصادر والمعلومات المرتبطة بموضوع المنهج مما يساعد علي إتقان المادة التعليمية.

سابعا : إستراتيجية التعليم بالفريق:

ويتم من خلال حصول المتعلم علي المعلومات والمادة التعليمية من أكثر من معلم، وفي العديد من التخصصات، ويتم ذلك من خلال مؤسسة تعليمية واحدة أو أكثر من مؤسسة، تساعد هذه الإستراتيجية المتعلم علي الاستفسار والاستفادة والحصول علي المعلومات من الآراء المختلفة للمدرسين والمختصين في العديد من المحاولات والتخصصات المختلفة والاستفادة من خبراتهم ومعرفتهم.

ثامنا : إستراتيجية حل المشكلات الإلكترونية E - Problem - Solving:

وتعتبر إستراتيجية حل المشكلات من الإستراتيجيات الهامة في عملية التعلم بصفة عامة سواء التعليم التقليدي أو التعليم الإلكتروني، حيث أنها تنمي لدي المتعلم القدرة علي التفكير في حل المشكلات واكتساب العديد من طرق التفكير العلمي والابتكاري والناقد، كما تنمي لديه بعض المهارات والقدرات العقلية، مثل التفكير والإدراك والتذكر ويتم استخدام إستراتيجية حل المشكلات في التعليم الإلكتروني من خلال طرح مشكلة علي شبكة الإنترنت، ويطلب من المتعلم التفكير في هذه المشكلة واستخدام ما تم تعلمه وخبراته السابقة عن الموضوع في حل هذه المشكلة بمفرده، ويمكن للمتعلم الاستعانة بالمعلم والاتصال به وإجراء الحوار والمناقشات عبر الشبكة من خلال البريد الإلكتروني أو الحوار المباشر حتى يتوصل إلي الحل المطلوب للمشكلة.

تاسعا :إستراتيجية المشاريع الإلكترونية Electronic - Projects:

وتستخدم المشاريع الإلكترونية كإستراتيجية من إستراتيجيات التعلم الهامة المستخدمة في التعليم الإلكتروني، حيث أنها تدفع المتعلمين إلي العمل والتعاون واكتساب المعلومات والخبرات التعليمية، كما أنها تتيح الفرصة للمتعلمين لتحقيق ذاتهم من خلال إعطاء المتعلمين مشاريع إلكترونية سواء كانت هذه المشاريع فردية أو تعاونية بالمشاركة مع مجموعة العمل أو مع المعلم، وتساعد التقنيات الحديثة ووسائل الاتصال السريعة لهذه المشاريع المتعلم علي الاطلاع علي المعلومات والخبرات وتزيد من العلم والمعرفة للقائمين علي هذه المشاريع، كما أنها توفر العديد من مصادر التعلم المرتبطة بهذا المشروع.

ومن الممكن أن يرسل الطلاب المشتركون في هذا المشروع إلى الخبراء والمتخصصين في مجال التعليم الإلكتروني، ونطلب منهم إبداء أرائهم في المشروع وتوضيح نقاط القوة ونقاط الضعف لتصميم المشروع.

اختيار التكنولوجيا التعليمية[عدل]

Add caption here

أقسام الوسائل التعليمية[عدل]

وسائل

- الوسائل البصرية:

وتعد حاسة البصر الأساس في هذا العنصر للاستجابة للمثيرات، وتكون في عدة وسائل منها : (وسائل العرض المختلفة كالسينما، والتليفزيون، والفيديو، وجهاز عرض الشرائح، واللوحات، والرسوم، والصور، والنماذج، والملصقات، والرسوم البيانية، وجهاز الحاسب الالكتروني).

- الوسائل السمعية: وتعد حاسة السمع الأساس في الاستجابة للمثيرات المختلفة ومنها: (الاذاعة، اشرطة التسجيل، وغيرها).

- الوسائل المختلطة (السمعية البصرية):

وتعتمد على حاستي السمع والبصر للاستجابة للمثيرات , وهي عدة وسائل منها: (اجهزة العرض المختلفة الناطقة، كالتليفزيون، والسينما، وجهاز الفيديو، وجهاز الصور المتحركة الناطقة، واجهزة الشرائح المصحوبة بتسجيلات صوتية وتعليقات، وجهاز الحاسب الالكتروني المتعدد الوسائط، وغيرها).


ومما سبق يمكننا ان نشير الى ان تعدد الوسائل التعليمية يساعد على التعلم، الافضل، وأن اشتراك الحواس يكون أفضل في الاستجابة للمثير .

وهناك تقسيماً اخر مثل على شكل مخروط سمي بمخروط الخبرة وقسم الى عشرة اقسام وكما يأتي:

تكنولوجيا التعليم

-وهنا بوابة تكنولوجيا التعليم, باشراف الدكتور مصطفى جودت صالح. -وبوابة الكترونية أخرى للدكتور محمد عبد الهادي استاذ تكنولوجيا التعليم المساعد بكلية التربية بجامعتي الملك خالد والازهر محافظة الدقهلية- المنصورة

كما تطرق الأستاذ أسامة الهنداوي بشيئ من التفصيل في كتابة "تكنولوجيا التعليم"إلى تحديد مفهوم تكنولوجيا التعليم, في محاولة جادة منه لتحديد بعض المفاهيم ذات الصلة بمفهوم تكنولوجيا التعليم لنستطيع من خلاله تعرف هذا المفهوم. كما يتطرق الكتاب لعرض بعض نماذج المستحدثات التكنولوجية التي تم توظيفها في مجال التعليم, وأصبحت من الأساسيات التي تعتمد عليها الاستراتيجيات التعليمية للتغلب على مايواجهها من مشكلات . ومفهوم تكنولوجيا التعليم كما عرفه الكاتب "هي طريقة منهجية تهتم بتطبيق النظريات ونتائج البحوث التي يتم التوصل إليها في المجالات المختلفه ومحاولة الاستفادة منها بغرض تحقيق أهداف الإنسان ومتطلباته وذلك وفق منهج منظم" وفي هذا الرابط حديث عن جذور مفهوم تكنولوجيا التعليم وتطورة التاريخي للدكتور محمد جابر خلف الله

أهمية وضوح مفهوم تكنولوجيا التعليم لدى المعلمين' فوضوح المفهوم لدى المعلمين يسهم في تقديم اسهامات مثرية,فعالة في تطوير التعليم والتغلب على المشكلات, ومعرفة دور تكنولوجيا التعليم وأهميتها وكيفية الاستفادة منها لتحقيق أهداف التربية باعتبارها "أداة المجتمع لتحقيق التنمية", وكذلك لايخرج الطالب من أنه مستهدف لفهم مفهوم تكنولوجيا التعليم فهو معلم المستقبل .

مفاهيم ذات العلاقة بمفهوم تكنولوجيا التعليم


1- مفهوم الوسائل التعليمية 2- مفهوم تكنولوجيا المعلومات 3- مفهوم تكنولوجيا التربية 4- مفهوم التربية التكنولوجية 5- مفهوم تعليم التكنولوجيا 6- مفهوم التكنولوجيا في التربية 7- مفهوم الثقافة التكنولوجية 8- مفهوم المعلوماتية

التكنلوجيا التعليميةكما أشار إاليها الباحثون هي جزء من كل لاتكتمل المنظومة التعليمية إلا بوجودة, ولا يستغنى عنه بل ويستعان به, لرفع مستوى التعليم واخراج مخرجات كاملة المحتوى والمضمون .

مواقع التواصل الاجتماعي مستقبل التعليم الحديث[عدل]

تحظى مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وماي سبيس و غيرها بشعبية متزايدة في أوساط مستخدمي الشبكة العنكبوتية من الجنسين بغض النظر عن مستواهم التعليمي وانتمائهم الاجتماعي والثقافي . ويتضح مدى تغلغل هذة المواقع في أوساط الشباب بحجم رواد هذه الشبكات والذي تجاوز حدود المعقول كما في موقع الفيسبوك الذي قُدر عدد مرتاديه بما يفوق المليار شخص.! وهو مايحيلنا إلى السؤال التالي : ماهي هذه المواقع والشبكات؟ وماتعريفها؟وما استخداماتها؟

تعريف مواقع التواصل الأجتماعي:[عدل]

هي شبكات ومواقع تتواجد على شبكة الإنترنت وتوفر لمستخدميها عدة خدمات مهمة تمكن المستخدم العادي من إنشاء صفحته الخاصة به على شبكة الإنترنت والتي يمكن له عبرها ذكر وإيراد بعض المعلومات المتعلقة به كالعمر والهوية والاسم والميول وغيرها , وتتيح له كذلك المجال للتحاور بحرية مع غيره من مستخدمي شبكات التواصل والتفاعل الاجتماعي من مختلف بلدان العالم ومن كل بقاع الدنيا , وتبادل الأفكار والآراء معهم مما ينتج عنه اتساع الأفق وزيادة حجم الحصيلة المعلوماتية والفكرية لدى المستخدم .وبالإضافة إلى ذلك يمكن للمستخدم إضافة المستخدمين الأخرين لديه في قائمة الأصدقاء وبالتالي الاطلاع على جديدهم بين الفينة والأخرى والتواصل معهم , ووضع من لا يستسيغ آرائه في قائمة الحجب بحيث لايمكن لمن تتم إضافة اسمه إلى هذه القائمة أن يطلع على صفحة من وضعه في قائمة المنع وحرمانه بالتالي من النقاش معه. كما توفر هذه المواقع العديد من الخصائص الممتعة والجاذبة لمستخدميها كالرسائل الخاصة , وهي رسائل يتم تبادلها بين مستخدمين بشكل يوفر لهما الخصوصية , ودون أن يطلع عليها سواهما .وأيضا توجد قائمة تسمى بالمفضلة في بعض هذه المواقع وفيها يضع المستخدم كل ما يفضله من أراء وأغاني ومقاطع فيديو على سبيل المثال.ويمكن كذلك للمستخدم العادي أن يتواصل مع مختلف الشخصيات العامة والمشهورة التي تمتلك حسابات شخصية في هذه المواقع , مما يعزز من أهمية هذه المواقع كأدوات لتعزيز الحوار والتبادل الثقافي والفكري والمعرفي .

نشأة مواقع وشبكات التواصل الأجتماعي[عدل]

طبقاً للتعريف المذكور أعلاه فإن أول موقع من هذا النوع أبصر النور بسنة 1997 ويعرف باسم file://sixdegrees.com والذي سمح لأعضائه بإنشاء صفحة شخصية أو مايعرف حالياً بالبروفايل وإنشاء قائمة للأصدقاء سرعان ما تم تطويرها في عام 1998 بحيث يمكن للمستخدمين الاطلاع على صفحات أصدقائهم المضافين لديهم في هذه القائمة .ورغم أن بعض هذه الخصائص كانت متاحة لمستخدمي مواقع المواعدة المعروفة بين الجنسين, فإن موقع " الست درجات " هو أول من عزز هذا التواصل بين المستخدمين بغض النظر عن الجنس والعمر والفوارق الأخرى وأول من جمع هذه الخصائص في موقع واحد.وهناك مواقع أخرى أشتهرت بأتاحة التواصل بين روادها كموقع file://classmates.com والذي يسمح لمستخدميه بالتواصل مع زملائهم في المدارس الثانوية أو الكليات ولم يسمح بإنشاء صفحة خاصة أو بروفايل شخصي للعضو إلا بعد ثلاث سنوات من إنشائه. وبالعودة لموقع sixdegrees فإنه حظي بعضوية الملايين من الأفراد الذين أسرهم الأسوب الجديد الذي قدمه هذا الموقع لمتابعيه والخصائص الفريدة التي وفرها لهم . ورغم هذه الشعبية إلا أنه تعثر وخرج من عالم المنافسة العنكبوتية في سنة 2000 ويعتقد مؤسسه أنه كان سابق لعصره. فالناس في تلك الفترة لم يكونوا شغوفين بعقد الصداقات مع الغرباء كما هم الأن.وبين عام 1997 إلى عام 2001 بدأت العديد من المواقع التي تدعم خصائص الصداقة والملفات الشخصية والقوائم بالظهور والانتشار بين مستخدمي الشبكة ومن أشهرها هذه المواقع AsianAvenue, BlackPlanet, and MiGente. وبعد ذلك توالت العديد من المواقع المختصة بالتعارف وإطلاق الصفحات الشخصية لكل مستخدم لها وقد حظي بعضها بالنجاح والشعبية بين الشباب في وقت أختفى بعضها من على صفحات الأنترنت بعد شهور قليلة من انطلاقها بسبب قلة روادها وفشلها في جذب أكبر عدد ممكن من المتابعين.وفي عام 2004بدأت أول شبكة لدعم التواصل الاجتماعي وهي الفيسبوك, ولكنها كانت مجرد شبكة محدودة ومغلقة تقتصر على طلبة جامعة هارفارد فلابد من أن يكون للمستخدم بريد إلكتروني جامعي ليتمكن من استخدامها فقد كان هدف مؤسسها أن يسهل التواصل والتعارف بين طلبة الجامعة العريقة. وسرعان ما توسعت الشبكة لتضم جامعات وكليات أخرى .وبعد فترة ليست بالطويلة أصبحت شبكة الفيسبوك من أكثر المواقع شعبية بين مستخدمي الإنترنت ومن أفضلها للتعارف والتواصل على نطاق عالمي . وهو ماشجع على ظهور وبروز العديد من مواقع التواصل كماي سبيس وغيرها .

الاتجاه العالمي نحو إدخال مواقع التواصل الاجتماعي في التعليم[عدل]

تتجه العديد من دول العالم إلى إدخال مواقع التواصل الاجتماعي والتفاعلي في الفصول الدراسية بهدف تطوير عملية التعلم وبناء شخصية الطالب القادر على التفاعل والابتكار بدلاً من أن يعتمد على التلقين والحفظ . ومن هذه الدول دولة الإمارات العربية المتحدة(سوف يتم الاشاره الى كلا من التجربه الامريكيه والاماراتيه بشكل مفصل) والتي تبحث حالياً امكانية إدخال مواقع وشبكات كالتويتر والفيسبوك وغيرها في مدارسها . إذ ينظر لهذة المواقع على أنها وسيلة جديدة وممتعة للتواصل والتفاعل بين المعلم والطالب من جهة وبين الطالب وزميله الطالب من جهة اخرى .وقد تشجع العديد من العاملين في الميدان التربوي الأماراتي على دعم استخدام شبكات التواصل في الفصول المدرسية بعد نجاح تجربة الجامعات الإماراتية في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في تدريس المقررات الجمعية , حيث أنشأت العديد من الكليات حسابات خاصة لها على مواقع الفيسبوك وتويتر كما يملك العديد من الأساتذة الجامعيين في الإمارات حسابات وصفحات خاصة لهم على هذه المواقع مما يسهل على الطلبة التواصل معهم وقد ذكر خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم , " أن المجلس بحث إدخال هذه المواقع في عملية التعليم والتعلم وسيتم إطلاق مشروع الصف الإلكتروني العام المقبل في ستة مدارس في أبوظبي والذي يتم من خلالها ربط هذه المدارس بشبكات التواصل الأجتماعي وفي حال نجاح التجربة سيتم التوسع فيها حتى تشمل جميع مدارس الأمارات المتحدة". أما في الدول الغربية فلا تخلو أي مدرسة تقريبا من وجود صفحة خاصة لها , وحسابات خاصة للمعلمين والتلاميذ على مواقع التواصل الاجتماعي , فعلى سبيل المثال يفوق عدد متابعي صفحة التويتر الخاصة بمدير مدرسة نيو ميلفورد الثانوية في الولايات المتحدة 12,500 ألف متابع , كما يمتلك كل معلم/ة في مدرسته صفحتهم الخاصة على تويتر والفيسبوك مما يمكنهم من التواصل مع طلبتهم وأولياء الأمور , كما يمكن للطلبة التواصل مع معلميهم وزملائهم عبر صفحة الفيسبوك الخاصة بمدرستهم , والتي يستخدمونها للتعلم وتنظيم الفعاليات الطلابية والترفيهية في المدرسة. كما يتم تشجيعهم لنشر واجباتهم وأبحاثهم وتقاريرهم على هذه الصفحة بحيث يطلع عليها كل رواد الصفحة وتدور حولها المناقشات العلمية. ويقول مدير أكاديمية القيادة العلمية كريس ليمان " أن الشخص الأمي هو الشخص الذي لايجيد استخدام التقنيات الحديثة في 2012".بينما يقول شيننقر وهو مدير إحدى المدارس الأبتدائية " أنه من السذاجة الاعتقاد بأن الأطفال الذين ترعرعوا في أحضان التقنية وشبكات الإنترنت سوف يستجيبون لطريقة التعليم التقليدية التي كانت تستخدم مع الأجيال السابقة, فهم يأتون إلينا وهم مشتتي التفكير ويعانون من الممل ولابد لنا من استخدام التقنية التي لزياده فعالياتها في عملية التعلم "


وتوصي رابطة المكتبات العامة الأمريكية المدارس والمكتبات العامة , بإعادة النظر في منعهم الطلبة من استخدام الوسائط والشبكات التفاعلية , فبدلاً من أن يمنع أمناء المكتبات والمعلمين هذه المواقع ويحجبونها عن أعين الطلبة " لابد لهم من أن يزرعوا في الأحداث والقصر حب المشاركة والتفاعل بشكل مسئول وأخلاقي وآمن" ورغم كل هذه التوصيات من قبل الخبراء باستخدامه لما له من مزايا جمة تعود بالفائدة الكبيرة على عملية التعلم إلا أن هناك أصوات تتعالى برفض تواجد هذه الشبكات في القاعات الدراسية , بسبب بعض السلبيات التي تعتري أستخدامها في المدارس.

فيديو يوضح الاتجاه العالمي نحوإدخال مواقع التواصل الاجتماعي في التعليم http://www.youtube.com/watch?v=M2jHwgWFg8s

الدليل الارشادي لاستخدام مواقع التواصل التعليمي[عدل]

هناك عضو في موقع " كتاب " اسمه عبدالله قام بتأليف كتاب يشرح كيف للمعلم والطالب الاستفاده من مواقع التواصل التعليمي حيث يقدم خدمه فريدة خاصة في الدول العربية وهو برنامج يمثل حلقة وصل احترافية بين المعلم والطالب حيث يتيح للمعلم بوضع ما يريده من واجبات واختبارات سنوية في الموقع ومن ثم يقوم الموقع بالتصحيح الالكتروني وتقديمه على كشف يستطيع المعلم طباعته والاستفادة منه. وهذا هو اسم الموقع يمكنكم الاستفادة منه: الدليل الارشادي http://www.kutub.info/library/book/9723

قياس قوة مواقع التواصل الاجتماعي[عدل]

تبعا لموقع shabakaonline.com حيث استنجت ان لقياس قوة مواقع التواصل الاجتماعي هناك 15 مقياس ولكن اهمها واقواها على الاطلاق للمستخدم العادي هو "مقياس التداخل" هو المقياس الذي يقيس امكانية ربط عقده واحده بعقد مختلفه، وهذا سر نجاح الفيس بوك على الاطلاق حيث يقدم اساليب ربط مختلفخ كالدين واللغه والحاله الاجتماعيه والعمل والمجموعات والصفحات. هذا المقياس قادر على تحويل هذه الشبكه الى مجتمع متكامل.

الطريق السليم لأستخدام شبكه التواصل ..في التعليم والتعلم[عدل]

لكي يكون هناك تواصل تعبليمي فعال واستفاده قصوى من هذه المواقع في التعليم فانه لابد للمعلم والمتعلم من اموار يجب مراعاتها في حال استخدكت هذه المواقع بشكل تعليمي نذكر منها على سبيل المثال:

-يجب انشاء صفحه من قبل المعلم يتشرك بها الخبراء والطلاب وياخذ رايهم لتحديد الاهداف المرجوه تحقيقها من استعمال هذه المواقع تعليميا

-اجراء مناقشات للتفاعل حول المواضيع المهمه

-تقسيم الطلبه الى مجموعات في حال وجود مشروع معين

-انشاء صفحه تضم الطلبه وتكون محدده من قبل المعلم وبوجيه منه

-تنسيق المجموعات عبر وجود قائد لها مايسهل عمليه التواصل مع المعلم والطلبه

- توزيع المشروع بالتساوي على اعضاء المجموعة

- يقوم القائد بمتابعة كل طالب في مجموعته في ماذا فعل

تجارب دولية[عدل]

تشجع الكثير من الدول استخدام مواقع التواصل في التعلم الحديث لما له من اهميه كبيره في النهوض بالتعليم.سوف اتحدث عن تجربه ثلاث دول على سبيل الحصر اذان من الصعب القاء الضوء على تجارب الاخرى في هذا الموضوع

'التجربه الصينيه[عدل]

ادخلت العديد من المدارس الصينيه مواقع التواصل الاجتماعي لتوثيق العلاقه بين المعلم والمتعلم حيث يشير رونقواي هوانغ الى مدى نجاح هذه التجربه بقوله:لقد كسرت التجربه الطريقه الروتينيه في التدريسواصبح الطالب اكثر قدره على الابداع ويضيف سيمان تشيونغ في كتابه الذي صدر مؤخرا بعنوان (التعليم الهجين)(ان هذه لشبكات لها قدره هائله في ايصال المعلومه الى ذهن المتعلم)ويدعو سيمان تشينغ الى التوسع في استخدام هذه المواقع لكسر حاجز بين المعلم والمتعلم والمؤسسات التعليميه على ان يتم بطريقه متوازنه تضمن استقرار المؤسسات التعليميه ويقول الخبير في التربيه الحديثه فيليب تسانغ:ان التدرج في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي ضمن التعليم الصيني يمكن ان يعودبالفائده على الطلاب حيث يتوفر بهذه المواقع مبداين اساسين محركين للعمليه لتعليميه هما التحفيز والترغيب خاصه في دروس تعليم اللغات التي تعتمد على الحوار والانفتاح داخل المحيطد المدرسي)

'التجربه الامريكيه[عدل]

تعد التجربه المريكيه تجربه حديثه في هذا المجال وتمارس على نطاق واسع من قبل المعلم والمتعلم وكانت دراسه حديثه قا بها مجموعه من الخباء بجامعه مينيسوتا قد توصلت الى ان 77% من الطلاب يستخدمون مواقع التواصل بهدف التعلم وتنميه المهارات والانفتاح على وجهات نظر جديده وبحسب هذه الدراسه فان اعمار الطلبه يتراوح مابين 18:16 سنه وان هذه المواقع تعود بالفائده المرجوه وتحقق هدف المتعلم الذي يطمح في بلوغه وتشير الباحثه كرستين الى ان ادراج المناهج التعليميه في شبكات التواصل الاجتماعيه ساعد في جعل دور المدارس اكثر اهميه وفاعليه واصبح المعلمون قادرين على رفع كفاءه التكنولوجيا وتعزيز روح التعاون في قاعه الفصل وتطوير افضل لمهارات الاتصال)وتضيف (ان لتفكير ليس دمج التكنولوجيا في التعليم ولكن خلق مهام اكثر الحاحا وسوف يتطور التفكير الناقد وحل المشكلات والقدره على المشاركه لدى الطلاب)


تجربه دوله الامارات العربيه المتحده[عدل]

قام مجلس ابو ظبي للتعليم بالاتجاه نحو توسيع استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في العمليه التربويه ولتعليميه حيث اصبحت جزا لايتجزا من حياه الطلبه اليوميه وجعلتهم على وعي تام بكل ماهو جديد سواء اكان ثقافي اوتقني او تعليمي وذلك بحسب كلام الاستاذ ( مغير الخميس) مدير عام المجلس ولذلك هناك اتجاه لتجهيز المدارس بلوسائل التعلميه المتطوره وفي ورقه عمل بعنوان (استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بالغرف المدرسيه)نوقشت في المجلس (ضروره دعم الانتقال الى التعليم التفاعلي خاصه بالغرف الصفيه اذ تمكن مواقع التواصل من تحفيز النقاشات والتعاون البناء حيث انها توفر تطويرا مهنيا ضمن المجتمع العلمي والمهني)بالاضافه الى اطلاق مجلس ابوظبي في بدايه العام الحالي (2012م)مشروع (الصف الالكتروني)في 6 مدارس بأماره ابوظبي تشمل طلبه الصف الثالث والرابع لمده عام وسوف يتم ربط كل مدرسه من المدارس الست بشبكه (فيديو كونفراس)ولوحات تعمل باللمس للتشجيع على تبادل العارف والمعلومات عاليا ومحليا وسوف يتم التعميم على باقي المدارس الاخرى في وقت لاحق


تجربة الكويت (جامعة الكويت)[عدل]

تحاول جامعه الكويت مواكبه التطور العالمي في مجال التعلم والتعليم, فقد تم استخدام تويتر وغيره من المواقع, من قبل أساتذة جامعة الكويت لنشر رسائل تعليمية قصيرة, والتواصل مع الطلبة وانزال الاعلانات بكل سهولة ومرونة .

اذ أصبح موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) الأكثر مرونة وفاعلية في الإرسال والاستجابة, والأسهل للتواصل بين المعلم والمتعلم, اذ يهمنا في هذا الموقع التركيز على الاستخدام التعليمي له.

وعلى سبيل المثال لا على سبيل الحصر نماذج للاستخدام التعليمي لشبكة التواصل الاجتماعيه تويتر :

مركز رموز الذي يهتم بالاستشارات اللغوية عبر التغريدات المثرية والممتعة على حد سواء, لخدمة اللغة العربية, عن طريق (تويتر) بإدارة المختصين باللغة العربية, د. عبد المحسن الطبطبائي و د. مشاري الموسى, وقد أشار د.مشاري الموسى بأن "التعليم عبر تويتر وسيلة جيدة لإجابة الأسئلة ذات الإجابات القصيرة والتي لاتحتاج إلى شرح طويل, كما أنه وسيلة جيدة لإرسال الرسائل التوعوية والتثقيفية, إضافة إلى ذلك استخدام حساب خاص للتواصل مع الطلبة, وتكون الغاية منه: تسهيل تواصل الطالب مع الاستاذ,وكذلك سهولة توصيل الأستاذ للطالب أية إعلانات أو تطورات تتعلق بالمادة, وعلى سبيل المثال : أحيانا كثيرة أقتصر على إعلان درجات الاختبارات بتويتر دون الحاجة إلى طبع وتوزيع كشوفات ورقية للطلبة, وفي هذا توفير للوقت والجهد"

Add caption here

كما قامت طالبة من كلية (التربية) تخصص لغة انجليزية باستغلال هذا الموقع الاجتماعي استغلال طيب ومثمر, حيث خصصت حسابا لتعليم قواعد اللغة الانجليزية من فترة لأخرى .

وكذلك استخدام أساتذة اللغة الانجليزية للمواقع التعليمية على شبكات الانترنت (موقع ويب) لتعليم اللغة الانجليزيه على وجه الخصوص , وفيما يلي نموذج لموقع الأستاذ أيان بوند الذي يعتبر البوابة الرئيسة بينة وبين الطلاب , من وضع الموضوعات والتقارير وتسليم الواجبات ورصد الدرجات ...إلخ وهنا رابط الموقع مضمن بالتفاصيل


من مزايا وعيوب التكنولوجياوالوسائل والمواد التعليمية[عدل]

أولا: المزايا الشبكات الاجتماعية كأدوات تعليمية: أغلب طلبة الجامعات الجدد يتصفون بالاطلاع الشامل على كل جديد في عالم التقنية ويجيدون استخدام شبكة الإنترنت إجادة تامة , وهو مايمكن لمعلميهم الاستفادة منه في تطوير عملية التعلم بشكل مستمر عن طريق استخدام شبكات التواصل الاجتماعي كأدوات للحوار الفعال وتبادل المعلومات والأفكار الخلاقة ونشر ثقافة التعاون والاطلاع بين الطلبة.

مثال من جامعة الكويت دوره تدريبية على كيفية استخدام التكنولوجيا في التعليم والاستفاده منها

whatsapp

تحسين المشاركة الطلابية: فيمكن للمعلمين استغلال هذه الشبكات التفاعلية في زيادة مشاركة الطلبة في النقاشات العلمية والإجابة على أسئلة المعلم وبناء مهارات الاتصال لديهم وتطويرها نحو الأفضل , خصوصاً الطلبة الذين يندر لهم المشاركة في قاعات الدرس بسبب اتصافهم بالخجل المفرط, حيث يشعرون براحة أكثر بالمشاركة بطريقة غير مباشرة ويعبرون بشكل أفضل عن ذواتهم وآرائهم بجو من الحرية والتشويق.

زيادة التفاعل بين الطالب ومعلمه: فعبر هذه الشبكات يمكن للطلبه طرح أسئلتهم على معلميهم للأجابة عليها كما يمكنهم وضع مشاريعهم وأبحاثهم وحل واجباتهم المدرسية ليصحح المعلم بدوره أخطائهم ويضع لهم نصائحه وتعليقاته بشأن أدائهم ومستواهم التعليمي.وكذلك لوضع الخطط القادمة والتغييرات والتحديثات المتعلقة بالمنهج . [http://www.youtube.com/watch?v=48CkU2aE7SU مزايا وعيوب التكنولوجيا والوسائل التعليمية التقنيات الحديثه نحو تطوير التعليم

عيوب شبكات التواصل الأجتماعي من وجهة نظر معارضيها:[عدل]

التواصل المحسوس بين الأفراد على أرض الواقع في خطر: ومن أهم سلبيات شبكات التواصل الاجتماعي أنها توفر للأفراد فرصة التعرف على العديد من الأشخاص من مختلف البلدان وعقد الصداقات معهم بسهولة ودون أية تعقيدات ومتطلبات مسبقة, وبالتالي ينغمس المستخدم في هذا العالم الافتراضي ويبتعد شيئاً فشيئاً عن الواقع وعن عالمنا المحسوس وتنقطع صلاته بمن حوله من معارف وأقرباء وأصدقاء مفضلاً أصدقائه الأفتراضيين عليهم , وبالأضافة الى ذلك فأن هذة الشبكات تغرس صفة الكذب والخديعة في نفوس بعض مستخدميها والذين قد ينتحلون شخصية من نسج خيالهم لكسب إعجاب الأخرين , ويضعف مهارات إيجاد الحلول للمشاكل التي تعتري فبضغظة زر يمكنهم حجب إزعاج شخص ما , أو إلغاء الصداقة معه بسهولة مفرطة لاتحتاج لأي جهد أو تفكير أو تحليل, وهو مايؤدي بدوره إلى ضعف مهارات التواصل الاجتماعي بين الأفراد بالعالم الواقعي .

المضايقة عبر الأنترنت :[عدل]

ذكر تقرير المضايقة عبر الأنترنت سنة 2010 لمركز بيو للدراسات والأبحاث , أن نسبة عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي بين فئة المراهقين من سن 12 الى 17 تقدر ب 93% . وأن 63% منهم يستخدمون هذه المواقع بشكل يومي . وهو مايعني زيادة نسبة تعرضهم للتحرشات والمضايقات من قبل المستخدمين الأخرين لهذه الشبكات .

شبكات التواصل الاجتماعي من أهم عوامل تشتيت التركيز لدى الطلبة والمتعلمين : يرى الكثير من معارضي إدخال شبكات التفاعل الاجتماعي للقاعات الدراسية بأنها من أهم العوامل المؤدية لتشتيت انتباه الطلاب عن مايدور في فصولهم من نقاشات علمية . وهو مايجب أن ينتبه له المعلمين وأولياء الأمور على حد سواء فلابد أن يتأكدوا أن لا يساء استخدام هذه المواقع من قبل الطلبة وأن لايخرج إدخال هذه المواقع عن الهدف المقرر منه وهو تطوير التعليم لا تشتيت انتباه الطلبة. على الرغم من وجود العديد من المساؤى التى تحيط بمواقع التواصل الاجتماعي الا انني ارى بانه يمكن حصرها وتقنينها بواسطه المعلم لتحديد الاهداف المرجوه منها والاستفاده القصوى في تطوير التعليم لما لها من فوائد جمه تعود على المعلم والمتعلم بالفائده على حد السواء

فيديو يوضح فوائد مواقع التواصل بالتعليم http://www.youtube.com/watch?v=ZxrlrbP4UNo

مواقع التواصل الاجتماعي الالكتروني بامتياز2010 http://www.alaan.tv/show-video/ama/internet-web-facebook

موقع يساعد الاباء في حماية ابنائهم من سلبيات الانترنت

المصادر واالمراجع: -اسماعيل , الغريب زاهر ، ( 2009 ) , "التعليم الإلكتروني من التطبيق إلى الاحتراف والجودة" ، القاهرة، عالم الكتب

--الربيعي, محمود داود سلمان , (2006) , "طرائق وأساليب التدريس المعاصرة" (ط.1) , عمان:عالم الكتب الحديث.

-- الجقندي , عبدالسلام عبدالله ,(2010) ,"دليل المعلم العصري في التربية وطرق التدريس" , دمشق:دار قتيبة .

-- الشربيني , فوزي عبدالسلام ,(2010) ,"طرق واستراتيجيات التدريس للتعليم الجامعي وما قبل الجامعي" , مصر : المكتبة العصرية للنشر والتوزيع .

--الصرايرة ,باسم . وآخرون ,(2009) ," استراتيجيات التعلم والتعليم النظرية والتطبيق" , عمان : جدارا للكتاب العالمي .

-- الناشف , سلمى زكي ,(2009) , "المفاهيم العلمية وطرائق التدريس " , عمان : دار المناهج .

--جامل , عبدالرحمن عبدالسلام , (1998) , "طرق التدريس العامة ومهارات تنفيذ وتخطيط عملية التدريس " , عمان : دار المناهج .

--خميس , محمد عطية , ( 2003 ) , "عمليات تكنولوجيا التعليم , القاهرة , مكتبة دار الكلمة

-عبدالعزيز , حمدي أحمد . فوده , فاتن عبدالمجيد ,(2011) , "تصميم المواقف التعليمية في المواقف الصفية التقليدية والالكترونية " , عمان : دار الفكر .

-عزمي , نبيل جاد ,( 2008 ) , "تكنولوجيا التعليم الالكتروني" ( ط الاأولى ) , دار الفكر العربي

-عطيه ، محسن .(2008)" الاستراتيجيات الحديثة في التدريس الفعال " (ط الاولى ) . الاردن : دار صفاء

- طوني بيتس ، (2007)، الطبعه العربية، "التكنولوجيا والتعلم الكتروني والتعلم عن بعد" ، المملكة المتحدة، شركة العبيكان للنشر والتوزيع.

-فرج , عبداللطيف بن حسين ,(2005) , "طرق التدريس في القرن الواحد والعشرين" , عمان : دار المسيرة للنشر والتوزيع .

-مرعي , توفيق أحمد . الحيلة , محمد محمود ,(2002) , "طرائق التدريس العامة " , عمان : دار المسيرة للنشر والتوزيع .

- هنداوي , أسامة سعيد على ( 20)9 ) , "تكنولوجيا التعليم" ( ط الأولى ) , القاهرة , عالم الكتب

-الامارات اليوم(2012-14-ابريل)بحث استخدام"مواقع التواصل"في التدريس

-مجله المعرفه(2012-2-ستمبر) االتعليم عبرشبكات التواصل الاجتماعي مزايا ومآخذ.عبدالحافظ حسني

danah m. boyd1,, Nicole B. Ellison2 socialnet work sites:defintion,historyand scholarship Article first published online: 17 DEC 2007


Daniel Nations,What is Social Networking? Social Networking Explained' former About.com Guide

http://www.rumozcentre.com

greg toppo, 2012,Social media find place in classroom,usa today

Donaa cosmato, ilove to know socal,,2012

karen lederer pros and cos of social mediainthe class room,20112,9,1 ,campus technology

Howard , H .(2006) , learning to play is playing to learn , United States of America : xulon press

http://www.kutub.info/library/book/9723

www.edu.gov.sa/portalnewt/dhtml/s/5.htm

اختيار الوسائل التعليمية[عدل]

'

المقدمة'[عدل]

يسعدنا أن نركز في هذا الجزء على الخطوة الثالثة وبالتحديد الوسائل التعليمية حيث هي عبارة عن مواد وأدوات وأجهزة مساعدة يتم استخدامها من قبل المعلم وذلك للتحسين من التعليم والتعلم ووصول المعلومة بسهولة أكثر وأقل جهد .ولهذه الوسائل عدة تصنيفات منها السمعية والملموسة والعروض التوضيحية , و هذه الوسائل قد مرت بمراحل طويلةحتى تطورت و وصلت إلى المراحلها الأخيرة وهي أرقى هذه المراحل التي نشهدها اليوم. لم يعد يخلو أي نظام تعليمي مهما كان هدفه من الوسائل التعليمية، فقد أصبحت ذات أهمية لنجاح العملية التعليمية، والمعلم الناجح هو الذي يراعي اختيار الوسيلة المناسبة لموضوع درسه. ويمكننا تعريف الوسائل التعليمية على أنها أجهزة ومواد وأدوات يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم؛ وهي تساعده في تنويع عملية إيصال المعلومات بطرق محببة لدى الطالب ، وتقسم هذة الوسائل إلى وسائل بصرية ، و وسائل سمعية . وسوف نتطرق في الحديث عن أهميتها وأنواعها وسوف نذكر عدة أنواع بالتفصيل فيما بعد؛ حتى نبين ما وصل إليه التعليم من الوسائل الحديثة التي ساهمت في تطوير عملية التعلم. الوسائل التعليمية تعريفها:

عرفَّ عبدالحافظ سلامة الوسائل التعليمية على أنها "أجهزة وأدوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم" .

كما ذكر لنا (عبدالحميد)2010 تعريف محاسن رضا:"هي عملية الاستفادة من المعرفة العلمية وطرق البحث العلمي في تخطيط وتنفيذ وتقويم وحدات النظام التربوي كل على انفراد او ككل متكامل بعلاقاته المتشابكه وفرض تحقيق سلوك معين في المتعلم مستعينه في ذلك بكل من الانسان والالة"[11]

وتعددت أسماؤها لدى المربين :

وسائل الإيضاح ، الوسائل البصرية ، الوسائل السمعية ، الوسائل المعنية ، الوسائل التعليمية ، وأحدث تسمية لها تكنولوجيا التعليم التي تعني علم تطبيق المعرفة في الأغراض العلمية بطريقة منظمة

وهي بمعناها الشامل تضم جميع الطرق والأدوات والأجهزة والتنظيمات المستخدمة في نظام تعليمي بغرض تحقيق أهداف تعليمية محددة

الاسس النفسية والفلسفية اللتي تنطلق منها الوسيلة التعليمية[عدل]

كما ذكرها لنا (العزة)2010

 اولا/ الاسس النفسيه:

انه كل انسان له ميول وقدرات وطاقات وله اهداف يريد تحقيقها حتى يطور من نفسه وعقله هو وسيلته للمعرفة الذي من خلاله يكتسب معارفه وخبراته وتجاربه المتعدده,فالهدف السامي من وراء العملية التربوية ان تحصد تغييرا في سلوك المتعلم ولايتحقق ذلك الا باستخدام الوسيله التعليميه الملائمه.

 ثانيا/الاسس الفلسفية:

(العزه)2010 طرح لنا مواقف المدارس الفلسفيه من الوسائل التعليمية: "الانسان فيلسوف بطبعه فهو دائم الحيرة والشك والتساؤل والاندهاش ويحاول الوصول الى وجود اجابات عن أسئلة بطرق مختلفة". فالانسان يستخدم عدة وسائل للوصول للمعرفة الحقيقية لكي يحسن من مستواه في العلم.

سوف نرى وجهة نظر كل من:

  • مدرسة الفلسفة الواقعية:

"ترى هذه الفلسفه ان الكون يعمل وفق نظم الطبيعة او وفق نواميس محددة وانه مليء بالمحسوسات المدركه ولذلك فلا بد من التعامل معها وادراك كنهها والاستفاده منها في حياتنا ومن خلال التفاعل معها يكتسب الفرد خبراته وتجاربه الخاصه وهذه المدرسه تؤمن بقدرة الانسان على ادراك الحقائق الكونية عن طريق ربط الانسان تجاربه القديمه بالجديدة" اذا الفلسفه الواقعيه تؤكد ع اهمية الوسيلة التعليمية للطالب.

  • مدرسة الفلسفه التجريبية:

تعتمد الفلسفه التجريبيه على التجريب ومعناه هو ربط حقيقة ما في ذهن الطالب بالواقع الذي يعتبر وسيلته ومحط تجاربه الحياتيه وهذا الشي يسهم في تدعيم العمليه التعليميه لذا هذه المدرسه تؤمن بدور الوسائل التعليميه للمتعلم.[12]

تطور الوسائل التعليمية[عدل]

ذكر"مصطفى"2001 اربع مراحل لتطور الوسيلة التعليمية كما صنفها (ولبر شرام):

اولا/وسائل الجيل الاول: عباره عن صناعات يدويه,من امثلتها الخريطة والمخططات ووالسبورات التعليميه كان طابع التعليم فردي.

ثانيا/وسائل الجيل الثاني:من امثلتها الكتابات والرسومات والطباعه التي اشتهرت عند هذا الجيل.

ثالثا/:وسائل الجيل الثالث:كانت عند حدوث الثوره الصناعيه انذاك انتقلوا من الوسائل اليدويه الى الوسائل الآلية صوت وصوره سميت انذاك بالوسائل السمعية والصوتية ,فاستخدموا اجهزة تسجيل الصوت والافلام الثابته والمتحركه والشرائح .

ابعا/وسائل الجيل الرابع:اتسع مجال الالة واستخدامها بسبب الثوره الصناعيه الجديده,استخدموا الالات الالكترونية والمعامل اللغوية والتعليم المبرمج وادخلوا هذه الالات الى الفصول الدراسيه.[13]

فيديو يمثل واجب المعلم في الخروج من الطريقه التقليدية واستخدام الوسائل الحديثة في التدريس

التطور نحو الافضل

اسس اختيار الوسيلة التعليمية[عدل]

ذكر د"ربيع,هادي مشعان"2005 هذه الاسس:

  • أن توافق الوسيلة الهدف التعليمي المراد توصيله الى الطالب.
  • ملائمة الوسيلة لاهداف الدرس.
  • ان يكون فيها توفير للوقت والجهد والمال.
  • ان تراعي الوسيله الفروق الفردية بين الطلبة.
  • ان تكون سهله للفهم والاستخدام.[14]
  • يجب ان تكون صادقه وصحيحه من الناحية العلمية لذلك يجب التأكد من ان المادة العلمية تتوفر فيها جوانب الدقة والصحة والحداثة وذلك يساهم في تكوين مفاهيم صحيحة لدى الدارسين كما اشار(اشتيوه، عليان 2010)

صفات الوسيلة التعليمية الناجحه والفعالة[عدل]

كما وضحها لنا"ربيع"2005

ingenuity invention
  • يجب ان تضيف للطالب وتعالج مواطن الضعف في تعليمه.
  • ان تكون فعاله ولها دورها في العمليه التربوية وموصى بها من قبل الموجهين والمرشدين والمختصين حتى تعطي الهدف المرجو منها.
    diffrent learn to teach students
  • ان لاتكون مكلفه وباهظة الثمن وسهلة النقل والتركيب.
  • ان تعالج قضايا تهم الطالب ومن واقع حياته.
  • ان تتصف بصدقها وثباتها ولايكون شكلها معقدا او مزعج او مشتت لانتباه الطالب.

حصل استاذ /علي عاشور الجعفرمن قسم المناهج وطرق التدريس في جامعة الكويت على براءة اختراع من الولايات المتحدة .

بعنوان الساعه الحسابية وساعة التكوين لتعليم جدول الضرب بطريقه ميسرة لاطفال المرحله الابتدائية والصور توضح ماذكرت:

diffrent learn to teach


أهمية ودور الوسائل التعليمية في في تحسين عملية التعليم والتعلم[عدل]

يمكن تلخيص الدور الذي تقوم به الوسائل في تحسين عمليتي التعليم والتعلم بما يلي:

1-استثارة اهتمام الطالب وتشويقه إلى الدرس ، وجعله أكثر استعداداً للتعلم ، كما أنها تجلب له السرور ،وتجدد فيه النشاط .

2-إثراء التعليم من خلال ما تضيفه من أبعاد جديدة إلى الموقف التعليمي وبالتالي تتوسع خبرات الطالب .

3-تكفل الوسائل التعليمية اشتراك جميع حواس الطالب في عملية التعلم .مما يترتب على ذلك بقاء أثر التعلم لأطول فترة ممكنة .

4- تساعد الطالب على تكوين مفاهيم سليمة عن الأشياء.

5- تضمن -إلى حدٍ كبير-مشاركة الطالب بفاعلية في عملية التعلم .

6- تنمي لدى الطالب القدرة على التأمل ودقة الملاحظة، وحب الاستطلاع.

7-تساعد المعلم على تحقيق أهداف الدرس بأسرع وقت , وأقل جهد.

8-الوسائل التعليمية ضرورة ملحة يلجأ إليها المعلم عندما لا تكفي اللفظية أو استخدام اللفظ في إيصال أو تقريب المعلومات إلى أذهان الطلاب .

9-تساعد المعلم على تقديم مادته بأسلوب جذاب لا يخلو من الإثارة والمتعة .

10-التغيير في طرق و أساليب عرض الدروس ، والابتعاد عن الرتابة والجمود الممل .


وهنا استبيان لجريدة الوطن تحت اشراف مختصين على مستوى الكويت التعليمي لمدى استخدام الوسائل التكنولوجية وكيفية تطويرها وما هي المشكلات والعقبات التي تواجه المعلم والمتعلم.

http://alwatan.kuwait.tt/ArticleDetails.aspx/resources/advertisements/resources/media/video/articledetails.aspx?Id=220503

جهاز عرض الأفلام الثابتة[عدل]

جهاز عرض الأفلام الثابتة يعتبر من الأجهزة العلمية التي شاع استعمالها أخيرا في المجال التربوي لسهولة تشغيلها من ناحية و وسهولة إنتاج البرامج الخاصة بها من ناحية أخرى كذلك يمكن للمدرس إنتاجها بنفسه إذا توفرت لديه الإمكانيات وأيضا سهولة نقل واستخدام الجهاز داخل الفصل الدراسي مع ما يحققه استخدام مثل هذا الجهاز إلى شدة انتباه التلاميذ للمادة المقدمة إليه وجهاز عرض الأفلام الثابتة مجهز لعرض الصور الشفافة حيث يؤدي إلى اختراق الضوء فتظهر الصورة مكبرة علي الشاشة أو علي الحائط وهو من أجهزة العرض المباشرة.

تعريف الفيلم الثابت يعد الفيلم الثابت وسيلة تعليمية جيدة حيث يحتوى علي مجموعة من الصور المرئية والمتسلسلة والتي تعالج موضوعا معينا . وبذلك يروى هذا الفلم قصة واحدة واضحة كاملة عن الموضوع . وهو عبارة عن مجموعة من الصور ة الشفافة والملونة او البيضاء والسوداء عليها بعض البيانات والمعلومات والحقائق وترتب في تسلسل خاص علي فيلم مقياس 35 مم ملون او اسود او ابيض , و تكمن أهمية الافلام الثابتة بأنها تجمع أكبر عدد من المعلومات في مساحة صغيرة .

استخدام جهاز عرض الأفلام الثابتة

  1. في الدراسات الاجتماعيات :قصص القدماء .الأهرامات .التضاريس.
  2. في الاجتماع: حياة السكان وعاداتهم .مشكلات المجتمع .الضبط الاجتماعي
  3. في الرياضيات: الكسور والمثلثات .وتاريخ الرياضيات
  4. في الطبيعة: البوصلة الضغط الجوي الكهرباء.
  5. في الكيمياء: خواص الماء . الأيدروجين و المعادن.
  6. في اللغات :الصفات والضمائر و الجمل والأفعال.
  7. في النبات :الثمرة والزهرة والتمثيل الضوئي وأمراض النباتات.

مكونات الجهاز

المكونات الرئيسية

  1. مصباح قوى الإضاءة
  2. مراة تقع خلف المصباح مباشرة ومهمتها تجميع الإضاءة القادمة إليها من المصباح وعكسها
  3. عدسات لامة للضوء ومركزة علي الشريحة الشفافة
  4. مروحة للتبريد لشدة الحرارة المنبعثة من المصباح

هذه الأجزاء الداخلية والتي لا يخلو منها جهاز عرض الصور الشفافة.

الأجزاء الداخلية

  1. عدسة أساسية مكبرة للصور
  2. خزانة لتعبئة الشرائح تتسع لـ 36 او 50 شريحة مقاس 5×5
  3. مفتاح تشغيل منفصل يمكن توصيله بالجهاز ويمكن للمدرس بواسطته تشغيل الجهاز من بعد والتحكم بوضوح الصورة عند عرض الشرائح
  4. رأس لعرض الأفلام الثابتة على جانبيه بكرتان لحمل الفيلم الثابت
  5. عدسة خاصة لإسقاط الشرائح الميكروسكوبية (أي الشرائح التي لايمكن رؤيتها بالعين المجردة )
  6. وفي الجزء الخلفي من الجهاز يوجد مكان مضيء لمشاهدة الشريحة قبل وضعها في الخزانة ومفتاح التشغيل

مميزات الافلام الثابتة للأفلام التعليمية مميزات عدة أهمها ما يلي : 1-تعرض العديد من المفاهيم الغامضة بشكل مبسط وسهل وعرضها بأسلوب منطقي 2- تقديم الكثير من موضوعات الدراسية في صورة متكاملة كما في دروس العلوم والرياضة والدراسات إسلامية والاجتماعية وغيرها مما يجعل كل فيلم درس متكامل 3- ذات ثمن رخيص وسهولة الحصول عليها بالمقارنة بالأفلام المتحركة 4-سهلة في الحفظ والتخزين لا تحتاج الي مساحات كبيرة لحفظها وتخزينها وكذلك سهولة تشغيل الأجهزة الخاصة بعرضها 5– يمكن استخدامها في تعليم العديد من المهارات الحركية إذ يعرض الفيلم كيفية أداء هذه المهارات خطوة خطوة وعلى التلاميذ متابعة هذه الخطوات بالاهتمام حتى يمكنهم من أدائها بعد ذلك.

عيوب عرض جهاز الافلام الثابتة

  1. لايمكن للمعلم تغيير ترتيب الصور عند العرض حيث إن ترتيبها ثابت.
  2. من الممكن أن تكون بعض الصور فوق مستوى أو دون مستوى التلاميذ.
  3. سريعة التلف والخدش لصور الفيلم الثابتة وكذلك تأثرها بالبصمات والتراب.
  4. لايمكن تصنيف بعض الأفلام الثابتة وذلك لاحتواء الفيلم أحيانا على أكثر من فكرة.
  5. إمكانيته الضعيفة في توضيح وشرح حركة الاشياء المصورة.
  6. حاجته إلى إعتام كامل أثناء العرض.

جهاز عرض الشرائح "الداتا شو"[عدل]

تعريف جهاز عرض البيانات (Data Show Projector): هوجهاز يقوم بعكس و تكبير مخرجات جهاز الكمبيوتر أو جهاز الفيديو أو التلفزيون أو أجهزة DVD الى شاشة العرض. بدأ استخدام جهاز عرض البيانات حديثاً في المؤسسات التعليمية وزاد استخدامه عند إدخال الحاسوب في التعليم، ساعد على التوسع في استخدامه تناقص سعره، وزيادة كفاءة العرض.

مسميات الجهاز:* جهاز Data Show Projector. جهاز عرض البيانات والفيديو Video Projector. جهاز LCD.

أجزاء الجهاز: 1. لوحة المفاتيح Keyboard 2. حلقة التكبير و التصغيرZoom Ring 3. حلقة التعديل البؤري focus Ring 4. منفذ الكهرباء Power cord connector 5. زر مشغل الكهرباء Power Button 6. لوحة التوصيل Connector Panel

7- مخرج الصوت( السماعات)SPEAKER

المكونات الداخلية: 1. عدسة يمكن خفضها ورفعها بسهولة. 2. مصباح ضوئي قوي 3. مروحة تبريد ( لتبريد الجهاز من الحرارة الناتجة عن المصباح ).

مميزات الجهاز: 1. يمكن وصله بأجهزة الحاسوب الشخصية والمحمولة. 2. يمكن وصله بجهاز الفيديو وجهاز الفيديو التفاعلي ( CDI ). 3. يمكن وصله بجهاز استقبال القنوات الفضائية. 4. يمكن وصله بجهاز العارض البصري Visual Presenter. 5. يمكن وصله بكاميرات التصوير الثابتة والمتحركة. 6. ينقل الصورة والبيانات بشكل مكبر إلى شاشة العرض. 7. يستخدم في تدريس المجموعات الكبيرة. 8. يمكن المعلم من عرض الوسائط المتعددة.

سلبيات استخدام جهاز ( داتا شو Data Show Projector) : 1. لابد من إعتام غرفة التعلم بنسبة 75% - 95% . 2. أجهزة العرض السينمائي غالية الثمن . 3. لابد من تواجد شاشة عرض في مكان العرض.

تعليمات و إرشادات التعامل مع جهاز عرض البيانات (Data-Show ) 1- يرجى إطفاء الجهاز بضغط زر الإغلاق ( OFF ) الموجود على الجهاز أو بالريموت و عدم سحب سلك الكهرباء من القابس مباشرة إلى أن يبرد الجهاز . 2- لا تمسك الجهاز بيدين مبللتين ، وأبقيه بعيدا عن الغبار و الدخان والرطوبة والمصادر القابلة للاشتعال . 3- لا تعرض الجهاز لدرجات حرارة متغيرة سواء البرد الشديد أو الحرارة الشديدة . 4- عدم إبقاء الجهاز موصولا بالكهرباء في حالة عدم استخدامه لعدة أيام . 5- عدم تغطية ثقوب التهوية الموجودة على الجهاز . 6- الحرص على وضع الجهاز على سطح صلب و مستو ، و الحفاظ عليه من السقوط . 7- لتنظيف عدسة الجهاز ، استخدم محلول تنظيف العدسات أو الكحول على قطعة قماش ناعمة ويكون تنظيف العدسة من الوسط إلى الخارج مع عدم وضع المحلول مباشرة على العدسة ، وعدم استخدام محاليل كيماوية أو مناديل ورقية في التنظيف . 8- لا تنظر مباشرة إلى العدسة عندما يكون الجهاز في وضع التشغيل و لا تعرض الجلد مباشرة لضوء العدسة . 9- احرص على عدم تعليق الجهاز بالسقف إلا بوجود الفني المختص . 10- في حالة عدم ثبات الصورة اضغط زر Auto Image أو زر Image Sync إن وجد ، في حال عدم وجوده عدّل وضوح شاشة الكمبيوتر ( Resolution ) لتكون متوافقة مع وضوح شاشة جهاز العرض 11- في حالة عدم ظهور الصورة نهائيا :

  • تأكد منتوصيل الكهرباء بملاحظة ضوء التشغيل الأخضر .
  • تأكد منأن اللمبة الموجودة في حالة firing .
  • تأكد من الكيبل الموصول بجهاز الكمبيوتر .

المصدر http://faculty.ksu.edu.sa/27889/Documents/data-show%20projector.doc

ملف:DATA SHOW IN KUWAIT SCHOOL.JPG (file)
مثالةعلى طريقة اعرض "بالداتا شو" في مادة الأحياء في احدى مدارس الكويت

http://www.slideshare.net/walaa11/ss-8071611

جهاز عرض الشفافيات[عدل]

الوظيفة التي يوديها: يعتبر جهاز عرض الشفافيات (السلايد بروجكتور)من الأجهزة العلمية التي شاع استعمالها أخيرا في المجال التربوي لسهولة تشغيلها وسهولة إنتاج البرامج الخاصة بها والتي يمكن للمعلم ان يقوم بإنتاجها بنفسه وإذا ما توفرت لديه الإمكانات بالإضافة إلى سهولة نقله واستخدام الجهاز داخل الفصل مع ما يحققه استخدام مثل هذا الجهاز من شدة انتباه التلاميذ للمادة العلمية المقدمة من خلاله. وجهاز عرض الأفلام الثابتة والشرائح (السلايد بروجكتور)مجهز لعرض الصور الشفافة التي يمكن للضوء اختراقها فتظهر الصورة مكبرة علي الشاشة او علي الحائط وهو من اجهزة العرض المباشر.


متى نستخدم جهاز السلايد بروجكتور استخدامه ممتاز لعرض صور الشرائح الميكروسكوبية بالنسبة للمواد التعليمية كالأحياء والعينات والمقاطع في الفيزياء وأيضا في الجغرافيا والمهارات الحياتية حيث يمكن عرض الشرائح في الفصل في حالة انشغال المختبر أو لاختصار الوقت إذا كان ضيقا وهو يحقق أهداف حسية جيدة في الاجتماعيات التي استعراض منجزات تم تنفيذها وذلك من أجل التقييم أو كسب التأييد أو مراجعة الحسابات وكذلك التدقيق في الملاحظات المصورة حيث إنها تعرض للجميع دفعة واحدة وعلي مرأى من الجميع ويتمكنون من إبداء ملاحظات مجتمعة ويعتبر الجهاز أسهل من استخدام العرض الراسي والوحيد الذي يمكن استخدامه في حالة عدم توفر عرض فيديو لعرضه بالفيديو بروجكتور.

مكونات الجهاز الأجزاء الداخلية:

  1. مصباح قوي للإضاءة.
  2. مرآة مقعرة تقع خلف المصباح مباشرة تجمع الضوء القادم إليها من المصباح وعكسه.
    Add caption here
  3. عدسات مجمعة للضوء ومركزة للضوء على الشريحة الشفافة.
  4. مروحة للتبريد نظرا لشدة الحرارة المنبعثة من المصباح.

الأجزاء الخارجية والملحقات :

  1. عدسة أمامية مكبرة للصورة
  2. خزانة لتعبئة الشرائح لـ36 او 50
  3. مفتاح توصيل مفصول ويمكن توصيله بالجهاز ويمكن للمعلم ان يوصله ويتحكم فيه عن بعرد وتحكم بالصورة.
  4. رأس لعرض الأفلام الثابتة علي جانبيه بكرات لحمل الفيلم الثابت .
  5. عدسة خاصة لإسقاط الشرائح.
  6. في الجزء الخلفي من الجهاز يوجد مكان مضيء لمشاهدة الشريحة قبل وضعها في الخزانة.
  7. مفتاح التشغيل وهو موجود بالخلف.

جهاز العرض الإلكتروني[عدل]

وهو الجهاز إلكتروني يستخدم في عرض المواد التعليمية الحاسوبية من جهاز الحاسوب كما يكمن استخدامه في عرض المواد التعليمية الفيديو الموجودة علي شريط الفيديو أو من جهاز التلفزيون مثلا يتم توصيل جهاز الحاسوب بجهاز عرض البيانات كبديل لشاشة الحاسوب ويتم عرض البيانات من أي برنامج بالحاسوب مكبرة على شاشة عرض خارجية وخاصة الأعداد الكبيرة ويتم نفس العمل مع بقية الأجهزة الأخرى ويستخدم في مراكز و مصادر التعلم وفي قاعات الدرس بالمدارس والجامعات وفي المؤتمرات والاحتفالات وفي المسارح وغيرها .


تعريف عرض جهاز البيانات هو جهاز يقوم بعكس وتكبير ومخرجات جهاز الكمبيوتر أو جهاز الفيديو أو التلفزيون أو أجهزة الدفيدي إلى شاشة العرض بدا استخدام جهاز عرض البيانات حديثا في المؤسسات التعليمية وزاده في استخدامها عند إدخال الحاسوب في التعليم ساعد على توسع في استخدامه تناقص سعره وزيادة كفاءة العرض.

مميزات الجهاز

  1. يمكن عرض البيانات من أي جهاز إلى شاشة عرض كبيرة تساعد في معرفة التفاصيل أكثر.
  2. يندمج مع الوسائط المتعددة المختلفة. # بسبب تمتع الجهاز بالمعايير البصرية ذات الألوان الفائقة الجودة لا يحتاج إلى إعتام المكان.
  3. تتميز بقدرة التحكم بالعدسات الخاصة القابلة للامتداد والتي يمكن أن تعرض الصورة بشكل أكبر.
  4. سهولة نقلها لأنها خفيفة.
  5. سهولة استخدامها وتشغيلها.
  6. يسهل على المعلم عرض مادته العلمية بشكل جذاب ومتسلسل ويحافظ على اتصاله البصري وذلك يؤدي إلى التفاعل بين المعلم والمتعلم.

سلبيات استخدام الجهاز

  1. لابدا من إعتام الغرفة بنسبة معينة.
  2. غالية الثمن.
  3. لابدا من وجود شاشة عرض في المكان.

مكونات الجهاز

  1. صندوق معدني.
  2. مصدر ضوء قوي.
  3. لوحة إلكترونية تستقبل إشارات البيانات وتحولها لمجوعة من نقاط الصورة ثم إسقاطها على الشاشة.
  4. مفرق ضوئي مستقطب .
  5. عدسة الإسقاط.
  6. مفتاح التشغيل والتحكم.
  7. جهاز التحكم عن بعد.
  8. منفذ لتوصيل الجهاز الاخرى.
  9. مروحة تبريد لتبرده من الحرارة.



الأجهزة الذكية[عدل]

مع التطورات التى حدثت في وسائل التكنولوجيا الحديثة توصل العلم الى الأجهزة الذكيةالاجهزة التى نستطيع استخدامها لاجراء المكالمات وتصفح الانترنيت والبرامج المتنوعة ومثل هذة الاجهزة استخدام الايفون والبلاك بيري والايباد حيث أصبحت هذة الاجهزة في متناول الجميع مما سهل علينا استخدامها كوسيلة من الوسائل التعليمية حيث يتم فيها نقل المعلومات والافكار والأراء وتبادلها بين الجميع بطريقة سهلة وبسيطة وجهداقل ذلك لأنها أصبحت من الطرق الدارجه والاكثر استخداما بين الناس لأنها تشمل جميع الفئات والأعمار والأجناس ونشاهد في بعض الدول المتقدمة أصبحت تستخدم هذة الأجهزة في مدارسها لوصول المعلومات فيها اكثر وضوحا وسهولة.

من خلال تجربتي الشخصية في استخدام احدى هذة الأجهزة قمت انا وزميلاتي بعمل مجموعة فيها لتواصل المعلومات ومناقشتها مع بعض وتناول خبراتنا حيث كنا نتواصل بشكل مستمر ونجدد المعلومات وهكذا جعلت التواصل بيننا سهل جدا ومبسط

التلفزيون التعليمي[عدل]

تعريف التلفزيون التعليمي: هو عباره عن برامج تلفزيونية توجه الطلبة وتعينهم في فهم وحفظ المواد الدراسية،وذلك عن طريق معالجته وتيسيره للمناهج الدراسية المختلفة. نشأة التلفزيون العليمي: تمكن العالم البريطاني جون بيرد من إخراج فكرة التلفزيون من حيز النظريات والتجارب إلى الاستخدام الفعلي وذلك في عام 1934م ؛ حيث قام بنقل صوره باهتة لدمية ليتطور ذلك إلى الإرسال والاستقبال الذي نعرفه الآن. ولتلفزيون أهميته الواضحة في التعليم ومنها:

  1. يعد التلفزيون من أكثر الوسائل تمثيلا للواقع وذلك بما يعرضه من المشاهد بةلوان طبيعيه وصوت حقيقي.
  2. تعدد طرق عرضه للمادة العلمية مما يساعد على مراعاة الفروق الفردية وذلك من خلال استحدامه للمناقشه، والحوار، والمثيل، والتعليق العلمي.
  3. تجاوز البعد المكاني والزماني؛حيث يمكنه أن يصور لك قصصا من التراث، وينقل لك صور حيه من التعليم في أمريكا على سبيل المثال.
  4. يساعد في التغلب على النقص سواء كان في المواد او الكفاءات الفنية من المعلمين أو في المختبرات وغيرها .
  5. قدرة التلفزيون التعليمي على توظيف مختلف الوسائل التعليمية في برنامج واحد من رسوم، وصور، وشفافيات.
  6. التحكم في وقت البث.

وكذلك له عدة مميزات ساعدة في الانتشار وهي:

  1. من مميزات التلفزيون التعليمي أنه يجمع بين الصوت، والصورة، والحركة، وبذلك يضفي على الموضوع أبعاد تساعده على أن يكون أكثر اقترابا من الواقع وبذلك يصبح من السهل على المشاهد فهم الموضوع.
  2. يسمح بالاستعانة بالعديد من الوسائل التعليمية المتنوعة في البرنامج الواحد.
  3. يقدم للمشاهد أنماط ممتازة من الأداء نتيجة لتوافر وتعاون المتخصصين في المناهج وطرق التدريس.
  4. يربط المشاهد سواء أي كان متواجد بعالم الحقيقة والواقع.
  5. يتيح تكافؤ الفرص في التعلم لجماهير عديدة تعيش في أماكن متباعدة.
  6. يتيح للتلميذ فرصة الجلوس والمتابعة عرض المعلم عن قرب.

وبذلك يلعب التلفزيون التعليمي دورا حيويا عن طريق الصوت والصورة من خلال حاستي السمع والبصر،وبذلك يقوم بجذب انتباه الطلبة وتركيزهم ،لأن باشتغال هاتين الحاستين ينسجم انسجاما كاملا مما يساعد على جلوسهم لمتابعة البرامج التعليمية لمدة مطولة ، وذلك بمساعدة عنصر التشويق الذي يعد أساس البرامج التعليمية. وأنا أرى أن استخدام المعلمين للتلفزيون التعليمي في شرح جزء من مناهجهم مفيد جدا ؛ وذلك لأنه يكسب الطلبة الخبرات المختلفة ويقدم دروسا نموذجية مشوقة، ويضفي جوا من التشويق للمتعلمين أثناء عملية التعلم، ويخرج بذلك عن النمط التقليدي في التعليم.

Add caption here

الإنترنت التعليمي[عدل]

يعد أحد الوسائل التعلمية الحديثة،بدأت شبكة الإنترنت في الولايات المتحدة الأمريكية، كشبكة عسكرية للأغراض الدفاعية،ولكن بانضمام الجامعات الأمريكية ثم المؤسسات الأهلية والتجارية في العالم جعلها شبكة عالمية تستخدم في مجالات الحياة المتعددة، وتعتبر هذة الشبكة السبب الرئيسي في انفجار هذا الكم الهائل من المعلومات الذي يشهده العالم اليوم. ونظرا لسهولة الوصول للمعلومات على الشبكة ، والمميزات المختلفة التي تتمتع بها الشبكة فقد شدت الكثيرين للاستفادة منها كل في مجاله، ومن هؤلاء التربويون الذين بدؤوا في استخدام الشبكة في مجال التعليم، وكذلك بعض الجامعات الأمريكية وغيرها التي تقدم موادها التعليمية عن ظريق الإنترنت إضافة إلى الطريقة التقليدية. ولعل من أهم المميزات التي شجعت التربويين على استخدام الشبكة في التعليم، هي: 1- توفر مصادر المعلومات: ومن الأمثلة على هذه المصادر.... -الكتب الإلكترونية ( Electronic Books) -الدوريات ( Periodicals ) -قواعد البيانات ( Date Bases ) -الموسوعات ( encyclopedias ) -المواقع التعليمية ( Educational sites ) 2- الاتصال غير المباشر أو غير المتزامن: حيث يستطيع الأشخاص الاتصال فيما بينهم بشكل غير مباشر ومن دون اشتراط حضورهم في نفس الوقت باستخدام: - البريد الإلكتروني (E-mail) : حيث تكون الرسالة والرد كتابياً. - البريد الصوتي (Voice–mail)  : حيث تكون الرسالة والرد صوتياً. ويمكن استخدام ذلك في الواجبات والتكاليف في المواد المختلفه وذلك لأنه لايشترط حضور الطالب نفسه لتسليم التكليف. 3- الاتصال المباشر (المتزامن): وعن طريقه يتم التخاطب في اللحظة نفسها بواسطة : - التخاطب الكتابي (Relay–Chat) حيث يكتب الشخص ما يريد قوله بواسطة لوحة المفاتيح والشخص المقابل يرى ما يكتب في اللحظة نفسها ، فيرد عليه بالطريقة نفسها مباشرة بعد انتهاء الأول من كتابة ما يريد. - التخاطب الصوتي (Voice–conferencing) حيث يتم التخاطب صوتياً في اللحظة نفسها هاتفياً عن طريق الإنترنت. - التخاطب بالصوت والصورة (المؤتمرات المرئية) Video-conferencing) حيث يتم التخاطب حياً على الهواء بالصوت والصورة. وقد تستخدم هذه الطريقة في التعليم عن بعد في بعض الجامعات، او اثناء اداء الاختبارات الاكترونيه. المشكلات والعقبات: يوجد عدة مشكلات وعقبات تواجهنا عند استخدام هذه الوسيلة في التعليم ، ومنها :

  1. الحاجة لتعلم جميع الطلبة كيفية التعامل مع هذه التقنيات الحديثة.
  2. الصعوبة في مواكبة التطور السريع لتقنيات الحاسوب.
  3. ضعف البنية التحتية للاتصالات في بعض الدول مما يؤثر سلباً على الاتصال بشبكة الإنترنت.
  4. الطبيعة الجغرافية لبعض البلدان قد تشكل عقبة أمام استخدام التقنيات الحديثة.
  5. مشاكل اللغة حيث إن اللغة المستخدمة بنسبة كبيرة في المنتجات التقنية والمعلوماتية في الشبكة هي اللغة الإنجليزية.
  6. العامل الاقتصادي لأن ذلك سوف يكلف الدولة مبالغ هائلة لانتقال التعليم من التقليدي إلى الإلكتروني عبر الشبكة ، والدول الفقيرة غير القادرة على جميع هذه التكاليف لتمويل المشروع، وكذلك على المستوى الفردي من حيث القدرة الشرائية.
  7. عدم التقبل للتقنيات الحديثة في مجال التعليم لدى بعض المعلمين ورجال التعليم.
  8. عدم الاتزان في طبيعة النظم التعليمية

مثل:

  1. أساليب التعليم المرتبطة وأنظمة يجب التزامها من قبل المعلمين والهيئات التعليمية.
  2. عدم وجود الرابط بين المناهج وتقنية المعلومات لحداثة الأخيرة.
  3. قد لا يستطيع الطالب التعبير عما في نفسه باستخدام الحاسوب – كما في التعليم التقليدي – مما قد يسبب له إحباطاً.
  4. عدم استقرار وثبات المواقع والروابط التي تصل بين المواقع المختلفة على شبكة الإنترنت. فقد نجد الموقع أو المعلومة اليوم ولا نجدها غدا، اي التحديث المستمر للمواقع.

اللوحة الإخبارية[عدل]

تعتبر من أحدث الوسائل التعليمية المستخدمة في تكنولوجيا التعليم، وهي نوع خاص من اللوحات أو السبورات البيضاء الحساسة التفاعلية التي يتم التعامل معها باللمس، وتستخدم لعرض ما على شاشة الكمبيوتر من تطبيقات متنوعة، وتستخدم في عدة مجالات منها: الصف الدراسي، وفي الاجتماعات والمؤتمرات والندوات وورش العمل وفي التواصل من خلال الانترنت، وهي تسمح للمستخدم بحفظ وتخزين، طباعة أو إرسال ما تم شرحه للآخرين عن طريق البريد الإلكتروني في حالة عدم تمكنهم عن التواجد بالمحيط، كما أنها تتميز بإمكانية استخدام معظم برامج مايكروسوفت أوفيس وبإمكانية الإبحار في برامج الإنترنت بكل حرية مما يسهم بشكل مباشر في إثراء المادة العلمية من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج مميزة تساعد في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بناء المفاهيم واستثارة اهتمام المتعلم وإشباع حاجته للتعلم لكونها تعرض المادة بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة .كما تمكن من تفاعل جميع المتعلمين مع الوسيلة خلال عرضها وذلك من خلال إتاحة الفرصة لمشاركة بعض المتعلمين في استخدام الوسيلة ويترتب على ذلك بقاء أثر التعلم، مما يؤدي بالضرورة إلى تحسين نوعية التعلم ورفع الأداء عند التلاميذ الطلبة أو المتدربين . تستخدم بعض المؤسسات التعليمية "اللوحة الإخبارية" في تقديم الدروس والأنشطة التربوية داخل المؤسسة، حيث تشكل هذه الوسيلة التعليمية آخر ما توصل إليه العقل البشري في عصر المعلومات من ابتكار في مجال التربية والتعليم والتكوين . ويرى متتبعو الشأن التربوي أن هذه الوسيلة التعليمية الجديدة ذات النظام التفاعلي، التي تلج الفصول الدراسية بالمغرب وبشمال إفريقيا لأول مرة، ستحدث رجة علمية في المنظومة التربوية، وقطيعة مع السبورة السوداء، التي أصبحت "بدائية". اللوحة الإخبارية المتعددة الخدمات الأكثر تفاعلا مع جميع أنواع السبورات، والتي تحل بديلا عن السبورة الأزلية السوداء، ستوظف الصوت والصورة والحركة والألوان، مع إمكانية التدخل للكتابة عليها، والتسطير فوقها، وتحويل الرسوم واستغلال الفيديو بواسطة قلم صغير. هذه اللوحة عبارة عن شاشة كبيرة لها نفس أبعاد وقياسات السبورة التقليدية، لكنها تسمح من جهة بتوظيف ما لم يكن يتخيله العقل البشري في التربية والتعليم، من خلال استغلال جميع الإمكانيات السمعية البصرية، ومن جهة أخرى، تساعد الأستاذ على خلق منهجية تربوية جديدة تساير محيط التلميذ وعصره. إن استعمال هذه الوسيلة التعليمية المتطورة، يهدف أساسا إلى مساعدة المعلم في مهمته الشاقة بإعطائه فرص خلق محيط تشاركي تفاعلي حي، مجسد بالألوان والشروح الضافية في كل المواضيع والدروس والمجالات، وكل ذلك مع احترام البرامج والطرق والمناهج التربوية لوزارة التربية إن استعمال هذه الأداة في الفصل له وقع إيجابي في كسب المهارات وتطويرها، فضلا عن التشويق الذي يجعل الطفل يتعلم بمتعة ولذة وسعادة، إذ تتيح له الفرصة للكتابة بالألوان بقلم عادي، مع الاحتفاظ بعدد لا منته من الصفحات السابقة، التي يمكن الرجوع إليها عند الضرورة. وتمكن هذه الوسيلة من ربط العلاقة بين الصورة والصوت والحركة، عبر استيعاب جيد للمفهوم المراد إيصاله بشكل أسرع وواضح، كما أنها تمكن التلاميذ المتغيبين من متابعة دروسهم من داخل الفصل عبر الإنترنت الموصل إلى السبورة الرقمية . كما تمكن هذه السبورة من ربط العلاقة بشكل مباشر مع تلاميذ الفصل نفسه بأي دولة مستعملة للسبورة نفسها ومتابعة أنشطتهم بالصوت والصورة والعكس صحيح .

خصائص اللوحة:

  1. تعود التلاميذ على الاعتماد على النفس والبحث عن مصادر المعلومات من خلال إعطاء التلامي فرصا كثيرة للإسهام بطريقة إيجابية في دراسة بعض الموضوعات وإعداد المادة العلمية.
  2. متعددة الاستخدام فيمكن استغلالها في موضوعات دراسية تعلم التلاميذ ، ويمكن استغلالها أيضا في عرض الموضوعات العامة المتعلقة بالمجتمع، ونشاط التلاميذ داخل وخارج المدرسة.

لها عدة مسميات:

  1. اللوحة الإخبارية
  2. لوحة الحائط
  3. لوحة الإعلانات

تكوين اللوحة: تصنع من مواد لينة ذات أسطح ملساء ناعمة تتقبل استخدام دبابيس الضغط أو الدباسة بشكل متكرر، لتثبيت المعروضات عليها دون أن يتلف اللوحة او يترك أثر الدبابيس، وفي نفس الوقت يمنع سقوط الدبابيس والمعروضات. لذلك يفضل صناعتها من الفلين أو الخشب الأبيض، أو الخشب الصناعي ( السيل وتكس ) أو مشمع الأرضيات.

اللوحة الوبرية[عدل]

تعريفها: هي عبارة عن لوحة من الخشب أو الورق المقوى مساحتها حوالي 70×100 ومثبت على سطحها قماش وبري كالجوخ والكستور، ويمكن أن تعلق على الحائط أو السبورة ويستحسن أن يكون لون القماش داكن حتى تظهر علية البطاقات بوضوح. ومهمة هذة اللوحة عرض البطاقات المكتوبة أو الرسومات أو الصور وتثبت على اللوحة بواسطة قطعة صغيرة من الصنفرة الخشنة بسطح القماش الوبري ويمكن نزعها بسهولة، ويمكن أن يستخدمها المعلم بسهولة لشرح ، أو لعمل بعض التدريبات، كما يوجد أوراق لها سطح خشن يمكن عمل الرسومات عليها وقصها، كما يمكن قص بعض الأشكال والرسومات من المجلات المصورة ولصقها على ورق مقوى ثم لصق بعض قطع الصنفرة على ظهرها. مميزات اللوحة الوبرية:

  1. جذابة ومشوقة.
  2. خفيفة حيث يسهل حملها ونقلها من مكان لآخر
  3. توفر وقت الدرس لأنها تحضر مسبقا.
  4. تساعد على الشرح .
  5. يمكن أن تستخدم من قبل المعلم والتلاميذ.
    Add caption here
  6. يمكن أن يشارك الطلاب في عمل البطاقات التي تعرض عليها.
  7. سرعة الحركة وحرية نقل وتغيير البطاقات.
  8. يمكن تكرار استخدامها في أكثر من درس.

كيفية استخدام اللوحة:

  1. يجب تعليق اللوحة على الحائط أو على السبورة المتحركة أو على الطاولة.
  2. يجب تجربة الصاق بعض البطاقات على اللوحة مسبقا.
  3. يجب ترتيب البطاقات حسب مسار الدرس.
  4. يجب حفظ البطاقات بعد نهاية الدرس .

مميزات اللوحة الوبريه:


1- انها واضحه وبسيطه. 2-غير مكلفه اي انها لا تاخذ مالا كثيرا

عيوب اللوحة الوبريه[عدل]

1- تاخذ وقت وجهدا في تصميمها. 2- تفتقد لعنصر الحداثه. 3- غير مشوقه في لا تشد المتعلمين لها.


من احدى القصص[عدل]

تحكي معلمه للمرحله المتوسطه قصتها مع اللوحه الوبريه فتقول: عندما كنت طالبه في السنه الاخيره في الجامعه اخذت مقرر وسائل ، وكنا نعمل على انشاء اللوحات الوبريه كمشروع للطالبات ، ولقد عملت عليها ما يقارب ثلاث اسابيع وبعد انجازي لللوحه وعندما كنت في طريقي لتسليمها، اصطدمت بي احد الطالبات وكان الخبر المؤسف كر اللوحه وتلفها ، مما اشعرني باحباط شديد فعمل ثلاث اسابيع ذهب في ثانيه، واضطررت لاعاده عملها مره اخرى. ومما حكت نستنتج عدم عمليه هذه اللوحه فقد تتعرض للكسر او التلف في اي لحظه، وكذلك انا عندما كنت في مراحلي الدراسيه وعند استخدام المعلمه لهذا النوع من اللوحات كنا نشعر بالملل لانها لا تشدنا لبساطه التصميم، وكثر تجمع الغبار عليها، فقد تطرت الوسائل التعلميه لتصل الى مالا يصدق بالخيال في مجال التعليم خصوصا.

الخرائط الجغرافيه[عدل]

تعريف أحمد جودت سعادة : الخريطة هي رسم تخطيطي يمثل سطح الأرض كله أو جزء منه، بحيث يتم فيه توضيح الحجم النسبي والموقع لذلك الجزء بناء على استخدام مقياس رسم معين للتصغير، واعتماد مسقط خريطة محدد من المساقط المعروفة، مما يساعد على توضيح الظواهر الطبيعية أو الأنشطة البشرية المتعددة للمنطقة الجغرافية . تعريف محمد زكور : الخريطة وثيقة تعبر عن مجال يشمل معطيات جغرافية محددة مكانيا وممثلة حسب طريقة إصطلاحية معينة.

أهمية الخريطة:

1-جلب إنتباه التلاميذ لما تحتوي عليه من رموز وألوان تساعد على تخيل الواقع وتمثله

2- تساعد على تسجيل المعلومات وجمعها بكيفية مركزة في مكان واحد أمام التلاميذ بدل تقديمها بكيفية مجردة سرعان ما تنمحي من الذاكرة

3-تسهل فهم العديد من العلاقات التي لا يمكن للتلاميذ إدراكها باستعمال وسائل تعليمية أخرى

4- تنمية مهارات متعددة يمكن الإستفادة منها في الحياة اليومية

5- فهم البيئة المحلية و المجاورة والبعيدة

6 - تساعد على إدراك مفهومي الزمان والمكان والعلاقات بين الظواهر الطبيعية والبشرية الممثلة

7 -تسهل عملية التواصل التربوي بين أطراف العملية التعليمية- التعلمية... إلخ.

وعموما، تعتبر الخريطة من الأدوات المهمة في نقل المعلومات والحقائق الجغرافية والتي تتمثل في : المكان بنوعيه المطلق والنسبي، والمسافة، وحجم المناطق والظواهر الطبيعية والبشرية، والعلاقات المختلفة، والتغير الذي يتم من وقت لآخر...

اختيار المواد التعليمية[عدل]

اختيار الخامات والمواد التعليمية المناسبة للمنتج التعليمي خطوة مهمة لا يمكن الإغفال عنها لضمان تصميم تعليمي ناجح، وهذا الجانب يتضمن نشاطين أساسيين، أولهما جمع المادة العلمية ، وثانيهما المعرفة بالمواد الخام الأولية والقدرة على تحديدها لإنتاج الوسيلة التعليمية.

جمع المادة العلمية نستطيع التي نستطيع أن نستمدها من منابع شتى مثل الكتب، والدوريات، والمواقع الإلكترونية المتنوعة على شبكة الويب، ويجب أن يتحقق الهدف المراد للوسيلة التعليمية من خلال هذه المعلومات والتي من الواجب أن تكون ملخصة وشاملة للموضوع الذي سيعرض فيه.

أما الجانب الثاني المذكور آنفاً الذي يؤكد على أهمية تعرف مُنتج الوسيلة التعليمية على المواد الأولية، وأن يحددها بشكل يتناسب مع الموضوع ويحدد البدائل ويحدد مصادرها سواء إذا كانت من البيئة المحلية، أو من الشركة المصنعة لتلك المواد، كما يجب عليه أن يعرف أماكن تواجدها وأسعارها وطريقة التعامل الصحيحة معها، وبالتالي يستطيع تحديد السعر المناسب للوسيلة بناءً على الفائدة من هذه الوسيلة وطبيعة المادة التي تقدمها وحجم المستفيدين.

حيث أن المواد التعليمية لها أنواع متعددة ومختلفة لا يستغنى عنها أي معلم , حيث يستخدمها كوسيلة لتحسين التعلم وحافز لشد انتباه المتعلم , والعمل على دمج كل التقنيات المطلوبة التي تساعد المعلم في كيفية وصول رسالته بأكثر فاعلية , فكل هذه المواد تساعد المتعلم على انماء الفكر , وتسهيل عملية التدريس وتساعد الطالب في كيفية اختيار المواد التعليمية المناسبة.

المراجع والمصادر[عدل]

- الخزاعله,الزبون,الخزاعله, الشوبكي, السخني .(2011).طرائق التدريس الفعال (ط.1).عمان:دار الصفاء للنشر والتوزيع.
-السليتي،فراس.(2008). إستراتيجيات العلم والتعليم النظرية والتطبيق.( ط.1 ).إربد:عالم الكتب الحديث. 
-العزة,سعيد حسني.(2010)"الوسائل التعليمية والتكنولوجيا المساعده,دار الثقافه للنشر والتوزيع.

-النحيف، مجدي، ورمضان، رمضان.فاعلية أنظمة التعلم الإلكتروني التفاعلية كأداة تعليمية في مجال التدريب لرفع كفاءة التعليم والتدريب لتكنولوجياإنتاج الروتوجرافيور.د.ن.

-الجقندي، عبدالسلام.(2010). دليل المعلم العصري في التربية وطرق التدريس.( ط.2 ).سوريا:دار قتيبة للنشر والتوزيع.
-أبو زينة، فريد.(2011 ). النموذج الاستقصائي في التدريس والبحث وحل المشكلات.( ط.1 ).عمّان: دار وائل للنشر.
-سلامة، عبد الحاباربارسيللز .(1998م). تكنولوجيا التعليم التعرف ومكونات المجالترجمة بدر الصالح مكتبة الشقيري
-بدر الصالح .(1419هـ).تقنية التعليم

-ربيع,هادي مشعان(2005)تكنلوجيا التعليم المعاصر.الحاسوب والانترنت,عمان:مكتبة المجتمع العربي.

-عبد الحافظ سلامة.(1998م). مدخل الي تكنولوجيا التعليم  (ط.2)الاردن:دار الفكر 

-عبدالحميد,عبدالعزيز(2010)تطبيقات تكنولوجيا التعليم في المواقف التعليميه,الناشر المكتبه العصريه للنشر والتوزيع.

-ماهر اسماعيل يوسف . (1999م).من الوسائل التعليمية الي تكنولوجيا التعليم  (ط.1) الرياض :مكتبة الشقيري 

-محمد,مصطفى عبدالسميع,(2001),"جاد,محمد لطفي و"محمد,صابر عبد المنعم".الاتصال والوسائل التعليمية.مركز الكتاب للنشر.

-حسين الطوبجي .(1987م). وسائل الاتصال والتكنولوجيا في التعليم  (ط.8)الكويت: دار العلم 
-سراياعادل .(2009).تكنولوجيا التعليم ومصادر التعليم الالكتروني مفاهيم نظرية وتطبيقات عملية(ط.2) الرياض: مكتبة الرشد
-عبدالسلام مندور .(2008).وسائل وتقنيات التعليم مفاهيم وتطبيقات (ط.2 )الرياض: مكتبة الرشد
- الطناوي ،عفت .(2009)." التدريس الفعال " . الاردن: دار المسيرة. استرجعت في تاريخ 7/11/2012 http://almdares>net/modules>php?neme=news&file=article&sid=35
استرجعت في تاريخ 7/11/2012 http://www.arabmoheet>net /forum/default>asp http://kenanaonline.com/users/AhmedAbdAllah/posts/199967 [15] سلامة،عبدالحافظ .(2006)."وسائل الاتصال و التكنولوجيا في التعليم.(ط.1).الاردن:دار الفكر

1-نبهان ، يحيى محمد . ( 2009 ) . مهارة التدريس . الاردن ( عمان ) : دار اليازوري العلمية للنشر و التوزيع

الخطوة الرابعة : توظيف (UTILIZE) التكنولوجيا والوسائل والمواد التعليمية[عدل]

المقدمة


المتعلم هو محور العملية التربوية ، فهو حجر الأساس في عملية التعلم ، و هو جزء مهم من أجزاء العملية التربوية ، ودوره مهم حيث لا يقل أهمية عن دور المعلم ، ونرى أن نموذج اشور من النماذج المهمة و الحديثة التي تهتم في كيفية الاستفادة من التكنولوجيا في التعلم و تركز أيضا على المتعلم ، فنرى أن نموذج آشور يحول دور المعلم من التقليدي إلى المتطور ، و من التلقين إلى التكنولوجيا ،كذلك يجب علينا تجهيز بيئة التعلم لتتناسب مع المحتوى المطروح ,فبيئة التعلم جزء مهم من العملية التعليمية فمن خلالها يتم يكون الطلاب في مكان واحد ووقت محدد لذلك نلاحظ أهمية بيئة التعلم في نزويد الطلبة بالمعلومات من خلال تنظيم البيئة حسب موضوع الدرس، فنموذج آشور يتكون من ستة أقسام مهمة ، و سوف نركز في هذه الزاوية على الخطوة الرابعة من خطوات نموذج آشور و هي توظيف التكنولوجيا و الوسائل و المواد التعليمية ، ونعني بذلك استخدام التكنولوجيا الموجودة لدينا من فيديو و صور بجميع أشكالها من خلال أنشطة تفاعلية و تشاركية ,و هي تعتبر من الأدوات الهامة التي يمكن استخدامها لضمان جذب انتباه المتعلم و لضمان بيئة تعليمية ممتعة للمتعلمين ، وأيضا لضمان بيئة فاعلة للتعليم والتعلم .

معاينة(Preview) التكنولوجيا والوسائل والمواد التعليمية[عدل]


للوسائل التعليمية التكنولوجية دور مهم في العملية التعليمية سواء كان في المدارس النظامية أو المدارس الخاصة وحتى في الجامعات بأنواعها فالوسائل بأنواعها المختلفة وأساليب الاستعانة بما يلزم لانجاح عمليات الاتصال عن طريق المواجهة كما يحدث في المحاضرات والندوات ويمكننا أن نبين أهمية الوسائل التكنولوجية التعليمية ومن ثم يمكنا أن نوضح أن العناصر الأساسية التي تم التركيز عليها ضمن المفهوم الحديث للوسائل التكنولوجية الحديثة للتقنيات التعليمية هي :

  1. تحسين العملية التعليمية
    Question markaaaa
  2. تحديد الأهداف المطلوبة من العملية التعليمية .
  3. الاستخدام الأمثل للأجهزة والمعدات.
  4. الاستخدام الأمثل للمصادر البشرية وذلك لتحسين العملية التعليمية
  5. الاستخدام الأمثل للمصادر الغير بشرية لتحسين العملية التعليمية .

ومن هذا المنطلق نتوصل إلى أن التقنيات التكنولوجية للعملية التعليمية تجاوزات الوسائل المعروضة إلى تصميم العملية التعليمية ومن ثم تنفيذها وتقويمها من خلال أسلوب علمي منظم من أجل خلق بيئة أكثر تأثيرا وتأثر لتحسين العملية التعليمية . فالتقنيات الحديثة بهذا المفهوم تكون في إطار متكامل تتفاعل مع عناصر العملية التعليمية .

* أنواع الوسائل التعليمية : يمكننا تقسيمها إلى أربعة أنواع رئيسية وهي :

أولا : الوسائل المرئية :

  1. مرئيات ثابتة غير آلية : وهي التي لا نستخدم فيها أجهزة أو آلات لمشاهدتها مثل الصور المسطحة والرسوم البيانية والمواد التعليمية المطبوعة .
  2. مرئيات ثابتة آلية : وفيها يتم عرض ومشاهدة الوسائل باستعمال أجهزة وآلات مثل الصفائح الشفافة والصور الثابتة .
  3. الخرائط والمجسمات الجغرافية : وهي تتشابه مع الوسائل الثابتة غير الآلية وتتميز بتنوع المعلومات والتفاصيل .

ثانيا : الوسائل السمعية : وهي تشمل شرائط التسجيلات السمعية والإذاعة المدرسية .

ثالثا : وسائل البيئة المحلية : وهي المواقع الطبيعية والصناعية والتاريخية والمتاحف والمعارض .

رابعا : الوسائل الحركية : وهي التي يكون فيها حركة وألوان وأصوات وغيرها من التأثيرات كالأفلام التسجيلية وأفلام الصور المتحركة والتلفزيون والحاسب الآلي .


معايير اختيار الوسيلة التعليمية :

  • تعبيرها عن الرسالة المراد نقلها وصلة محتواها بالموضوع :

لابد أن تعبر الوسيلة المستخدمة عن المعلومات المراد توصيلها أو بعبارة أخرى الدرس بمكوناته .

  • ارتباطها بالهدف أو بالأهداف المحددة المطلوب تحقيقها من خلال استخدام تلك الوسيلة :

من المهم جدا أن يتم تحديد الهدف السلوكي في اختيار الوسيلة المناسبة فلو أخذنا مثلا أن الهدف السلوكي الآتي : يعرف الطلبة خصائص مادة معينة كالفوسفات .فإن عينة من الفوسفات هي أنسب وسيلة لهذا الهدف حيث إن خارطة توزيع الفوسفات أو الرسم البياني للتطور لا يحقق الهدف كما حققته عينة من الفوسفات .

  • ملاءمتها لأعمار الطلبة وخصائصهم من حيث قدرتهم العقلية وخبراتهم ومهارتهم السابقة وظروفهم البيئية :

تتوقف عملية اختيار الوسيلة على نوعية المتعلمين من حيث خصائصهم الجسدية والمعرفية والوجدانية وخبراتهم السابقة ومدى استعدادهم فالوسائل التي تنفع التعليم الابتدائي لا تنفع المستوى الثانوي .

  • أن تتوافق مع طريقة التعليم :

وهي هل سيكلف المعلم الطلبة بوضع علامات جغرافية على خريطة صماء أو يقوم بتكليف كل طالب بالقيام بالعمل نفسه بشكل فردي وفي هذه الحالة تكون أفضل لأن الخرائط الصغيرة ستكون أفضل لأنها بعدد الطلبة .

  • يجب أن تكون المعلومات الموجودة بالوسيلة التكنولوجية دقيقة وصحيحة وحديثة :

فإذا اخترنا خريطة للكويت وعليها طرق المواصلات والمناطق الموجودة بالكويت يجب أن يكون مواقع المناطق صحيح بالإضافة اإى أن تكون المعلومات الموجودة بها حديثة .

  • أن تكون الوسيلة التكنولوجية التعليمية معدة بطريقة جيدة :

وفيها تكون الصور واضحة والصوت قوى بالإضافة إلى مكونات المادة العلمية مرتبة ترتيبا متسلسلا ومنطقيا .

  • أن تكون الوسيلة التكنولوجية جذابة وتثير انتباه واهتمام الطلاب :

كاستخدام الألوان واستخدام الوسائل المتحركة والتي تجعل المتعلم يتفكر في الوسيلة وتنمي لدية التأمل .

  • إذا كانت الوسيلة هي استخدام جهاز ما على المعلم أن يراعي توافر المكان الذي سيستخدم فيه هذا الجهاز وإمكانية صيانته وإصلاحه :

وتلك مسئولية المعلم حيث يجب أن يحرص على توافر المكان المناسب لاستخدام الجهاز التعليمي والتأكد من توافر الشاشات أو مواد تعتيم الغرفة قبل إحضار الطلبة إلى مكان الذي سيتابعون من خلاله الوسيلة .

  • أن تضيف الوسيلة شيئا عن ما ورد في الكتاب المدرسي :

يجب على المعلم أن يحاول إثراء المادة العلمية فالغاية ليست التلقين وإنما المساعدة على استخلاص المعلومة.

لاتجاهات المعلمين نحو الوسيلة التعليمية أثر بالغ في نجاح الوسيلة التعليمية ويضاف إليها مهارة المعلم في استخدام الوسيلة بفاعلية يساعد على نجاحها . استخدام الوسائل والتقنيات الجديدة في العملية التعليمية : إن التطور في التقنيات الحديثة أحدث نوعا من التغير في العملية التعليمية وأثر بذلك على عناصر العملية التعليمية وهي ( الأهداف – المعلم - المنهج – الوسائل – الطالب – التقويم ) وسنستعرضها في إيجاز :

  • التكنولوجيا التعليمية والأهداف :

يتم تحديد الأهداف حسب الظروف المحيطة بالعملية التعليمية ومدى قدرة المتعلمين وقابليتهم للوسائل وهي ثلاثة أهداف هي :

  1. المجال المعرفي العقلي
  2. المجال المهاري
  3. المجال الوجداني


  • التكنولوجيا التعليمية والمعلم :

يعتبر المعلم في التكنولوجيا التعليمية الحديثة هو المنظم والمرشد والناقد والموجه للنشاط المعرفي وليس ناقلا للمعلومات والأفكار ويعتبر من أهم عناصر التكنولولجيا التعليمية الحديثة فليس دوره يقف عند الشرح والتوضيح فحسب بل أصبحت من مهامه التخطيط لاستراتيجية الدرس وذلك لتحقيق أهداف معينة ومحددة وهو ما يتحاج إلى نمط معين من المعلمين وهو أن يكون على دراية واسعة بمجالات المعرفة كما أنه يجب أن يكون في تدريبا مستمرا لمواكبة تطورات العلم وأساليب الوسائل والمناهج التعليمية وتدريبه على طرق القياس والتقويم ويجب على المعلم أن يجيد استخدام الوسائل التكنولوجية التعليمية الجديدة وأن يؤمن المعلم أن التعليم الذاتي أكثر قدرة على التغير والتجديد لحياة المتعلم وأنه يعود عليه بنتائج إيجابية .


  • التكنولوجيا التعليمية والمنهج :

كما أن التكنولوجيا الحديثة أثرت على المعلم والمتعلم كذلك امتد تأثيرها على المنهج الذي كان يقتصر على المادة الدراسية الموجود في الكتاب المدرسي فقط لذا تطور مفهوم المنهج ليشمل مصادر المعرفة المتنوعة لمواجهة التطور السريع والهائل في المعرفة كذلك الاتجاه نحو تحسين نوعية الناتج التعليمي ( استخدام الحاسوب – الفيديو المتفاعل – شبكة الإنترنت وغيرها ) وكذلك تطوير المناهج من خلال إعادة تصميم بيئة المتعلم حتى يكون التطور يشمل جميع عناصر العملية التعليمية ومن خلال ذلك إتاحة الفرصة للمعلم في خلق بيئة مناسبة لتصميم الأساليب . كذلك فإن الأساليب التكنولوجية الحديثة تساعد على تحديد أوجه القصور في المناهج ومحاولة تلافيها ومن ثم تصميم المنهج الدراسي لتحديد أهدافه واختيار المفردات في ضوء التكدس الهائل للمعرفة .


  • التكنولوجيا التعليمية والطالب :

يعتبر الطالب عنصر مهمها في العملية التعليمية وهو يعتبر محور العملية التعليمية وجميع العناصر في العملية التعليمية تهدف إلى إحداث تغيير في خبرات ومهارات ومعلومات المتعلم .


الخلاصة من خلال بحثي يمكنني تقسيم الوسائل التعليمية الحديثة حسب ما يفيد الطلاب إلى الآتي :

Add caption here
  • البرجكتور :

وذلك عن طريق ( Data Show ) وهي أجهزة عرض كالبروجكتور وهي تعرض أم شفافيات أو أفلام مصورة أو متحركة أو وسيلة قام المعلم والتلاميذ بتنفيذها مثل عمل شرائح عن طريق ( برنامج Power Point )

  • الحاسب الآلي :

وهو من أهم الوسائل التعليمية الحديثة حيث يقوم الطالب أما بالعرض منه أو استخدامه لتنفيذ وسيلة معينة أو الاستفادة من كم المعلومات الهائلة للاستفادة منه .

  • الشاشات البلازما :

وهي شاشات تتيح للمستخدم التحكم فيها عن طريق اللمس مثل الهواتف النقالة الحديثة .

  • المجسمات :

وهي تشمل النماذج والأشياء والعينات ومن أمثلتها نموذج الجهاز الهضمي والكرة الأرضية والجلد والمحنطات النباتية والحيوانية .

مفهوم تكنولوجيا التعليم:

تكنولوجيا التعليم هي طريقة منهجية تسير في خطوات منظمة ومتكاملة من أجل تحقيق أهداف سلوكية محددة من قبل مستخدم مستحدثا تكنولوجيا من مواد وأجهزة في حدود الإمكانات الموجودة وهو جميع الأدوات والطرق والمواد المستخدمة في نظام تعليمي معين بغرض تحقيق أهداف تعليمية تهدف إلى رفع مستوى التعليم

علاقة وسائل تكنولوجيا التعليم بمهارات التعليم:

  • وسائل تكنولوجيا التعليم :

كل أداة يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعلم والتعليم وتوضيح المعاني والأفكار او التدريب على المهارات وتحقيق الأهداف المرغوبة لكل مقرر. ويمكن حصر دور وسائل تكنولوجيا التعليم وأهميتها في تنمية المهارات اللازمة العملية التعليمية في الآتي:-

  1. - تقليل الجهد واختصار الوقت من المتعلم والمعلم
  2. - تتغلب على اللفظية وعيوبها
  3. - تساعد في نقل المعرفة وتوضيح الجوانب المبهمة وتثبيت عملية الإدراك
  4. - تثير اهتمام وانتباه الدارسين وتنمي فيهم دقة الملاحظة
  5. - تثبيت المعلومات وتزيد من حفظ الطالب وتضاعف استيعابه
  6. - تنمي الاستمرار في الفكر
  7. - تقوم معلومات الطالب وتقيس مدى ما استوعبه من الدرس
  8. - تسهل عملية التعليم على المدرس والتعلم على الطالب


المواد التعليمية المطبوعة : كالكتب والبحوث والمجلات فللمواد المطبوعة أهمية بالغة في العملية التعليمية وبسبب ذلك تحرص المؤسسات التعليمية التي تتبنى التعلم من بعد على أن تكون المواد العلمية ذات مستوى رفيع بحيث يكون المحتوى العلمي حديثا وصحيحا ودقيقا ومكتوبا بلغة سليمة وواضحة وأسلوب سهل بعيد عن التعقيد مستعينا بالأشكال التوضيحية يتخللها الأسئلة والتدريبات التي تستثير تفكير المتعلم


المواد التعليمية المعتمدة على التكنولوجيا : لقد حققت التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة تقدما هائلا في كل الميادين وبخاصة في مجال التعليم ولذلك يعد استخدام التكنولوجيا من الوسائل المهمة والأساس في التعلم من بعد لما للتكنولوجيا من أثر كبير في تنفيذ برامج التعلم من بعد كما تتمثل في تعدد مستويات المحتوى وتعدد أساليب التعلم ويرتبط تحقيق التنوع بخاصية التفاعلية من ناحية وخاصية الفردية من ناحية أخرى وتختلف التكنولوجية في مقدار ما تمنحه للمتعلم من حرية اختيار البدائل كما تختلف في مقدار الخيارات المتاحة ومدى تنوعها. ونجاح هذا النوع من التعليم يتوقف على حسن توظيف تكنولوجيا التعليم مثل :

  1. -التلفزيون
  2. -الإذاعة
  3. -الإنترنت
  4. -الحاسوب
  5. -البرامج التعليمية

لكن المهم هو تصميم الرسالة التعليمية وصياغتها في شكل تربوي يقدم للمتعلم المادة الدراسية بحيث يسد مكان المعلم وهذا ما يحدث بالدراسة في نظام التعلم من بعد يتعلم عن طريق : المراسلات والبرامج الإذاعية والتلفزيونية ولكن ذلك قد لا يغنيه عن مقابلة بعض الدارسين والمرشدين والمعلمين للمناقشة والاستفسار .

  • ويمكن تلخيص الوسائل المهمة والتقنيات الحديثة المستخدمة في التعلم من بعد في الآتي:
  • المادة الصوتية :

هي الوسائل التعليمية السمعية ومن أمثلتها : الهاتف والراديو وأشرطة التسجيل والماسنجر واسطوانات الليزر

  • المادة المرئية :

هي وسائل الصوت والصورة وتتضمن : الصور الثابتة والصور المتحركة كالأفلام وأشرطة الفيديو والكاميرات عن طريق الإنترنت

  • البث التلفزيوني والإذاعي الفضائي :

تسهم في تعليم أعداد متزايدة من الدارسين في صفوف مزدحمة

  • الإنترنت :

وتتصف بانخفاض التكلفة وانعدام الحدود وهي بيئة مناسبة للتعليم كما أن هناك وسائل أخرى مثل المطبوعات كالكتب والمجلات والمصورات والأقراص المضغوطة المقروءة وغيرها وأخيرا إن هناك العديد من النماذج المستحدثة في مجال التكنولوجيا سواء في مجال الأجهزة التكنولوجية أو في مجال المواد والبرامج العلمية المستحدثة جميعها

تجهيز (Prepar) التكنولوجيا والوسائل والمواد التعليمية[عدل]

المقدمة

تعتير الوسائل التكنولوجية الحديثة من أهم الوسائل لتطوير كافة عناصر العملية التربوية حيث إنها تلقى قبولا من التلاميذ وهي بذلك أصبحت ذات أهمية في العملية التعليمية ويمكننا تلخيص أهمية الوسائل التعليمية في الآتي : -


  • تستحوذ الوسائل التكنولوجية الحديثة على اهتمام التلميذ مثل الأفلام المصورة والنماذج التعليمية كما أن هذه النماذج التعليمية تقدم خبرات متنوعة للطالب وتثير اهتمامه مما يجعلها تحقق الهدف المرجو منها كما أن هذه الخبرات التعليمية هي قريبة من الواقعية مما يجعلها ذات صلة بالطالب وتحقق لها رغباته التي يريد إشباعها .


  • إن الوسائل التعليمية تساعد على زيادة الخبرات لدى الطالب نتيجة استعداده لتقبل المادة الدراسية سواء كانت هذه الوسائل تسجيلات صوتية وتلفاز أو أفلام .


  • إن أسلوب استخدام الوسائل التعليمية الحديثة في التعليم تتيح للتلميذ المشاهدة والاستماع والممارسة والتأمل والتفكير مما يثري خبرات الطالب ويجعل جميع الحواس لدى الطالب تشترك في عمليات التعلم ويؤدى ذلك اإى ترسيخ وتعميق هذا التعلم .


  • إن الإعداد الجيد للوسائل التكنولوجية الحديثة يؤدى إلى اتساع المشاركة الطلابية الإيجابية في اكتساب الخبرات وتؤدى إلى تنمية قدراتهم على التأمل واتباع التفكير العلمي للوصول

إلى حل المشكلات وترفع من مستوى نوعية التعليم وكفاءة المادة الدراسية وترفع مستوى الأداء لدى التلاميذ.

  • الوسائل التكنولوجية الحديثة تساعد على مواجهة الفروق الفردية بين الطلاب عن طريق تنويع أساليب التعليم.


أنواع الوسائل التكنولوجية الحديثة
يمكننا التعرف على أنواع الوسائل التكنولوجية الحديثة من خلال :


الأجهزة التعليمية

  1. سمعية :الراديو ,المسجلات الصوتية ,مختبرات اللغات ,جهاز عرض الشفافيات ,جهاز عرض الصور المختلفة.
  2. سمعية بصرية : أجهزة عرض الأفلام المتحركة قياس 16مم و8مم ، جهاز استقبال التلفاز – جهاز الفيديو.
  3. أجهزة الكترونية:الحاسوب ، الفيديو المتفاعل ، الإنترنت.

الوسائل التعليمية

  1. مطبوعات ومصورات :الكتب ، الصور ، الرسومات ، الخرائط ، الشفافيات ،البطاقات ، اللوحات التعليمية بأنواعها المختلفة.
  2. مسموعة ومرئية ثابتة:الأشرطة الصوتية ، الاسطوانات ، الشرائح ، الأفلام الثابتة المرفقة بأشرطة صوتية .
  3. مسموعة ومرئية متحركة:الأفلام المتحركة قياس 16مم، و8 مم أشرطة الفيدة ، اسطوانات الفيديو.

التجهيزات الواجبة لاستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة :

يجب على المعلم أن يتبع الخطوات الآتية لتكوين خطة متكاملة لاستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة وهي كالتالي

  1. مرحلة الإعداد :


  • إعداد الوسيلة : يجب على المعلم التعرف على الوسيلة التكنولوجية التي اختارها بكافة نواحيها ومحتوياتها وأوجه القصور فيها حيث يقوم بتجربتها وإعداد خطة لاستخدامها كما يجب عليه مشاهدة عرض الوسيلة أو يستمع إلى تسجيلاتها قبل عرضها على التلاميذ وفحصها جيدا ليعرف مدى مناسبة هذه الوسيلة لموضوع الدرس وهل تحقق الهدف المرجو منها ومناسبتها للطلاب حسب المرحلة والصف التي يقوم بتدريسه.


  • رسم خطة العمل : بعد أن يتعرف المعلم على الوسيلة المتسخدمة يجب أن يضع لنفسه خطة حول كيفية الاستفادة فيقوم بتحديد الأسئلة والمصطلحات الجيدة التي تساعد الوسيلة على الإجابة عنها وبعد ذلك يقوم بالتخطيط لكيفية تقديمها وعرضها .


  • تهيئة التلاميذ : ويتم ذلك عن طريق مناقشة التلاميذ حول الدرس والوسيلة المستخدمة فيه وربطها بالخبرات السابقة للمتعلمين حتى يدرك التلاميذ الغرض من استخدام الوسيلة والنتيجة المرجوة من تلك الوسيلة ويستحسن أن يقوم المعلم بحصر التساؤلات والمشكلات والمصطلحات الجديدة مع الطلاب خلال هذه المناقشة.
  • إعداد المكان : لعل تهيئة المعلم للمكان المخصص للوسيلة من أهم الأشياء كان يقوم بإعتام الغرفة المخصصة لعرض الوسيلة أو التأكد من التوصيلات الكهربائية الخاصة بذلك او التأكد كمن المكان التي تثبت به الوسيلة وعلى هذا فإن إعداد المكان للوسيلة يساعد على زيادة الاستفادة من تلك الوسيلة .


  1. مرحلة الاستخدام :


إن الاستفادة من الوسيلة يتوقف على مدى أسلوب استخدام المعلم لها واشتراك الطلاب اشتراكا إيجابيا للحصول على هذه الخبرة لذا يجب عليه أن يتأكد من أن كل شئ يسير بصورة سليمة كوضوح الصوت والصورة أثناء عرض المادة العلمية المعروضة بمكان يسمح لجميع الطلاب بمشاهدتها وأن الصوت يصل للجميع وكذلك أن يحدد لنفسه الغرض من استخدام الوسيلة في كل خطوة من خطوات الدرس فيمكن أن يستخدم الفيلم للتمهيد لدرس جديد أو يشرح الدرس بصورة تفصيلية أو أنه يقوم بتلخيص الدرس كما على المعلم أن يحرص على أن يقوم الطلاب بصورة فردية أو جماعية باختيار الوسيلة التكنلوجية المناسبة لهم كما يشتركون في تكوين الأسئلة والمشكلات المتعلقة بالوسيلة ويشتركون مع المعلم في إعداد غرفة الصف وتشغيل الأجهزة مما يجعل من استخدام الوسيلة عملية تعليمية متكاملة تزيد من خبرات الطلاب .
ومن المهم أن يقوم المعلم على استخدام الوسيلة كوسيلة للتعلم ولا يقتصر على استخدامها كمجرد وسيلة للتوضيح فلا يجعل الطالب مستقبل للمعلومات فقط وإنما يكون له دور إيجابي في التخطيط مع المعلم لتحقيق الهدف كان يشاهد الطالب الفيلم ويطرح بعض الأسئلة حول الدرس أو يقوم بتفكيك بعض أجزاء نماذج معينة للتعرف عليها ومدى علاقتها بالأجزاء الأخرى .

  1. مرحلة التقويم :


يقوم كثير من المعلمين بإنهاء مهمة الوسائل التعليمية عند عرض الفيلم وإجراء التجارب أو بعرض الخرائط ومشاهدة التلفاز ولكي نتحقق الوسيلة التكنولوجية التعليمية أهدافها يجب أن يقوم المعلم بعد ذلك بمرحلة التقويم حتى يتأكد من أن الأهداف التي وضعها لاستخدام الوسيلة التكنولوجية قد أتت بما يريد فإذا كان قد سبق عرض الفيلم مناقشة الأسئلة والمشكلات بالدرس فإنه يجب أن يتم بعد ذلك الإجابة على هذه الأسئلة من خلال التوصل إلى الحلول العلمية المناسبة لهذه الأسئلة سواء كان ذلك شفهيا أو كتابيا مما يثبت الإجابة الصحيحة وكلما زادت المدة الزمنية للمناقشة والإجابات العلمية من خلال الوسيلة فإن ذلك يؤدى إلى اكتساب الطلاب الخبرة العلمية الصحيحة وإلى تحصيل المعلومات واكتساب المهارات .

وعلى ذلك فإنه يجب على المعلم إذن يتأكد من حصول المتعلم على المعلومة الصحيحة وكذلك الخبرة المكتسبة من الوسيلة لأنه إذا شعر المتعلم أن المعلم لا يعير أي أهمية لذلك فإنه في المرات التالية لعرض الوسيلة التكنولوجية الحديثة لا يعير لها أي اهتمام وينصرف عنها وبالتالي على ضوء المعلومات التي يحصل عليها المعلم من خلال تقويم هذه الخبرات يستطيع أن يقوم بتعديل الوسائل التي يستخدمها حتى يتحقق للطالب أكبر فائدة من التعلم وفي نفس الوقت يقوم المعلم بتعديل وتقويم الوسيلة من جميع النواحي سواء من ناحية المادة العلمية أو أسلوب وطريقة العرض ويقوم بحفظ تلك الملاحظات في سجلاته حتى يستفيد منها في المرات التالية عن طريق نماذج يقوم المعلم بوض4-عها بنفسه .

  1. مرحلة المتابعة :


من الطبيعي أن اكتساب الخبرات يؤدى إلى زيادة الرغبة في تنمية هذه الخبرات وعلى المعلم أن يقوم بذلك عن طريق استخدام الوسائل التعليمية سواء كان بمشاهدة فيلم أو إجراء تجربة أو القيام برحلة أو الاستماع إلى شريط مسجل للإجابة على الأسئلة التي تثير موضوع الدرس .
ويجب على المعلم أن يقوم بتهيئة مجالات الخبرة وذلك لاستكمال واستمرار عملية التعلم لذا يجب أن يعقب عرض الوسيلة كثير من الأسئلة والمناقشات والحوار للإجابة عليها وربطها بالخبرات السابقة عن طريق توضيح أوجه الشبه والاختلاف بينها وقد يحتاج ذلك إلى إعادة عرض الفيلم أو الوسيلة المستخدمة ودراسة بعض العينات أو الذهاب إلى المكتبة ومن ثم يمكن للطلاب أن يقوموا بعمل معرض أو لوحة حول موضوع الدراسة عن طريق تكوين مجموعات ثم يتم بعد ذلك تجميع الطلاب بكامله للاستماع ومناقشة ما قامت به كل مجموعة على حدى وربط هذه الأعمال ببعضها مما يؤدى إلى إثراء خبرة المتعلم حول موضوع الدراسة وإلمامه بجميع نواحي الموضوع .
الخاتمة
أولا : أهميتها للمعلم :
الوسائل التكنولوجية التعليمية تساعد المعلم على رفع وتحسين أدائه من خلال الآتي :-

- تقوم برفع درجة كفاءة المعلم المهنية.
- تحول المعلم من ناقل للمعلومات وملقن إلى مخطط للعملية التعليمية ومقوم لها .
- تساعد المعلم على التحكم في عرض المادة العلمية والتحكم بها .
- تساعده على استغلال الوقت المتاح لذلك بصورة أفضل
- يمكن استخدام الوسيلة نفسها أكثر من مرة ويمكن لأكثر من معلم استخدامها مما يوفر الجهد والوقت المبذول .
- تساعد المعلم على تخطي الزمان والمكان حيث يمكن من خلال العرض استحضار ظواهر معينة أو إحداث وقعت في الماضي أو عن حيوانات منقرضة وغيرها من الدروس .

ثانيا : أهميتها للمتعلم :

- تنمي لدى المتعلم حب الاستكشاف والرغبة في التعلم
- تجعل العلاقة بين المتعلم والمعلم قوية وبين المتعلمين أنفسهم .
- تزيد من الخبرات المكتسبة لدى المتعلم
- تعمل على تشجيع المتعلم في المشاركة والتفاعل مع المواقف الصفية المختلفة .
- تثبت الخبرات التي يكتسبها المتعلم وتقل نسبة نسيانه للمعلومات المكتسبة من خلال الوسيلة.
- تساهم الوسائل التكنلوجية في علاج مشكلة الفروق الفردية بين التلاميذ .


المراجع :

  1. الوسائل التعليمية وعلاقتها بتقبل الطلاب للمادة الدراسية ، ناصر الداود ، شركة العبيكان للطباعة والنشر ، الرياض ، 1412هـ/1991م.


  1. تقنيات انتاج الشفافيات التعليمية واستخدامها ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان ،1421هـ/2000م .
  1. تصميم وانتاج الوسائل التعليمية التعلمية ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان ، 2002م ، 1422هـ


تجهيز (Prepare) بيئة التعلم


بيئة التعلم هي المكان أو البيئة التي تتميز بنشاطات كل من المعلم والطالب والتي تساهم وتساعد في إثراء الأداء الحركي والمعرفي.


وكذلك فإن البيئة التعليمية يدخل الكثير فيها من عناصر كثيرة مباشرة وغير مباشرة من الممكن أن تكون قريبة أو بعيدة الصلة فهي تؤثر على مخرجات العملية التعليمية كذلك فهي تشمل العديد من العناصر والمكونات من مباني ومرافق وتجهيزات وتأثير الأسرة والمؤسسات ووسائل الإعلام وغيرها الكثير بجانب العناصر الأساسية وهي الطالب والمعلم والمحتوى التعليمي .


وبسبب عدة عوامل منها: التفجر المعرفي والانفجار السكاني وثورة المواصلات والاتصالات والثورة التكنولوجية وما تنتج من خلالها من سرعة انتقال المعرفة، جميعها عوامل تحتم علينا العمل على المزيد من الفعالية والاستحداث والتجديد لمجاراة هذه التغيرات. وإدخال التكنولوجيا ببيئة التعلم ولقد لجأت دول العالم كثيرا إلى استخدام التقنيات بدرجات متفاوتة لمواجهة هذه الضغوط والتحديات.

لذلك تم إدخال التكنولوجيا والوسائل التعليمية ببيئة التعلم لتوصيل المعلمومات بأدق صورة ممكنة من خلال : العروض العملية والمجسمات والصور والأنواع المختلفة من المؤثرات الصوتية والضوئية مثل الفيديو والأفلام التعليمية باستخدام عدة أجهزة ممكنة داخل بيئة التعلم مثل : الكمبيوتر والداتا شو والبروجكتر وغيرها الكثير من الوسائل التعليمية والتكنولوجية .


فنعرف الوسائل التعليمية بأنها : أجهزة وأدوات ومواد يستخدمها المعلم لتحسين عملية التعليم والتعلم . وهي بمعناها الشامل تعني : جميع الطرق والأدوات والأجهزةالمستخدمة في نظام تعليمي بغرض تحقيق أهداف تعليمية محددة .


وللوسائل التعليمية أشكال وأنواع عدةومنها:

  1. الوسائل السمعية والبصرية (كالمسجل والراديو)
  2. ومنها البصرية (كالتلفاز والفيديو)
  3. ومنها التكنولوجية، كالحاسوب واستخداماته المختلفة.
  4. ومنها الطبيعية الميدانية كالمجسمات والأشكال المختلفة الثابتة والمتحركة المعروضة بالمتاحف والمسارح والحدائق

(أبو هلال، 1993؛ الزيود، 1993).

Add caption here

ويمكن تعريف التكنولوجيا على أنها : العلم الذي يهتم بفنيات وعمليات التطبيق المنهجي المنظم للمعرفة العلمية ( نتائج البحوث والنظريات ) المرتبطة بمجال معين، بهدف معالجة مشكلات هذا المجال وتصميم الحلول العملية المناسبة لها .

مفهوم التكنولوجيا والوسائل التعليمية

أهمية بيئة التعلم[عدل]

إن بيئة التعلم لها أهميتها الكبيرة في تقدم مستوى تعلم الطالب, ونلاحظ مستوى التقدم عندما تسهم أغلب نشاطات المعلم والطالب في تعلم المهارة الحركية والمعرفية المختارة.


والمعلم ذو الخبرة يستخدم كثير من المهارات, فالمعلم الذي يستخدم الكثير من المهارات الفعالة يكون دائما نحو الطرف الفعال من الطالب, والمعلم الذي يستخدم مهارات غير مناسبة يتحرك نحو الطرف الغير فعال من الطالب ، حيث إن ظروف بيئة التعلم يجب أن تعالج لتنتج أقصى تعلم ممكن, فيجب على المعلم أن يتنبه إلى الظروف البيئية كشرط للتدريس الفعال وأن يستخدم الوسائل المختلفة غير المعقدة لتصل إلى ذهن الطالب دون صعوبة وأن يقوم بتهيئه مكان التعلم ليتناسب مع ظروف الدرس واحتياجاته.


تنوع مصادر التعليم[عدل]

ولا يمكننا الحديث عن تنوع مصادر التعلم دون ذكر رواد في هذا المجال من تطبيقات التعليم المتمركز حول المتعلم ومنهم Ann TomlinsonDr.Carol وهي المؤسسة لذلك المجال من استراتيجيات التعليم المتمركزة حول المتعلم.


من هنا يمكننا تعريف تنوع التعلم أو تنوع مصادر التعليم كما جاء في (Ellis,Gable&Rock,2008,p.32) :


وهو التأكد من أن ما يقوم بتعلمه الطالب وكيفية تعلمه وكيفية إثباته على أنه قد تعلمه يناسب مستوى استعداده ورغبته ونمط تعلمه المفضل (Learning style)

والتنوع هو : طريقة التفكير عن التدريس والتعلم وتترجم إلى أنشطة وممارسات مختلفة داخل الفصل,لذلك يجب أن يتم التنويع في مصادر التعلم داخل الفصل الدراسي وتجهيزه حسب المصدر المستخدم



هذا الرابط نعرض فيه خمسة تصورات خاطئة عن التعليم العملي الواقعي(virtual education) التعليم الواقعي

الإستراتيجية التعليمية[عدل]

هو كل ما يتعلق بأسلوب المادة للطلاب عن طريق المعلم لتحقيق هدف ما, ويحتوي على جميع الوسائل التي يستخدمها المعلم لضبط الصف وإدارته وتهيئة الجو العام وترتيبه ليساعد على تقريب الطالب من الأفكار والمفاهيم المرادة حيث إن الغاية منها هو إثارة التفاعل والدافعية لدى الطلاب لاستقبال المعلومات وتشمل على الوسائل والطرق المستخدمة(Eggen, 1979; Derry, 1989; Lovitt, 1995; Mastropieri & Scruggs, 1994).


نلاحظ أيضا أن الاستراتيجيات التعليمية تتضمن مقدرة المعلم على استغلال الوقت بالشكل الصحيح بحيث يستطيع من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية توصيل المادة العلمية للطالب بحيث يستفيد من ذلك كسب الوقت وإثارة انتباه الطلاب ولكي يتم ذلك التخطيط بشكل جيد لابد من عمل عدة إجراءات بكيفية توزيع أماكن الطلبة وشكل الجلوس.

Add caption here


فمثلا لو أراد المعلم أن يحكي قصة لطلابه فبإمكانه أن يقوم بوضع سجادة وجلوس الطلاب عليها ليتمكنوا من مشاهده بعضهم البعض بالإضافة لمشاهدة صور القصة عن قرب أما إذا كانت القصة على شاشة الكمبيوتر ستقوم المعلمة بوضعها على شاشات العرض ليتمكن الجميع من مشاهدتها بوضوح. (Derry, 1989; Lovitt, 1995).


حيث إن الاستراتيجيات التعليمية هي طريقة عرض الوسائل بالإضافة إلى ذلك الجو المرافق لها وكيفية توزيع الطلاب داخل الفصل الدراسي (بيئة التعلم) قبل أو بعد عرض الوسائل .

فمثلا من الممكن توزيع الطلاب إلى مجموعات لحل أسئلة مختلفة عن القصة مشتركة بين الطلاب (Derry,1989).

تأثير البيئة التعليمية على الطلاب[عدل]

نلاحظ أن بيئة التعلم التي تتم فيها العملية التعليمية تشجع الطلاب على الاستمرارية في التركيز لأوقات طويلة أو قد تساعد على القدرة في اكتساب المهارات والاستماع والاستمرار في النشاط المقام به.


مثال :

نلاحظ أن في الصفوف التي يتم التعليم فيها على شكل مجموعات يجب أن يتوافر فيها طاولات مناسبة مستديرة حتى توفر الراحة والجلسة الصحيحة للطلاب كذلك من فوائد المجموعات أنها تتيح المجال للاتصال والتواصل المباشر بين الطلاب كذلك التوزيع الجيد لعدد الأفراد يساعد على الهدوء وعدم الإزعاج (Dean, 1983).


ومن هنا يمكننا أن نلاحظ أن قدرت المعلم على توفير الأجواء المريحة والمكان المناسب للمثيرات الصوتية والبصرية داخل الفصل تؤثر على الطلبة فجميعها تساهم وتساعد في تقدم عملية التعليم وتقدم الطالب وتزيد أهمية المادة العلمية ومدى استفادة الطلاب منها .


لذلك نرى تحول مسار التعليم من تعليم تقليدي إلى تعليم إلكتروني , فمع تطور الدول والتوصل إلى التكنولوجيا تطور التعليم وأدخل عليه العديد من الوسائل التكنولوجية التي تساهم بشتى الطرق إلى تسهيل العملية التعليمية بإلإضافة إلى مقدرتها على تثبيت المعلومات في ذهن الطالب وقتا أطول وذلك بسبب المشاركة في التجربة ومعايشة الأحداث بجميع الحواس الممكنة.

ومن هنا نستطيع أن نبين الفرق بين التعليم التقليدي والإلكتروني .


التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني[عدل]

لاحظ المجتمع أن الانتقال من التعليم التقليدي في الفصول إلى التعليم الإلكتروني شكل فرقا كبيرا على الطلاب فهو يعتبر قفزة من عالم التلقين إلى عالم الآليات التكنولوجبة.فالتعليم الإلكتروني له القدرة على تحسين وبناء الجيل الحالي والمستقبلي . التعليم التقليدي يرتكز التعليم التقليدي على ثلاثة محاور اساسيه، وهي: المعلم ،المتعلم ،المعلومه. وقد وجد التعليم التقليدي من القدم وهو مستمر حتى وقتنا الحاضر .ولكن في عصرنا الحالي يواجه التعليم التقليدي عدة معوقات ومشكلات مثل: 1-الزياده الهائله في اعداد السكان وما ترتب عليها من زيادة عدد الطلاب. 2-قلة اعداد المعلمين المؤهلين تربويا. 3-الانفجار المعرفي الهائل وماترتب عليه تشعب في التعليم. 4-القصور في مراعاة الفروق الفرديه بين الطلاب . فالمعلم ملزم بانهاء كم من المعلومات في وقت محد، مما قد لا يمكن بعض المتعلمين من متابعته بنفس السرعه .


فالتعليم الإلكتروني يعتبر تعلم من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية المستخدمة داخل الفصل فهي تنقل دور الطالب من متلقي للمعلومة إلى أساس ومحور العملية التعليمية فيصبح بعد ذلك من متلقي إلى قائد للعملية التعليمية.


الخصائص التعليم التقليدي التعليم الإلكتروني
الفصل يجب حضور الطلاب بمكان واحد محددوالوقت محدد يكون بأي مكان وأي زمان من دون تحديد
المكونات كتب دراسية وشرائح ووسائل تعليمية كتابة عادية بسيطة- مؤثرات سمعية وبصرية تشمل رسومات متحركة وأفلام علمية- محاكاة لتقليد الواقع وتوضيحه
الخصوصية غير متوفرة - سرعة أو بطء الفهم ومهارة المتلقي تختلف من شخص لآخر متوفرة - سرعة أو بطء الفهم لا تحد من مهارة التعلم
الإتصال بالزملاء والمدارس يجب أن يتم أثناء الدرس حيث الوقت محكوم والأسئلة التي تطرح على المدرس محدودة تتم في أي وقت عن طريق البريد الإلكتروني والأسئلة التي تطرح على المدرس لا حدود لها.



هذا الرابط نعرض فيه ثمانية أسباب للتركيز على التعلم الاجتماعي غير الرسمي (e-learning) التعلم الاجتماعي e-learning

كيفية ارتباط طرق التعلم ببيئة التعلم[عدل]

مما لاشك فيه أن هناك طرق كثير للتعلم, في هذا الجزء سوف نتحدث عن كيفية تجهيز بيئة التعلم من خلال توزيع الطلبة وشكل الفصل والمحتويات الواجب توافرها لتطبيق هده الطريقة من التعلم وسوف نلاحظ الفروق المختلفة في تجهيز البيئة .

Add caption here


أولا : التعلم التعاوني

هو تعلم جماعي يكون داخل الفصل أو خارجة بحيث يحقق العملية التعليمية , ويأخذ أسلوب الحوار والنقاش


1. طريقة توزيع الطلاب داخل الفصل:

  • - توزيع الطلاب حسب الفروق الفردية ( ممتاز، جيد جداً، جيد،..الخ ).
  • - اختيار قائد أو منسق لكل مجموعة.. يتغير المنسق في اللقاءات القادمة .
  • - ألا يزيد عدد المجموعة الواحدة عن خمسة طلاب .
  • - أن يكون شكل المجموعات على شكل دائري .


ثانيا : العروض العملية

هي نشاط يقوم به المعلم لتقديم أو عرض حقيقة علمية أو مفهوم أو قانون أو مبدأ علمي معين أو قاعدة علمية معينة.

  • تنظيم البيئة التعليمية بحيث يسهل مشاهدة العرض العملي دون عوائق
  • وضع الأدوات أمام الطلبة في مكان يسمح لهم برؤينها
  • تشكيل الطاولات على حرف u لتسهيل عملية المشاهدة دون عوائق


أذن التعلم التعاوني والعروض العملية تحتاج إلى بيئة تعلم مجهزة ليتمكن الطلاب من تنفيذ ما يتم على أكمل وجه , وحتى يتمكن الطلبة من ملاحظة النواتج والاتصال فيما بينهم دون عوائق قد تؤثر على سير العملية التعليمية . لذلك فإن الاهتمام ومراعاة تجهيز البيئة التعليمية مهم جدا في سير العملية التعليمية دون عوائق.


الوسائل والتكنولوجيا المستخدمة ببيئة التعلم[عدل]

الوسائل والتكنولوجيا

تعتير الوسائل التكنولوجية الحديثة من أهم الوسائل لتطوير كافة عناصر العملية التربوية حيث إنها تلقى قبولا من التلاميذ وهي بذلك أصبحت ذات أهمية في العملية التعليمية ويمكننا تلخيص أهمية الوسائل التعليمية في الآتي : -

1-تستحوذ الوسائل التكنولوجية الحديثة على اهتمام التلميذ مثل الأفلام المصورة والنماذج التعليمية كما ان هذه النماذج التعليمية تقدم خبرات متنوعة للطالب وتثير اهتمامه مما يجعلها تحقق الهدف المرجو منها كما أن هذه الخبرات التعليمية هي قريبة من الواقعية مما يجعلها ذات صلة بالطالب وتحقق لها رغباته التي يريد إشباعها .

2-إن الوسائل التعليمية تساعد على زيادة الخبرات لدى الطالب نتيجة استعداده لتقبل المادة الدراسية سواء كانت هذه الوسائل تسجيلات صوتية وتلفاز أو أفلام .

3-إن أسلوب استخدام الوسائل التعليمية الحديثة في التعليم تتيح للتلميذ المشاهدة والاستماع والممارسة والتأمل والتفكير مما يثري خبرات الطالب ويجعل جميع الحواس لدى الطالب تشترك في عمليات التعلم ويؤدى ذلك إلى ترسيخ وتعميق هذا التعلم .

4-إن الإعداد الجيد للوسائل التكنولوجية الحديثة يؤدى إلى اتساع المشاركة الطلابية الإيجابية في اكتساب الخبرات وتؤدى إلى تنمية قدراتهم على التأمل واتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات وترفع من مستوى نوعية التعليم وكفاءة المادة الدراسية وترفع مستوى الأداء لدى التلاميذ.

5-الوسائل التكنولوجية الحديثة تساعد على مواجهة الفروق الفردية بين الطلاب عن طريق تنويع أساليب التعليم.


أنواع الوسائل التكنولوجية الحديثة

  • أجهزة العرض.
  • الكمبيوتر.
  • الوسائل التعليمية.
  • السبورة التفاعلية. [[1]]
  • أجهزة الصوت.
  • شريط الفيديو.
  • اللوحات الورقية .
  • الشرائط الفيلمية.
  • الصور المتحركة.

http://www.youtube.com/watch?v=a4zkh3qsIRc

الخلاصة

وما تطرقنا إليه من كيفية تجهيز بيئة التعلم , نستنتج أن لبيئة التعلم دورا كبيرا في العملية التعليمية حيث إنها تعمل على توصيل المعلومات بشكل مبسط ,دقيق , يبقى محفوظا في أذهان الطلبة فترة كبيرة , لذلك لبيئة التعلم المقدار الكبير في توصيل المحتوى إلى أذهان الطلبة بشكل سلسل ,حيث أن تجهيز البيئة بشكل مناسب يضيف للنفس الراحة والاستمتاع بما يطرح .

فما علينا الآن سوى الاجتهاد في تنظيم بيئة التعلم حتى نتمكن بشتى الطرق والوسائل على نجاح العملية التعليمية باستخدام الطرق الحديثة من التكنولوجيا المتطورة في عصرنا الحال حتى نواكب متطورات العصر في التعليم . وسوف يتم التطرق في الخطوة التالية عن كيفية تجهيز المتعلم باستخدام التكنولوجيا ليتفاعل مع العملية التعليمية.

تجهيز (Prepare) المتعلم[عدل]

المتعلم :[عدل]

المتعلم هو الإنسان الذي يبحث عن العلم في أماكن التعليم ، فالشخص الذي يبحث عن العلم في أي مكان يتوفر فيه التعليم سواء كان بالمعاهد ، الجامعات ، المدارس ، المساجد يطلق عليه كلمة متعلم أو طالب أو تلميذ ، فالتعليم يعتبر من الأمور الضرورية في الحياة ، حيث يتميز بالدوام والاستمرارية . ( مكي آدم سليمان ، 1984 ، ص 15 )


صفات المتعلم الناجح :[عدل]

1-الحرص الشديد على البحث و الدراسة و التعليم .

2-بذل الجهد من أجل اكتساب العلم و المعرفة .

3-القراءة و الاطلاع و البحث .

4-الصبر و المثابرة وحل المشكلات من أجل العلم و التعليم .

5-التفاؤل و النجاح و الابتعاد عن اليأس .

( مكي ادم سليمان ، 1984 ، ص 16 )

العوامل النفسية المؤثرة في التعليم :[عدل]

1-الرغبة أو الحافز :الرغبة في فعل شي ما .

2-التركيز : تركيز الانتباه حول المادة العلمية .

3-التفاعل : التفاعل مع موضوع الدرس .

4-التنظيم : تنظيم المعلومات الموجودة داخل الدرس بشكل مرتب و متناسق .

5-الإدراك : تحويل المادة العلمية الى معلومات ذات معنى و أهمية .

6-المراجعة : تكرار المادة العلمية عدة مرات .

( زيد منير سليمان ، 2008 ، ص 113 - 115 – 116 – 118 – 120 – 122 ) و نستطيع ان نضيف الي نقطه التفاعل مع موضوع الدرس هو الدور الذي يقوم به المعلم فكلما طور المعلم من نفسه فائنه يخلق بيئه دراسيه فعاله ومثمره’ كما ان المعلم يعتب العنصر الفعال في تحفيز الطلاب علي العطاء الدراسي

دور المتعلم في عصر تكنولوجيا التعلم :[عدل]

1-أن يتعلم الطالب بنفسه عن طريق التعلم بالعمل و التعلم الذاتي .

2-أن يتعلم كل طالب على حسب قدراته و سرعته ، مع مراعاة الفروق الفردية بين الطلبة .

3-التعلم عن طريق استخدام البرنامج التعليمي بمختلف الطرائق كالحاسوب التعليمي .

4-أن يكتسب الطلاب كما كبيرا من الخبرات و المهارات و يقوم بتنظيمها ، و يتم تعزيز ذلك عن طريق التغذية الراجعة عن طريق استخدام التعليم المبرمج .

5-أن يتقن المتعلم كل خطوة من خطواته إتقان تاما و كبيرا .

6-أن تزداد دافعية المتعلم إلى التعلم .

7-أن تزداد ثقة المتعلم بنفسه .

( ربحي مصطفى عليان – محمد عبد الدبس ، 2003 ، ص 229 )

خصائص المتعلم الفعال :[عدل]

1-أن يقرأ من أجل التذكر و الفهم .

2-أن يقوم بالتفكير بالمعلومة التي يقرأها .

3-أن يفكر بطريقة ناقدة .

4-أن يدون كل ما يقوله الأستاذ بطريقة واضحة و مفهومة و منظمة .

5-أن يخصص وقتا كبيرا للقراءة ، لأن القراءة شرط من شروط التعلم الفعال .

6-أن يطلب المساعدة من الآخرين عندما تواجهه مشاكل و صعوبات .

7-أن تتوفر فيه مسؤولية التعلم ، و تكون منبثقة من داخله .

8-أن يحلل المعلومات التي يطلع عليها أو يسمعها أو يقرأها .

http://www.ahewar.org


ماذا تستطيع المدارس أن تفعل لإعداد التلاميذ للقرن الحادي والعشرين :[عدل]

1-احترام قدرات جميع المتعلمين على التعلم ، عن طريق استخدام التعلم الإيجابي بدلا عن التعلم السلبي .

2-تكريس مزيدا من الوقت و الجهد لتنمية المعلمين و المهنيين تنمية شاملة .

3-تطوير مستويات عالية للتحصيل الدراسي للتلاميذ .

4-توفير وقت طويل و مناسب للمتعلمين و المعلمين للعمل في مشروعات واقعية و عملية .

5-زيادة اهتمام الآباء و المجتمع بالمدارس و مشاركتهم في أمورها و شؤونها .

6-تقوية سلطة و سيطرة الإدارة المدرسية و المدرسين .

( دونا أوتشيدا ، 2004 ، ص 72 – 73 – 75 – 77- 79 )


المهارات التي يحتاجها التلاميذ في القرن الحادي و العشرين :[عدل]

1-مهارات الاتصال الشفهي و التحريري :

هو أمر مهم و أساسي و ضروري للنجاح ، و أن العمل ضمن فريق يشعر الطلاب بنوع من الاتصال بين بعضهم البعض .

2-مهارة التفكير الناقد و الاستنتاج و حل المشكلات :

عن طريق هذه المهارة يستطيع التلاميذ اتخاذ قرارات مهمة ، و أن يفكروا بطريقة علمية و منطقية و يصلوا إلى نتائج أكثر فاعلية و أهمية ، و يستطيعوا حل المشكلات التي تواجههم .

3-الانضباط و الالتزام الخلقي و تحمل المسؤولية و القدرة على وضع الأهداف و تقييمها :

وضع كثير من القواعد الأخلاقية يؤدي إلى الانضباط ، و إتاحة الفرص للتلاميذ لوضع أهدافهم و الوصول لها و تحقيقها يجعل التلاميذ يشعروا بنوع من المسئولية .

4-مهارة استخدام الحاسب الآلي و غيره من التقنيات :

الحاجة إلى تنمية مهارات التلاميذ في كيفية استخدام البرامج و تشغيلها ، و البحث عن المعلومات عن طريق استخدام البحث الإلكتروني .

5-مهارات النجاح في العمل و تشمل مهارات التعامل مع الآخرين و العلاقات الإنسانية الجيدة ، القدرة على العمل كجزء من فريق :

ضرورة إعداد التلاميذ لكيفية العمل مع الجماعات ، حيث إن العمل ضمن مجموعة يحقق نوع من الاتصال بين فريق العمل .

6- المرونة و التكيف :

يحتاج التلاميذ للاتجاهات لتحقيق المرونة ، و يحتاج التلاميذ أيضا إلى مهارات العمق و الاتساع لتحقيق التكيف .

7-مهارات حل الصراعات التفاوض :

لكي يستطيع التلاميذ حل المشكلات و التعامل مع الجماعات .

8-القدرة على القيام و عمل البحوث و تفسير البيانات و المعلومات و تطبيقها :

القدرة على القيام بأنواع مختلفة من البحوث و تفسير البيانات و تطبيقها على أرض الواقع .

9-معرفة لغات متعددة – إتقان عدة لغات :

تشجيع لكي يكونوا مزدوجي اللغة ، و أن يتعلموا لغة أخرى ، و أن يتعرفوا على الثقافات المختلفة .

10-مهارات القراءة و الفهم :

أن تكون القراءة إجبارية لأنها عنصر مهم في التعليم و تعتبر من المتطلبات المهمة للتعليم و الثقافة.

( دونا أوتشيدا ، 2004 ، ص 49 – 50 – 51 – 52 – 53- 54 – 55 )

تحقيق معايير الانتباه الجيد لدى التلاميذ :[عدل]

بعض الممارسات التي تسهم في تحقيق معايير الانتباه الجيد لدى التلاميذ يمكن أن تؤديها المدرسة بصفة عامة ، و معلم الفصل بصفة خاصة ، حيث يشتركون كل من المدرسة و المعلم للوصول إلى تحقيق معايير الانتباه الجيد للطالب ، و يمكن استخدام ما يلي وهو اختبار حواس التلميذ عن طريق القراءة و الكتابة و الحساب ، و مثال على ذلك حاسة السمع يتم اختبارها عن طريق أن يطلب المعلم من التلميذ وصف ما يراه في الفصل ، و يمكن اختبار حاسة اللمس و يكون من خلال طلب المعلم من تلميذه اختبار نعومة سطح أملس ناعم كالزجاج و سطن خشن كالصوف ، و أيضا أن يقوم المعلم بتشخيص اضطراب الانتباه مثل الطالب الذي يعاني في صعوبة في اتباع تعليمات المعلم أو كثرة النسيان أو يعاني من النشاط الزائد و الحركة ، أو يعاني من شذوذ الفكر ...الخ ، و يعطي المعلم للطالب بند 1 إذا كان يعاني ، و بند صفر إذا كان لا يعاني ، و يجب أيضا ملاءمة المناهج الدراسية و أساليب التدريس لمتطلبات معايير الانتباه فيجب أن تشتمل على مواقف حياتية أو شخصيات عربية ، أو الاهتمام بالبيئة التي يعيش فيها الطالب و أخيرا الاهتمام بمتطلبات و جسم الإنسان ، و تحسين تسلسل الانتباه عن طريق وضع العناصر العلاجية المهمة التي يحتاجها التلميذ و زيادة الفقرات التعليمية لتحقيق المرونة ، و يجب التركيز على حركات المعلم داخل الفصل و معايير انتباه الطالب مثل حركات الكف و تشمل التهديد و السخرية و العقاب و التأنيب ، و حركات التيقظ و تشمل التنبيه القبلي و الإجفال و الحركة الدائرية و الاتصال البصري و غيرها ، و حركات التطوع مثل التجسيم و الإيماءات و اختلاف نبرات الصوت و التحدي و إثارة الشك و الفضول ، و حركات اللاعتراف مثل أعرف أنكم و أعلم جيدا و من المعروف ، و أخيرا حركات الفوز أو الكسب مثل التشجيع و الفكاهة و المدح و الحماسة و التمثيل ، و لكي نحدد الانتباه للطالب أيضا يجب على المعلم الحفاظ على كلامه بشكل اجتماعي و صحيح ، و أن يشجع الطلاب على فهم و معرفة الأوامر و التعليمات الطويلة ، و أن يقوم بتدعيم الطلبة تدعيما إيجابيا و لفظيا و ماديا للسلوك المناسب ، و أن ينمي عند الطلبة القدرة على ضبط الذات ، و أن يدربهم على أنشطة تستدعي التركيز و المثابرة ، و إبرام العقود بينه و بين لطاب عن طريق تقيد الطالب ببعض السلوكيات ، و أخيرا من معايير الانتباه للطال هو نظام النقطة عن طريق وضع جدول إذا التزم الطالب بالسلوك الإيجابي تحسب له نقطة . ( الفرحاتي السيد محمود ، أحلام الباز حسن ، 2008 ، ص 31 – 32 – 33 – 34 – 35 – 42 – 43 – 46- 54 – 55 – 56 – 57 – 60 – 62 – 64 - 66 )

مقابلة بسيطة :[عدل]

قمت بإجراء مقابلة بسيطة تحتوي على مجموعة قليلة من الأسئلة ، و كانت المقابلة قصيرة و سريعة ، حيث قمت بإجراء هذه المقابلة مع زميلتي و هي الطالبة جمايل عن المدونات حيث أنها قامت بتجربة المدونات مع الدكتور : فايز الظفيري مادة الحاسوب في التربيه ( كلية التربية – جامعة الكويت ) ، و ملخص هذه المقابلة هو أن المدونة تسمى مدونة الحاسوب في التربية و الدكتور قام بوضع ثلاثة مواضيع هما :

1-powerpoint .

2-الانتخابات الجامعية .

3-توظيف مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليم .

و قامت كل طالبة بالتعبير عن رأيها في هذه المواضيع ، و عندما قمت بسؤالي عن استفادتها من المدونة قالت : ان المدونة تجعلها ترى اراء غيرها من الناس و الطالبات بالإضافة الى أن المدونة تبين اختلاف وجهات النظر ، و أخيرا قامت بمساعدتي و اعطائي خطوات دخول المدونة عن طريق محرك البحث قوقل نكتب مدونة الحاسوب في التربية الدكتور فايز الظفيري و هذا هو الموقع : http://fayizaldhafeeri.blogspot.com/ و قمت بالدخول و أرى أن المدونة يمكن استخدامها لتجهيز المتعلم للدرس قبل شرحه لمعرفة رأيه الشخصي ، فهي أسلوب مميز للتدريس ، فرأيت ذلك من خلال اطلاعي على اراء الطالبات في المواضيع الذي قام بطرحها الدكتور ، فأتمنى استخدام المدونات في المدارس و التعليم .

السلوكيات التي ينبغي على التلاميذ ممارستها لكي يكونوا مستعدين للقرن الحادي و العشرين :[عدل]

1- فهم و ممارسة الصدق و الاستقامة .

2-احترام قيمة العمل و الجهد ، و فهم أخلاقيات العمل و الحاجة إلى الإسهام الشخصي و المبادرة ، و الانتظام و ضبط النفس .

3-فهم و احترام و تقدير الآخرين الذين يختلفون عنا – تقدير و احترام التنوع .

4-القدرة على العمل مع الآخرين و الانخراط معهم كعضو في فريق .

5-تحمل الفرد مسؤولية أعماله الذي يقوم بها .

6-احترام السلطة و احترام الاخرين .

7-الإخلاص في الحياة الشخصية و العائلية و الاجتماعية .

8-الاعتزاز بالمواطنة ، و معرفة الفرد لمسؤولياته في المجتمع الديمقراطي .

9-الرغبة في حل النزاعات و المفاوضات بطريقة متحضرة و علمية .

10-تقدير المدرسين و احترامهم .

11-الإقبال على الحياة ، و وضع أهداف للتعلم مدى الحياة .

(دونا أوتشيدا ، 2004 ، ص 56 )

أخلاقيات استخدام التكنولوجيا[عدل]

القرن الحادي والعشرين كان نقلة نوعية في جميع المجالات ولا مجال لحصرها هنا ، ما يهم هنا هو مجال توظيف التكنولوجيا في التعليم، فمن غير الخافي ما أحدثته التقنيات المتطورة في جميع المجالات وخصوصا في مجال التعليم، فلم يعد مستغربا أن نرى طلاب يتعلمون موادهم العلمية عن طريق الأجهزة الذكية مستعيضين بها عن الكتاب الورقي، ولسنا في مجال ذكر فوائد التكنولوجيا المتطورة وتقدم وسائل التعليم الحديثة، موضوعنا هنا هو أخلاقيات استخدام التكنولوجيا الحديثة في التعليم، ولكي نستعرض هذا الموضوع من البداية، فما هو المقصود بأخلاقيات التكنولوجيا؟ هي مجموعة من القواعد والأنظمة المستخدمة في تعديل وتنظيم سلوكنا كما تعكس جودة أعمالنا ومن خلالها نستطيع الحكم عليها بالصواب أو الخطأ، هذا التعريف كما يراه (الزريقي,2010). ومن المعروف أن الطالب ومن خلال بحثه عبر وسائل التكنولوجيا يتعرض للدخول للعديد من المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي التي يريد أن يستسقي منها مادته العلمية أو بحثه المطلوب منه، فعليه أن يكون شديد الحذر حين الولوج لهذه المواقع حتى لا يتعرض للمسائلة القانونية أو الأخلاقية فعليه أن يختار المواقع العلمية الآمنة والمرخصة التي يدخل إليها بأمان ويخرج منها دون التعرض لمحاولة الاحتيال، كما عليه أن يراعي أدبيات الاقتباس من هذه المواقع، فعليه أن يذكر المصدر بأمانة فهذه تعتبر من حقوق الملكية الفكرية للكاتب فلا يجوز نسبة أي عمل ليس ملكك دون ذكر مصدره. كما على الطالب أن يدرك ويعي تماما أن البحث العلمي باستخدام التكنولوجيا على الرغم من أنها تذلل الكثير من الصعاب على الطالب وتقصر المدة المستغرقة في البحث لكن عليه أن يتجنب السرقات الأدبية ويلتزم أخلاقيات البحث العلمي.

السرقات الأدبية[عدل]

إن معظمنا يستخدم الأجهزة الذكية والحواسيب المتطورة في أعماله لاسيما في أبحاثه العلمية، ولكي نحفظ أعمالنا نضطر لاستخدام ما يسمى بعملية الحفظ الإلكتروني حيث نقوم بتخزين الملفات عن طريق الحفظ الدائم عن طريق الجهاز الذكي نفسه أو التخزين الخارجي عن طريق أدوات خاصة قابلة للنقل من شخص لآخر أو من جهاز لآخر، ومن هنا وجب الحذر كل الحذر من أن يقوم الشخص الغير مرغوب به بالاستيلاء على تلك المعلومات القيمة والتي قد تكون بحث في غاية الأهمية أو معلومات شخصية غاية في السرية، لذا وجب الاهتمام بحفظ هذه المعلومات بعيدا عن المتطفلين وذلك عن طريق وضع كلمة سر من الصعب فك شفرتها أو وضع صلاحيات محدودة للإطلاع على تلك المعلومات وحجب صلاحية نسخ تلك المعلومات، وكل ذلك تجنبا لتعرضك للسرقات الأدبية وذلك لما لهذه العملية من آثار نفسية ومادية جسيمة على صاحب الحق. وفي هذا المقام أود أن أنوه إلى ما ذكرته الدكتورة / سعاد الفريح ـ أستاذ في جامعة الكويت في محاضرة ألقتها بتاريخ 17/10/2012ـ في قاعة قسم المناهج وطرق التدريس ـ كلية التربية ـ جامعة الكويت بعنوان (التعلم التشاركي .... ثورة الألفية الثالثة) ذكرت في جزء منها أهمية توظيف التكنولوجيا في التعليم، كما نوهت فيها إلى ضرورة الابتعاد عن نسبة المعلومات إلى غير أصحابها الفعليين لأن ذلك يعد عملا غير أخلاقي.

الخلاصة[عدل]

تجهيز المتعلم بشكل صحيح و توظيفه في الحصة الدراسية يؤدي إلى تواصل الطالب مع المعلم ، و التواصل في المتوقع من الدرس ، حيث يقوم بفهم موضوع الدرس ، و التفاعل مع المعلم بشكل ملفت و ملحوظ ، و تجهيز المتعلم يتطلب أيضا صفات إيجابية و سلوكيات يجب أن يتحلى بها المتعلم ، لأنه هو محور العملية التربوية ، و هو جزء مهم من أجزاء العملية التعليمية ، حيث لا يمكن الاستغناء عن دور الطالب ، لأنه المكمل للعملية التربوية ، و أرى أن نموذج آشور من النماذج و التصاميم التعليمية المهمة التي تخدم كل من المتعلم و المعلم ، و هي من النماذج المتطورة و التي تستخدم الوسائل و التكنولوجيا في التعليم ، و نحن في القرن الواحد و العشرين يجب علينا استبدال التصاميم التقليدية التي تقوم على الحفظ و التلقين بتصاميم متطورة و جديدة مثل نموذج آشور الذي يستخدم التكنولوجيا في التعليم .

تزويد (provide) بخبرة التعلم[عدل]

يلعب المعلم في كثير من الحالات دور مصدر المعرفة إذ يقوم بإعداد المعلومات وتوفير الأجهزة والمواد اللازمة للطلبة لاستخدامها على أن يسهل كل ذلك عملية الإقصاء والتعلم بالخبرة ويتجنب تزويد الطلبة بالإجابات التي تعوق سعيهم الحثيث للوصول إلى استنتاجات يمكنهم التوصل إليها بأنفسهم وتكوينها من خلال الخبرة في المجالات المعرفية والنفاعية والتشاركية يطرح المعلم أسئلة أو يشجع الطلبة على طرح أسئلة عميقة متفحصة توجيه نشاطات الطلبة وأعمالهم الذهنية نحو صياغة استنتاجات يمكن الدفاع منها ويطور مفاهيم وتعميمات ومهارات وثيقية الصلة من خلال التعليل على نحو إبداعي مع مواقف واقعية في حياة الطلبة وينظم بعناية أهداف الأداء في مخطط دروسه اليومية وخطط وحدات الدروس والمحتوى متداخل الفروع المعرفية وعينات الأسئلة والمواد التعليمية والنشاطات الخبرية التي من شانها تحديد أهداف التعليم ووسائل تحقيقها ويعرض السلوك الذي يبين أنه شخص مهتم محب لاستطلاع ناقد في تفكيره وقراءته منهمك بحيوية مبدع عادل راغب في سير تفكيره سعيا وراء الأدلة ويستطيع الطالب ملاحظة الفرق بين ما يقوله المعلم وما يفعله لذلك لا يقتصر دور المعلم في التعرف إلى حاجات الطلبة علي فحص مشكلاتهم واقتراح الحلول لها وطرح الأسئلة بل يتعدى ذلك الإيمان بأن المشاركة الديمقراطية لابد من تعلمها عن طريق الخبرة الحقيقة في جو صفي تعاوني ويوجه المعلم انتباه الطلبة وطاقاتهم نحو عناصر المواد الدراسية والمهارات المهمة من الأدوات المهمة في التعليم القادم على الخبرة مثل توجيه الأسئلة فعندما يقوم المعلم بكل الأدوار السابقة فإنه يطرح الأسئلة الملائمة ذات المعنى لتعزيز التعلم بالخبرة واستخراج تلاميذ ذا خبرة لمستقبل يكون بهم مشرق


الخبرات التعليمية :[عدل]

الخبرة هي التفاعل مع البيئة.

أي بمعنى : التفاعل بين المتعلم والظروف الخارجية في البيئة التي يعيش فيها لتطبيق وإحداث التعلم والمحتوى يشمل كل الخبرات التي تحقق النمو الشامل للفرد.

مميزات الخبرات التعليمية[عدل]

  1. تنمية مهارات التفكير
  2. تساعد فى اكتساب المعلومات والمعارف
  3. تساعد فى تنمية الميول والاتجاهات


خصائص الخبرات التعليمية[عدل]

التركيز على الفرد والبيئة وإيجاد التوازن بينهما, ولكي يمر المتعلم بخبر يجب القيام بنشاط ما في بيئة معينة , وأن تحقق الخبرات الاستمرارية في التعلم أي أن يجب أن تساعد الخبرات السابقة في بناء الخبرات الحالية, وأن تسهم الخبرات الحالية في بناء الخبرات المستقبلة أي أنه يجب أن تبنى الخبرات على خبرات سابقة أو تم تعلمها ولدى المتعلم معلومات عنها .

فالخبرات الحالية تتأثر بالخبرات السابقة وتؤثر بالخبرات المستقبلية ويجب أن تكون الخبرات مترابطة فيما بينها لتصل إلى المتعلم بأدق صورة ممكنة .


أهم أساليب التعلم[عدل]

  1. التعلم بالخبرة المباشرة
  2. التعلم بالخبرة غير المباشرة
  3. التعلم بانتقال أثر التدريب
  4. التعلم عن طريق الاستجابة لمثير
  5. التعلم عن طريق المحاولة و الخطأ

وسوف نتطرق في هذة النقطة إلى التعلم بالخبرة سواء مباشرة أم غير مباشرة.


أولا:

مثال على أسلوب التعلم بالخبرة المباشرة

تلميذ في مختبر الكيمياء يحضّر غاز كبريت الهيدروحين فعندما يشمّ رائحته الكريهة التي تشبه رائحة البيض الفاسد فانه لن ينسى أبدا ما تعلمه من هذه الخبرة المباشرة الحسية عن طريق الشم على العكس مما لو أنه حفظه بطريقة نظرية عن أستاذه أنّ هذا الغاز كريه الرائحة إذ أنّه بعد فترة سينسى هذه المعلومات المجردة

ثانيا:

الخبرة غير المباشرة :

هي خبرة الآخرين و نكتسبها من خلال القراءة أو المشاهدة أو الاستماع فقراءة كتاب دراسي أو مشاهدة فيلم تعليمي أو الاستماع الى معلّم كل هذا يعتبر خبرات غير مباشرة يتعلّم من خلالها التلميذ المعلومات و الحقائق.

مثال لتزويد الطلاب بخبرة التعلم :[عدل]

أن يخصص المعلم نصف وقت الحصة لشرحه ، و النصف الآخر من الحصة يخصصه لمشاركة الطلاب و تقديم اقتراحاتهم و مساهمتهم في موضوع الدرس ، و تكون هذه المساهمة على حسب الفئة العمرية ، مثلا على شكل مسرحية أو مشهد مسرحي حيث يمثل فيها الطلاب الشخصيات التي يدرسونها في التاريخ ، أو يقومون الطلاب بشرح درس في الجغرافيا مثل صفات الشعوب و مكان البلد المعين على الخريطة و تضاريس البلد و مناخه بناء على بحثهم في الإنترنت . http://www.al-sharq.com

صور استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي في تعليم المواد الاجتماعية :[عدل]

1-برنامج قوقل إيرث : و هو من البرامج المتميزة التي يمكن استخدامها في تعليم الجغرافيا و تعلمها .

2-المعالم السياحية ثلاثية الأبعاد : هذه المعالم تم تصميمها بتكنولوجيا عالية يستطيع المتعلم من خلالها التحرك داخل المكان كأنه يتحرك طبيعيا في الواقع ، و يمكن استخدام هذه البرامج في تعليم مادة التاريخ و تعلمها .

3-الفصول الافتراضية : هو فصل من الفصول الذكية ، تتوفر فيه العناصر الأساسية التي يحتاجها المعلم و المتعلم ، و هو عبارة عن تقديم الدروس على الإنترنت .

4-الألعاب التعليمية مثل ألعاب المعارك الحربية : يستطيع المتعلم من خلالها التعرف على الكثير من المعارك و أطرافها و نتائجها ، و يمكن استخدامها في تعليم مادة التاريخ و تعلمها .

5-المغامرات التخيلية عبر الظاهرات الطبيعية : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من المغامرات عبر الأقاليم و الظاهرات الطبيعية مثل : الجبال و الهضاب و الأنهار و الغابات و المحيطات ، و يمكن استخدام هذه الطريقة في تدريس مادة الجغرافيا و تعلمها .

6-رحلات الفضاء التخيلية : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من المغامرات عبر الفضاء عن طريق ركوب سفينة فضاء تخيلية يتحكم فيها بواسطة الفأرة أو لوحة المفاتيح ، و يقوم بزيارة العديد من الأجرام السماوية مثل الكواكب ، الشمس ، القمر ، الأجرام و غيرها ، و تستخدم هذه الطريقة في تعليم مادة الجغرافيا الفلكية و تعلمها .

7-الرحلات السياحية التفاعلية عبر الدول : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من الرحلات عبر البلدان و العواصم و الدول ، و التعامل مع السلالات البشرية المختلفة ، و التعرف على عادات و تقاليد الشعوب ، و تستخدم هذه الطريقة في تعليم مادة الجغرافيا البشرية و تعلمها .

8-الغوص في أعماق البحار : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من المغامرات عبر البحار و المحيطات و الغوص إلى الأعماق ، و التعرف على العديد من الظاهرات الطبيعية الموجودة في قاع البحر و الكائنات البحرية المختلفة ، و تستخدم هذه الطريقة في تعليم مادة الجغرافيا و تعلمها .

9-رحلة في باطن الأرض : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من المغامرات عبر الأرض و التعرف على تركيباتها ، و أنواع المعادن و الصخور ، و تستخدم هذه الطريقة في تعليم مادة الجغرافيا و الجيولوجيا و تعلمها .

10-رحلة عبر البركان : يستطيع المتعلم القيام بالعديد من المغامرات عبر البراكين للتعرف على شكل البركان و مكوناته ، و تستخدم هذه الطريقة في تعليم مادة الجغرافيا و تعلمها . http://www.start-o.net

المصادر والمراجع :[عدل]

  1. الوسائل التعليمية وعلاقتها بتقبل الطلاب للمادة الدراسية ، ناصر الداود ، شركة العبيكان للطباعة والنشر ، الرياض ، 1412هـ/1991م.
  2. تقنيات انتاج الشفافيات التعليمية واستخدامها ، محمد محمود الحيلة ، المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان ،1421هـ/2000م .
  3. تصميم وانتاج الوسائل التعليمية التعلمية ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان ، 2002م ، 1422هـ .
  4. تقنيات انتاج الشفافيات التعليمية ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان،2000م ، 1421هـ ،ص 18
  5. الوسائل التعليمية وعلاقتها بتقبل الطلاب للمادة الدراسية ، ناصر بن عبد العزيز الداود ، طبع بشركة العبيكان للطباعة والنشر ، الرياض ، 1412هـ ،67
  6. تصميم وانتاج الوسئال التعليمية ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان،2002م ، 1422هـ ،ص ص 103-105
  7. تقنيات انتاج الشفافيات التعليمية ، محمد محمود الحيلة ، دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة ، ط2، عمان،2000م ، 1421هـ ،ص ص 19-25

الطناوي , عفت , (2009) , التدريس الفعال , (الطبعة الاولى) , دار المسيرة


  1. أبو هلال، أحمد (1993). المرجع في مبادئ التربية، دار الشروق للنشر والتوزيع، عمان- الأردن.
  2. جابر عبد الحميد جابر ، مهارات التدريس ، ط1991م ،دار النهضة العربية، القاهرة
  3. المحتوى والخبرات التعليمية - المنهج المدرسي المعاصر,د . جوت سعادة د . عبدالله محمد
  4. المناهج الدراسية بين النظرية والتطبيق : د . حسين شحاته صفحات إلكترونية تربوية متفرقة
  5. وزارة المعارف ، دليل المعلم ، ط1 1418هـ ، مطابع العصر ، الرياض

Dean, J. (1983). Organizing Learning in the Primary School classrooms. London: Croom Helm Teaching

Derry, S. J. (1989). Putting Learning Strategies to Work. Educational Leadership, 46,46.


Eggen, P. (1979). Strategies for Teachers: Information Processing Models in the Classroom. Englewood Cliffs, N. J.: Prenticehall Inc.


T., C. (1995). Tactics for Teaching. (Sec. Ed.). Columbus: Ohio. Englewood Cliff


iMastropieri, M., A. & Scruggs, T., E. (1994). Effective Instruction for Special Education. (Second Ed.). Austin, Texas: Pro-Ed Inc Lovitti,

1- سليمان ، مكي ادم . (1984) .أساسيات في التربية و علم النفس و طرق التدريس . القاهرة : دار الفكر العربي

2- سلمان ، زيد منير . ( 2008 ) . الاتجاهات الحديثة في التعليم و التعلم الفعال . ( ط . 1 ) . الأردن : دار الراية للنشر و التوزيع

3- عليان ، ربحي مصطفى ، وعبد الدبس ، محمد . ( 2003 ) . وسائل الاتصال و تكنولوجيا التعليم . ( ط . 2 ) . عمان : دار صفاء للنشر و التوزيع

4- أوتشيدا ، د . ( 2004 ) . اعداد التلاميذ للقرن الحادي و العشرين ( محمد نبيل نوفل ، مترجم ) . القاهرة : الدار المصرية اللبنانية

5-محمود ، الفرحاتي السيد ، و حسن ، أحلام الباز . ( 2008 ) . التكوين العقلي المعرفي للمتعلم المعايير و تحقيق الجودة . الاسكندرية : دار الجامعة الجديدة للنشر

6- المعموري ، سامي عبد العزيز . ( د . ت . ) . خصائص المتعلم الفعال . استرجعت في تاريخ 8 سبتمبر ، 2011 من http://www.ahewar.org

7- تكنولوجيا الواقع الافتراضي في مجال تعليم الدراسات الاجتماعية . استرجعت في تاريخ 2 مايو ، 2011 من http://www.start-o.net

8-مهنا ، يسرا ناصر . ( د . ت . ) . نظام التعليم بين الواقع و الطموح . استرجعت في تاريخ 31 أغسطس ، 2012 من http://www.al-sharq.com

الخطوة الخامسة : طلب (REQUIRE ) المشاركة الطلابية[عدل]

تقديم أنشطة تدريبية ( إنترنت ، حاسوب ، تمارين مجموعة ، .. إلخ )

خصائص الحاسوب التعليمية[عدل]

يمكن اجمال أهم خصائص الحاسوب التي جعلته قادرا على تحقيق الأهداف التعليمية على النحو التالي:

  • الجاذبية: كاستخدام الاصوات باختلافها (الموسيقى والمؤثرات الصوتية) واستخدام الصور بما تمتلكه من ألوان وتكوينات تكسر جمود الصورة الثابتة.
  • الامتاع: أي جعل التعلم عملية ممتعة من خلال توفير مثيرات متنوعة ومتسلسلة تضمن الاستجابة للفروق الفردية للطلبة.
  • تعدد الحواس :استخدام أكثر من حاسة لتحقيق هدف تعليمي يضمن حصول التعلم لدى شريحة أوسع من الطلبة لمناسبة ذلك للفروق الفردية.
  • الأمان :ان مما يساعد الطالب على تحقيق التعلم ان تتوافر له بيئة تعليمية يتمكن فيها من اطلاق طاقاته, والتعبير عن قدراته دون الخوف من المعلم أو الخجل من أقرانه بسبب احتمال الوقوع في الخطأ.
  • الخبرات المتراكمة: من الواضح أن البيئة التعليمية التقليدية لم يتجاوز فيها الطالب المهارات المحدودة في حفظ المعلومات وتداولها , معنمد على الخلاصات السابقة. أما الحاسوب وفر قدرة بالغة السعة في حفظ المعلومات وتداولها بأشكال وصيغ مختلفة .
technology

أفكار للأنشطة التدريبية[عدل]

ينبغي أن يحدد المعلم أهداف النشاط.. ولعلها تتغير بتغير نوعية ومسمى النشاط ولكن الهدف الأسمى هو إصلاح هذا النشء حتى يخرج نافعا لأمته رافعا لواء الخير .. ولذا سنتكلم عن الأمور التي تعتبر مرتبطة بجميع الأنشطة ..

الابداع والتحفيز

كيفية إعداد البرنامج

ينبغي لبرنامج النشاط اللاصفي أن يستهدف التالي : -الفائدة العلمية للطلاب -التشويق والإشباع النفسي والاجتماعي -المنافسة الطيبة -التنمية السلوكية -تنمية الجانب الجماعي والتعاون وروح الفريق في العمل وتنمية روابط الألفة والمحبة بين الطلاب. وعليه فإنه قبل وضع برنامج النشاط اللاصفي الانتباه للتالي ووضعها في الحسبان حال وضع البرنامج: -القدرات والمؤهلات للمشرفين والعاملين . -قدرات الطلاب ومستويات الذهنية ومستوى تقبلهم . -نوعية النشاط المنفذ فيه البرنامج وحاجاته وأهدافه -نوع الموقع ومساحته -القدرات المالية -الاهتمامات الإدارية للمدرسة مسائل مهمة في عمل البرنامج (والبرامج والأدوات المذكورة أمثلة قابلة للتغيير والتبديل حسب الحاجة والمكان) : -يكون المشرف على النشاط هو المشرف العام على البرنامج -يتم تقسيم الطلاب إلى أسر ومجموعات .. ويكون منهم من هو مكلف ببعض التكاليف كمشرف ثقافي أو غيره -كل فترة يكون هناك شخص منفذ لها أو أسرة ويتم رصدها في الجدول -إن أمكن وضع متابع من المشرفين لكل يوم أو أيام محددة مشرف .. أو في بعض الأنشطة التي تمتد إلى أسبوع مشرف محدد -يجب متابعة الخطة وسيرها دوريا وتلافي الأخطاء وأسباب التقصير وعلاج المشكلات ورفع مستوى التقديم

تتم هذه الخطوة من خلال تقديم أنشطة تفاعلية تتم بطرق مختلفة ، سواء كانت فردية أو جماعية تهدف في المساعدة على التعليم وأن تكون متنوعة وتراعي الفروق الفردية التي تتم بين المتعلمين .

المهارات الأساسية والأنشطة التدريبية :

1- العمل مع بعضهم البعض :

  • المشاركون ينشئون قائمة من المصطلحات والمختصرات في مكان العمل المشترك مع التعاريف .
  • ممكن للمشاركون ممارسة الاستجابات المناسبة في نزاع في زميل في العمل ( ملاحظة : ممكن أن يتم هذا النشاط من خلال لعب الأدوار وينبغي وضع الحالة من قبل المدرب .

2- القراءة :

  • المشاركين يقرؤون جدول أعمال الدورة التدريبية وحلقة المناطق ذات الأهمية الخاصة .
  • المشاركين يقرؤون أجزاء من أدلة السلامة أو كتيبات الموظف والإجابة على الأسئلة القصيرة ( ينبغي وضع الأسئلة من قبل المدرب ) .

3- الكتابة :

  • المشاركون يكتبون ملخص لما يأملون أن يتعلمونه أثناء الدورة التدريبية .
  • المشاركون يستكملون تقييم الكتب .

هناك بعض الارشادات التي تساعد المعلم على تنمية الابداع لدى تلاميذه :

  • أن يوظف الصورة أكثر من الكلمة
  • شعور التلميذ أن أفكاره قيمة
  • تنمية مفهوم ذات ايجابي لدى الأطفال
  • ينبغي على المعلم أن يخلق مواقف تعليمية تستثير الابتكار عند الأطفال
  • أن يشجعهم على تطبيق أفكارهم الابتكارية كلما أمكن ذلك

طلب التغذية الراجعة (معلم ، حاسوب ، طلبة آخرين ، ذاتي )

التشجيع والتحفيز
  • كيفية زيادة الأنشطة التدريبية :

الهدف من الزيادة الطلابية ليس ان يكون لدى جميع الطلاب القدرة في المشاركة بنفس الطريقة او بنفس المستوى . بدلا من ذلك , هو خلق بيئة تمكن جميع الطلبة من الحصول على فرصة للتعلم فإن بعض الطلاب لديهم القدرة على رفع أصواتهم أكثر من غيرهم، وهذا الاختلاف هو نتيجة لاختلافات في تفضيلات التعلم فضلا عن الاختلافات في الشخصيات. على سبيل المثال، بعض الطلاب الذين لا يتحدثون في كثير من الأحيان في فئة المتعلمين هي العاكسة، الذين يصابون عادة الأفكار والأسئلة في أذهانهم قبل التحدث، والبعض الآخر من الطلاب الذين يشعرون بالخجل الناطق غير مريح أمام المجموعات (في البداية على الأقل). العديد من الطلاب الذين يتطوعون للمساهمة في كثير من الأحيان يتعلمون بالموقع، الذين يعتقدون عادة حين يتحدثون. هدف المدرب هو خلق الظروف التي تمكن الطلاب من تعلم مختلف الوجهات والشخصيات المساهمة. للوصول إلى هذا الهدف، وسوف تحتاج إلى اتخاذ خطوات إضافية لتشجيع الطلاب على التحدث الهادئ، وأحيانا طرح المزيد من الطلاب مطول لابعاد عن التعليق من أجل إعطاء الآخرين فرصة. ولكي نشجع الطالب على التحدث والمشاركة بالأنشطة او بالفصل ونخلق له جو هادئ يساعده على الانجاز والثقة بالنفس يجب أن نحقق مكونات النجاح السبع : البيئة السائدة المثرية للإحساس : يجب أن تكون البيئة التعليمية مفعمة بالإشارات البصرية والأصوات. كما يمكن اللجوء الى بعض التأكيدات مثل "النجاح أمر مؤكد" وخرائط للذاكرة تشمل المحتوى الدراسي , وموسيقى باعثة للنشاط , ان هذا المناخ الحسي الثري يمثل منبها للعقل ويخلق الابتكار . استعداد الطالب وتكيفه: المدرس التقليدي يأمل أن يأتيه الطالب وهو يملك الدافع والاستعداد للتعلم . أما المعلم المتفتح يفترض أن الطالب يأتي اليه مكبلا بقيود تحول دون التعلم , ولذلك سوف يسعى الى استخدام أساليب لكسر هذه القيود . وتشمل هذه القيود التقليدية للتعلم مايلي :

  • القيود التلقائية : الخوف من الفشل , والحرج , أو حتى النجاح . ويمكن تخطي هذا الخوف من خلال التفاعل الدافئ الايجابي من قبل المعلم
  • القيود الناجمة عن القيم والعادات : الاعتقاد بأن التعليم عملية شاقة أو الايمان بمبدأ " ليس هناك كسب بدون مشقة " انها قيم مفيدة تنشأ من الأسرة المجتمع , ويمكن تخطيها من خلال التعاون والتواصل
  • القيود النقدية المنطقية : الحديث النقدي الذاتي للطالب مع نفسه سوف يشعره بأنه يفتقر الى الذكاء أو أن المادة شديدة الصعوبة بالنسبة له . ان هذه القيود التي يفرضها الطالب يمكن أن يتخطاها المعلم من خلال التعزيزات اللفظية , واحراز النجاح اللافت , والعمل الجماعي

مشاركة الطلاب في الدرس[عدل]

يجب على المعلم أن يحدد محتوى المادة العلمية للدرس والعمل بكل السبل لجذب انتباه الطلاب للمشاركة في الدرس :

  1. المحتوى: يجب أن يعمل المعلم على التنويع في اسلوب الشرح حتى يستطيع جذب انتباه الطلاب واثارة فضولهم وتحفيزهم على المشاركة في الدرس , ونوع تلك الأساليب يختلف بصورة كبيرة على سن الطلاب وقدراتهم , وأيضا على طبيعة الدرس, فأحيانا تصلح الفراءة ,أو الكتابة , أو الرسم. أوافق الكاتب الرأي وأزيد نقطة أرها بأنها مهمة جدا كوني سأصبح معلمة لغة عربية بأنه يجب قبل البدء بأي درس التمهيد له وذلك اما بطرح أسئلة تتعلق بالدرس, أو قراءة آيات من الذكر الحكيم أو عرض صور تتعلق بالموضوع ليتعرفوا على مضمون الدرس وهذه الطريقة خير مساعد لجذب انتباه الطلبة و الطالبات
  2. الأسلوب : يرجع التفاعل الجيد بين المعلم والطالب داخل الفصل الى اسلوب التخاطب والحوار بين الاثنين , فالمعلم هو المتحكم بسير العملية التعليمية داخل الفصل فمن الممكن أن يعتمد اسلوبه على الليونة والمرونة ويكون قدوة للطلبة .

ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن تحسين سلوكيات الطلاب في الفصل عن طريق اسلوب المدح والثناء في عملية التدريس مثل ( عظيم , رائع , هائل ) , ومن المهم أيضا أن يستخدم المعلم لغة العيون داخل الفصل حيث يقوم المعلم بتوجيه بعض الأسئلة الى أحد الطلاب في أحد أركان الفصل ثم ينظر الى طالب آخر , هذا الاسلوب يساعد على جذب انتباه الطلاب

  1. التنظيم : من المعروف أن الفصل التعليمي يتكون من مجموعة من الطلاب متعددي القدرات والمواهب ,لذا يجب على المعلم أن يعي أن هناك بعض الطلاب يستجيبون لأسئلة معينة بسرعة وبسهولة أكثر من طلاب أخرين .

أفضل طريقة برأيي للتعامل مع القدرات المختلفة بالفصل أن يقوم المعلم بتقسيم وتنظيم الفصل الى مجموعات صغيرة , يقسم عليهم العمل بما يناسب قدراتهم وطاقاتهم دون ان يجعل اطالب في قلق وتوتر لعدم قدرته على استيعاب شيء.

وفي كتاب تكنلوجيا التعليم النظرية والممارسة ذكر عن تنظيم محتوى المادة التعليمية أنه كلما كان تنظيم الرسالة افضل , كلما كان التعلم أسهل . وتطبيق هذا يتطلب من المعلم عند تصميم أي وسيلة تعليمية ترتيب المادة الى ثلاثة أقسام : المقدمة التي تجذب انتباه المتعلمين , ثم صلب المادة التي يريد المعلم نقلها للمتعلم , وأخيرا الخاتمة التي تلخص أفكار المقدمة .

وسائل تعليمية تساعد على تحفيز الطلاب للمشاركة

  • مزايا استخدام الألوان : أجرى عدد كبير من الأبحاث حول تأثير الألوان على طريقة تفكير الطالب, فكل لون له انعكاس على الطالب وفي نفس الوقت يبث فيه روح النشاط والعمل
  • بطاقات العرض : فهي وسيلة ممتعة وسهلة لعمل مزاوجات بصرية مع الموضوع , كذلك انها تزيد من مشاركة الطلاب وتدعم العملية التعليمية
  • لوحات العرض والملصقات : يقضي الطالب وقت كبير داخل الفصل الدراسي فمن غير المنطقي أن تظل عينه مثبتة مدة طويلة على المعلم . لذا نجد الطالب ينظر الى أرجاء الفصل , فيجب أن تستغل ذلك . بأن تجعل كل جزء من الفصل مشوق وذلك بلصق رسائل تعليمية على الحائط مثل : التعليم ممتع وسهل أو يمكنك أن تصنع المعجزات بالنجاح
  • وسائل اعلامية متعددة : مثل الأقراص المدمجة والشرائح والأفلام و الكمبيوتر ,كل وسيلة من هذه الوسائل تملك قدرة خاصة عند استخدامها بالوقت المناسب. لذلك ارى كوني سأصبح معلمة لغة عربية بأن نستغل هذه الخاصية لأنه بالتحديد في مادة اللغة العربية أجد جمود وخمول شديد في محاول تحفيز الطلاب لحب هذه المادة , لماذا وهي لغة القرآن الكريم , استخدام هذه الوسائل سوف يساعد الطالب على الاقبال على حب هذه المادة .

اللغة العربية

مقدمة

http://commons.wikimedia.org/wiki/File:%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%BA%D8%B0%D9%8A%D9%87_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%D9%87.jpg

للنشاط المدرسي أهمية من خلال قيمتة التربوية والتي تتبين من خلال ما يحققه من أهداف تعليمية تربوية ، فهي لها تأثيرها المباشر على العديد من سمات الشخصية لدى الطلاب وذلك لاستجابة تلك الأنشطة للعديد من ميولهم ورغباتهم وحاجاتهم وتأثيرها على اتجاهاتهم , وأيضا أهمية تلك النشاطات تبدو من خلال الاطلاع على نتائج العديد من الدراسات العلمية التي أجريت على جوانب متعددة من النشاطات المدرسية . ويعتبر مفهوم التغذية الراجعة من المفاهيم التربوية الحديثة ولاقت اهتمام كبير من قبل المعلمين والتربويين فهي تهدف إلى التأكد من تحقق الأهداف التربوية والسلوكية خلال العملية التعليمية.
إن الطالب هو محور العملية التعليمية ، وتقديم الدروس بطريقة توافق ميول الطالب واهتماماته يمكن الطالب من الإقبال على الدروس وهضم المادة العلمية بشكل فعال أكثر ، لذلك وضع الكثير من التربويين أسس وأفكار وطرق لتوصيل المادة العلمية بالشكل المطلوب والتي سوف نذكرها في ما يلي ..

الأنشطة المصنفة طبقا لأنواع الذكاء[عدل]

  • الأنشطة اللغوية للفظية : استخدام العروض , لعب الأدوار , الألعاب التي تدعم التفاعل , وعمل المجموعة.
  • الانشطة الفراغية : استخدم خريطة العقل . من خلال مجموعة صغيرة مؤلفة من اثنين أو أربعة من الطلبة اطلب من كل طالب اعداد خريطة عقلية للحصة السابقة ,كذلك استخدم الصور والرسومات البيانية والمسرح
  • أنشطة التفاعل مع الغير : استخدم الصداقات والمنافسة لخلق روح التعاون والجماعة, وألعاب الذاكرة.

من رأيي ان هذه الانشطه تساعد الطلبة على التعبير عن كل مايعرفونه خصوصا وان كل طالب سوف يختار النشاط التعليمي الذي يفضلهالأنشطة المدرسية

نشاط مدرسي
الأنشطة المدرسية

أولاً: تعريف التغذية الراجعة[عدل]




تعرف التغذية الراجعة بأنها ما يُقدم للطالب من تقييم لسلوك قام به، وقد أشارت الدراسات والأبحاث أن التغذية الراجعة تزيد من الدافعية وتقوي السلوك المناسب وسهولة تعديل السلوك غير المناسب وبوقت قصير. وعرفها التربويون وعلماء النفس أمثال "جودين وكلوزماير" وغيرهما بأنها المعلومات التي تقدم معرفة بالنتائج عقب إجابة الطالب. وعرفها "مهرنز وليمان" على أنها تزويد الفرد بمستوى أدائه لدفعه لإنجاز أفضل على الاختبارات اللاحقة من خلال تصحيح الأخطاء التي يقع فيها . ويذكر جابر عبدالحميد جابر في كتابه "سيكولوجية التعلم ونظريات التعليم" أن التغذية الراجعة هي معلومات تُقدم للمتعلم عن كيفية وكمية ما تعلمه وعدد أخطائه ونوعها. وهي أكثر أهمية في التعلم الحركي، حيث تساعد المتعلم على تصحيح أخطائه بسرعة لأن دقة معلومات التغذية الراجعة لها أثر فعال في تعلم المهارات الحركية.

وهكذا تشترك التعريفات السابقة في أن التغذية الراجعة معلومات يتلقاها الفرد عن أدائه ونتائجه على نحو يوضح له الأخطاء التي وقع فيها ومقدار تقدمه ومقدار ما تعلمه ومدى ملاءمة أدائه للهدف أو للنمط الذي يبتغي الوصول إليه. ومما سبق يمكن تعريف التغذية الراجعة على أنها إعلام الطالب نتيجة تعلمه من خلال تزويده بمعلومات عن سير أدائه بشكل مستمر ، لمساعدته في تثبيت ذلك الأداء ، إذا كان يسير في الاتجاه الصحيح، أو تعديله إذا كان بحاجة إلى تعديل. وهذا يشير إلى ارتباط مفهوم التغذية الراجعة بالمفهوم الشامل لعملية التقويم باعتبارها إحدى الوسائل التي تستخدم من أجل ضمان تحقيق أقصى ما يمكن تحقيقه من الغايات والأهداف التي تسعى العملية التعليمية التعلمية إلى بلوغها.

ملف:Large 1238158632.jpg
Add caption here

ثانياً: أهمية التغذية الراجعة[عدل]


• تعمل التغذية الراجعة على إعلام المتعلم بنتيجة عمله ، سواء أكانت صحيحة أم خاطئة.
• التغذية الراجعة تعزز قدرات المتعلم ، وتشجعه على الاستمرار في عملية التعلم.
• استخدام التغذية الراجعة من شأنها أن تنشط عملية التعلم، وتزيد من مستوى دافعية التعلم.
• توضح التغذية الراجعة للمتعلم أين يقف من الهدف المرغوب فيه ، وما الزمن الذي يحتاج إليه لتحقيقه.
• تبين التغذية الراجعة للمتعلم أين هو من الأهداف السلوكية التي حققها غيره من طلاب صفه ، والتي لم يحققوها بعد ، وعليه فقد تكون هذه العملية بمثابة تقويم ذاتي للمعلم ، وأسلوبه في التعليم.

التغذية الراجعة

ثالثاً: وظيفة التغذية الراجعة[عدل]

للتغذية الراجعة أهمية كبيرة في تحقيق جودة التعلم، وذلك لأنها تؤدي عدة وظائف :

1- الوظائف الإخبارية ويمكن توضيحها في:

  • إمداد المتعلم بالمعلومات التي تساعده على تصحيح الاستجابة.
  • تزود المبتدئ بمعلومات تجعله يقارن أداءه الفعلي بأدائه المعياري.
  • تعمل على وصف نوع من التفاعل المتبادل بين نوعين وما فوق من الأحداث (المثير والاستجابات).
  • يحدث التعلم عندما تتوافق معلومات التغذية الراجعة مع المستقبلات الذاتية مع الطريقة الصحيحة.
  • تعمل التغذية الراجعة على التفاعل بين الأجهزة العصبية والفسيولوجية للفرد، والعمل على توجيهها لإنجاز العمل المطلوب، ومقارنة ما هو قائم بما يجب أن يكون عليه السلوك والأداء.


2- الوظيفة الدافعية :

  • تزيد من سرعة التعلم، وتجعل موقف التعلم أكثر جاذبية، كما تعتبر عاملاً من عوامل التعلم بالنسبة إلى المهارة الحركية.
  • تؤدي التغذية الراجعة إلى حفز المتعلم إلى زيادة جهده، مما يؤدي إلى سرعة التعلم.


3- الوظيفة التقييمية :
التغذية الراجعة ذات أهمية في تكميل برنامج الحركة وتقييمه، وهي الأسلوب الوحيد لتصحيح الأداء ومواءمته، وتؤدي إلى تقويم المتعلم لسلوكه وأدائه.

4- الوظيفة التعزيزية :
تعزز التعلم وتقوم بتدعيم الاستجابات الصحيحة.
[16] [17]

ويرى وجيه محجوب في كتاب الأسئلة السابرة ليحيى نبهان أن وظائف التغذية الراجعة:

  • تقدير
  • تصحيحية : تصحيح الخطأ
  • اعلامية
  • نجوم

رابعا : خصائص التغذية الراجعة[عدل]




  • الخاصية التعزيزية : تشكل هذه الخاصية مرتكزا رئيسا في الدور الوظيفي للتغذية الراجعة ، الأمر الذي يساعد على التعلم ، وقد ركز أحد الباحثين على هذه الخاصية من خلال التغذية الراجعة الفورية في التعليم المبرمج ، حيث يرى أن إشعار الطالب بصحة استجابته يعززه ، ويزيد احتمال تكرار الاستجابة الصحيحة فيما بعد .
  • الخاصية الدافعية : تشكل هذه الخاصية محورا هاما ، حيث تسهم التغذية الراجعة في إثارة دافعية المتعلم للتعلم والإنجاز ، والأداء المتقن . مما يعني جعل المتعلم يستمتع بعملية التعلم ، ويقبل عليها بشوق ، ويسهم في النقاش الصفي ، مما يؤدي إلى تعديل سلوك المتعلم .
  • الخاصية الموجهة : تعمل هذه الخاصية على توجيه الفرد نحو أدائه ، فتبين له الأداء المتقن فيثبته ، والأداء غير المتقن فيحذفه ، وهي ترفع من مستوى انتباه المتعلم إلى الظواهر المهمة للمهارة المراد تعلمها ، وتزيد من مستوى اهتمامه ودافعيته للتعلم ، فيتلافى مواطن الضعف والقصور لديه . لذلك فهي تعمل على تثبيت المعاني والارتباطات المطلوبة ، وتصحح الأخطاء ، وتعدل الفهم الخاطئ ، وتسهم في مساعدة المتعلم على تكرار السلوك الذي أدى إلى نتائج مرغوبة ، وهذا يزيد من ثقة المتعلم بنفسه ، وبنتائجه التعلمية .


خامسا : أنواع التغذية الراجعة[عدل]

1- تغذية راجعة حسب المصدر ( داخلية ـ خارجية ) :[عدل]


تشير التغذية الراجعة الداخلية إلى المعلومات التي يكتسبها المتعلم من خبراته وأفعاله على نحو مباشر . وعادة ما يتم تزويده بها في المراحل الأخيرة من تعلم المهارة ، ويكون مصدرها ذات المتعلم .

أما التغذية الراجعة الخارجية فتشير إلى المعلومات التي يقوم بها المعلم ، أو أي وسيلة أخرى بتزويد المتعلم بها ، كإعلامه بالاستجابة الخاطئة ، أو غير الضرورية ، التي يجب تجنبها أو تعديلها ، وغالبا ما يتم تزويد المتعلم بها في بداية تعلم المهارة .

2- التغذية الراجعة حسب زمن تقديمها ( فورية ـ مؤجلة ) :[عدل]


التغذية الراجعة الفورية تزود المتعلم بالمعلومات ، أو التوجيهات والإرشادات اللازمة لتعزيز السلوك ، أو تطويره أو تصحيحه . أما التغذية الراجعة المؤجلة هي التي تعطَى للمتعلم بعد مرور فترة زمنية على إنجاز المهمة، أو الأداء ، وقد تطول هذه الفترة ، أو تقصر حسب الظروف .

3- التغذية الراجعة حسب شكل معلوماتها ( لفظية ـ مكتوبة ) :[عدل]


يؤدي تقديم التغذية الراجعة على شكل معلومات لفظية ، أو معلومات مكتوبة إلى استجابة المتعلمين إلى اتساق معرفي لديهم .

4- التغذية الراجعة حسب التزامن مع الاستجابة ( متلازمة ـ نهائية ) :[عدل]


تعني التغذية الراجعة التلازمية : المعلومات التي يقدمها المعلم للمتعلم مقترنة بالعمل ، وأثناء عملية التعلم أو التدريب ، وفي أثناء أدائها. في حين أن التغذية الراجعة النهائية تُقدم بعد إنهاء المتعلم للاستجابة، أو اكتساب المهارة كليا .

5- التغذية الراجعة الإيجابية ، أو السلبية :[عدل]


التغذية الراجعة الإيجابية : هي المعلومات التي يتلقاها المتعلم حول إجابته الصحيحة ، وهي تزيد من عملية استرجاعه لخبرته في المواقف الأخرى .
والتغذية الراجعة السلبية تعني : تلقي المتعلم لمعلومات حول استجابته الخاطئة ، مما يؤدي إلى تحصيل دراسي أفضل .

6- التغذية الراجعة المعتمدة على المحاولات المتعددة ( صريحة ـ غير صريحة ) :[عدل]


التغذية الراجعة الصريحة : هي التي يخبر فيها المعلم الطالب بأن إجابته عن السؤال المطروح صحيحة ، أو خاطئة ، ثم يزوده بالجواب الصحيح في حالة الإجابة الخاطئة ، ويتطلب منه أن ينسخ على الورق الجواب الصحيح مباشرة بعد رؤيته له .

أما في التغذية الراجعة غير الصريحة فيُعْلم المعلم الطالب بأن إجابته عن السؤال المطروح صحيحة أو خطأ ، ولكن قبل أن يزوده بالجواب الصحيح في حالة الإجابة الخطأ ، ثم يعرض عليه السؤال مرة أخرى ، ويطلب منه أن يفكر في الجواب الصحيح ، ويتخيله في ذهنه ، مع إعطائه مهلة محددة لذلك ، وبعد انقضاء الوقت المحدد ، يزوده المعلم بالجواب الصحيح ، إن لم يتمكن الطالب من معرفته .

سادساً: شـروط التغذيـة الراجعـة:[عدل]


  • يجب أن تتصف عملية التغذية الراجعة بالشمولية ، بحيث تشمل جميع عناصر العملية التعليمية التعلمية .
  • يجب أن يُستخدم في عملية التغذية الراجعة الأدوات اللازمة بصورة دقيقة.
  • يجب أن تتصف التغذية الراجعة بالدوام والاستمرارية .
  • يجب أن تتم التغذية الراجعة في ضوء أهداف محددة .
  • يتطلب تفسير نتائج التغذية الراجعة فهما عميقا ، وتحليلا علميا دقيقا .

سابعاً: كيف يمكن للمعلم تحقيـق التغذيـة الراجعـة:[عدل]


يمكن للمعلم تحقيق التغذية الراجعة من خلال الآتي :

  • قراءة وتصحيح الواجبات الدراسية والإشارة إلى الخطأ وتعزيزي الجانب الصحيح .
  • وضع ملاحظات على الواجبات أو الاختبارات تشير إلى وجود اهتمام من قِبل المعلم.
  • مناقشة الطلبة في الواجبات السابقة ووضع حلول لها.
  • التركيز في الواجبات والاختبارات على ما يحقق الأهداف التربوية مما يُعطي المعلم مجال للقراءة والمتابعة.

[18]

  • عنصر قائمة منقطة

أشكال التغذية الراجعة :[عدل]

1-لفظية مثل : اجابة ممتازة – أحسنت .

2- بصرية مثل : الحركات و الاشارات الجسدية ، حيث يقرأ الطالب ملامح وجه المعلم كالانزعاج و الغضب و الابتسام .

http://evl.qou.edu/

عبارات لفظية

مصادر التغذية الراجعة :[عدل]

1-المعلم .

2- الزملاء .

3- المرجع .

4- الطالب نفسه .

5- الأهل .

http://evl.qou.edu/

أهداف التغذية الراجعة :[عدل]

1-مساعدة الطالب على أن يمارس الأداء الصحيح قبل أن ينهي عمله .

2- اعطاء الطالب فرصة ممارسة الأداء ، ثم مقارنته بالأداء الصحيح .

3- تؤدي التغذية الراجعة الى مساعدة المتعلمين على وضع المعايير الخاصة للحكم على أعمالهم .

http://evl.qou.edu/

استراتيجيات تقديم التغذية الراجعة :[عدل]

1-التغذية الراجعة الفورية مقابل التغذية الراجعة المؤجلة .

2- التغذية الراجعة الوصفية مقابل التغذية الراجعة الحكمية .

3- التغذية الراجعة التي تركز على الكل لا على الخطأ .

4- أن تكون التغذية الراجعة واضحة و دقيقة .

5- لا تقييم الأداء فقط ، بل ظروف الأداء .

6- تحدث عن سلوك الطالب لا عن شخصيته .

http://evl.qou.edu/

شروط التوظيف الفاعل للتغذية الراجعة :[عدل]



1-تقديمها في ضوء الحاجة الفعلية للطرف الاخر .

2- وضوح الأهداف في ذهن الذي يقدمها .

3- وضوح صورة الأداء المتوقع .

http://evl.qou.edu/

أسس توظيف التغذية الراجعة[عدل]

من خلال مفهوم التغذية السابق ذكره في بداية الموضوع, يمكن حصر أسس التغذية الراجعة على النحو التالي:

  1. النتائج: وتعني أن يكون الطالب حقق عملا ما .
  2. البيئة: أن يوجه المعلم الانتباه تجاه المعلومات المنعكسة.
  3. التأثير: أن يتم تفسير المعلومات واستخدامه أثناء قيام الطالب بالاشتغال على الناتج التالي .

ونستنتج من ذلك أن التغذية الراجعة هي عبارة عن معلومات تقدم للطالب بعد تكيفه بعمل ما .

جدول يوضح استراتيجيات التغذيه الراجعه[عدل]


الاستراتيجيات التي تختلف بها التغذيه الراجعه طـرقـها' توصيات لتغذيه راجعه جيده
التوقيت - متى تعطى ؟

- كم مره ؟

- تقديم التغذيه الراجعه الفوريه لمعرفة النتائج

- تأخير التغذيه الراجعه قليلا حتى تتكون افكار أشمل لدى الطلبه

- تقديم ملاحظات بقدر ما هو عملي لجميع المهام الرئيسية

الطريقه - شفهيه

- مرئيه - مكتوبه
أدرج نصًا غير منسق هنا

- تحديد افضل طريقة للرساله

- الحديث الى الطالب ( اذا كان ذلك ممكنا ) هو افضل وسيله

- اعطاء ملاحظات مكتوبه على الاعمال المكتوبه

الجمهور - فرديه

<nowiki>أدرج نصًا غير منسق هناأدرج نصًا غير منسق هنا</nowiki>- مجموعه / فئه

- تغذيه راجعه فردية كأن يقول الطالب : " المعلم قادر على التدريس وايصال المعلومه "

- تغذيه راجعه للمجموعة او الفئة : اذا كان معظم افراد المجموعه لم يتعرفوا على مفهوم معين فذلك يدعو الى اعادة شرح ذلك المفهوم بطريقة افضل .


[19]

المصادر والمراجع[عدل]



يوسف, عصام نمر. (2003). المختصر في علم النفس التربوي (ط 1).الأردن:دار الفكر للنشر والتوزيع
العبيدي, محمد جاسم. (2009). علم النفس التربوي وتطبيقاته (ط 1). الأردن: دار الثقافة للنشر والتوزيع
زيتون, كمال عبدالحميد. (2005). التدريس "نماذجه ومهاراته" (ط. 1). عالم الكتب : القاهرة.
Brookhart, S. M. (2008). How to Give Effective Feedback to Your Students. Alexandria: ISBN
منصور ، نبيل . ( د . ت . ). توظيف التغذية الراجعة في التعليم . استرجعت عام 2010 من 

http://evl.qou.edu/

عبود,حارث. (2007). الحاسوب في التعليم (ط.1) عمان دار وائل للنشر والتوزيع

د.ن. ملف الاسبوع .استرجعت في تاريخ 11يناير,2012 من http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=164625

جنسن,ايريك(2006).التدريس الفعال(ط.1)الكويت : مكتبة جرير

عبدالعزيز,صفاء,عبدالعظيم ,سلامة.(2007)ادارة الفصل وتنمية المعلم الأزريطة :دار الجامعة الجديدة

كريبة,حسين (2013, 5فبراير)اللغة العربية :الحاضر الغائب في تاريخ5فبراير,2013 من http://www.anbalibya.com/opinions.php?article_id=848

نبهان,يحيى.(2008).الأسئلة السابرة والتغذية الراجعةعمان دار اليازوري العلمية للنشر والتوزيع

د.ن. ماهي التغذية الراجعة.استرجعت في تاريخ 14اكتوبر,2009من www.zadtrain.com/view_arts.php?Id=44

اشتيوه, فوزي فايز,وعليان, ربحي مصطفي.(2010).تكنلوجيا التعليم ( النظرية والممارسة ) (ط.1)عمان:دار صفاء للنشر والتوزيع

الخطوة السادسة تقويم ( EVALUATE ) وتنقيح خطة الدرس[عدل]

المقدمة

الخطوة


التقويم في اللغة: قوم الشيء المراد تقويمه أي بمعني اوزنه وقدره وأعطاه ثمنا معينا و تعني كذلك صوبه وعدله و وجهه نحو الصواب التقويم هو تحديد قيمة الأشياء و هو الحكم على مدى نجاح الأعمال و المشروعات و قد أستخدم الإنسان التقويم بصوره المختلفة و أساليبه المتنوعة منذ كانت هناك أمامه غايات ينبغي الوصول إليها و آمال يسعى إلى تحقيقها ويعتبر التقويم أساسا من مقومات العملية التعليمية نظرا لما للتقويم من دور هام و أهمية كبرى في مجال تطوير التعليم


التقويم يعرف بشكل عام أنه عملية مستمرة تهتم بجمع المعلومات وتحليلها بشكل دوري للتعرف على مواطن القوة والضعف بغرض تحسين الأداء وتمثل أساساً للتطوير وضمان الجودة. إن عملية التقويم تحيط بالعملية التعليمية إحاطة تامة , أي إنها مستمرة مع خطة الدرس في كل مراحلها من الإعداد حتى التنفيذ والمراجعة. عملية التقويم تعد عملية تربوية يديرها المعلم المربي التربوي ، بهدف القياس والتشخيص والعلاج ، وإنها تحتاج إلى مزيد من العناية وإعطائها حقها من التخطيط والتطوير ، وعدم تجاوزها لهدفها وهو دعم المتعلم في تحقيق الأهداف التربوية والتعليمية .

كما ذكر د.ممدوح عبدالمنعم الكناني في كتابه في مفهوم التقويم بأنه :عملية إصدار الحكم على قيمه الأشياء أو الأشخاص أو الموضوعات" وهو بهذا المعنى يتطلب استخدام المعايير أو المستويات أو المحكات للحكم على هذه القيمة .كما يتضمن أيضا معنى التعديل أو التطوير الذي يعتمد على هذه الاحكام . التقويم و القياس يعتبران جزء لا يتجزأ من حياة الانسان فقد صمم الصينيون اختبارات شفهيه في عام 2200 قبل الميلاد لقياس و تقويم المعرفة عند الافراد الذين سيعملون في الوظائف الحكومية و المناصب الادارية. و يجب الانتباه هنا الى بعض المصطلحات التي لها ارتباط في التقويم و هي الاختبار و القياس و التقييم و التقويم. الاختبار test : هي مجموعة من الاسئلة تتطلب الاجابة عليها و نتيجة الاختبار تخبرنا شيئا واحدا عن الفرد و ليس كل شيء و بذلك نحصل على مقياس عددي او ما يسمى بالدرجة للصفة التي اختبرنا بها الفرد. القياس measurement : القياس اشمل من الاختبار لتعدد ادواته التي تساعدنا على الحصول على كميات اكبر من المعلومات و في التربية و التعليم يرمز القياس الى الكم من السمات المعرفية او الوجدانية التي يمتلكها الطالب و ليس الى قيمتها او استحقاقاتها لان القياس يحول الظاهرة المراد قياسها من الوصف الى الكم. وهذا نموذج اختبار أحياء للمرحلة الثانوية التقويم evaluation: هي التعرف على قيمة الشيء او استحقاقه بعلاقته بمعيار او محك معين. و التقويم هو ناتج القياس بعد اضافة القيمة له. التقييمassessment: هي عملية تحويل درجات الاختبار الى عبارات عن اداء الطالب مثل تشخيص صعوبات التعلم

==== التقويم التربوي ====

التقويم التربوي

التقويم في الميدان التربوي يحدد مدى التباين بين مستوى تعلم التلميذ وبين الأهداف التربوية المنشودة ,ومدى التطابق بين الأداء والأهداف

لتحديد هذا التباين نتبع الاّتي :

1_ جمع معلومات عن الجهود التي بذلت في العملية التربوية 2- تحديد مقدار ماتحقق من أهداف تربوية 3- الحكم على هذا المقدار في ضوء ماهو متوقع 4- تحديد جوانب أو عوامل القوة والضعف 5- اتخاذ قرارات لتحسين عوامل القوة وعلاج عوامل الضعف

التقويم : ماهيته وأنواعه وعملياته[عدل]

  • معنى التقويم :تعني كلمة تقويم تقدير قيمة الشيء والحكم عليه , فتقويم المعلم لطلبته يعني إعطاء كل طالب درجة بقصد معرفة المستوى الذي وصل إليه الطالب في فهم الدرس المشروح , وهي ما تسمى بعملية القياس . ويتبع عملية القياس إصدار حكم على الطالب في ضوء معايير محددة , وبعد ذلك يقترح أساليب للعلاج وتطوير أداء الطالب .
  • و في ضوء ذلك نستطيع القول أن التقويم يتضمن عمليتين هما : القياس , وإصدار الحكم ومن ثم تقديم مقترحات لعلاج القصور وتحسين الأداء. وتعتمد جودة التقويم على جودة الأداة وجودة عملية القياس ومن ثم الدقة في حكم المعايير بشرط أن تكون معايير جيدة .

هناك فرق بين القياس وكل من التقييم والتقويم .. فالقياس أكثر موضوعية منهما ,وكذلك فإن الدرجة التي نحصل عليها من القياس ليس لها قيمة في ذاتها, مالم يتم تفسيرها في ضوء كافة الظروف
القياس :هو تقدير كمي ويتناول جانب الوصف

التقييم : هو اصدار حكم على قيمة الشي ويتناول جانب التشخيص

التقويم: هو تعديل وتصحيح ما اعوج وتخليصه من نقاط ضعفه ( أي باعتبار علاج)


  • أنواع التقويم :

للتقويم أنواع عديدة وذلك وفق الهدف من إجراء التقويم أو الظاهرة المراد تقويمها .

نوع التقويم  ............................وقت التقويم....................الهدف 

المبدئي أو القبلي ......قبل أن تبدأ العملية ......يهدف إلى معرفة مدى استعداد التلميذ لتعلم خبرة أو مقرر دراسي معين|
التكويني أو البنائي ........أثناء التدريس............يهدف إاى تزويدالمعلم والمتعلم بمعرفة نتائج أدائهم لتحسين العملية التعليمية
الختامي أو النهائي ........ ختام البرنامج التعليمي ......... يهدف إلى تحديد ماحققه كل تلميذ من دراسة المنهج وذلك في نهاية الفصل الدراسي أو السنه الدراسية

وهناك نوع يعرف بالتقويم الذاتي (التشخيصي)و هو قيام الفرد بكتابة تقرير عن نفسه يحدد فيه مستوى الإنجاز الذي حققه ثم يقوم بإصدار حكما على ذلك , أما التقويم الموضوعي فيقوم به المعلم اتجاه المتعلم وأدائه بكل دقة و حيادية باستخدام أدوات واقتراح أساليب للعلاج والتحسين من أجل العملية التعليمية .

  • التقويم كمهارة أساسية للمعلم : يعد التقويم مهارة مهمه لإتمام العملية التعليمية , ويتطلب إنجاز مثل هذه المهارة امتلاك المعلم وقيام المعلم بالمهارات التدريسيية التقويمية المختلفة بغرض تقويم مدى تحقق الأهداف التعليمية المحددة .

أغراض التقويم[عدل]

التقويم يتاكد من تحقق الرضا واكتشف مواطن القوى والضعف في العمليةالتعلمية ، كما إن له أغراض متعددة من بينها :

  • معرفة مدى تحقق الأهداف التعليمية
  • تشخيص جوانب القوة والضعف في العملية التعليمية وإيجاد تغذية راجعة.
  • الحكم على مدى تقدم المتعلمين. [20]

المجالات التي يطالها التقويم[عدل]


تقويم تحصيل المتعلم[عدل]



تقويم تحصيل المتعلم

التقويم يعتبر مرحلة تربوية يراد بها تحديد العلاقة بين المستوى التحصيلي والأهداف التربوية المنشودة. عند تقويم مدى تحقق الأهداف لابد من الرجوع إلى الأهداف التعليمية المحددة في بداية خطة الدرس و من ثم تحديد أساليب التقييم المناسبة لكل هدف تعليمي للتأكد من الفهم والاستيعاب وبالتالي مدى تحقق الهدف .
المتعلم هو محور العملية التربوية , وفي ضوء تقويمه يمكن تقويم الجوانب الثلاثة السابقه للعملية التعليمية وهي المعلم والمنهج وطريقة التدريس, أضف إلى ذلك تحديد مدى تحقق الاهداف التربوية للعملية التعليمية .

كما أن على المعلم أن يراعي في تقويم طلابه ما يلي [21]

  1. الاستخدام المنظم للتغذية الراجعة feedback كنظام في استثارة دافعية المتدربين وتوجيه تعلمهم بشكل فعال.
  2. إجراء التقويم بغية قيادة تعلم المتعلم وليس لإصدار أحكام تتعلق بالنجاح أو الفشل, أو إعطاء علامات للمتدربين .
  3. التركيز على نتائج عملية التعلم وليس على العملية نفسها, والحكم على المعل من خلال تقويم عائد أدائه عند الطلاب لا من خلال أنماط التفاعل الصفي فقط .
  4. التركيز على التقوين التكويني في البرنامج formative evaluation وليس على التقويم الختامي summative evaluation .
  5. إعداد اختبارات تستخدم كأدوات تشخيصية قبل التعليم وبعده .
  6. تقويم مدى صدق أي اختبار وثباته للتأكد من قدرته على تقويم نتائج تعليمية محددة , وذلك بتحليل بنود الاختبارات باستخدام إجراءات إحصائية محددة .
  7. تقويم أداء الطلاب طبقا لمدى تحقيق الأهداف التعليمية .
  8. تنظيم وتلخيص البيانات المتعلقة باختبارت الطلاب من أجل إجراء تفسيرات ذات معنى يتعلق بتلك البيانات .
  9. استخدام إجراءات متنوعة لتقويم جميع جوانب تعلم الطلاب .
  10. إعلام الطلاب بالأسس التي سيتم بموجبها تقويم تحصيلهم الدراسي .
  11. طرح أسئلة تتطلب استخدام التفكير المنطقي .
  12. اعتماد إجراءات لتقويم تعلم الطلاب تسمح بتقدير مستمر لمدى تعلمهم .
  13. استخدام اختبارت تحصيلية تقوم عائد أداء المعلم من أجل تنمية تحصيل الطالب .
  14. إتمام التقويم على أساس معايير تحقق الأهداف التعليمية المحددة بلغة السلوك لدى المتعلم في ضوء مستويات الإتقان في الأداء المطلوب (اختبار معياري المرجع) Criterion -Reverence Testing , لا على أساس المنحنى المعياري لعلامات طلاب الصف Norm -Revernce Testing الذي يهدف إلى معرفة مستوى المتعلم من خلال مقارنته بأقرانه في الصف .

وقد تحدثت البروفيسورة "هيلين هيقسن" عن أهمية التغذية الراجعة وكيفية استخدام البلاك بورد في تقييم طلابها بشكل دوري ومستمر من أجل تحسين أداء المتعلمين وليس للدرجات أهمية في هذا التقييم التكويني , كما رحبت بأي استفسار من طلابها عن هذا الموضوع , ونقل اللقاء في هذا الرابط .

  1. تحويل [[2]]

وفي نطاق آخر أشار النجدي وآخرون (2002) أن هناك أنواع عديدة للتقويم التربوي , ومن هذه الأنواع


  • التقويم المبدئي.
  • التقويم التكويني.
  • التقويم النهائي.

ومن الجدير بالذكر أن التقويم التكويني يعتبر من أهم هذه الأنواع لأنه يقيس ويقيم مستوى الطلاب التحصيلي خلال العملية التربوية ومدى تقدمهم , حيث يساعد في إيجاد الأخطاء وتصحيحها من أجل تحقيق الهدف من التعلم . كما أن التقويم التكويني يحلل المتوالية التعليمية الكلية إإلى وحدات أصغر يتم تعلمها بالمعدل المناسب لكل تلميذ ثم التأكد من الإتقان بهدف تحسين التعلم . للتقويم التكويني دورا هاما وضروريا في التغذية الراجعة التي تخبر الطالب بما تعلمه وبما لايزال في حاجه لتعلمه , وذلك يتطلب من المعلم أن يشخص الصعوبات ثم تشخيص أسبابها في ضوء التحليل البنائي للوحدة. الاختبارت التي تستخدم لمتابعة مدى تقدم الطلاب أثناء عمليات التدريس تسمى بالاختبارات البنائية أو التكوينية Fotmative وهي كما قيل فيما سبق مصممة لقياس مدى تمكن المتعلمين من نواتج التعلم في جزء محدد من المحتوى الدراسي مثل وحدة تعليمية معينة أو فصل من الكتاب الدراسي , وهذه الاختبارات تتطلب من المعلم التأكيد على قياس نواتج التعلم المتعلقة بالوحدة , و استخدام تلك النتائج لتحسين التعلم وليس فقط لإعطاء درجات . فالهدف من هذه الاختبارات هو هدف تشخيصي لمعرفة مواضع النجاح أو الفشل في التعلم بحيث تستخدم هذه المعلومات في تصحيح مسار العملية التعليمية . وعندما يفشل غالبية المتعلمين في الإجابة على أحد بنود الاختبار أو على مجموعة من هذه البنود فإن هذا يدل على صعوبة التعلم وهنا الخطأ يقع على المعلم نفسه وبهذه الحالة عليه أن يجد طرقا بديلة لتحقيق الأهداف المطلوبة منه والمتعلقة بهذه البنود . ومن أجل تقويم تحصيل المتعلم لابد من المعلم معرفة الطلاب الذين يواجهون صعوبان ومشاكل في تعلمهم وبذلك قد يحتاجون إلى دروس إضافية علاجية .

ويجب ملاحظة الفرق بين الاختبار البنائي(التكويني) والاختبار التشخيصي , فالاختبار البنائي يحدد ما إذا كان المتعلم قد أتقن الأعمال التعليمية التي قام المعلم بتدريسها للطالب , في حال عدم إتقانه للأعمال المطلوبة منه على المعلم إرشاد المتعلم بكيفية معالجة الخطأ الواقع فيه في تعلم بعض نواتج التعلم التي كشف عنها الاختبار. أما الاختبار التشخيصي فهو مصمم للبحث بعمق عن أسباب صعوبات التعلم والتي استعصب حلها من قبل المعلم باستخدام الاختبار البنائي . تعد الاختبارت البنائية و التشخيصية أدوات تساعد في تحديد صعوبات التعلم بقصد اتخاذ إجراءات علاجية , ولاتعد حلا أو علاجا لمشكلات التعلم التي تحتاج مجموعة متنوعة من أدوات التقويم بالإضافة إلى إفراد متخصصين في تشخيص ومعالجة صعوبات التعلم .

وفي نهاية المقرر بدلا من استخدام التقويم الكلي (النهائي) ينبغي استخدام التقويم التكويني في نهاية كل وحدة دراسية من كتاب المقرر , لأن التقويم النهائي لوحده يكون ذو فعالية أقل وعدم وجود إمكانية لتصحيح الثغرات والأخطاء في العملية التعليمية .وقد وضحت هذه النقطة في المقالة التالية : #تحويل [[3]]

لمعرفة نواتج التعلم ومدى تحصيل المتعلمين من عمليات التدريس في نهاية المقرر الدراسي يستخدم المعلم اختبارات ختامية والتي تعرف بالتقويم النهائي والذي يحدد ما إذاأتقن المتعلمين ماتعلموه طيلة المقرر الدراسي و إمكانية اجتيازهم والانتقال إلى المقرر التالي , كما ان هذا النوع من التقويم يغطي مجالات متنوعة ويقيس كل الأعمال التعليمية التي تضمنتها عمليات التدريس .

فيديو يتعلق بالتقويم:[عدل]

http://www.youtube.com/watch?v=pZ61zw9ScKw

http://www.youtube.com/watch?v=uRU8it035FY

==== تقويم التكنولوجيا والوسائل التعليمية ====

تكنولوجيا

تكنولوجيا التعليم مصطلح أصبح شائعا في الآونة الاخيرة, ولقد عرفت اليونسكو تكنولوجيا التعليم هي منحنى نظامي لتصميم العملية التعليمية وتنفيذها وتقويمها كلها تبعًا لأهداف محددة نابعة من نتائج الأبحاث في مجال التعليم والاتصال البشري مستخدمة الموارد البشرية وغير البشرية من أجل إكساب التعليم مزيدًا من الفعالية (أو الوصول إلى تعلم أفضل وأكثر فعالية).

أصبح وجود التكنولوجيا في مجال التعليم أمراً لابد منه حتى يتوافق مع تطور المجالات الأخرى , وكذلك الوسائل التعليمية التي لها دور في تحسين العملية التعليمية و إيصال المعلومة وتوضيحها في ضوء شرح المعلم . وتشمل وسائل التعليم الحديث الحاسب الآلي، والأقراص التعليمية المضغوطة(CDs)، والإنترنت كبحر معلوماتي ووسيلة تعليمية عظيمة، ووسائل الإعلام السمعية والبصرية كالتلفزيون والفيديو وغيرها من الوسائل الحديثة. تعرف "تكنولوجيا التعليم" بأنها وسيلة أو عملية متكاملة تشترك فيه نظريات تربوية، وأفكار، وتطبيقات يتم عن طريقها محاولة إدخال وسائل تكنولوجية حديثه بحيث تتوافق وأهداف التعليم المتمثلة في تطوير وتسهيل التعليم، وإيجاد حلول مجدية لمشاكل وصعوبات التعليم التي تواجه المعلم والطالب. فعندما تتفاعل وسائل التكنولوجيا كأجهزة الحاسب الآلي والإنترنت في إثراء التعليم تصبح عملية التعليم مبسطة وسهلة بحيث يسمح بكل سهولة للعاملين في مجال التعليم للتغلب على تلك المشاكل التي تواجه التعليم.

ولو تطرقنا إلى أهمية التكنولوجيا في مجال والتعليم لوجدنا أن هذه الأهمية تزداد عام تلو الآخر. فاليوم، بسبب كون عالمنا عالما ثنائي سريع التغير والتطور، لذا توجب على المختصين في مجال التعليم أن يخاطروا في تفكيرهم المبدع لبناء سياسة تعليمية دائمة مربوطة مع التكنولوجيا الحديثة. و يجب أن لا يطوّرون قدرتهم فقط للنجاة من عصر معلومات رقمي متقلّب جدا، لكن عليهم أن يهزموا تلك التحديات المرافقة لها أيضا. ولقد شهد أواخر القرن الماضي بداية اتجاه سريع نحو توجيه استخدام الحاسب الآلي في دول العالم المتقدمة، تبعه دخول الإنترنت في مجال التعليم في الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة، فنتج بذلك بيئة حية قادرة على خلق جو نظيف و شاسع لاستخدام التكنولوجيا في تلك المراكز والمؤسسات التعليمية.

القواعد الأساسية لاستخدام الوسائط التعليمية والتي تنطبق على جميع وسائل التكنلوجيا المستخدمة في العملية التعليمية : تتمثل هذه القواعد فيما يلي : [22] :

  1. الابتعاد عن الشكلية في استخدام الوسائط التعليمية .
  2. عدم ازدحام الدرس بالوسائط .
  3. ملائمة الوسائط التعليمية المعنية لمستويات التلاميذ العقلية.
  4. تحديد الأغراض التعليمية واختيار الوسائط المناسبة .
  5. تكامل استخدام الوسائط التعليمية مع المنهج .
  6. تجربة الوسائط التعليمية والاستعداد السابق لاستخدامها .
  7. تقويم الوسائط التعليمية .

ان التقويم جزء لاينفصل عن الطريقة , ويبدأ بمعرفة الأهداف المطلوب تحقيقها, ويتضمن بعد ذلك عدة خطوات الهدف منها الوقوف على ماتحقق فعلا من الأهداف . وبالنسبة لتقويم الوسائط التعليمية أو التكنولوجيا المستخدمة في التعليم بشكل عام, ينبغي أن يراعي المعلم بعض الأسس التالية :

  • هل حققت الوسائط الأهداف التي من أجلها اختيرت واستخدمت ضمن الدرس ؟
  • هل ساعدت الوسائط في زيادة فهم التلاميذ لموضوع الدرس ؟
  • هل الوسائط والمادة التي تعرضها سليمة من الناحية العلمية ؟ وهل تناسب مستوى تحصيل وأعمار الطلاب ؟
  • هل تستحق الوسائط الوقت والجهد والتكاليف المبذولة في إعدادها واستخدامها ؟
  • ما مواطن القوة والضعف في استخدام الوسائط ؟ وما الأساليب المناسبة لتحسين فعاليتها التعليمية عند استخدامها ثانية ؟

ان طرح جميع هذه الأسئلة التي يعد بمثابة الأسس لأي وسيلة تكنلوجية تعليمية من خلالها يستطيع المعلم التربوي أن يقيم تلك الوسيلة ومدى فاعليتها في تحقيق الأهداف المنشودة من وراء استخدامها في الدرس .


وبعد الاطلاع على عرض تقديمي جاهز من احدى المواقع الاجنبية والذي تحدث عن تقييم فعالية استخدام اللابتوب "الحاسوب الشخصي" في الفصل الدراسي وطرح العديد من الاسئلة المهمه في هذه القضية ومن ثم تطرق لشرحها تفصيليا , وقد قمت باختصارها في النقاط التالية :

  • كيفية تقييم المدرسة بعد ادخال اللابتوب في العملية التعليمية ؟
  • كيفية التاكد من الحصول على افضل النتائج من وراء استخدام اللابتوب ؟
  • ماهي التأثيرات السلبية والايجابية في جو المدرسة بعد استخدام اللابتوب ؟

ونقل هذا العرض التقديمي في الرابط التالي :

  1. تحويل [[4]]

تقويم التدريس بشكل كلي[عدل]

ملف:Evaluation..jpg
التقويم التربوي
1.المقصود بالتقويم :[عدل]

يعد التقويم عنصر من عناصر المنهج ويتمثل في إصدار حكم على مدى ما تحقق من أهداف و من ثم تقديم مقترحات وذلك بهدف التطوير.ويعرف ايضا انه : العملية التي تستعمل فيها نتائج عملية القياس الكمي والكيفي واي معلومات نحصل عليها بوسائل اخرى مناسبة في اصدار حكم على جانب معين في شخصية المتعلم او جانب من جوانب المنهج ومن خلاله يمكن اتخاذ قرارات بشأن هذا الحكم بقصد التطوير او التحسين (عيد،2011) للتقويم أساليب متعددة مثل : الاختبارات , مقاييس التقدير , التقارير الوصفية , الاستبيانات والمقابلات. كما أن للتقويم فوائد عديدة مثل تحديد مستوى المتعلمين والقدرة على اتخاذ القرارات وتشخيص الواقع التربوي والتحكم في مسار التعليم والتأكد من سلامة بناء المنهج وتطويره. وعناصر التقويم في العملية التعليميه تشمل عدة عناصر اهمها:الاهداف- المحتوى- نشاطات التعليم والتعلم - التقويم.(عيد،2011)والهدف النهائي لعملية التقويم هو التجديد والتطوير فلابد أن يكون شامل لكل جوانب المتعلم المعرفية والوجدانية و المهارية وأن تستخدم أدوات قياس متنوعة ومقاييس لقياس القدرات والمهارات والاتجاهات و القيم. ومن الضروري أن يعتمد التقويم على أكثر من معيار و أن يكون التقويم موضوعيا وصادقا و ثابتا.

2.علاقة التقويم بعناصر المنهج :[عدل]

إن التقويم يؤثر في جميع عناصر المنهج ويتأثر بها فهو بمثابة ( التغذية الراجعة ) ويعمل على تسجيل ما يتحقق من الأهداف التربوية ومعرفة التغيرات التي تطرأ على الطلاب ودراسة العوامل والظروف التي تسهل من تحقيق الأهداف أو تعطيلها . كما أن التقويم يؤدي إلى معرفة الخصائص الواجب توافرها في أدوات التقويم ومناسبة الأهداف لهذه الأدوات وبالتالي تعديل المسار نحو تحقيق الأهداف التعليمية بكفاءة.

3.أنواع التقويم :[عدل]

1.التقويم المنهجي : يقصد به التقويم الذي يقوم على الجهود المنتظمة للحصول على معلومات صحيحة في مجال التربية والتعليم.

2. التقويم اللامنهجي : يقصد به التقويم الذي يقوم على الذوق الشخصي والإدراكات الفردية في الحكم على البدائل.

3. التقويم القبلي : هو التقويم الذي يهدف إلى تحديد مستوى المتعلم تمهيدا للحكم على صلاحيته في مجال من المجالات كاختبار القدرات او المقابلة الشخصية.

4. التقويم التشخيصي : هو التقويم الذي يهدف الى اكتشاف نواحي القوة والضعف في تحصيل الطالب وهو يرتبط إلى حد ما بالتقويم البنائي.

5. التقويم البنائي : يسمى بالتقويم المستمر و هو يهدف إلى معرفة مدى إتقان المتعلم لما درسه وبالتالي إعادة تدريس ما لم يتم إتقانه من قبل الطالب.

6. التقويم الختامي : يقصد به التقويم الذي يأتي في نهاية تدريس المقرر الدراسي أو المنهج الدراسي على هيئة الاختبارات النهائية .

7. التقويم الداخلي : هو التقويم الذي يستخدم في داخل المؤسسة التربوية نفسها من قبل العاملين بها.

8. التقويم الخارجي : هو التقويم الذي يقوم به أشخاص من خارج المؤسسة التربوية التي تخضع للتقويم.

تقويم التقويم[عدل]


تقول الدكتورة "إيناس عمر " في كتابها حول نظريات المنهج التربوي أن عملية التقويم التي يتبعها المعلم داخل الفصل أو خارجه من خلال عقد الأختبارات أو توجيه الأسئلة الشفوية أو رصد الملاحظات للتحقق من مدى نجاح العملية التعليمية وبلوغ الأهداف المرجوة , هي بدورها قابلة للتقويم ,بل أن تقويمها لا مندوحة عنه , ويتناول تقويم :

  • مدى موافقة الأسئلة الكتابية والشفوية للأهداف الإجرائية الموضوعة
  • دقة الأسئلة ووضوحها لأان التعقيد والعموم يموه المتعلم ويصيران إلى تبني الأحتمالات والتأويلات
  • وظيفة الأسئلة الموجة , بمعني أنها تعود المتعلم على التأمل والتحليل والاستنباط لا على الحفظ والاستظهار
  • التدرج والوسطية للتمييز بين المتفوقين والمتوسطين والضعفاء



تقويم الأهداف التربوية[عدل]

بما أن الاهداف التربوية هي القاعدة الأساسية التي تنطلقمن أي نشاط تعليمي تحدد المسار الذي تسير وفقه استراتيجية التدريس تنظيرا وتطبيقا دخلت هذه الأخيرة ضمن أولويات القائمين على التقويم من نواحي الأختيار والتحديد والوضوح بحيث :

  • تلائم الأهداف المختاره قدرات المتعلمين العقلية والأنفعالية والحسحركية
  • تصاغ الأخداف التربوية بوضوح حتى يستطيع المتعلم انجاز السلوك المرغوب فيه ويتمكن المعلم من معرفة النشاط المؤدي إلى هذا السلوك
  • تؤجرا الأهداف التربوية تسهيل تقويم إنجازات المتعلمين في نهاية كل مقطع تعليمي ولتيسر تشخيص مكتسباتهم السابقة التي تؤسس عليها المكتسبات اللاحقة


التقويم التربوي[عدل]

يجب أن يكون الطالب شريكا في عملية التقويم في الحقيقة ينظر إلى نتائج التقويم على أنها مؤشر لنجاح أو فشل المدرسة وليس عملية مساعدة لنجاح وتفوق العملية التعليمية في تلك المدرسة .يستخدم التقويم كأداه ضغط على الطلاب من أجل تحسين عملية تعلمه تحت ذريعه " من أجل زياده التحصيل لابد من زياده الخوف والقلق مع الطالب ومقارنة الطلاب ضعفاء المستوي بزملائهم من المتفوقين ستزيد وتعزز قابلية التعلم لدي الطلاب الضعفاء"

أهمية التقويم التربوي[عدل]
  • الحصول على العلامات للدرجات النهائية.
  • الحصول على مؤشر على مدى حاجة المتعلم للمساعدة.
  • معرفة المتعلم لمدى تقدمه الدراسي.
  • الوقوف على مدى جاهزية المتعلم للانتقال إلى مستوى أعلى في التعليم.
  • كتابة تقرير عن مستوى الصف إلى الإدارة المدرسية أو الجهات الرسمية.
  • معرفة مدى نجاح المدرس وخطة التدريس.


أدوات التقويم المستخدمة[عدل]


1- المشاريع
2- الأسئلة القصيرة التحريرية
3- الحوار الشفوي
4- العرض الشفهي
5- الأعمال الكتابية والفنية
6-الواجبات المنزلية
7- تمثيل الأدوار (حسب الماده)

خصائص التقويم[عدل]
  • اعتماد أسلوب التقويم التكويني المستمر باستخدام أدوات تقويمية متنوعة
  • بناء أدوات التقويم في ضوء الأهداف والعناصر والقدرات والكفايات والمهارات التي ينبغي أن يكتسبها الطالب في كل صف
  • انتقال الطالب مع رفاقه الى الصف الأعلى مع تحديدد احتاجاته الخاصه
  • اعداد تقرير حول أداء التلميذ أربع مرات في السنه يرسل نسخه منه في نهاية كل فترة إلى ولي الأمر للأطلاع على مستوى ابنه في كل ماده
  • إشراك المتعلم في عملية التقويم من خلال بطاقات التقويم الذاتي التي يتاح للمتعلم عن طريقها إبداء رأيه حول الأنجاز الخاص به
  • تفعيل اساليب حديثة في التدريس تزيد من فاعلية التقويم في نهاية التعلم مثل : التعلم التعاوني
  • إعداد ملخص لكل طالب في نهاية العام الدراسي يبين بوضوح الإنجازات التي حققها الطالب وجوانب الضعف لديه
  • إعداد ملف تراكمي لكل طالب يحتوى على نسخه من تقرير الأداء للصف وملخص لكل ماده يحدد الأنجازات ونقاط الضعف في تلك الماده وتقرير من الأخصائي الأجتماعي بالنسبه للطلاب الذين يعانون من بعض المشكلات الصحية والصعوبات او القصور في التعلم
  • تحديد التلاميذ الذين يواجهون مشاكل تحصيلية واقتراح يرامج خاصه بهم لرفع مستواهم
  • رعاية الطلاب المتوفقين دراسيا وتطوير قدراتهم
5.أبرز مجالات التقويم و هي:[عدل]
  • تقويم المتعلم: في مختلف جوانب سلوكهم ومراحلهم العمرية.
  • تقويم المعلم: من حيث إعدادهم ومستوى كفاءتهم وإنتاجهم.
  • تقويم المناهج: والطرائق والأساليب والوسائل التعليمية المختلفة والمراحل التعليمية ومدى فعاليتها بالنسبة لنمو المتعلمين وبالنسبة لحاجات سوق العمل وخطط التنمية.
  • الخطة التربوية: لمعرفة ما قد تحقق من أهداف.
  • تقويم الإدارة التربوية: بأساليبها المختلفة التقليدية أو الحديثة وأثر ذلك في مردود العملية التعليمة.
  • الأبنية المدرسية: ومدى كفاءتها ومدى الاستخدام الفعال للبناء وقاعات التدريس وما شابه ذلك.
  • وسائل القياس والتقويم: كالامتحانات بأنواعها.
  • كلفة التعليم: كقياس كلفة الطالب الواحد في مراحل تعليمية معينة،أو كلفة إعداد الخريج الواحد في المستويات المختلفة.
  • الكفاءة الداخلية لنظام التعليم:أي نسبة عدد الداخلين إلى نظام التعليم،إلى الخارجين منه.
  • الكفاءة الخارجية لنظام التعليم:أي مدى الارتباط بين المعارف والمهارات التي يحصل عليها الخريجون بواسطة التعليم وحاجات سوق العمل الفعلية وبالتالي مدى إسهامه في زيادة الدخل القومي والدخل الفردي.
6.نماذج لعمليات تقويم عناصر المنهج :[عدل]

أ. تقويم الأهداف : إن نجاح عملية التقويم في الجوانب التربوية يتوقف على مدى توفر الأهداف وسلامتها و وضوحها . فعلى هذه الأهداف أن تكون في متناول العاملين بالحقل التربوي وأن تتوفر بجميع مستوياتها. إنه من الضروري التحقق من مدى سلامة الأهداف السلوكية النوعية و ملاءمتها وذلك لأن تقويم نتائج التعلم يتم في ضوء هذه الأهداف .
ومن أهم العناصر التي ينبغي مراعاتها في تقويم أهداف الوحدة الدراسية ما يلي :

  • ارتباط الأهداف التعليمية للوحدة الدراسية بأهداف المقرر .
  • وضوح صياغة الأهداف حيث يجب أن تكون في صورة سلوكية محددة تسمح بملاحظتها و قياسها.
  • ملائمة الأهداف لمستوى نضج المتعلمين وذلك وفقا لمعايير معينة وللمستوى التعليمي بحيث تكون هذه الأهداف في حدود إمكانياتهم.
  • أهمية الأهداف في مساعدة المتعلمين على متابعة الدراسة في المستويات التالية :

ب‌. تقويم محتوى المقرر :
يشمل تقويم محتوى المقرر على العناصر الأساسية للمقرر والتي تتشكل في الخطوط العريضة والهياكل البنائية التي تقوم بوضعها لجان المناهج وكذلك الكتاب المدرسي الذي يحتوي على موضوعات المقرر بالتفصيل والشرح.

- تقويم العناصر الأساسية للمقرر :

  1. ارتباط محتوى المقرر بالأهداف التعليمية التي وضع من أجلها.
  2. موافقة المحتوى لأحدث ما توصل إليه التطور التعليمي في هذا المجال.
  3. الترابط والتدرج في مفاهيمه العلمية مع التركيز على الأساسيات دون الإسراف في التفاصيل.
  4. الملاءمة لمستوى نصج المتعلمين والارتباط بخبراتهم وميولهم وحاجاتهم .
  5. الاتفاق مع ثقافة المجتمع وقيمه و أهدافه .
  6. التكامل الأفقي سواء بين موضوعات المقرر فيما بينها, أو مع بقية المواد الأخرى.
  7. تنظيم المحتوى بالصورة التي تساعد على تطبيق الطرائق والأساليب الحديثة في التعليم والتعلم.
  8. التوازن في محتوى المقرر سواء من ناحية تغطية مختلف جوانب الموضوع أو شموله لأنشطة وخبرات تعليمية مختلفة.

- تقويم الكتاب المدرسي ويتضمن :

  1. أن يسبق عرض كل وحدة تحديد الأهداف التعليمية الخاصة بها.
  2. سلامة لغة العرض ومناسبتها لمستوى نضج المتعلمين وإسهامها في النمو لحصيلتهم اللغوية.
  3. البعد عن الإطالة المملة أو الاختصار المخل.
  4. تنوع أساليب عرض المادة مما يساعد على توضيح المفاهيم وجذب الانتباه وتنمية الحس الفني لدى المتعلمين.
  5. توفر أنشطة وتطبيقات لغوية و غير لغوية سواء داخل الصف أو خارجه.
  6. ملاءمة حجم المادة العلمية للزمن المحدد في الخطة الدراسية.
  7. شمول الكتاب لأساليب متنوعة وذلك لتحقيق أهداف تعليمية محددة.
  8. احتواء الكتاب على مصادر ومراجع متنوعة وذلك لتشجيع المتعلمين على التعلم الذاتي.
  9. مراعاة الشروط الفنية في إخراج الكتاب من حيث : متانة التجليد , ملاءمة الحجم ، جودة الطباعة و جاذبية التصميم.

ج. تقويم أساليب التدريس :  : تعد المناقشة والتعلم الفردي والتعلم الجماعي من أساليب التدريس الحديثة ولكل منها مميزات. و يتوقف نجاح كل أسلوب على نوع المادة الدراسية وخصائص المتعلمين وشخصية المدرس وإمكانياته وظروف البيئة التعليمية. كما أن هناك عناصر معينة ينبغي الاهتمام بها عند تقويم مدى الكفاءة ومن أهمها :

  1. إتاحة مجالات متنوعة للأنشطة التعليمية.
  2. توفير فرص لتحقيق نمو المتعلمين.
  3. المساعدة على إتقان عملية التعلم.
  4. إثارة اهتمام المتعلمين ودوافعهم.
  5. تحقيق إيجابية المتعلم ومشاركته.
  6. توفير فرص التعلم الذاتي.
  7. التحفيز على التفكير و المشاركة والابتكار.
  8. الاستخدام الفعال للتقنيات التربوية.
  9. الاستفادة من إمكانيات البيئة المادية والبشرية.
  10. الكفاءة والاقتصاد في استخدام الوقت والجهد والمال في ضوء المردود التعليمي.
  11. توفر الكفاية المهنية للمعلمين.

د. تقويم الوسائل التعليمية : إن من أهم الركائز التي يعتمد عليها في نجاح العملية التعليمية هي الوسائل التعليمية فهي جزء متكامل مع أساليب التدريس فيجب لكل وحدة تعليمية أن تتضمن وسائلها الملائمة والتي تساعد في تحقيق أهدافها. ومن أهم العناصر التي ينبغي مراعاتها في تقويم الوسائل التعليمية :

  1. توافق الوسيلة مع الهدف التعليمي واحتوائها على معلومات صحية وحديثة.
  2. دقة وملاءمة المصطلحات المستخدمة وملاءمتها لمستوى المتعلمين وإثارتها لاهتمامهم.
  3. شمولها على توضيحات كافية وملائمة واعتمادها على استثارات حسية متنوعة.
  4. ترتيب خطواتها بصورة تتفق مع مبادئ التعلم واتفاقها مع ثقافة المجتمع وقيمه وأهدافه.
  5. مرونتها وسهولة استخدامها واستفادتها من خامات البيئة ما أمكن.
  6. ملاءمة تكلفتها وإمكانية الاستفادة منها لفترات طويلة.
7.خطوات عملية التقويم :[عدل]
ملف:6 steps.jpg
Add caption here
  • تحديد الهدف من التقويم: يساعد تحديد الهدف من التقويم في رسم الخطط التي تؤدي إلى الابتعاد عن العشوائية،وفي تحديد الوسائل التي تستعمل في تنفيذ تلك الخطط فضلاً عن الاقتصاد في الوقت والجهد والمال،والهدف التقويمي ينبغي أن يتسم بالدقة والوضوح وألا يكون قابلاً للتأويل وأن يركز على المجال المراد قياسه فعلاً.
  • الإعداد والتخطيط: مثل الاختبارات ووسائل القياس المختلفة من سجلات وتقارير و خطة مفصلة تتضمن توقيت التطبيق وتحديد العينات.
  • جمع المعلومات: يتم جمع المعلومات بموضوع التقويم حيث تتضمن هذه الخطوات تطبيق الاختبارات والمقاييس على من يستهدفهم التقويم ثم نسجل هذه البيانات بطريقة واضحة تساعد في سرعة قراءتها ومقارنتها بغيرها من المعلومات.
  • تحليل البيانات: يتم تحليل البيانات تحليلاً عملياً دقيقاً واكتشاف العلاقات المتداخلة بين الوسائل المتنوعة المستغلة في التقييم وذلك لاختيار أجداها منفردة أو مجتمعة في علميات التقييم المقبلة.
  • تفسير البيانات واستخلاص النتائج: ويتم تفسير البيانات تفسيراً واضحاً ومبسطاً على أساس المعايير المتضمنة في الأهداف،مع تحديد مواطن القوة أو ما يحتاج إلى علاج. واستخلاص أهم النتائج تمهيداً لإصدار القرار
  • رفع التوصيات و إصدار القرارات: وترفع توصيات بناءة وعلمية إلى الجهات المعنية باتخاذ القرار وفيها تُقوم العملية التعليمية اعتماداً على النتائج التي تم التوصل إليها من قبل المعنيين حيث يقومون باتخاذ القرارات الأنسب والأفضل.